الإجابات النموذجية لجميع امتحانات الأدب ثالثة ثانوى للسنوات السابقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

20052014

مُساهمة 

. الإجابات النموذجية لجميع امتحانات الأدب ثالثة ثانوى للسنوات السابقة




الإجابات النموذجية لجميع امتحانات الأدب
ث .ع دور أول :1996
1- اتخذ شكل القصيدة عند مدرسة أبوللو منحنى تجديدياً . اذكر ثلاثة من كمظاهر هذا التجديد .
2- علل اتجاه القصة القصيرة نحو الواقعية بعد الحرب العالمية الثانية .
الإجابة
(أ) - من مظاهر التجديد في شكل القصيدة في مدرسة أبوللو : 1 - الميل إلي تحرير القصيدة من وحدة القافية ، وذلك بتعدد القوافي في قصيدة الواحدة ، وتنوع عدد التفاعيل في الشطر الواحد . 2 -  الميل إلى الموسيقى الهادئة لا الصاخبة . 3 -  استخدام الشعر المرسل الذي لا يلتزم قافية ، والذي يستعمل أكثر من بحر . 4 -  التزامهم بالوحدة العضوية للقصيدة في معظم أشعارهم  .
5 -  تقسيم القصيدة إلى مقاطع تتعدد قوافيها وأوزانها  .
ب) - بعد الحرب العالمية الثانية أخذت القصة القصيرة تتحول نحو الاتجاه الواقعي كرد فعل لحركة المجتمع الشاملة في السياسة والاقتصاد والاجتماع والفكر . فقد استلزمت أن يكون كتاب القصة القصيرة واقعيين ، وأن تكون القصة نبض الواقع ، تمجد الجماعة وتشيد بالبطولات النضالية ، وتسخر من السلبية والانهزام ، وتدفع إلي
ث .ع دور ثان  1996
1-وضح ثلاثة من العوامل التى خففت من اتجاه الشعراء إلى الرومانسية ، ووجهتهم وجهة واقعية .
2- كان التجديد فى البناء الشعرى من سمات المدرسة الواقعية . اذك ثلاثاً من هذه السمات .
الإجابة
(أ) -  من العوامل التي خففت من اتجاه الشعراء إلى الرومانسية ، ووجهتهم وجهة واقعية  :  
1 - المعاناة من أحداث ونتائج الحرب العالمية الثانية .
2 - استيقاظ الوعي الجماعي العربي بعد الحرب العالمية الثانية للتحرر من الاستعمار وتغيير الفساد
3 -  نمو الوعي الشعبي عالمياً مما أدى إلى قيام حركات التحرر في البلاد الآسيوية والإفريقية .4 -  ازدياد النفوذ الصهيوني ، والوجود اليهودي في فلسطين ، واغتصاب الأرض العربية . 5 -  تعدد الانتماءات السياسية والفكرية والمذهبية تبعاً للصراع المذهبي بين المعسكرين الرأسمالي الغربي ، والاشتراكي الشرقي .   6 -  ظهور القلق والشعور بالخوف في عصر التجارب النووية الفتاكة .
7 -  تحقق المزيد من الاتصال بالثقافة الغربية .  
(ب) -  من سمات المدرسة الواقعية  :
 1 -  استخدام اللغة الحية التي تتردد في كلام الناس  .
2 -  الاهتمام بالصورة ، وتوظيف الرمز والأسطورة  .
3 -  بناء القصيدة على أساس الوحدة الموضوعية .
4 -  اعتماد التكوين الموسيقي للقصيدة على التفعيلة ،
      دون ارتباط بعدد محدد في كل شطر شعري .
5 -  التخلي عن التقيد بالقافية الواحدة  .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ث . ع دور أول 1997
1- أرسى البارودى دعائم مدرسة الإحياء والبعث . وضح ثلاثاً من خصائص هذه المدرسة .
2 – تعد القصة القصيرة أقرب الفنون الأدبية لروح العصر. بين ذلك .
الإجابة
أ) - من خصائص مدرسة الإحياء والبعث :
- مجاراة القدماء في تقليد القصيدة بانتقاله من غرض إلى آخر ـ الافتتاح بالنسيب وما يمر به الشاعر. - قيام القصيدة على وحدة البيت . - العناية بالأسلوب وبلاغته وروعة التراكيب ، وجلال الصياغة الشعرية وجمالها .
- متابعة القدماء في موضوعاتهم من مدح ورثاء وغزل وفخر وغير ذلك . - اقتباس المعاني والأخيلة والصور والموسيقى من فحول الشعراء  .
ب) -  تُعد القصة القصيرة أقرب الفنون الأدبية إلي روح العصر ؛ لأنها انتقلت بمهمة القصة الطويلة من التعميم إلي التخصيص ، فلم تعد تتناول حياة بأكملها ، أو شخصية كاملة ، وإنما مسايرة لروح العصر اكتفت بتصوير جانب واحد من جوانب حياة الفرد ، أو موقف واحد ، أو فكرة واحدة ، تصويراً مكثفاً .
ث . ع دور ثان 1997
1- تولدت موضوعات جديدة لدى مدرسة الديوان، انطلاقاً من مفهومهم الخاص للشعر وضح ذلك
2- لماذا لم يعرف تراثنا العربى القديم فن المسرحية .
الإجابة
(أ) -  مفهوم الشعر عند أصحاب مدرسة الديوان في أنه تعبير عن النفس الإنسانية ، وما يتصل بها من التأملات الفكرية والنظريات الفلسفية ، لذلك استحدثوا موضوعات جديدة تناسب مفهوم الشعر عندهم ولم تكن مألوفة من قبل مثل : ( رثاء المازني نفسه) ، ورجل المرور و الكواء للعقاد .. الخ .
(ب) -  لم يعرف تراثنا العربي القديم فن المسرحية بسبب:
1 - لأن حياة الترحال وعدم الاستقرار عند العرب لم تكن لتتوافق مع يحتاج إليه الفن المسرحي من استقرار .
2 - اشبع الشعر حاجتهم الفنية فاستغنوا به عن غيره من الفنون .3 - عقيدة التوحيد لدى العرب المسلمين لا تتواءم مع الطابع الوثني الذي وجد في المسرح الإغريقي القديم .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ث . ع دور أول 1998
1- تطورت القصيدة العربية على يد مطران ، اذكر ثلاثاً من خطوات هذا التطور .
2 – وضوح الأسلوب سمة تشترك فيها جميع أنواع المقال الآن . علل . وبين ما يلزم لوضوح المقال .
الإجابة
أ ) - خطوات تطور القصيدة العربية على يد خليل مطران : - أصبحت القصيدة تجربة شعورية تجمع بين مشاعر قائلها والمستمعين إليها ، أو قارئيها  - القصيدة كل متماسك ، ترتبط أجزاؤها ارتباطاً يتمثل في وحدة عضوية فنية لا في وحدة البيت .- للخيال دوره في التصوير . - ينبغي أن تكون اللغة ، حية نابضة رقيقة تنأى عن الغريب.
- الارتباط بوحدة القافية والأوزان التقليدية مع إدخال بعض التجديد فيها .
ب) - وضوح الأسلوب سمة تشترك فيها جميع أنواع المقالات الآن ؛ لأن الهدف من المقال إبلاغ الرأي إلى القراء ، والتأثير فيهم ، ومن ثم كان لزاماً على الكاتب ، أن يتجنب غريب الألفاظ ، وأن يترفع عن استعمال الألفاظ العامية المبتذلة ، ويبتعد عن الكنايات ، والاستعارات ، والمجازات البعيدة  لأنها تلقي على المعاني ظلالاً يصعب معها تبيّنها .
ث .ع دور ثان 1998
1- يعتبر التجديد فى شكل القصيدة من سمات مدرسة أبولو . اذكر مظهرين لذلك التجديد .
الإجابة
(أ) -  مظاهر التجديد في شكل القصيدة عند مدرسة أبوللو  
- الميل إلي تحرير القصيدة من وحدة القافية ، وتنوع عدد التفاعيل في الشطر الواحد .- الميل إلي الموسيقى الهادئة لا الصاخبة ، وذلك بكتابة القصائد المجزوءات- تقسيم القصيدة إلي مقاطع ، تتعدد قوافيها ، وأوزانها ، متأثرين بشعر الموشحات الأندلسية .- استخدام الشعر المرسل الذي لا يلتزم قافية ، والذي يستعمل أكثر من بحر .
- التزامهم بالوحدة العضوية للقصيدة في معظم أشعارهم شأن الرومانسيين جميعاً .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ث .ع دور أول 1999
أ – كان لجماعة أبوللو سمات . وضحها .
ب – من أسس بناء المسرحيات  ( الشخصيات ) . فما المقصود بها ؟ وما أنواعها ؟
الإجابة
أ ) السمات الفنية لجماعة أبوللو : - الإيمان بذاتية التجربة الشعرية  ، والحنين إلى مواطن الذكريات . - استعمال اللغة استعمالاً جديداً في دلالة الألفاظ والمجازات والصور فهم يقولون " العطر القمري " ، " الأريج الناعم " ، " شاطئ الأعراف " ، " وراء الغمام " ، " أغاني الكوخ " ، " الشفق البالي" . ويميلون في تصويرهم إلى التجريد أو تحويل المعنويات إلى المحسوسات - حُب الطبيعة ، والولوع بها وبجمالها ومناجاتها ومخاطبتها . - النظرة التشاؤمية والاستسلام للآلام والأحزان والتأمل . - تعدد موضوعاتهم الشعرية ، بين المرأة ومعاناة الحياة والاهتمام بالطبيعة والشكوى .
ب) المقصود بالشخصيات في المسرحية : هي النماذج البشرية التي تقوم بتنفيذ أحداث المسرحية وتوجيهها وعلى ألسنتها يدور حوار المسرحية الذي يكشف عن طبيعة الشخصية ، ومن الشخصيات التي لقيت ذيوعاً في مسرحنا المعاصر شخصية " كليوباترا " في مسرحية كليوباترا  وشخصية " العباسة " في مسرحية عزيز أباظة
أنواع الشخصية :
- محورية : بحجم الدور الذي تنهض به ، والتأثير الذي تتركه في الأحداث ، كشخصية الفتاة )مبروكة(  في مسرحية الصفقة لتوفيق الحكيم .
- ثانوية : لا يتعدى تأثيرها مجرد المشاركة في تطوير الحدث ، والمعاونة للشخصية المحورية  ، وقد تكون الشخصية ثابتة في صورة لا تتغير ، أو متطورة نامية ، ولكل شخصية جوانبها الشكلية ، والكاتب المبدع الذي يستطيع أن يرسم كل هذه الجوانب من خلال الأحداث وتطورها.
ث. ع دور ثان 1999
أ – يعتبر بعض النقاد أن طريقة مطران مرحلة انتقالية بين الكلاسيكية الجديدة والرومانسية. وضح ذلك .
ب –كان التجديد فى البناء الشعرى من سمات الواقعية . اذكر ثلاثاً من هذه السمات .
الإجابة
(أ) -  قام جيل الإحياء والبعث بدوره  ، وتبعه جيل طور رسالته ونمّاها ، تمثل في الكلاسيكية الجديدة  ، نظر جيل جديد  ، فوجد الشعر على يد سابقيه قد أكثر من الالتفات إلى التقديم ومحاكاته ومعارضاته ، واهتم بالصياغة على حساب المعنى . وكان الشعر العربي في حاجة إلي مزيد من التطور وقد تمثل ذلك في شعر خليل مطران الذي كان قد أطلع على الشعر الرومانسي ، حيث نجد في شعره حرارة العاطفة  ، وتحليل العواطف الإنسانية وصدق التجربة  ، والاتصال بالطبيعة  ، وحب الجمال  ، وأصبحت القصيدة قائمة على أساس من التجربة الشعرية ، ومتماسكة  ، تترابط أجزاؤها  ، وكان للخيال دوره في التصوير ، هذا على الرغم من تمسك خليل مطران بالوزن والقافية ، وجودة الصياغة وأصالة العبارة  ، وقوة الأسلوب .
(ب) -  التجديد في البناء الشعري من سمات المدرسة الواقعية : 1 - استخدام اللغة الحية التي نسمعها في كلام الناس . ترى ذلك في اختيار عناوين دواوينهم ، مثل : "الناس في بلادي" لصلاح عبد الصبور ، استخدام الكلمات مثل : "إلى اللقاء ، كان ياما كان ، أنام على حجر أمي "
2 - الاهتمام بالصورة وتوظيف الرمز  ، والأسطورة  ، والتشخيص ، والتجسيد . 3 - أقاموا من القصيدة وحدة موضوعية تتضافر فيها الأفكار والمعاني والعواطف والصور والموسيقا في بناء متطور يستدعي من القارئ يقظة وتنبُّها لمتابعته واستيعابه . 4 - أهم أساس من أسس هذه المدرسة هو ما يتصل بموسيقى الشعر الذي يعتمد على وحدة موسيقية تتكرر ، هي التفعيلة ، دون الارتباط بكم محدد بعدد من التفعيلات في كل بيت ، ودون أن يكون هناك شطران للبيت ، ودون شرط التساوي بين الأبيات .
ث . ع دور أول 2000
أ- كانت مدرسة أبوللو أحد روافد الرومانسية ، وضح ثلاثة من مظاهر التجديد فى شكل القصيدة لديها .
ب – وضح المقصود بالصراع المسرحى .
الإجابة
(أ‌) -  من مظاهر التجديد في شكل القصيدة عند مدرسة "أبوللو " : 1 - الميل إلي تحرير القصيدة من وحدة القافية ، وذلك لتحرير القوافي في القصيدة الواحدة .
2 - الميل إلي الموسيقا الهادئة لا الصاخبة .  3 - تقسيم القصيدة إلي مقاطع تتعدد قوافيها وأوزانها .
4- استخدام الشعر المرسل الذي لا يلزم قافية والذي يستعمل أكثر من بحر .  5 - التزامهم بالوحدة العضوية للقصيدة في معظم أشعارهم .
ث .ع دور ثان 2000
أ – اتجه الشعراء إلى الواقعية بعد الرومانسية نتيجة لعوامل متعددة ، اذكر ثلاثة من هذه العوامل .
ب – علل لما يأتى : ظهور النزعة الروحية فى أدب شعراء المهاجر .
ج – تحدث عن الفكرة باعتبارها أساساً من أسس بناء المسرحية .
الإجابة
(أ) - من عوامل اتجاه الشعراء إلي الواقعية :
1 - نشأة جيل من الشعراء مع قيام الحرب العالمية الثانية وشهوده لأحداثها ونتائجها . 2 - استيقاظ الوعي الجماعي العربي بدافع من إرادة التحرر من الاستعمار والظلم  ، وانبعاث القومية العربية رافضة للواقع ومطالبة بالتغيير .
3 - نمو الوعي الشعبي عالمياً . 4 - ازدياد النفوذ الصهيوني . 5 - تعدد الانتماءات السياسية والفكرية والمذهبية ، وتعدد الثقافات تبعاً للصراع المذهبي بين المعسكرين الرأسمالي والاشتراكي . 6 - ظهور القلق والشعور بالاغتراب والإحساس بخطر الموت تبعاً للحروب والتقدم التكنولوجي الشامل . 7 - تحقق المزيد من الاتصال بالثقافة الغربية  ، وتأثر الشعراء الشبان بالشاعر الأمريكي " إليوت " . 8 - رفض الشعراء الشبان للموقف الرومانسي بأوهامه وأحلامه  ، وعابوا عزلة من شبههم من الشعراء عن المجتمع  ، وعابوا عليهم تشاؤمهم ويأسهم .                                  (ب) -  نشأت النزعة الروحية بسبب استغراقهم في التأمل وبخاصة حين وازنوا بين موقف الإنسان من القيم الروحية العاطفية في المجتمعات الشرقية  ، والقيم المادية في المجتمعات الغربية ، مما جعلهم يلجئون إلى الله بالشكوى ، ويدعون إلي المحبة ويؤمنون بالأخوة الإنسانية والإيثار والمحبة والتسامح
(جـ) تنهض كل مسرحية على فكرة يحاول الكاتب أن يبرهن عليها بالأحداث والأشخاص  ، وقد تكون الفكرة في جوهرها اجتماعية أو سياسية أو أخلاقية  ، وفي كل الحالات ينبغي أن يكون مضمون المسرحية ناضجاً يحقق المتعة والفائدة معاً ، كما ينبغي ألا تساق الفكرة مجردة مباشرة ، بل يجب أن تقدم في إطار الحكاية المسرحية
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ث . ع دور أول 2001
أ – كانت لجماعة الديوان عدة مآخذ على مدرسة الإحياء والبعث . وضح مأخذين منها .
ب – من الأسس البنائية للقصة القصيرة : مبدأ الوحدة ، ومبدأ التكثيف . بين كلا منهما .
الإجابة
(أ) – المآخذ هي :                   1 - اتخاذ النماذج البيانية القديمة مثلا أعلى لهم في شعرهم ، وطغيان هذا الجانب البياني على المضمون والفكرة  2 - الاهتمام الزائد بشعر المناسبات والمحافل ، والبعد عن تصوير الخلجات النفسية الإنسانية ، وإنْ كَتب " العقاد " أخيرا في المدح معللا ذلك بأن المدح الصادق ليس عيبا .3 - الاهتمام بقشور الأشياء وظواهرها ، دون التعمق في داخلها . 4 - عدم وضوح شخصياتهم في شعرهم وضوحا تاما ، وبخاصة في معارضتهم الشعر القديم .5 - عدم مراعاة الوحدة العضوية في شعرهم ، وانتقالهم من غرض إلى غرض آخر في القصيدة .
6 - مبالغتهم وعدم وضوح الصدق في شعرهم .
ب - مبدأ الوحدة : وهو أساس جوهري من أسس بناء القصة فنيا ؛ لأنها يجب أن تشتمل على فكرة واحدة ، تعالج بطريقة واحدة ، حتى تصل إلى نهايتها المنطقية ، وهدفها الواحد ، وهذا المبدأ هو ما يميز كل قصة قصيرة عن غيرها ؛ لأن طبيعة القصة القصيرة لا تسمح بعناصر مختلفة تدخل في نسيجها .
2 - مبدأ التكثيف : والمقصود به تركيز الأحداث ، فان القصة القصيرة فن أدبي شديد التكثيف والتركيز والموضوعية ؛ لأنها ما دامت تعالج موضوعا واحدا ، أو فكرة واحدة ، أو موقفا واحدا ، أو جزئية من جزئيات حياة شخصية ما ، فيجب أن يكون التكثيف والتركيز مقوما من مقوماتها الإيجابية الخاصة بها ؛ لأن القارئ يتلقى أثرها ككل ، وفي الحال ، وبسرعة أيضا .
ث . ع دور ثان 2001
أ – تطورت القصيدة على يد مطران فما خصائص هذا التطور ؟
الإجابة
(أ) -  خصائص تطور القصيدة على يد مطران:
1 - أصبحت القصيدة تجربة شعورية تجمع بين مشاعر قائلها ، والمستمعين إليها ، أو قارئيها .
2 - القصيدة كل متماسك ترتبط أجزاؤها ارتباطًا يتمثل في وحدة عضوية فنية لا في وحدة البيت.
3 - للخيال دوره في التصوير . 4 - ينبغي أن تكون اللغة حية نابضة رقيقة تنأى عن الغريب .
5 - الارتباط بوحدة القافية والأوزان التقليدية ، مع إدخال بعض التجديد فيها .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ث . ع دور أول  2002
أ – لماذا أقبل القراء فى الوطن العربي على شعر ( أدباء المهجر ) ؟
- فيم اتفق هؤلاء الأدباء مع ( مدرسة أبوللو ، وفيم اختلفوا ؟
ب- القصة القصيرة أقرب الفنون الأدبية إلى روح العصر : علل ذلك مبيناً الفرق بينها وبين الرواية .
الإجابة
(أ) - أقبل القراء في الوطن العربي على شعر (أدباء المهجر) ؛ لأنهم وجدوه معبرا عما يدور في قلوبهم وأحاسيسهم ويودون التعبير عنه .
- من جوانب الاتفاق بين مدرسة (المهجر) ومدرسة (أبوللو) ما يلي : 1 - حب الطبيعة والامتزاج بها ومناجاتها . 2 - الالتزام بالوحدة العضوية في القصيدة .
- ومن جوانب الاختلاف بينهما ما يلي : في مدرسة المهجر : 1 - التعبير عن موقف الإنسان ، والدعوة إلى تهذيب النفس ، وإعلاء الحق ، ونشر الخير والجمال ، وجعل الحب وسيلة السلام للفرد والوجود .     2 - الميل إلى اللغة الحية ، والكلمة المعبرة ، وسلاسة الأسلوب .
في مدرسة أبوللو :                                       1 - التشاؤم والاستسلام للأحزان ، وتصوير البؤس .        2 - استعمال اللغة استعمالاً جديداً في دلالات الألفاظ والصور .(يكتفي بذكر جانب مما اتفقا فيه ، وآخر مما اختصت به مدرسة " المهجر " ، وثالثا مما اختصت به مدرسة " أبوللو " ويقبل ما يذكره الطالب من جوانب أخرى تكون في حيز المطلوب) .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle
avatar

مُساهمة في الثلاثاء 20 مايو 2014, 11:07 pm  العلم والايمان

ث . ع دور ثان 2002
أ –لقد خطا تلاميذ ( البارودى ) بالشعر خطوة نحو التطور :اذكر جانبين من جوانب التجديد التى اتجه إليها  شوقى "
الإجابة
(أ) - من جوانب التجديد التي اتجه إليها (شوقي) :
1 - عدوله عن المديح إلى التاريخ ، كما في قصيدته (كبار الحوادث في وادي النيل) . 2 - اتجاهه في بعض شعره اتجاها إسلاميا .3 - اتجاهه نحو المنجزات العصرية ، والمخترعات الحديثة . 4 - تجديده في بدء بعض قصائده ، منصرفا عن حديث الناقة إلى الحديث عن الفلك .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ث . ع دور أول 2003
أ – ( لقد كان صنيع البارودى مع الشعر صنيع من أعاد الحياة لمن سلبها ، ورد النبض لمن فقده ، كما كان للشاعر خليل مطران تأثير كبير فى تطوير القصيدة )
- ما دور البارودى فى الارتقاء بالشعر من حيث الكلمة والعبارة ومن حيث الموضوعات ؟
- وما دور خليل مطران فى تطوير القصيدة ؟ اذكر مظهرين لهذا التطوير .
الإجابة
(أ) – ارتقى " البارودي " بالكلمة والعبارة من الضعف والابتذال إلى صحة التركيب ، وقوته وصفاء السليقة ونقائها ، والعناية بالأسلوب وجماله ، وارتفع بهما من تكلف البديع وأثقاله إل الرضا والتحرر ، ومن التعقيد والغموض إلى الوضوح والإفصاح .
- ومن حيث الموضوعات : فنأى " البارودي " بموضوعاته عن التكرار والجدب والسطحية إلى التجدد والتنوع ، والتعبير عن الأحاسيس الذاتية ، والحياة المعاصرة والقضايا القومية وأحداث العصر
- من مظاهر تطوير القصيدة على يد " خليل مطران " :
   1 - أصبحت القصيدة تجربة شعورية تجمع بين مشاعر قائلها والمستمعين إليها أو القارئين لها .
   2 - القصيدة كل متماسك ترتبط أجزاؤها ارتباطا يتمثل في وحدة عضوية فنية لا في وحدة البيت .
   3 - للخيال دوره في التصوير . 4 - اللغة الحية النابضة الرقيقة البعيدة عن الغريب .
   5 - الارتباط بوحدة الوزن والقافية والأوزان التقليدية مع إدخال بعض التجديد فيها .
ث .ع دور ثان 2003
أ – اذكر مأخذين من المآخذ التى وجهها أعضاء جماعة " الديوان " إلى الإحيائيين .
- تناول سمتين من السمات الفنية لمدرسة " أبو للو " مع الاستشهاد لكل منهما .
ب – بين مفهوم كل من : " المقال التصويرى " و " المقال النزالى " مع الاستشهاد لكل منهما .
ج – الرواية أنواع متعددة ، اذكر نوعين منها ، وبين سمات كل منهما .
الإجابة
(أ) 1 - المآخذ التي وجهها أعضاء جماعة الديوان إلى الإحيائيين : - طغيان الجانب البياني على المضمون والفكرة .- لم يرضوا منهم الاهتمام الزائد بشعر المناسبات والمحافل . - الاهتمام بقشور الأشياء وظواهرها .                                      - عدم وضوح شخصيتهم الشعرية .- المبالغة وعدم وضوح الصدق في شعرهم .      - عدم مراعاة الوحدة العضوية . (يأخذ الطالب مأخذين فقط) .
2 - من السمات الفنية لمدرسة " أبوللو " :
- الإيمان بذاتية التجربة الشعرية والحنين إلى مواطن الذكريات مثل قول " إبراهيم ناجى " :
 رفرف القلب بجنبي كالذبيح *** وأنا أهتف يا قلب اتئد
- استعمال اللغة استعمالا جديدا في دلالات الألفاظ والمجازات والصور " العطر القمري - الأريج الناعم - شاطئ الأعراف " . - حب الطبيعة والولوع بها ومناجاتها ومخاطبتها مثل : " أطياف الربيع - أشعة وظلال " .
- التشاؤم والاستسلام للأحزان والآلام والتأمل واليأس مثل : أين المفر ؟- تعدد موضوعاتهم الشعرية : بين المرأة ومعاناة عذاب الحياة وظلمها مثل قول " الهمشري " مصورا عودته إلى قريته :                                     رجعت إليك اليوم من بعد غربتي  وفي النفس آلام تفيض ثوائر
ب) – 1 - المقال التصويري : هو الذي يرسم صورة قلميه لشخصية (ما) فيظهر ما فيها من محاسن وعيوب ويستخدم فيها الكاتب القلم بدلا من الريشة كالصورة القلمية التي رسمها الشيخ عبد العزيز البشري لشخصيات مصرية عاصرها .
2 - المقال النزالي : وهو الذي يكون في المعارك الأدبية أو الفكرية بين الأدباء ، ويظهر هذا النوع عندما تثور هذه المعارك الأدبية مثل المعارك التي ثارت بين العقاد والرافعي والتي نشرت بعنوان " على السفود " ومثل ما دار بين طه حسين وأنصار القديم .
ث .ع دور أول 2004
أ – تناول بإيجاز أربعة عوامل أثرت فى شعراء المهاجر .
ب- الشخصيات من أسس بناء المسرحية ، تناول الشخصية المحورية والثانوية ممثلاً لكل منهما .
الإجابة
 (أ) - العوامل التي أثرت في شعراء المهجر :
1 - شعورهم بالحرية في وطنهم الجديد جعلهم يتغنون بها ، ويعزفون على قيثارة الشعر . 2 - تأثرهم اجتماعيا وحضاريا بالبيئة الجديدة ظهر في شعرهم ؛ نتيجة لضغط الحياة الصناعية - بماديتها  -  على أنفاسهم الشرقية المليئة بالروحانيات .3 - امتزاج ثقافتهم العربية بالثقافة الغربية جعل لثقافتهم سمات خاصة تختلف عن إخوانهم في المشرق العربي .4 - شعورهم بالغربة وحنينهم إلى أوطانهم ومواطن ذكرياتهم جعلهم يشعرون بقلق وحيرة ويميلون إل النزعة الإنسانية والتأمل .
(ب) – الشخصية المحورية فى المسرحية : هى التى تكون محوراً لأحداثها . وبحجم الدور الذى تنهض به والتأثير الذى تتركه فيها كشخصية " مبروكة " فى مسرحية الصفقة لتوفيق الحكيم .
- الشخصية الثانوية فى المسرحية : هى التى يتعدى تأثيرها مجرد المشاركة فى تطوير الحدث ومعاونة الشخصيات المحورية مثل شخصية الصراف أو حلاق القرية فى نفس المسرحية.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ث .ع دو  ثان 2004
أ- تطورت القصيدة على يد " مطران " اكتب أربعة من ملامح هذا التطور .
ب – من الأسس البنائية للقصة القصيرة مبدأ الوحدة ومبدأ التكثيف وضحهما .
الإجابة
(أ)  -  تطورت القصيدة على يد خليل مطران:
1-  القصيدة نتاج تجربة شعورية تجمع بين مشاعر قائلها والمتلقي .  وظهر ذلك في2- القصيدة كل متماسك ترتبط أجزاؤها ارتباطاً يتمثل في وحدة عضوية فنية لا في وحدة البيت . 3- الاعتماد علي الخيال في التصوير 4- اختيار اللغة الحية النابضة والبعد عن الغريب
5- الارتباط بوحدة القافية ، والأوزان التقليدية مع إدخال بحض التجديد فيها          
ب – من الأسس البنائية للقصة القصيرة :
- مبدأ الوحدة : وهو أساس جوهرى فنى يجب أن تشمل القصة القصيرة فكرة واحدة تعالج حتى نهايتها المنطقية بهدف واحد وهو مبدأ يميز القصة القصيرة عن غيرها .
- مبدا التكثيف : القصة القصيرة فن أدبى شديد التكثيف والتركيز والموضوعية يعالج موضوعاً واحداً  أو فكر واحدة أو جزئية من حياة شخصية ما ، ويتلقى القارئ أثرها ككل فى الحال وبسرعة فإن عنصر التكثيف يلزم أن تكون مقوماً من مقوماتها الإيجابية الخاصة بها .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ث . ع دور أول 2005
أ –اكتب ـ بإيجاز ـ سمتين من سمات التجديد فى مضمون وموضوع الشعر الجديد .
ب – لماذا لم يوجد فن المسرحية فى تراثنا العربى القديم ؟
ج – ( الشخصيات ، الصراع ) عنصران من عناصر الرواية ماذا يقصد بهما ؟
الإجابة
أ) - السمات الفنية للتجديد في مضمون وموضوع الشعر الجديد هي :1 - اتجه شعراء الشعر الجديد إلى الحياة العامة حولهم يصورون هموم الناس ، ومشاكلهم وآمالهم ، وتطلعاتهم 2 - كان فهمهم الشعر على أنه التصاق بالواقع وإحساس به ، ومن ثم تعبير عنه بوجوهه المختلفة من صدق وزيف ، وتقدم وتخلف ، وفرح ويأس بما في ذلك من صراع بين الحرية والعبودية والعدل والظلم ، وغير ذلك من متناقضات الحياة .
3 - لم تقتصر التجربة الشعرية علي العاطفة والشعور والخيال فحسب . بل جمعت إلى ذلك أمورا متعددة : من موقف الإنسان من الكون ، ومن التاريخ ، ومن الأساطير ، ومن قضايا الوطن ، ومن إحياء التراث .
(ب) - لم يوجد فن المسرحية في تراثنا العربي القديم بالمعنى الحديث ؛ فقد ظلت أشكال تراثنا الإبداعية مرتبطة بالشعر الغنائي ، وأدب الرسائل ، والخطب ، ويبدو أن حياة الترحال وعدم الاستقرار عند العرب لم تكن لتوافق ما يحتاجه الفن المسرحي من استقرار كما أن الشعر قد أشبع حاجتهم الفنية فاستغنوا به عن غيره من الفنون .
- وفي العصر الإسلامي ، وجد العرب المسلمون - بعد أن عاشوا حياة الاستقرار واطلعوا علي التراث اليوناني - أن عقيدة التوحيد لديهم لاتتواءم مع الطابع الوثني الذي وجد في المسرح الإغريقي القديم ، وهو مسرح لم يكن يتحرج من تصوير الصراع بين الآلهة نفسها ، وكذلك بين الآلهة والبشر .
ج – من عناصر الرواية ( الشخصيات والصراع )
- الشخصيات " هم أبطال الرواية ، الذين يمثلون اتجاهات متنوعة ، وأعماراً متفاوتة ، وبيئات مختلفة ، وهم فى غالب الأحيان من العناصر البشرية ولكنهم فى بعض الأحيان قد يكونون من الحيوان ، أو النبات أو حتى الجماد
- الصراع : هو ذلك التصادم بين الأحداث المختلفة ، نتيجة اختلاف الآراء بين الشخصيات المتعددة ، فقد تتبنى شخصية ما وجهة نظر ، ثم تأتى شخصية أخرى فتقدم وجهة نظر أخرى ، ويدور صراع بين الشخصيات يحاول المؤلف أن يحكيه بفنية وإثارة .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ث . ع دور ثان 2005
أ – اكتب اثنين من مظاهر التجديد فى شكل القصيدة عند مدرسة أبو للو .
ب – المقال القصير ، والمقال الطويل نوعان من أنواع المقال من حيث الشكل ، ماذا يقصد بهما ؟
الإجابة
( أ ) أجب أنت
(ب) - ينقسم المقال من حيث الشكل إلى نوعين :
1 - المقال القصير : الذي يتناول فكرة واحدة يعرضها الكاتب بطريقة مركزة وشائقة ، وبأسلوب واضح ، وعبارات سهلة ، وأحيانا يختار لمقاله القصير هذا عنوانا ثابتا كـ" فكرة " ، " مواقف " ، " ما قل ودل " ويطلق على هذا اللون (العمود الصحفي أو الخاطرة) (المثال متروك للطالب بحيث يكون صحيحا) .
2 - المقال الطويل : ويتراوح هذا الطول ما بين صفحتين ، وعشر صفحات ، ويتناول موضوعا يعرضه الكاتب عرضا شائقا بلغة تمتاز بالسهولة والوضوح ، محققا عنصري الإقناع والإمتاع ، ومن هذا النوع " طه حسين والمازني "
ث .ع دور أول 2006
أ- ما الخصائص العامة للمقال ؟
ب – تخير الإجابة الصواب لما يأتى مما بين الأقواي :
- وضوح الجانب الفكرى كان فى شعر مدرسة :
  ( أبوللو – الديوان – الواقعية – الإحياء والبعث )
- الاهتمام بشعر المناسبات كان فى مدرسة : ( الإحياء والبعث ـ أبوللو – الديوان – الكلاسيكية ) ( الأولى والرابعة – الثانية – الثالثة – الرابعة )
- اعتمدت المدرسة الواقعية على : ( الموسيقى الخارجية – الوزن والقافية – الكلمات المعبر والتفعيلات المتعددة – السطر الواحد )
الإجابة
(أ) - الخصائص العامة للمقال هي :
1 - التكوين الفني : وذلك بالوحدة المكتملة وترابط الأفكار وانسجامها .  2 - الإقناع : وذلك بسلامة الأفكار ودقتها ووضوحها . 3 - الإمتاع : وذلك بالعرض الشائق الذي يشد القارئ ويؤثر في نفسه .
4 - القصر : فالمقال قطعة أدبية قصيرة فإذا طالت أصبحت بحثا .5 - النثرية : فالمقال قطعة نثرية وليس شعرا .6- الذاتية : حيث تظهر ذاتية الكاتب في مقاله ؛ لأن الأديب لا يستطيع أن يخفي عاطفته أو رأيه الخاص مهما كان موضوع المقال .7- تنوع الأسلوب : تبعا لطبيعة الموضوع وشخصية الكاتب ، فالمقال الذي يدور حول فكرة أو رأي يركن فيه الكاتب على الجانب الفكري من حيث الدقة ، أما المقال الذي يدور حول مشهد أو ناحية نفسية أو إنسانية فيكون التركيز فيه على حيوية العرض وطرافته
(ب) 1 - الديوان  2 - الإحياء والبعث ، الكلاسيكية .
3 - الموسيقى ، والكلمات المعبرة والتفعيلات المتعددة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ث .ع دور ثان 2006
أ – أعاد البارودى الحياة للشعر العربى بعد موات . وضح ذلك .
ب – ماذا يقصد بكل من المقال النزالى والمقال الفلسفى ؟
الإجابة
(أ)  - استطاع البارودي أن يرتقي بالكلمة والعبارة من الضعف و الابتذال إلى صحة التركيب وقوته ، وصفاء السليقة ونقائها ، والعناية بالأسلوب وجماله ، وارتفع بهما من تكلف البديع وأثقاله إلى الرصانة والتحرر ، ومن التعقيد والغموض إلى الوضوح .
(ب) -  من أنواع المقال (من حيث المضمون) :
1 - المقال النزالي : عندما تثور المعارك الفكرية أو الأدبية مثل المعارك التي دارت بين العقاد و الرافعي .
2 - المقال الفلسفي : وهو فن قائم بذاته ، لا كجزء من التحرير الصحفي مثل مقالات الدكتور زكي نجيب .
ث .ع دورأول 2007
أ – ما الذى كان ينشده البارودى من مجاراة فحول الشعراء ومعارضته لهم فى العصور العربية الزاهية ؟
ب – ماذا يعنى مبدأ التكثيف ، ومبدأ الوحدة فى القصة القصيرة ؟
الإجابة
أ)  -  كان البارودي ينشد من مجاراة فحول الشعراء ومعارضته لهم ما يلي :1 -  التنافس حول المعاني والأخيلة التي وردت عند فحول الشعراء من أمثال عنترة ، و امرئ القيس ، والنابغة ، وأبي تمام ، و المتنبي ، وابن زيدون وغيرهم2 -  إثبات أن الضعف الذي طرأ على شعرنا العربي عبر القرون راجع إلى ضحالة اللغة عند الشعراء أنفسهم ، ولأسباب طارئة غريبة على اللغة العربية .
(ب) -  مبدأ التكثيف : عنصر مهم من عناصر القصة القصيرة ؛ لأنها فن أدبي شديد التركيز ولأنها تعالج موضوعا واحدا أو فكرة واحدة أو جزئية من جزئيات حياة شخصية ما ... ، يلزم أن يكون التكثيف مقوما من مقوماتها الإيجابية الخاصة بها .
- أما مبدأ الوحدة : فهو أساس جوهري في بناء القصة القصيرة ، إذ يجب أن تشتمل على فكرة واحدة تعالج - حتى نهايتها المنطقية - بهدف واحد وطريقة واحدة . و هذا المبدأ هو الذي يميز كل قصة قصيرة جيدة عن غيرها ؛ لأن طبيعتها لا تسمح بعناصر مختلفة تدخل في نسيجها .

ث .ع دور ثان 2007
أ – لم غالى شعراء الرابطة القلمية فى تجديدهم للفن الشعرى ؟ وماذا ترتب على ذلك ؟
ب – اذكر أنواع المقال من حيث المضمون ، وبين السمات الأسلوبية المشتركة بينها .
الإجابة
(أ)  - غالى الشعراء (الرابطة القلمية) في تجديدهم للفن الشعري ؛ لبعدهم عن الثقافة العربية الأصيلة ، واندفاعهم نحو التجديد . وترتب على ذلك تساهلهم في اللغة مما أدى إلى ركاكة الأسلوب ووقوعهم في العثرات اللغوية والسقطات العروضية لدى بعض الشعراء
(ب) -  أنواع المقال من ناحية المضمون : ثلاثة : مقال تصويري ، ومقال نزالي ، ومقال فلسفي .
- السمات الأسلوبية التي تشترك فيها المقالات هي : وضوح الأسلوب بالبعد عن غريب الألفاظ ، والمبتذل منها ، والمجازات البعيدة . - قوة الأسلوب بالبعد عن الحشو أو التطويل أو التنافر في الحروف ، مع حسن التراكيب - جمال الأسلوب : بالألفاظ الملائمة للمعنى ، وإيراد التشبيهات الحسنة واستخدام المحسنات البديعية العفوية
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ث . ع دور أول 2008
أ–كيف نظر شعراء المدرسة الواقعية إلى موسيقى الشعر ؟
ب – لماذا تعد القصة القصيرة أقرب الفنون الأدبية إلى روح العصر ؟
الإجابة
(أ)  - التكوين الموسيقى للقصيدة لدى شعراء المدرسة الواقعية يعتمد على وحدة موسيقية تتكرر ، هي التفعيلة دون ارتباط بكم محدد لعددها في كل بيت ، ودون أن يكون هناك شطران للبيت كالشعر التقليدي ، بل قد يتكون البيت الشعري لديهم من تفعيلة واحدة أو أكثر ، دون شرط التساوي بين سائر الأبيات ، أو التقيد بعددها ، ولهذا سمي : السطر الشعري وليس البيت الشعري .
- وتبعاً لذلك تختلف الأبيات في عدد تفعيلاتها (طولاً وقصراً) ، والمرجع في ذلك هو تمام التعبير عن الجملة أو المعنى المقصود لهذا تخلى شعراء هذه المدرسة عن التقيد بالقافية الواحدة ، حتى يتفادوا الرتابة والافتعال .
(ب) -  تُعد القصة القصيرة أقرب الفنون الأدبية إلى روح العصر ؛ لأنها انتقلت بمهمة القصة الطويلة (الرواية) من التعميم إلى التخصيص ، فلم تعد تتناول حياة جماعة بأكملها ، أو شخصية كاملة بكل ظروفها و ملابساتها و حوادثها كالرواية ، وإنما اكتفت بتصوير جانب واحد أو زاوية أو موقف واحد في الشخصية الإنسانية تصويراً مكثفاً يساير روح العصر في إيجاز.  
ث . ع دور ثان 2008
ا- من المدارس الشعرية الحديثة : مدرسة المهاجر :
1- فيم اتفق شعراء المهاجر ، وفيم اختلفوا مع مدرسة الديوان ؟
2 – كيف تناول شعراء المهاجر الطبيعة فى صورهم الشعرية ؟
ب – من الفنون النثرية الحديثة : المسرحية ..كيف يتناول الكاتب المسرحى شخصياته فيها ؟
الإجابة
(أ)  - 1 - اتفق شعراء مدرسة المهاجر مع مدرسة الديوان في دعوتهم إلى التجديد واختلفوا عنهم في أنهم لم يجعلوا شعرهم غارقاً في الذهنية ، بل جعلوه محلقاً مع العاطفة ، كما كانوا أكثر تحرراً وانطلاقاً في معانيه ، وأخيلته ، وأوزانه .
2- استخدم شعراء المهاجر الصور الجزئية من تشبيه واستعارة وكناية ومجاز في تكوين صورة كلية ، وأبدع شعراؤهم في أن يرسموا بحروفهم وكلماتهم صوراً تضاهى أو تفوق ما يرسمه الرسام ، ويشكله المثال .
(ب) -   يتناول الكاتب المسرحي شخصياته فتأتي الشخصية محورية وذلك بحجم الدور الذي تنهض به ، والتأثير الذي تتركه في الأحداث . وقد تأتي ثانوية إذ لا يتعدى دورها مجرد المشاركة في تطوير الحدث ، ومعاونة الشخصيات المحورية وفى كلتا الحالتين قد تكون الشخصية ثابتة تلزم صورة لا تتغير . كما قد تكون شخصية متطورة نامية ، ولكل شخصية مع ذلك جوانبها الشكلية و الاجتماعية والنفسية .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ث . ع دور أول 2009
أ – أثرت البيئة الجديدة فى إطارها الجتماعى والحضارى فى شعر أدباء المهجر . وضح ذلك مع ذكر مثال .
ب – 1 – لماذا سميت الرواية الواقعية بهذه التسمية ؟
2 – إلى أى فنون النثر تنتمى الأعمال الأدبية الآتية ؟
   " سيد قرارك " ، " أرخص ليال " ، " أهل الكهف " .
الإجابة
(أ)  - لقد ضغطت عليهم الحياة الصناعية حتى كاد الغرب بماديته يرهق أنفاس الشرقي الحالم بروحانيته ، وأرهقهم ما لمسوه من تعصب عرقي ، ولوني ، وطبقي بين البشر كما أصابهم التقدم الحضاري عن بلدهم (لبنان) بما يشبه الدوار . - وفي ذلك يقول إيليا أبو ماضي :                          نسىَ الطينُ ساعةً أنه طينٌ  حقيرٌ فصالَ تيهاً وعرْبَدْ
وكسَا الخزُّ جـسْمَهُ فتبَاهى  **وحوَى المالَ كيسُه فتمرَّدْ    
( يجوز أن يستشهد بأي بيت من مدرسة المهاجر أو من نص كم تشتكي )
(ب) 1 -  سُميت الرواية الواقعية بهذه التسمية ؛ لأنها تقوم على أحداث واقعية أو أحداث تحاكي الواقع وتشابهه
2 - هذه الأعمال تتنمي إلى :  -  (سيد قرارك) : المقال القصير أو الخاطرة  . - (أرخص ليال) : القصة القصيرة                    - (أهل الكهف) : المسرحية .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ث . ع دور ثان 2009
أ – ما المقصود بالشخصيات فى المسرحية ؟ مع التمثيل .
ب - ما- المدرسة الأدبية التي تتميز بـ :    
1 - تغليب الجانب الفكري على الجانب العاطفي
2 - اعتماد التكوين الموسيقي للقصيدة على وحدة التفعيلة
3 - اقتباس المعاني والأخيلة من فحول الشعراء القدام
الإجابة
(أ)  - المقصود بـ (الشخصيات) : وهي النماذج البشرية التي تقوم بتنفيذ أحداث المسرحية وتوجيهها ، وعلى ألسنتها يدور حوار المسرحية الذي يكشف عن طبيعة الشخصية ونواياها  .
- ثلاث شخصيات لقيت ذيوعاً في مسرحنا المعاصر: (كليوباترا) في مسرحية شوقي (مصرع كليوباترا) . وشخصية (العباسة) في مسرحية عزيز أباظة ، وشخصية (مهران) في مسرحية شوقي (الفتى مهران) لعبد الرحمن الشرقاوي .
(ب) - المدرسة الأدبية التي تتميز بـ :    مدرسة الديوان. مدرسة الواقعية . مدرسة الإحياء والبعث
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ث . ع دور أول 2010
أ – 1- واءم تلاميذ البارودى بين اتجاهين . ما هما ؟
2- لماذا تعد القصة القصيرة أقرب الفنون لروح العصر ؟
ب – انسب كل عبارة مما يلى إلى المدرسة التى تنتمى إليها :
1- من سمات مدرستهم الاتجاه إلى الحياة العامة ، وتصويرهم هموم الناس ومشاكلهم وآمالهم .
2- من سمات مدرستهم الاهتمام بذاتية التجربة الشعرية ، والحنين إلى مواطن الذكريات .
3- الشعر تعبير عن النفس الإنسانية ، وما يتصل بها من تأملات فكرية وفلسفية .
4- يرى النقاد أن طريقتهم تعد مرحلة انتقالية بين الكلاسيكية والرومانسية .
الإجابة
(أ)  1 - واءم تلاميذ البارودي بين اتجاهين هما :
   ـ الأخذ من التراث . الالتفات إلى ثقافة العصر مما زادهم اقتراباً من الجماهير .
2 - تعد القصة القصيرة أقرب الفنون الأدبية لروح العصر  ؛ لأنها انتقلت بمهمة القصة الطويلة من التعميم إلى التخصيص فاكتفت بتصوير جانب واحد من جوانب الحياة ، أو زاوية واحدة من الشخصية ، أو تصور موقفاً واحداً تصويراً يساير روح العصر في إيجاز .  
(ب) 1 - المدرسة : الواقعية .      2 - المدرسة : أبوللو .      3 - المدرسة : الديوان .   4 - المدرسة : الرومانسية عند خليل مطران ، ومن سار على نهجه .  
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ث . ع دور ثان 2010
أ – ما العوامل التى هيأت لشوقى تطوير شعر مدرسة الإحياء والبعث ؟  
2- استخدم شعراء أبوللو اللغة استخداماً جديداً فى دلالات الألفاظ والمجازات والصور . مثل لذلك .
ب – 1- وضح أنواع المقال من حيث الشكل ممثلاً لكل نوع .
2-  إلى أى فنون النثر تنتمى : " اليوم خمر – زقاق المدق " ؟
الإجابة
أ ) العوامل التي هيأت لشوقي تطوير شعر مدرسة الإحياء والبعث : - جمع إلى ثقافته العربية ثقافة أوروبية .             -  درس الحقوق .- اطلع على الآداب الفرنسية .                         - شاهد المسارح الأوروبية .- جالس شعراء الغرب .                               -  قرأ مظاهر التجديد في الشعر الفرنسي لدى أعلامه
( يكتفى بذكر اثنين من هذه العوامل )
2- استخدم شعراء مدرسة أبوللو اللغة استخداماً جديداً في دلالات الألفاظ والمجازات والصور ، فيقولون : العطر القمري ، والأريج الناعم ، وشاطئ الأعراف ، والملاح التائه ، ويكثرون من كلمات :  الحقل - النور
ب)  -  أنواع المقال من حيث الشكل : - المقال القصير مثل : فكرة) لمصطفى أمين )
- المقال الطويل مثل : الصغيران) للرافعي2- اليوم خمر) : فن مسرحي ) - زقاق المدق) : فن الرواية (
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ث ؟.ع دور أول 2011
أ ـ تكون من مجموع المهاجرين الشعراء جماعتان أدبيتان ما هما ؟ ومن أبرز شعرائها ؟
ب – " بعد الحرب العالمية الثانية بدا واضحاً أن القصة القصيرة فى مصر ، أخذت تتحول نحو اتجاه جديد ما هذا الاتجاه ؟ وما سبب ظهوره ؟
الإجابة
(أ)  - الجماعتان الأدبيتان :
1 - الرابطة القلمية في أمريكا الشمالية : وأشهر شعرائها : جبران خليل جبران ، نسيب عريضة ، عبد المسيح الحداد ، ميخائيل نعيمه ، إيليا أبو ماضي .                          (يكتفي بذكر اثنين)  .
2 - العصبة الأندلسية في أمريكا الجنوبية :   وأشهر شعرائها : رشيد الخوري ، شكر الله الجر ، حليم الخوري ، فوزي المعلوف و (شفيق ورياض المعلوف) إلياس فرحات.        (يكتفي بذكر اثنين)  
تعديل في نموذج التصحيح  يكتفى بذكر شاعر واحد فقط لكل جماعة أدبية .
(ب) الاتجاه الواقعي :سبب ظهوره كرد فعل لحركة المجتمع الشاملة في السياسة والاقتصاد ، والاجتماع ، والفكر
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ث . ع دورثان 2011
أ – استحدث شعراء مدرسة الديوان موضوعات شعرية جديدة ما مفهوم الشعر عند شعراء الديوان ؟ وما أهم موضوعاته ؟
ب – الرواية عمل فنى له خصوصية مستقلة تميزه عن فن القصة القصيرة ما مفهوم الرواية ؟ ولماذا سميت الرواية الواقعية بهذا الاسم ؟
                           الإجابة
(أ)  - مفهوم الشعر عند شعراء الديوان : الشعر عندهم تعبير عن النفس الإنسانية وما يتصل بها من التأملات الفكرية والفلسفية .
-  أهم موضوعاته : استحدثوا موضوعات لم تكن مألوفة من قبل ، ومن ذلك " رثاء المازني " لنفسه ، و " رجل المرور " ، و " الكواء " للعقاد
(ب) - مفهوم الرواية : عمل فني يعتمد على عنصر الحكاية التي لها بداية ووسط ونهاية .  
- سميت الرواية الواقعية بهذا الاسم ؛ لأنها تقوم على أحداث واقعية ، أو أحداث تحاكي الواقع و تشابهه ، بمعنى أن العقل يقبل أن تكون هذه الأحداث من الواقع ، مثل : " ثلاثية " نجيب محفوظ وكذلك قصة " زقاق المدق" وغيرهما .
ث . ع دور أول 2012
أ – يعتبر النقاد أن الإيمان بذاتية التجربة واستعمال اللغة استعمالاً جديداً من أهم شمات مدرسة أبوللو :
1- بين المقصود بذاتية التجربة .
2- شعر مدرسة أبوللو استعملوا اللغة استعمالاً جديداً . وضح ذلك .
الإجابة
1 - المقصود بذاتية التجربة : هي التي يتعايش معها الشاعر وينفعل بها ويتمثلها بفكره ووجدانه .
2 - شعراء أبوللو استعلموا اللغة استعمالاً جديداً في دلالات الألفاظ والمجازات مثل : العطر القمري والأريج الناعم وأغاني الكوخ والشفق الباكي ، والملاح التائه والأنفاس المحترقة ... إلخ .  
(ب) -
  1 -  النهاية في الرواية يطلق عليها " لحظة التنوير " ؛ لأنها تتكشف فيها الأمور وتخف حدة الصراع ويصل القارئ إلى حل يلقي الأضواء على غموض الأحداث السابقة .  .
  2 -  المسرحية كالكائن الحي من حيث هيكلها العام ؛ لأن هيكلها العام يتكون من ثلاثة أجزاء : العرض وفيه يتم التعريف بموضوع المسرحية والشخصيات المهمة فيها . والتعقيد وفيه تتابع الإحداث في تسلسل طبيعي من البداية إلى الوسط إلى النهاية ، والحل الذي يتوج خاتمة المسرحية ويكشف تلك العقدة التي تتابعت من خلال الأحداث .
ث . ع دور ثان 2012
أ- مدرسة الديوان إحدى اتجاهات الرومانسية :
1 – ما مفهوم الشعر عند جماعة الديوان ؟
2- بين مأخذين من مآخذ الديوانيين على مدرسة الإحياء والبعث .
ب – 1- ما طرق الكاتب لتحقيق الإقناع فى المقال ؟
2- وضح المقصود ب " الجملة المسرحية " .
الإجابة
(أ)  -1- مفهوم الشعر عند شعراء الديوان : الشعر عندهم تعبير عن النفس الإنسانية وما يتصل بها من التأملات الفكرية والفلسفية .
2 - من المآخذ على مدرسة الإحياء والبعث : استلهام الإحيائيين النماذج البيانية القديمة ، والاهتمام بشعر المناسبات ، وعدم وضوح شخصياتهم في شعرهم ، وعدم مراعاة الوحدة العضوية والمبالغة . يكتفى باثنين
(ب) -
1 - يحقق الكاتب الإقناع في المقال عن طريق سلامة الأفكار ودقتها ووضوحها .
2 - المقصود بـ (الجملة المسرحية) : العبارة التي تنطقها الشخصية في الموقف الواحد وتختلف طولاً وقصراً باختلاف المواقف ، وتتفاوت في فصاحتها طبقاً لمستوى الشخصية وطبيعة الفكرة التي تعبر عنها .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ث .ع دور أول 2013
أ 1- تعبير شعراء الواقعية عن متناقضات الحياة
2 – اتخاذ شعراء المهاجر القصة وسيلة للتعبير .
ب – 1- ما دور محمود تيمور فى مجال الكتابة المسرحية مع التمثيل ؟
2- إذا وجد الحوار فى القصة القصيرة فما دوره ؟
الإجابة
أ ) 1- لأنهم يفهمون الشعر على أنه التصاق بالواقع وإحساس به ، ومن ثم تعبير عنه بوجوهه المختلفة من صدق وزيف ، وتقدم وتخلّف ، وفرح ويأس بما في ذلك من صراع بين الحرية والعبودية ، العدل والظلم وغير ذلك من متناقضات الحياة
2- لأنها وسيلتهم إلى التحليل النفسي للعواطف والمشاعر ، وتجسيد الدلالات والمواقف والمعاني ، وتقابل الآراء والأفكار وتسارعها
ب)
1- أضاف محمود تيمور إلى المسرحية الاجتماعية عناية خاصة بالمسرحية التاريخية مثل مسرحية ( اليوم خمر) عن الشاعر الجاهلي (امرئ القيس).
2- إذا وجد الحوار في القصة القصيرة فإنه ينبغي أن يكون عاملاً من عوامل الكشف عن أبعاد الشخصيات أو التطور بالحدث ، أو تجلية النفس الغامضة ، أو إيضاح الفكرة المراد التعبير عنها .
 تعديل في نموذج التصحيح أصبح من حق الطالب الدرجة كاملة إذا أجاب عن نقطة واحدة من ( أ ) ، أو أجاب عن نقطة واحدة من (ب) .
ث .ع دور ثان 2013
1ـ علل : غلبة الجانب البيانى أحيانا عند الإحيائيين على المعنى الشعرى .              2ـ علل ـ غلبة الذهنية فى شعر الديوانيين .                        3 -  يختلف المقال باختلاف وسيلة النشر.
4ـ النهاية المفتوحة في الرواية لا يقدم فيها الكاتب حلاً جاهزاً للقارئ .
الإجابة
1ـ غلبة الجانب البياني أحياناً عند الإحيائيين على المعنى الشعري ؛ لعنايتهم بالأسلوب وبلاغته ، وروعة التركيب ، وجلال الصياغة الشعرية وبهائها ،وانتقاء اللفظ واختياره . 2ـ غلبة الذهنية في شعر الديوانيين ؛ لاهتمامهم بالجانب الفكري في شعرهم وطغيان العقلانية على عاطفتهم .
ويقبل تعليل الطالب من منطلق مفهوم الشعر عندهم من حيث التعبير عن النفس الإنسانية وما يتصل بها من تأملات فكرية ونظرات فلسفية مما يؤدي إلى غلبة الذهنية في شعرهم .                                    3ـ يختلف المقال باختلاف وسيلة النشر ؛ لأن ما ينشر للخاصة في مجلة متخصصة يختلف عما ينشر في صحيفة سيّارة تخاطب الجماهير ، وتراعي مستواهم ، فيكتب بالعبارة اليسيرة ، والتراكيب المبسطة ، والأدلة الخطابية التي تجذبهم إليه .
النهاية المفتوحة في الرواية لا يقدم فيها الكاتب حلاً جاهزاً للقارئ ؛ ليجعله يحس بطبيعة المشكلة ، ويدفعه لأن يعيش الصراع ، ثم يحثه على البحث عن حل المشكلة ، فهو مطالب بأن يشارك المؤلف قلقه من اجل البحث عن حل .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى