مدرس اون لايندخول

مراجعة الاضواء - الشاعر وصورة الكمال لعبد الرحمن شكري - نصوص 3 ثانوى

07052014
مراجعة الاضواء - الشاعر وصورة الكمال لعبد الرحمن شكري - نصوص 3 ثانوى

  مراجعة الاضواء - الشاعر وصورة الكمال لعبد الرحمن شكري - نصوص 3 ثانوى
الشاعر وصورة الكمال لعبد الرحمن شكري
- التعريف بالشاعر
: عبد الرحمن شكرى. ولد ببورسعيد وتلقى تعليمه بها وبالإسكندرية تخرج فى مدرسة المعلمين العليا ثم درس بإنجلترا واشتغل بالتعليم ثم ترك الوظيفة وقضى حياته فى عزلة حتى توفى وهو من رواد جماعة الديوان، ولكنه اختلف مع زميليه (العقاد-المازنى) اللذين هاجماه فى كتابهما (الديوان) وسمياه (صنم الألاعيب) لعناده وتعصبه لرأيه, وله سبعة دواوين منها "أزهار الخريف".
- مناسبة النص:
يتحدث الشاعر عن شعراء الرومانسية الذين هجروا الواقع إلى الطبيعة وتركوا المعقول إلى اللامعقول غالبًا فهم يطمحون إلى الكمال ويميلون إلى التشاؤم والحزن، إنه يعبر عن سعى الشاعر وراء مثل وقيم عليا يدفع حياته لها.
- التجربة الشعرية:
تختلف نظرة الناس إلى الكمال فمنهم من يراه فى المال ومنهم من يراه فى الجاه والمنصب, ومنهم من يراه فى العلم, لكن شاعرنا يرسم لنا صورة جميلة مبتكرة من صور المعانى والأفكار لا وجود لها فى عالم الواقع, وقد أعجب الشاعر بهذه الصور الخيالية وانفعل بها, ثم عبر عنها فى هذه القصيدة - نوع التجربة:
تجربة ذاتية لأن الشاعر رسم صور لعالم الكمال كما تخيلها وصورها له عقله.
- العاطفة:
تسيطر على الشاعر عاطفة الإعجاب والأمل ممتزج بعاطفة الآسى لعدم وجود هذه الصور فى واقع الحياة. الفن الشعرى:
هذا النص من الشعر الذاتى الذى يقوم على استبطان وتأمل النفس واستخدام طريقة الحكاية عن شخص آخر على سبيل التجريد، وسرد الأحداث مرتبط بالتجارب التى يمر بها الأديب الطموح الذى يحاول تحقيق الآمال البعيدة ليجد نفسه فى النهاية يجرى وراء سراب فيسقط قتيلاً.
*خصائص هذا الفن هى:
1-قصير.
2-ذاتى.
3- يسير على وتيرة واحدة.
الغرض الشعرى:
التأمل فى النفس البشرية والطبيعة.
الوحدة العضوية:
* تحققت فى النص من خلال:
1) وحدة الموضوع: فالشاعر يعالج موضوعًا واحدًا هو البحث عن المعانى الجميلة.
2) وحدة الجو النفسى: فالجو النفسى مترابط كله يدور حول الأمل ثم اليأس والحزن.
3) تسلسل الأفكار وترابطها.
4) التلاءم بين الأفكار والألفاظ والعواطف.
المدرسة التى ينتمى إليها الشاعر:
*مدرسة "الديوان"، وقد ظهر فى النص من سمات هذه المدرسة ما يلى:
1- انتشار روح الرومانسية.
2- التطلع إلى المثل العليا.
3- البعد عن شعر المناسبات.
4- الطموح الذى يتجاوز روح العصر.
5- الوحدة العضوية.
6- وضوح الجانب الفكرى.
الأفكار:
واضحة مترابطة فهو يتخذ الحكاية وسيلة لعرضها فى تسلسل قصصى جذاب، فالشاعر يبحث عن المثالية الأدبية فى المعانى والخيال ويجذبه ببرق النجم فيتجه إليه، وكلما ظنه قريبًا ازداد بعدًا حتى تخور قواه ويسقط شهيدًا من أجل الأمانى.
الألفاظ والعبارات:
الألفاظ سهلة والعبارات متدفقة والمحسنات قليلة وغير متكلفة والأساليب خبرية ما عدا أسلوب واحد خبرى لفظًا إنشائى معنى.
الصور:
رسم الشاعر صورة كلية أجزاؤها الشاعر والنجم والسراب وخطوطها اللون والصوت وفى خلالها صورة جزئية من التشبيه والاستعارة والكناية.
الموسيقا:
أ- ظاهرة: وزن واحد وقافية موحدة.
ب- خفية: نابعة من انتقاء الألفاظ ومن تنسيقها وجمال التصوير وترابط الأفكار.
ملامح شخصية الشاعر:
1- مرهف الإحساس.
2- قوى الخيال.
3- يعشق الخيال.
4- يتطلع إلى المثل العليا.
5- محب للتجديد.
خصائص أسلوبه:
1- الحرص على عدم المبالغة.
2- التحرر من الصنعة اللفظية.
3- الميل إلى التجديد فى الخيال.
4- الاقتباس من القرآن الكريم. 5- سلامة الأسلوب ومناسبته للمعنى والعاطفة. طبق عناصر العمل القصصى على تلك القصيدة.
*العقدة: وتتمثل فى محاولة الوصول إلى فكرة الكمال. *الحل: هو الفشل. *الشخصية
الرئيسة: الشاعر.
* والثانوية: هى الطفل.
وتبدأ القصة ببداية وهى حب الشاعر لفكرة الكمال، وموضوع وهو سعى الشاعر من أجل الوصول إلى فكرة الكمال, وخاتمة وهو الفشل.
مظاهر القديم:
1- السير على وزن واحد وقافية واحدة.
2- استخدام بعض الألفاظ التراثية. (الغيد- آل- جم)
3-تقليد القدماء فى بعض الصور الخيالية الجزئية.
4-التأثر فى أفكاره بالقرآن الكريم.
مظاهر التجديد:
1- وضع عنوان للنص.
2- التمسك بالوحدة العضوية.
3- التحرر من المحسنات البديعية.
4- اشتمال القصيدة على صورة كلية.
5- تناول موضوع جديد غير معروف فى شعر مدرسة الإحياء والبعث .
  مراجعة الاضواء - الشاعر وصورة الكمال لعبد الرحمن شكري - نصوص 3 ثانوى
remove_circleمواضيع مماثلة
avatar
مجهود رائع والله ربنا يباركلك
privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى