مدرس اون لايندخول

مراجعة الاضواء - قيم إنسانية - قراءة 3 ثانوى

07052014
مراجعة الاضواء - قيم إنسانية - قراءة 3 ثانوى

مراجعة الاضواء - قيم إنسانية - قراءة 3 ثانوى
قيم إنسانية
-رفع الإسلام من شأن الفرد روحيًّا وعقليًّا واجتماعيًّا.
‌أ)روحيًّا:
-حرره من الشرك وعبادة قوى الطبيعة.
-أسقط عن كاهله نّير الخرافات.
-نبهه أن الطبيعة مسخرّة له ولمنفعته.
‌ب)عقليًّا:
-دعا الإسلام الفرد أن يستخدم عقله وفكره فى معرفة قوانين الطبيعة.
-فك القيود عن روح الإنسان وعقله.
-هيأه لحياة روحية وعقلية سليمة.
‌ج)اجتماعيًّا:
-هيأه لحياة اجتماعية تقوم على الخير والبر والتعاون.
-تعاون الرجل مع المرأة فى الأسرة الصالحة.
-تعاون الرجل مع أخيه فى المجتمع الرشيد.
-ودائمًا يلفت الذكر الحكيم إلى سمو الإنسان وأنه يفضل على سائر المخلوقات، والدليل على ذلك:
-فقد خُلق فى أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ (التين: الآية4).
•سُوِّىَ وعُدِّلَ ورُكِّبَ فى أروع صورة.
•وهبه الله من الخواص الذهنية ما يحيل به كل عنصر فى الطبيعة إلى خدمته.
•يذكر القرآن فى أكثر من موضع أن الإنسان خليفة الله فى الأرض.
الدليل النقلى من القرآن الكريم :
•وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِى آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِى الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً.
* جاء الإسلام والاسترقاق راسخًا متأصلاً فى جميع الأمم, فرغَّب فى تحرير العبيد ترغيبًا واسعًا، وعمل على ذلك:
‌أ)شجع الصحابة على تحرير العبيد ( وكان على رأسهم أبو بكر الصديق).
‌ب)جعل الإسلام تحرير العبيد تكفيرًا لكثير من الذنوب .
‌ج)أعطى الإسلام الحق فى أن يكاتب العبد مولاه.
‌د)(أن يسترد حريته نظير قدر من المال يكسبه بعرق جبينه) .
‌ه)جعل أبناء الإماء أحرارًا كآبائهم .
‌و)حرَّم الإسلام بيع الأمة إن أنجبت لمولاها حتى إذا مات رُدَّت إليها حريتها.
جاء الإسلام فوسَّع حقوق الإنسان واحترام الأديان.
الدليل النقلى من القرآن الكريم:
•قال تعالى : لاَ إِكْرَاهَ فِى الدِّينِ
•فالناس لا يكرهون على الدخول فى الإسلام، وبذلك يضرب الإسلام أروع مثلٍ للتسامُح الدِّينىِّ، ويقول تعالى: أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُواْ مُؤْمِنِينَ
‌أ)اضطر الرسول صلى الله عليه وسلم إلى امتشاق الحسام للدفاع عن دين الله لا للعدوان، وقال تعالى : وَقَاتِلُواْ فِى ىسَبِيلِ اللّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبِّ الْمُعْتَدِينَ .
‌ب)دعا الإسلام إلى السلم والسلام .. قال تعالى : وَإِن جَنَحُواْ لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا وَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ .
‌ج)جعل الإسلام تحيته "السلام عليكم" ، وهذا يدل على أن الإسلام دين سلام للبشرية ترفرف عليها ألوية الأمن والطمأنينة.
لقد أوجب الرسولصلى الله عليه وسلم على المسلمين فى حروبهم:
‌أ)ألا يقتلوا شيخًا ولا طفلاً ولا امرأة .
‌ب)عهده لنصارى نجران من أروع الأمثلة على حسن المعاملة لأهل الذمة، فقد أمر بـ: •ألا تمس كنائسهم ومعابدهم.
•أن نترك لهم الحرية فى ممارسة عباداتهم .
‌ج)معاملة الخليفة الراشد عمر بن الخطاب لأهل بيت المقدس ، وذلك عندما أعطاهم عهدًا جاء فيه أنه: •(أعطاهم أمانًا لأنفسهم وأموالهم وكنائسهم، لا تهدم ولا ينقص منها ولا من حيزها ولا من صليبهم ولا من شىء من أموالهم، ولا يكرهون على دينهم، ولا يضار أحد منهم) .
•ولهذا نجد أن تعاليم الإسلام السمحة، لا السيف: هى التى فتحت الشام ومصر إلى الأندلس والعراق وخراسان والهند، فقد كفل الناس حريتهم ، وعاش تحت ظلاله مسلمين وغير مسلمين، وكأنه أراد وحدة النوع الإنسانى، وحدة يعمها العدل والإسلام.
remove_circleمواضيع مماثلة
avatar
جميل جدا
privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى