مدرس اون لايندخول

نصوص شعرية 3 ثانوى العدد الأول أ/ خالد منير ليثي

09042014
نصوص شعرية 3 ثانوى العدد الأول أ/ خالد منير ليثي













نصوص شعرية 3 ثانوى العدد الأول أ/ خالد منير ليثي
عاش شوقي في مصر فتغلغـل حبها في قلبه ولذلك حزن لفراقها حزنا شديدا وذلك عندما نفي إلى أوربا فيما كان يعرف ببلاد الأندلس قبل ضياعها من المسلمين
والتجربة الشعرية في هذه القصيدة تجربة ذاتية تناول شوقي وحبه لوطنه وعدم قدرته على نسيانه ثم تتحول التجربة إلى تجربة عامة حيث تناول جمال مصر .

1- حنين شوقي إلى مصر
اختلاف النهــار والليـــل ينسي       اذكــــرا لي الصبـــا وأيام أنســي
وصفـــــا لي مــلاوة من شباب        صــــورت مــن تصورات ومـس
عصـفت كالصبا اللعـوب ومرت       سنــة حلـــــوة ولــــذة خــــــلس
وسلا مصر هل سلا القلب عنها       أو أسا جرحـه الزمان المؤسـي ؟
كلمـــا مــــــرت الليـــــالي عليه       رق والعـــهـد في الليــالي تقسي
مستطـــار إذا البـــواخــــر رنت       أول الليــل أو عــوت بعــد جرس
راهــب في الضلـوع لسفن فطن       كلمــــا ثـــــرن شاعهــــن بنقس



الكلمة مرادفها الكلمة مرادفها
اختلاف
النهار
الصِّبا
أنسي
ملاوة
صورت
تصورات
مس
عصفت
الصّبا
اللعـوب
سنة
خلس
سلا
سلا
أسا تعاقب / توالي
× الليل (ج) أنهر
الصغر وحداثة السن
سعادتي × وحشتي
فترة / مدة
صيغت / شكلت
خيالات (م) تصور
جنون ويقصد بها جمال
مرت سريعة  × هدأت
رياح رقيقة × العاصفة
الرشيقة خفيفة الحركة
نعاس × نوم
الاستلاب في خفة
اسألا × أجيبا
نسي × تذكر
عالج وداوى المؤسي  
رقَّ
تقسي
مستطار

البواخر
رنت
عوت
جرس
ثرن
فطن
راهب


شاعهن
نقس المعالج
حسن وجمل/ لان × قسا
تؤلم× تلين
يكاد يطير يقصد ثائر مضطرب
السفن (م) الباخرة
ارتفع صوتها
ارتفع صوتها كالذئب
صوت منخفض (ج) جروس
تحركن × توقفن
منتبه / يقظ (ج) فُطُن / فٌطْن
خاشع / متفرغ لمراقبة السفن(ج) رهبان (ج ج) رهابين رهابنة
نشرهن وأذاعهن
صوت الناقوس
الشرح               في هذه الأبيات يطلب شوقي من صاحبيه المتخيلين أن يذكراه بأيام الطفولة الجميلة وأيام الشباب بحيويتها ونشاطها فإذا كان مرور الأيام ينسي الإنسان إلا أنه لم ينس تلك الأيام الجميلة التي مرت بسرعة كالنسيم الجميل ثم يطلب من صاحبيه أن يبلغا مصر أنه لم يستطع نسيانها فقلبه يكاد يطير من بين ضلوعه ليصل إلى مصر فكلما سمع صوت السفن وهي تعلن بداية الرحيل إلى مصر ثار واضطرب ولقد تفرغ قلبه لمراقبة السفن تلك السفن هي الوسيلة الوحيدة التي يمكنها أن تعـيده إلى الوطن .
الجماليات                             أولا الصور البيانية
التعبير الخيال فيه
صورت من تصورات .. شبه فترة الشباب بما فيها من نشاط بالتخيلات والجنون
عصفت كالصبا تشبيه حيث شبه فترة الشباب بالرياح مما يدل على سرعتها
مرت سنة تشبيه . شبه فترة الشباب بالنعاس المريح
سنة حلوة تشبيه حيث شبه النعاس بالفاكهة الحلوة أو الشراب الحلو
مرت لذة خلس تشبيه . شبه فترة الشباب باللذة السريعة
سلا مصر استعارة مكنية حيث شبه مصر بإنسان يُسأل تؤكد عدم نسيانه لمصر وسر جمالها التشخيص
سلا القلب استعارة مكنية تفيد مدى تعـلقه بمصر ( للتشخيص )
أسا الزمان استعارة مكنية توحي بأثر الزمان في طمس الذكريات
الليالي تقسي استعارة مكنية صور الليالي بأناس يدعون إلى القسوة
مستطار استعارة مكنية تصور القلب بطائر مذعـور وتوحي بشدة الاضطراب
البواخر رنت استعارة مكنية  تصور البواخر بإنسان يصيح
عوت استعارة مكنية تصور البواخر بذئاب تعـوي
راهب تشبيه حيث شبه القلب براهب وتوحي بعـزلة الشاعر عن غيره حزنا ويأسا وترقبا للسفن
للسفن فطن استعارة مكنية تصور القلب بإنسان ذكي يدرك ما حوله
ثرن استعارة مكنية تصور السفن عند حركتها بالغبار الثائر وهي توحي بالجو النفسي الكئيب
شاعهن بنقس استعارة مكنية تصور القلب بإنسان يودع السفن
بنقس استعارة تصريحية  تشبه خفقان القلب بناقوس
ثانيا المحسنات البديعية
التعبير البديع فيه
(النهار / الليل) (ينسي / اذكرا)
(جرحه / المؤسي) (رق / تقسي) طباق يوضح المعنى ويقويه
صورت / تصورات جناس ناقص يطرب الأذن ويثير الذهن
سلا / سلا جناس تام يطرب الأذن ويثير الذهن
البيت الأول تصريع يعطي نغمة موسيقية قوية في أول القصيدة
ثالثا : الأساليب
التعبير الجمال فيه
اذكرا / صفا / سلا أسلوب أمر غرضه الالتماس
هل سلا القلب عنها استفهام غرضه النفي
رابعا : التعبير
التعبير ما يوحي به
مستطار/ راهب إيجاز بالحذف . حذف المبتدأ ( قلبي ) للاهتمام بالخبر
للسفن فطن تقديم الجار والمجرور للتخصيص والتوكيد
ينسي حذف مفعـوله ليفيد العموم والشمول
اذكرا توحي بمدى تعلقه بتلك الفترة من حياته (الصبا) وعدم نسيانها
أنسي توحي بجمال تلك الفترة وفرحته وسعادته فيها
ملاوة لفظة تراثية تفيد سعة اطلاع شوقي واتساع معجمه اللغوي
صورت بني للمجهول ليوحي بكثرة جماليات تلك الفترة
تصورات جمع لتدل على كثرة جماليات تلك الفترة وكأنها خيال لا واقع
عصفت توحي بالعنف وقد لا تلائم الجو النفسي لكنها تلائم عنفوان الشباب وجنونه
الصَّبا توحي بالهدوء والجمال
اللعوب توحي بالرشاقة والجمال وتدل على جمال تلك الفترة في النفس
سنة / خلس توحي بمرور تلك الفترة بسرعة
كلما تدل على الاستمرار
الليالي ذكر الليالي لأن الهموم تتجمع بالليل وجاءت جمع للكثرة
تقسي أتى بها لأن تجمع القلب على الأحزان يكسبه القسوة
مستطار توحي بالرغبة الشديدة في العـودة إلى الوطن
رنت تعبر عن فرحته وأمله  في  العودة
عوت توحي بضيقه وألمه لتحرك السفن دونه
البيت الخامس يجري مجرى الحكمة وأسلوب خبري لتقرير الحقائق

1 - مناجاة السفينة
يا ابنـــــة اليـــــم ما أبــوك بخيل       مــاله مولــــــع بمـنع وحبـــــس
أحــــــرام على بلابلــــه الـــدوح       حـــلال للطـــيـر مـن كــــل جـنس
كـــــل دار أحــــق بالأهــــــــل إلا      فــي خبـيث مـن المــذاهب رجـس
نفسي مرجل وقلــــــــبي شـــراع      بهما في الدمــوع سـيري وأرسي
واجعلي وجهــــــك الفنار ومجرا       ك يــد الثغـر بين رمـــــــل ومكس



الكلمة مراد فها الكلمة مراد فها
اليم
أبوك
بخيل
ماله
مولعا
منع
حبس
البلابل
الدوح

خبيث البحر (ج) يموم
يقصد البحر
حريص (ج) بخلاء × كريم
عجبا له
مغرما
منعني من العودة لمصر
حبسي ببلاد الأندلس
من الطيور المغردة (م) بلبل
الأشجار العظيمة (م) دوحة (ج) الأدواح
فاسد المذاهب
رجس
مرجل
شراع
سيري
أرسي
وجهك
الفنار
مجراك
يد الثغر العقائد (م) مذهب
دنس × طاهر
قدر (ج) مراجل
قُلع (ج) أشرعة
انطلقي × أرسي
توقفي  × سيري
اتجاهك
منارة الإسكندرية
مكان سيرك(ج) مجار ٍ
يقصد شاطئ لإسكندرية
الشرح                    أيتها السفينة لم لا تحملينني إلى مصر ولماذا يبخل أبوك ( البحر) بحملي إلى مصر رغم أنه معروف بالكرم فلماذا يصر على منعي من العـودة إلى مصر فهل البلاد حرام على أهلها حل للمستعمرين إن هذا لا يكون إلا في مذاهب المستعـمرين الفاسدة  فاتخذي من  نفسي مرجلا يحركك أيتها  السفينة واتخذي من قلبي الخافق شراعا يساعـدك على الحركة واتخذي من دموعي بحرا تسيرين عليه واجعـلي وجهتك إلى شاطئ الإسكندرية بين قريتي (رمل) و ( مكس)

الجماليات                                    أولا الصور البيانية
التعبير الخيال فيه
يا ابنة اليم كناية عن السفينة / استعارة مكنية حيث شبه السفينة بإنسان ينادى
أبوك كناية عن البحر
البيت الثاني استعارة تمثيلية حيث شبه وطنه بالدوحة التي أحلت لغير أهلها من الطيور وأبيحت لسائر الطيور من كل جنس / تشبيه ضمني
بلابله استعارة تصريحية عن المصريين
الدوح استعارة تصريحية عن مصر العظيمة
الطير من كل جنس استعارة تصريحية عن المستعمرين الدخلاء
خبيث من المذاهب استعارة مكنية تصور مذاهب الاستعمار بالشيء النجس
نفسي مرجل شبه نفسه الحار بالمرجل الذي يمد السفينة بالطاقة مما يبين مدى حرارة أنفاسه
قلبي شراع شبه قلبه بالشراع الذي تحركه الرياح فيدفع السفينة مما يبين مدى خفقان قلبه
في الدموع سيري استعارة مكنية تشبه دموعه ببحر تسير فيه السفن مما يدل على كثرة دموعه وشدة حنينه إلى الوطن
سيري / أرسي/اجعلي وجهك استعارة مكنية حيث تخيل السفينة إنسانا يُخاطب
يد الثغر استعارة مكنية تصور الثغر بإنسان له يد
ثانيا المحسنات البديعية
التعبير البديع فيه
(حرام / حلال ) ( سيري / أرسي ) تضاد يوضح المعنى ويؤكده
ثالثا الأساليب
الأسلوب نوعه وغرضه
يا ابنة اليم أسلوب نداء يفيد التمني والاستعـطاف
ماله مولعا بمنع وحبس؟ استفهام للتعـجـب
أحرام على بلابله الدوح ... أسلوب استفهام غـرضه الاستنكار
سيري / أرسي / اجعلي وجهك أسلوب أمر للتمني
بهما في الدموع سيري التقديم يفيد للقصر والتخصيص
رابعا : الألفاظ والتعابير
التعبير الجمال فيه
منع / حبس نكرة للتهويل والثانية نتيجة للأولى
دار نكرة للعموم
خبيث / رجس نكرة للتحقير
الأهل التعريف يفد الشمول
خبيث / رجس ترادف يعاب على الشاعر إذ لم يضف جديدا
الدوح / الطير / البلابل بينها مراعاة للنظير

3- وطني لا يفارق وجداني
وطني لو شغـــلت بالخلد عــنــه       نازعتـــني إليـه في الخلد نفسي
وهفـــــا بالفـــؤاد فـي سلســـبيل      ظــمأ للســـــواد مـن عين شمس
شهــد الله لم يغـــــب عن جفوني      شخــصــه ساعة ولم يخل حسي



الكلمة مرادفها الكلمة مرادفها
الخلد
نازعتني
هفا
بالفؤاد
سلسبيل

ظمأ الجنة
غالبتني/ صارعتني
حرك
القلب (ج) الأفئدة
الماء العـذب (ج) سلاسب / سلاسيب
عطش ويقصد شوق السواد
شهد الله
شخـصه
ساعة
لم يخل
حسي القرى المحيطة
علم الله
ذاته يقصد صورته
يقصد لحظة
لم يفرغ
إدراكي
الشرح               إنني لو دخلت الجنة لاشتاقت نفسي إلى العودة إلى مصر فإنني اشتاق إلى عين شمس وما حولها من القرى التي شهدت صباي ويعـلم الله أن صورة هذا الوطن كانت ماثلة أمام عيني وفي إدراكي .

الجماليات                                    أولا الصور البيانية
التعبير الخيال فيه
البيت الأول كناية عن مدى شدة حبه لوطنه
هفا بالفؤاد ظمأ استعارة مكنية حيث شبه الفؤاد بإنسان ظمآن
ظمأ استعارة تصريحية حيث شبه الشوق بالظمأ ( للتجسيم )
جفوني مجاز مرسل علاقته الجزئية وسر جماله الإيجاز والدقة وحسن اختيار العلاقة .
شخصه استعارة مكنية تصور الوطن بشخص
البيت الثالث كناية عن شدة حبه للوطن
ثانيا المحسنات البديعية
التعبير البديع فيه
شغلت عنه / نازعتني
سلسبيل / ظمأ تضاد يوضع المعنى ويؤكد مدى حبه لمصر
ثالثا   الأساليب
الأسلوب نوعه وغرضه
الأساليب خبرية تبين تعــلقه بالوطن
رابعا :  الألفاظ والتعبير
التعبير البديع فيه
ساعة نكرة للتقليل
س1 ما العاطفة المسيطرة على الشاعر ؟ وكيف أثرت على التعبير في القصيدة ؟
تسيطر على الشاعر عاطفة الحب الشديد لمصر والولع بها والحزن لفراقها وقد أثرت هذه العاطفة على البناء الفني للقصيدة كما يلي : -
وقد أثرت على الأفكار على النحو التالي : -
1- عبرت أفكار الشاعر عن حبه لمصر  فقد تحدث عن جمال فترتي الصبا والشباب التي عاشها بمصر وتحدث عن حزنه الشديد لغربته عن مصر ورغبته في العودة إليها
2- جاءت الأفكار مرتبة فقد تحدث عن جمال تلك الفترة التي عاشها بمصر ثم نتيجة ذلك وهي حبه الشديد لمصر ورغبته الملحة في العودة إليها ثم تحدث عن وسيلة تلك العودة وهي السفينة ومراقبة قلبه لها كما ظهر أثر ذلك الحنين في اضطراب قلبه
3- استهل قصيدته بالحكمة ( اختلاف النهار والليل ينسي ) ثم بين أن تلك الحكمة لا تنطبق عليه بسبب حبه الشديد لوطنه وقد تفوق شوقي على البحتري بأنه بدأ بالحكمة.
س2 ما أنواع الموسيقى في النص ؟
ج – تمتاز الموسيقى في القصيدة بأنها من النوع الرنـَّان المؤثر وأنواعها
1- موسيقى خارجية وتظهر في : -
☻ الوزن الواحد           ☻ القافية الموحدة         ☻التصريع في البيت الأول    
☻تكرار حرف الصاد في الييت الثاني والثالث والذي يوحي بثورة النفس
☻استخدام حرف السين في القافية إذ يلائم الصوت الحزين الهادئ
2 -  موسيقى داخلية : وهي نوعان :
أ – ظاهرة : تتمثل في المحسنات البديعية غير المتكلفة
ب – خفية وتتحقق في : -
☻ اختيار الكلمات الموحية               ☻  روعة الخيال وجماله
☻ جودة الأفكار وترتيبها                 ☻  صدق العاطفة وقوتها
س3 ما ملامح شخصية الشاعر ؟
☻ كراهية الاستعمار والرغبة في الثورة ضده     ☻ التألم لفراق الوطن
☻معجب بالسابقين ويقلدهم                            ☻الوطنية الصادقة  

س4 القصيدة من شعر المعارضات . فما المقصود بالمعارضات ؟
شعر المعارضات :  تقليد الشاعر لقصيدة لشاعر قديم فيصوغ قصيدته على نفس الوزن والقافية ومجاراته في بعض المعاني والأخيلة والنص من شعر المعارضات لأن شوقى فيها يعارض سينية البحترى فى وصفه إيوان كسرى التي مطلعها
صنت نفسي عما يدنس نفسي      وترفعـــت عن جدا كل جبس
وقد تفوق شوقي على البحتري حيث بدأ قصيدته بالحكمة


س6 سمات أسلوب شوقي ؟
☻ الاهتمام البالغ بالموسيقى                   ☻  كثرة الحكمة في شعـره
☻ الاعتماد على الخيال الجزئي لا الكلي     ☻  على اللفظ العـربي الأصيل
☻ تعدد الأغراض في القصيدة مع تقليد القدماء

س7 مظاهر القديم والأصالة عند شوقي ؟
☻ وحدة الوزن والقافية          ☻ البيت وحدة القصيدة         ☻ الخيال الجزئي                    
☻  الألفاظ التراثية القديمة      ☻ الإكثار من الحكم              ☻ تخيل الصاحب

س 8 ما مظاهر التجديد في النص ؟
☻ وضع عنوان للنص     ☻  التحرر من المحسنات البديعية    ☻ الوحدة العضوية

ما يعاب على الشاعر
عصـفت كالصبـا اللعوب ومرت       سنــة حلـــــوة ولــــذة خــــــلس
يؤخذ عليه كلمة عصفت التي لا تتناسب مع الصبا المعروفة بخفتها وهدوئها وإن كان يقصد المرور بسرعة لكنها لا تناسب الصبا لتوصف بها .
كل دار أحق بالأهــل إلا             في خبيث من المذاهب رجس
كلمة رجس مجلوبة للقافية لأنها لم تضف جديدا بعد كلمة خبيث .
نفسي مرجل وقلــــــــبي شـــراع      بهما في الدمــوع سـيري وأرسي
يؤخذ عليه هذا البيت فالسفينة إما أن تكون بخارية أو شراعية ولا تكون الاثنان معا .
وطني لو شغـــلت بالخلد عــنــه       نازعتـــني إليـه في الخلد نفسي
يؤخذ عليه هذا البيت حيث إن فيه مبالغة غير مقبولة فلا ينشغل من في الجنة عن غيرها ففيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر لكن قد يدافع عنه بقوله (لو) والذي يدل على امتناع حدوث الشيء لامتناع غيره




وسلا مصر هل سلا القلب عنها       أو أسا جرحـــه الزمان المؤسي
كلمـــا مــــــرت الليـــــالي عليه       رق والعـــهـد في الليــالي تقسي
مستطـــار إذا البـــواخــــر رنت       أول الليــل أو عــوت بعــد جرس
راهــب في الضلـوع للسفن فطن       كلمــــا ثـــــرن شاعهــــن بنقس

أ – اختر الإجابة الصحيحة مما بين القوسين
• مرادف " مستطار" ( محزون – مهموم – مقهور – طائر )
• مضاد " فطن " ( غافل – عاجز – صامت – واهم )
• الغرض من الاستفهام "هل سلا القلب عنها؟ "( تعجب - تحسر- نفي -حيرة)
ب – ما الفكرة التي تحدث عنها الشاعر في الأبيات السابقة ؟
ج –في البيت الثاني صورة خيالية . وضحها
د – تنتمي هذه القصيدة إلى المدرسة الكلاسيكية الجديدة . وضح
هـ - " كل وطن أحق ببنيه " اكتب البيت الذي يتضمن هذا المعنى



ب – لم ينس شوقي مصر أبدا طوال غربته بل إن مرور الأيام ما زادته إلا حنينا وشوقا إليها لذا فهو دائم التعـلق بالسفن على أمل أن تحمله إحداها لمصر فهو يستقبلها بالفرح أملا وبالحزن يأسا من العودة
ج – الصورة الخيالية " الليالي تقسي " : استعارة مكنية صور الليالي بأناس يدعـون إلى القسوة وسر جمالها التشخيص
د – تنتمي هذه القصيدة إلى المدرسة الكلاسيكية الجديدة يدل على ذلك ما التزم به الشاعر من أسس تلك المدرسة ومن أهـمها : -
1- وحدة الوزن القافية                    2- البيت وحدة القصيدة
3- النزعة البيانية الغالبة                 4 – الألفاظ التراثية مع التجديد فيها
5 – تعدد الأغراض في القصيدة         6 – الحديث عن الباخرة كبديل للناقة
هـ - كـــــل دار أحــــق بالأهــــــــل إلا     فــي خبـيث مـن المـذاهب رجـس

وطني لو شغـــلت بالخلد عــنــه       نازعتـــني إليـه في الخلد نفسي
وهفـــــا بالفـــؤاد فـي سلســـبيل      ظــمأ للســـــواد مـن عين شمس
شهــد الله لم يغـــــب عن جفوني      شخــصــه ساعة ولم يخل حسي

أ – أكمل : مضاد " نازعتني" .............. جمع " سلسبيل " .............
             المقصود " بالخلد " .............. مفرد جفوني ...................
ب- وضح الفكرة التي دار حولها الأبيات ؟
ج-  اتهم الشاعر بالتناقض وفساد المعنى في البيت الأول . وضح ذلك مبينا الرد المنطقي على ذلك النقد
د -  حدد صورة خيالية في البيت الأخير . ووضحها


أ - ( اشتاقت – سلاسب وسلاسيب – الجنة – جفن )
ب- الفكرة التي دارت حولها الأبيات حب الشاعر لوطنه فهو عنده أفضل من جنة الخلد وكم يهفو فؤاده إلى العودة إلى مواطن صباه من عين شمس ويشهد الله أن صورة الوطن لم تغب عن خياله .
ج – اتهم الشاعر بالمبالغة فكيف تنازعه نفسه على مصر في الجنة والدنيا قد زالت عندئذ ولكن الشاعر قد استخدم "لو" الاحتراسية التي تبين أن القضية متخيلة وأنها فقط تعبير عن حبه للوطن
د – " لم يغب شخصه " " استعارة مكنية تصور الوطن بشخص حاضر الوجود أمام العين .  

يا ابنـــــة اليـــــم ما أبــوك بخيل       مــاله مولــــــع بمنع وحبـــــس
أحــــــرام على بلابلــــه الـــدوح       حـــلال للطـــيـر من كــــل جـنس
كـــــل دار أحــــق بالأهــــــــل إلا      فــي خبـيث مـن المـذاهب رجـس
نفسي مرجل وقلــــــــبي شـــراع      بهما في الدمــوع سيري وأرسي

أ – اختر الإجابة الصحيحة مما بين القوسين : -
1- " ابنة اليم " المقصود بها ( مصر – المحبوبة – السفينة )
2- " مولعا " مضادها ( حزينا – كارها – ظالما )
3- الاستفهام في البيت الثاني غرضه ( الإنكار – النفي – التعظيم )
4 – " نفسي مرجل " صورة نوعها ( استعارة مكنية – كناية – تشبيه )
ب – ما الأفكار الجزئية في الأبيات ؟ وما رأيك في ترتيبها ؟
ج – بم تمتاز الموسيقى في القصيدة ؟ وما أنواعها ؟
د - ما مظاهر التجديد في النص ؟
هـ – تفرغ قلب الشاعر لمراقبة السفن وحركاتها . اكتب البيت الذي يحمل هذا المعنى




أصيب خليل مطران بقصة حب فاشلة فأثرت عليه فأشار بعض أصحابه عليه أن يذهب إلى الإسكندرية لتخف آلامه فلم تخف وإنما ازداد ألما على ألم فكتب هذا النص

1- غريب يعاني آلام المرض وعذاب الحب
إني أقمـــت عــلى التعــلة بالمنــى     فـــي غـــربة قالوا تكون دوائـــــــي
إن يشف هذا الجسم طيب هوائهــا     أيلطــف النـيــــران طيــب هـــواء ؟
عبــث طـــوافـي في البــلاد وعـلة      فــــي عـــــلــة منفــاي لا استـشفاء
متفــــــرد بصبــــابــتي متفــــــــرد     بكـــآبـــتي متـــــفــرد بــعـــــنـائــي



الكلمة مرادفـهــا الكلمة مرادفـهــا
التعـلة
المنى
دوائي
يشف
طيب
أيلطف
النيران
عبث التعـلل والتشاغـل
الآمال (م) مـُنْيــَـة
علاجي × دائي
يعالج × يمرض
حسن × خبث
أيخفف
يقصد الأشواق
لا فائدة منه طوافي
علة
منفاي
استشفاء
متفرد
صبابتي
كآبتي
عنائي تنقلي / رحلتي × إقامتي
مرض (ج) علل / علات
غربتي ونفيي
طلب الشفاء
وحيد
شدة شوقي (ج) صبابات
حزني × فرحي وسعادتي
تعبي × راحتي
الشرح         إنني أقمت بالإسكندرية بناء على نصيحة الأصحاب لعلي أُشفى من المرض ولكن هل يمكن لهذا الهواء أن يخفف المرض ؟ ثم إذا أمكنه ذلك فهل يمكنه أن يخفف عذاب الحب والفراق ؟ أم أنه يزيد ذلك العذاب والألم ؟ . إن هذه الإقامة لا فائدة منها بل إنها أضافت إلى آلام جسمي آلام قلبي وتفردي بتلك الآلام .

الجماليات                               أولا الصور البيانية
التعبير الخيال فيه
غربة .. دوائي تشبيه . شبه الغـربة بالدواء وسر جماله التجسيم والصورة توحي بالألم وكره الغربة
يشف .. طيب هوائها استعارة مكنية . شبه طيب الهواء بالعلاج وسر جمالها التوضيح والتجسيم .
أيلطف النيران طيب هواء استعارة تصريحية حيث شبه الأشواق بالنيران وسر جمالها التجسيم وتوحي بشدة الحب وألمه
عبث طوافي تشبيه بليغ . حيث شبه طوافه بالعـبث مما يدل على النفور منه واستمرار الآلام .
علة في علة منفاي شبه منفاه بالعلة مما يوحي بآلام الغربة
البيت الرابع كناية عن كثرة الهموم وسر جمالها الإتيان بالمعنى مصحوبا بالدليل عليه
ثانيا المحسنات البديعية
التعبير البديع فيه
أقمت / غربة
علة  / استشفاء تضاد يوضح المعنى ويؤكده
البيت الرابع حسن تقسيم يعطي جرسا موسيقيا تطرب له الأذن
ثالثا الأساليب
الأسلوب نوعه وغرضه
أيلطف النيران طيب هواء استفهام غرضه النفي
(عبث طوافي)  ( علة منفاي ) أسلوب قصر بتقديم الخبر النكرة (عبث" / علة ) على المبتدأ ( طوافي / منفاي )
البيت الرابع خبري يفيد التحسر
رابعا الألفاظ والتعبيرات
التعبير الجمال فيه
غربة / عبث نكرة للتهويل والإيحاء بالنفور منها
التعلة توحي بالآمال الكاذبة
- قالوا- إطناب بالاعتراض يوحي بالشك في فائدة رحلته
إن يشف هذا الجسم "إن" الشرطية تفيد الشك في الشفاء
البيت الثاني إيجاز بالحذف حيث حذف جواب الشرط "  إن يشف هذا الجسم طيب هواء "
هذا الجسم طيب هواء قدم المفعول على الفاعل  للاهتمام به .
صبابتي / كآبتي/ عنائي أضيفت إلى ياء المتكلم للتخصيص وهي مرتبة ترتيبا طبيعـيا فالصبابة تؤدي إلى الكآبة والكآبة تؤدي إلى العناء .
متفرد تكرارها يوحي بالشعـور بالألم وتفرده به
البيت الرابع إيجاز بحذف المبتدأ " أنا " للاهتمام بالخبر
علة في علة كلمة في توحي بعمق الألم

2- الطبيعة هي الأخرى شاكية
شاك إلى البحر اضطراب خواطري    فيجـــيبــــني بريـــاحـــه الهــوجـاء
ثـــاو عــلى صخر أصــم وليـت لي    قــلبــا كـهــــذي الصـخــرة الصـماء
ينتــابها مــوج كمــوج مكــارهــي     ويفــتهـــا كالسقـــــم فــي أعضـائي
والبحـــر خفـــاق الجــوانب ضائق    كمــــدا كـصـــدري سـاعــة الإمساء
تغــشى البـــرية كـــــدرة وكــــأنها     صعــــدت إلــى عيـني من أحشائي
والأفـــــق معــتكر قــــــريــح جفنه    يـغـضـــي علــى الغــمرات والأقذاء





الكلمة مرادفـهــا الكلمة مرادفـهــا
اضطراب
خواطري
الهوجاء
ثاو
أصم
ينتابها
مكارهي
يفتها
السقم

خفاق
كمدا خفقان × سكون
أفكاري (م) خاطر / خاطرة
الشديدة (ج) الهـُوج
مقيم
صلب
يصيبها
آلامي (م) مـَكـْرَه
يحطمها / يكسرها
المرض (ج) الأسقام × الصحة
مضطرب × ساكن
حزنا شديدا × فرحا تغشى
البرية
كدرة
أحشائي
الأفق
معـتكر
قريح
جفنه
يغـضي
الغـمرات
الأقذاء
تغطي × تكشف
الوجود (ج) البرايا يقصد ظلمة (ج) كـُدَر
أمعائي (م) حشا
الكون (ج) الآفاق
المقصود مظلم
جريح (ج) قرحى
غطاء العـين(ج) جفون/أجفان
يغـمض عينيه
الشدائد (م) غـَـمْرة
ما في العـين من تراب (م) قذى
الشرح            إنني أشكو إلى البحر آلامي فيجيبني بما يدل على تألمه هو أيضا مما يزيد حسرتي وألمي وقد جلست على صخرة صلبة فتمنيت أن يكون لي قلب صلب مثلها حتى لا تؤثر فيه الآلام لكنني وجدت تلك الصخرة ضعيفة معـذبة مثلي حيث يفتتها الموج كما يفتت المرض أعضائي وكذلك فإن البحر يبدو عليه الضيق مثلي وكان الكون كله مغطى بالسواد وكأن الأحزان التي ملأت نفسي قد صعـدت إلى عيني فرأيت كل ما في الكون أسودا حزينا فظهر الأفق الذي يختلط سواده بحمرة الشفق وكأنه شخص مهموم مجروح الأجفان توالت عليه المصائب فأصبح يغـضي على الآلام

الجماليات                                    أولا الصور البيانية
التعبير الخيال فيه
شاك على البحر استعارة مكنية تصور البحر صديقا يشكى إليه وتوحي بحب الشاعر للطبيعـة
يجيبني برياحه استعارة مكنية حيث شبه البحر بإنسان يجيب والصورة توحي بالتجاوب بين البحر والشاعر
قلب كهذي الصخرة الصماء تشبيه للقلب بالصخرة الصماء مما يوضح أمنية الشاعر في عـدم الشعـور مما يبين كثرة الآلام
موج كموج مكارهي تشبيه : شبه موج البحر في تتابعه بموج آلامه التي تتابعت عليه والصورة  توحي بكثرة الهموم والآلام
موج مكارهي تشبيه بليغ شبه مكارهه بالموج مما يدل على كثرتها
يفتها كالسقم . شبه  تمثيلي موج البحر حين يفتت الصخر بالمرض الذي يضعـف أعضاءه
البحر.. ضائق كمدا استعارة مكنية تصور البحر بإنسان ضائق الصدر
البحر ضائق ..كصدري ساعة تشبيه حيث شبه البحر الخفاق بقلبه الخافق الضائق والتشبيه يوحي بكثرة الهموم وقت المساء
تغشى البرية كدرة استعارة مكنية حيث شبه الكدرة بثوب أسود والصورة توحي بانقباض النفس
اصعدت إلى عيني من أحشائي كناية عن شدة حزن الشاعر
أحشائي مجاز مرسل علاقته الكلية إذا أراد بها قلبه وإلا فهي تؤخذ عليه حيث لا تناسب المعـنى
الأفق معتكر استعارة مكنية تصور الأفق بماء عكر وسر جمالها التوضيح .
قريح جفنه استعارة مكنية تصور الأفق بإنسان جريح الجفن والصورة توحي بما في نفس الشاعر من آلام  .
يغضي على الغمرات استعارة مكنية تشبه الأفق بإنسان يغمض عينيه على ما أصابها من تراب يؤلمها
الأقذاء استعارة تصريحية حيث شبه الآلام بالقذى
ثانيا المحسنات البديعية
التعبير البديع فيه
شاك  / يجيبني طباق يوضح المعـنى ويؤكده
ثالثا الأساليب
الأسلوب نوعه وغرضه
ليت لي قلبا .. أسلوب تمني يفيد كثرة الآلام
بقية الأساليب خبرية تفيد الحسرة والألم
رابعا الألفاظ والتعبيرات
التعبير الجمال فيه
شاك / ثاو إيجاز بحذف المبتدأ ( أنا ) للاهتمام بالخبر
فيجيبني الفاء تدل على سرعة إجابة البحر
رياحه الهوجاء تعبير يدل على شدة هياج البحر
ثاو على صخر  تعبير يدل على كثرة جلوسه على البحر
ينتابها مضارع يفيد التجدد والاستمرار
تغشى توحي بشدة الخوف
كدرة نكرة للتهويل وتوحي بالضيق
تغشى البرية كدرة تقديم المفعـول على الفاعـل للاهتمام به
أحشائي تؤخذ عليه لأن الحشا هي البطن وما حوى والبطن ليس مكانا لتجمع الأحزان ويمكن الرد على ذلك بأن الأحشاء هي كل ما حوى الجسم
معتكر توحي بالانقباض
يغضي توحي بالذلة والانكسار
الغمرات والأقذاء العطف يفيد الجمع بين الآلام النفسية والمادية


عدل سابقا من قبل العلم والايمان في 9/4/2014, 8:56 pm عدل 1 مرات
remove_circleمواضيع مماثلة
العلم والايمان
3- خواطري والمساء الكئيب
يـــاللغـــروب ومــــا به مـــن عبرة     للمستـهــــــام وعــبـــــرة للـــرائي
أو ليس نزعــــا للنهار وصرعـــــة     للشمــــس بـيــــن مـــآتم الأضـواء
ولقــــد ذكـــرتك والنهـــار مــــودع     والقــلـب بــين مهـــــابة ورجــــاء
وخـــواطــري تبدو تجــاه نواظــري    كـــلمـــى كـــدامية السحــاب إزائي
والدمــع من جفني يسيل مشعـشعــا     بســنــا الشعـــاع الغارب المتـرائي
والشمــس في شفــق يسيـل نضـاره     فــوق العـقـيـق عــلـى ذرا سوداء
مرت خـــلال غمـــامتـيـن تحــــــدرا     وتقــطـــرت كــــالــدمعـة الحمراء
فكــــأن آخــــــر دمعــــــة للـكـــــون    قـــــد مــزجت بآخر أدمعـي لرثائي
وكــأنني آنســت يــومــــــــــي زائلا      فـــرأيت في المــرآة كيـــف مسائي


الكلمة مرادفها الكلمة مرادفها
عـَبرة
المستهام
عِـبرة
نزعا
صرعة
مآتم

مودع
مهابة
رجاء
نواظري
كلمى
دامية
إزائي
مشعـشعا
سنا
الغارب دمعة (ج) عبرات
العاشق × الكاره
عظة (ج) عـِبر
احتضارا / قبضا
قتلا × حياة
مجتمعات الأحزان والأفراح (م) مأتم
راحل
خوف × أمن
أمل × يأس
عيوني (م) ناظر
جريحة (م) كليم
ملطخة بالدم / يقصد حمراء
أمامي
ممزوجا / مختلطا
شعـاع
المنحدر إلى الغـروب المترائي
شفق
نضاره
العقيق

ذرا
خلال
تحدرا
تقطرت
مزجت
رثائي
آنست
يومي
زائلا
المرآة
مسائي الظاهر
الشمس عند الغروب (ج) أشفاق
الذهب ويقصد هنا لون الذهب
الياقوت الأحمر (م) عقيقة (ج) أعقة والمقصود السحاب
أماكن عالية (م) ذروة
بين
تنحدر إلى الغـروب
سقطت
خلطت
البكاء علي / إعلان وفاتي
أحسست
المقصود عمري
منتهيا
يقصد الطبيعة (ج) المرائي
المراد نهايتي (ج) أمسية × صباحي

الشرح            يا لمنظر الغروب وما فيه من حزن للعـاشق وعظة لمن يراه إنه يشبه إنسانا يتألم ويحتضر وفي وسط هذا المنظر الكئيب تذكرتك أيتها المحبوبة وقلبي بين الخوف والأمل وأفكاري الحزينة تبدو أمام عيني جريحة ملطخة بالدماء كالسحاب الأحمر ودموعي تسيل من عيني وكأنها الدم لما امتزج بها من أشعة الشفق الأحمر عند الغروب والشمس عند المساء يجمع لونها بين صفرة الذهب وحمرة العـقيق الذي يسقط بعـيدا على ربا سوداء فانحدرت بين غمامتين وكأنها دمعة حمراء تنحدر من العـين وكأن الكون يسقط آخر دمعة له فأحسست باقتراب نهايتي وموتي .
الجماليات                                     أولا الصور البيانية
التعبير الخيال فيه
ليس نزعا للنهار استعارة مكنية تصور النهار عند الغروب بمريض يحتضر وسر جمالها التشخيص وهي توحي الحزن
صرعة للشمس استعارة مكنية تشبه الشمس بإنسان يموت والصورة توحي بسوء النفس
مأتم الأضواء استعارة مكنية شبه الأضواء بالمعـزين الذين يشيعـون الشمس وتوحي بكآبة الشاعر وحزنه
القلب بين مهابة ورجاء كناية عن اضطراب الشاعر
خواطري ... كلمى استعارة مكنية حيث شبه الخواطر بإنسان جريح وتوحي بالتمزق النفسي
خواطري كدامية السحاب تشبيه يفيد قوة ارتباطه بالطبيعة
الدمع من جفني يسيل .. كناية عن كثرة الدموع
جفني مجاز مرسل علاقته الجزئية وسر جماله الدقة والإيجاز وحسن اختيار العلاقة
نضاره تشبيه بليغ حيث شبه الشفق بالنضار (الذهب) وسر جماله التوضيح
العقيق استعارة تصريحية حيث شبه السحاب الأحمر بالعقيق وسر جمالها التوضيح  
البيت السابع تشبيه تمثيلي حيث شبه الشمس عندما تمر بين سحابتين بالدمعة التي تسقط بين جفنين  والتشبيه يوضح الفكرة ويوحي بالحزن
آخر دمعة للكون استعارة مكنية تصور الكون بإنسان يبكي وسر جمالها التشخيص وتوحي باندماج الكون معه
البيت الثامن كناية عن إحساس الشاعر بقرب نهايته
آنست يومي زائلا كناية عن التشاؤم واليأس  من الحياة
يومي مجاز مرسل عن العـمر علاقته الجزئية
المرآة استعارة تصريحية تشبه الطبيعة  بالمرآة التي يرى فيها نفسه مما يدل على امتزاجه بالطبيعة
مسائي استعارة تصريحية حيث شبه نهايته بالمساء
ثانيا المحسنات البديعية
التعبير البديع فيه
عـِبرَة / عَبرَة جناس ناقص له جرس موسيقي كما يثير الانتباه ويحرك الذهن
مهابة / رجاء طباق يوضح المعنى بالتضاد
الشمس / سوداء تضاد يوضح المعنى ويؤكده
ثالثا الأساليب
الأسلوب نوعه وغرضه
يا للغروب نداء للتعجب يوحي بقوة التأثر والانفعال
أوليس نزعا للنهار استفهام غـرضه التقرير
البيت الثالث خبري لإظهار حبه لمحبوبته
معظم الأساليب خبرية لإظهار الحزن والأسى
رابعا الألفاظ والتعبيرات
التعبير الجمال فيه
نزعا / صرعة نكرة للتهويل وتوحي بالقسوة
ولقد ذكرتك.. أسلوب توكيد يؤكد المعـنى
إزائي متكلفة للقافية لأن كلمة تجاه تحل محلها
المترائي مجلوبة للقافية لأن الشعاع لابد يكون مرئيا فلا يحتاج إلى هذا الوصف
نضار / عقيق غير ملائمتين للجو النفسي لأنهما تدلان على الفرح وهذا لا يتناسب مع الجو النفسي في القصيدة
أدمعي يعاب على الشاعر لأنها جمع قلة فتفيد قلة الدموع وكان الأفضل أن يقول " دموعي" وقد يرد على ذلك بأنه قال آخر أدمعي فهو لا يقصد كل دموعه ولكن آخرها



1- الغرض الأدبي : هو الوصف الذي تطور في العصر الحديث ليشمل الامتزاج بالطبيعة حيث يرى الشاعر نفسه وآلامه في الطبيعة من حوله
2- نوع التجربة الشعرية : ذاتية حيث تتحدث عن حب الشاعر وآلامه وحزنه وأساه .
3- العاطفة : صادقة دلت عليها ألفاظ الشاعـر وأفكاره وأساليبه وصوره الخيالية .
فمثلا
أ‌- الأفكار : واضحة , مترابطة ومرتبة ترتيبا طبيعـيا .
ب‌- الصور : تجمع بين الخيال الكلي والجزئي وكلها تعبر عن حزن الشاعر وتألمه وتشتمل على  : -
  الصوت :  مثل ( شاك – يجيبني – رثائي )
  اللون : مثل ( النيران – كدرة – معتكر – قريح – دامية – نضار – عقيق سوداء – حمراء - .... )
  الحركة : مثل (  هواء – طوافي – يفتها – نزعا – صرعة )
ج – التعبير : تتميز الأبيات بسهولة الألفاظ التي تنم عن عاطفة قوية مع وجود بعض الألفاظ المجلوبة للقافية مثل ( أحشائي – إزائي – المترائي ) وكلها أخطاء هينة لا تضعـف من قوة العاطفة . أما عن الأساليب فمعـظمها خبرية مع وجود بعض الأساليب الإنشائية البسيطة التي تثير المشاعـر وقد اعـتمد على الأساليب الخبرية أكثر لأنها تناسب الوصف . كما استخدم بعـض المحسنات البديعية غير المتكلفة .
د – الموسيقا : الموسيقا في النص نوعان : -
 خارجية ( ظاهرة ) : وتتمثل في وحدة الوزن والقافية والجناس وحسن التقسيم ولعـلك تلاحظ أن القافية الهمزة المكسورة التي تعبر عن انكسار قلبه .
 داخلية ( خفية ) وتتمثل في حسن اختيار الألفاظ وترابط الأفكار وروعة الخيال

س1 ما أهم سمات أسلوب خليل مطران  ؟
1-  سهولة الألفاظ ووضوحها      2- قلة المحسنات البديعية
3-  التنويع بين البر والإنشاء       4 - الاعتماد على الصور الكلية
5-  تشخيص الطبيعة والامتزاج بها  

س 2 ما أهم سمات شخصية الشاعر ؟
1- مرهف الحس والشعور             2- واسع الثقافة
3- عميق الفكر                           4- رائع التصوير

س3 ما أهم ملامح التجديد في القصيدة ؟
من أهم ملامح التجديد في القصيدة ما يلي : -
1- اختيار عنوان للقصيدة                  2-  رسم الصورة الكلية
3- الوحدة الفنية والتي تتمثل في وحدة الموضوع ووحدة الجو النفسي
4- تشخيص الطبيعة ومناجاتها والامتزاج بها

س4 ما أهم ملامح المحافظة عند مطران ؟
من أهم ملامح المحافظة في القصيدة ما يلي : -
1- وحدة الوزن والقافية .                    2- أصالة اللغة ودقة الألفاظ .
3- استخدام بعض الألفاظ التراثية         4- اقتباس بعض الصور من التراث .

ما يعاب على الشاعر
تغــشى البـــرية كـــــدرة وكــــأنها     صعــــدت إلــى عيـني من أحشائي
يؤخذ عليه كلمة ( أحشائي ) حيث إن الظلمة والهموم محلها القلب وليس الحشا وبالتالي فهي مجلوبة للقافية .
والدمــع من جفني يسيل مشعـشعــا     بســنــا الشعـــاع الغارب المتـرائي
يؤخذ عليه كلمة (المترائي) فأي شعاع لابد أن يكون مترائيا وهي مجلوبة للقافية .
والشمــس في شفــق يسيـل نضـاره     فــوق العـقـيـق عــلـى ذرا سوداء
يؤخذ عليه كلمة ( النضار) و ( العقيق ) حيث إنها يدلان على الفرح ولا يناسبان العاطفة
فكــــأن آخــــــر دمعــــــة للـكـــــون      قــد مــزجت بآخر أدمعـي لرثائي
يؤخذ عليه كلمة (أدمعي) لأنها جمع قلة فهي تفيد قلة الدموع ولكن قد يدافع عنه بقوله (آخر) فهذه الدموع القليلة هي آخر دموعه وليس كلها



إني أقمـــت عــلى التعــلة بالمنــى     فـــي غـــربة قالوا تكون دوائـــــــي
إن يشف هذا الجسم طيب هوائهــا     أيلــطــف النـيــــران طيــب هـــــواء
عبــث طـــوافـي في البــلاد وعـلة      فــــي عـــــلــة منفــاي لا استـشفاء
متفــــــرد بصبــــابــتي متفــــــــرد     بكـــآبـــتي متـــــفــرد بــعـــــنـائــي

أ‌- تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين: -
« التعـلة»  معناها( اللهو – المرض – اللامبالاة- التلهي والتشاغل )
_ « منى » مفردها ( أمنية – مـُنْيَة – مناة – مَنِيَّة )
_ « النيران»  لون بياني نوعه ( تشبيه – استعـارة تصريحية – مجاز مرسل – كناية )
_ في البيت الثالث محسن بديعي نوعه ( طباق – جناس – سجع – تورية )
ب‌- بم توحي كل من عبث و غربة ؟ ولم قدم الشاعر الصبابة على الكآبة ؟
ج – أعجب النقاد بالبيت الرابع . بين السبب
د – يقال إن النص من الوصف المتطور . وضح ذلك


أ - ( التلهي والتشاغل – مُنْية – استعارة تصريحية – طباق )
ب- _  (عبث ) توحي بعـدم الفائدة من سفره مما يضاعف من آلامه
_ غربة توحي بعدم الاستقرار والمعاناة    
_ قدم الصبابة على الكآبة لأن الكآبة نتيجة للصبابة
ج - أعجب النقاد بالبيت الربع لما فيه من حسن تقسيم ودقة في ترتيب الجمل فكل جملة نتيجة لما قبلها والروابط بين المعاني عضوية لا لفظية مع الإيجاز بالحذف في « متفرد » وتنكيرها  مع تكرراها بما يوضح شدة الحزن وقسوة الألم عليه وحده .
د – النص من الوصف المتطور حيث اعتمد الشاعر في وصفه على الوجدانيات أكثر من الأمور الحسية بل إنه شخص عناصر الطبيعة وجعلها كائنات حية تحس وتتألم وتشاركه أفراحه وأحزانه .

شاك إلى البحر اضطراب خواطري     فيجـــيبــــني بريـــاحـــه الهــوجـاء
ثـــاو عــلى صخر أصــم وليـت لي     قــلبــا كـهــــذي الصـخــرة الصـماء
ينتــابها مــوج كمــوج مكــارهــي      ويفــتهـــا كالسقـــــم فــي أعضـائي

أ‌- تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين : -
_ « الهوجاء » مرادفها ( الشديدة – القوية – السريعة – الكثيرة )
_ « مكاره » مفردها ( كريه – مكره – مكروه – كراهية )
_ « سقم » جمعها ( أسقام – سقوم – سقام– سُقم  )
_ « كموج مكارهي » ( استعارة مكنية – مجاز مرسل – تشبيه – استعارة تصريحية )
ب- حاول الشاعر أن يربط بين الطبيعة وأحزانه . وضح ذلك
ج – الشاعر يتمنى أن يكون له قلب كالصخرة . فلماذا
د – استخرج من الأبيات إيجازا , وبين نوعه وصورة خيالية وبين نوعها وسر جمالها  




ب- حاول الشاعر الربط بينه وبين الطبيعة حيث جعل اضطراب الموج يشاركه اضطراب خواطره وربط بين آثار الآلام والمرض عليه وبين أثر الموج على الصخرة , وأيضا بين ضيق صدره وضيق البحر .
ج - الشاعر يتمنى أن يكون له قلب كالصخرة لأنه كان يعتقد بأنها لا تشعر ولا تتألم فيتمنى أن يكون مثلها .
د – « ثاو » و « شاك » المحذوف هو المبتدأ فالأصل « أنا شاك »   « أنا ثاو» إيجاز بالحذف وقيمة الحذف أن الشاعر يفاجئ القارئ بما يؤلمه وليدلل على اهتمامه بالخبر .  الصورة الخيالية راجع ص 16 , 17


والبحـــر خفـــاق الجــوانب ضائق     كمــــدا كـصـــدري سـاعــة الإمساء
تغــشى البـــرية كـــــدرة وكــــأنها      صعــــدت إلــى عيـني من أحشائي
والأفـــــق معــتكر قــــــريــح جفنه     يـغـضـــي علــى الغــمرات والأقذاء

أ‌- تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين : -
_ « خفاق » مرادفها ( مرفرف – محلق – مضطرب – مرتفع )
_ « أحشاء »  مفردها ( حشو – حشا – محشو – حاشية )
_ « تغـشى البرية كدرة » لون بياني نوعه ( استعارة مكنية – مجاز مرسل – استعارة تصريحية – كناية )
_ « معتكر » توحي بـ ( الضيق – الاضطراب – الحزن – الألم )
ب- لماذا خص الشاعر ساعة المساء بالذكر؟وما قيمة عطف الأقذاء على الغـمرات ؟
ج – اعتبر النقاد كلمة أحشائي مأخذ على الشاعر . فلماذا ؟ وما رأيك ؟
د – ظهرت الوحدة العضوية في الأبيات . وضح ذلك مع ذكر مظاهر التجديد والتقليد في النص  


أ - ( مضطرب – حشا – استعارة مكنية – الحزن )
ب - لأن ساعة المساء هي الوقت الذي تتجمع فيه الهموم والأحزان كما أنها توحي بالفراق والنهاية المؤلمة والعطف يفيد تجمع الآلام بأنواعها
ج- « أحشائي » اعتبرها النقاد مأخذا لأن الحشا هي البطن وما حوى والبطن ليس مكانا لتجمع الأحزان ومن الممكن أن نرد عن الشاعر ونقول إن الأحشاء هي كل ما حوى الجسم .
د – لقد تحققت الوحدة العـضوية في القصيدة فهي تدور حول موضوع واحد ويسودها جو نفسي واحد فالحزن يسيطر على الشاعـر . من حيث الأفكار فهي متسلسلة ومرتبة ترتيبا يتناسب مع حالة الشاعـر كما أن الشاعـر ربط بين أفكاره وعـواطفه بطريقة فنية
_ أما من حيث التقليد فالشاعر أتى بموضوع قديم والتزم بوحدة الوزن والقافية
_ ومن مظاهر التجديد في النص ما يلي  : -
1- التجديد في الموضوع                2-  وضع عنوان للقصيدة
3- التحرر من المحسنات البديعية      4  تشخيص الطبيعة

يـــاللغـــروب ومــــا به مـــن عبرة     للمستـهــــــام وعــبـــــرة للـــرائي
أو ليس نزعــــا للنهار وصرعـــــة     للشمــــس بـيــــن مـــآتم الأضـواء

أ‌- تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين : -
_ جمع « عـِـبرَة »  ( عـَبرَات – عبائر – عِبر- عِبرات )
_ مضاد « المستهام»  ( الزاهد – الرافض – النافر–  الكاره )
_ معنى « مآتم »  ( مجتمع الأفراح – مجتمع الأفراح أو الأحزان – مجتمع الأحزان )
ب‌- ظهرت دقة الشاعر في استخدامه اللفظ في البيتين . وضح
ج – « يا للغروب » .. تعجب بصيغة أخرى ثم بين الغرض البلاغي من الاستفهام في البيت الثاني .
د – يقال : مطران المعلم الأول للرومانسيين العـرب ... فما الخصائص التي اكتسبتها المدرسة الرومانسية منه ؟



أ - (عِبر – الكاره – مجتمع الأفراح أو الأحزان )
ب - دقة الشاعر تظهر في قوله « عَبرة للمستهام » , «عِـبرة للرائي» فالمحب المشتاق يرى النهار عند وداعه الكون فيتذكر محبوبته ووداعها له فيبكي , أما المتأمل للغروب فيعرف أن لكل شيء نهاية فيكون منظر الشمس عبرة وعظة له .
ج – ما أعجب الغرور  , والاستفهام للتقرير
د – أثر مطران في المدرسة الرومانسية يتمثل في  :-
1- أصبحت القصيدة تجربة ذاتية               2- رقة الألفاظ والتصرف في القوافي .
3- الوحدة العضوية حيث أصبحت القصيدة كلا مترابطا

ولقــــد ذكـــرتك والنهـــار مــــودع     والقــلـب بــين مهـــــابة ورجــــاء
وخـــواطــري تبدو تجــاه نواظــري    كـــلمـــى كـــدامية السحــاب إزائي
والدمــع من جفني يسيل مشعـشعــا     بســنــا الشعـــاع الغارب المتـرائي

والشمــس في شفــق يسيـل نضـاره     فــوق العـقـيـق عــلـى ذرا سوداء
مرت خـــلال غمـــامتـيـن تحــــــدرا     وتقــطـــرت كــــالــدمعـة الحمراء
فكــــأن آخــــــر دمعــــــة للـكـــــون      قــد مــزجت بآخر أدمعـي لرثائي
وكــأنني آنســت يــومــــــــــي زائلا      فرأيت في المــرآة كيـــف مسائي

 أ - تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين : -
_ « مشعـشعا »  مرادفها ( ممتزجا – متراكبا – متحدا – متوافقا )
_ « ذرا » مفردها ( ذرِّ – ذروة – ذرة – ذراية )
_ « يومي » لون بياني نوعه ( استعارة تصريحية – تشبيه – مجاز مرسل – استعارة مكنية )
_ « تقطرت كالدمعة ... » تشبيه يوحي بـ ( المرض – الضيق – اليأس – التعب النفسي )
أ‌- في البيت السادس تعليل أدبي.. وضحه وبين المقصود من المرآة في البيت الأخير .
ج – هات من الأبيات السابقة صورتين خياليتين مختلفتين وبين نوعهما وأثرهما
د – يقال : شعر مطران يمثل المرحلة الانتقالية بين المدرسة الكلاسيكية والمدرسة الرومانسية ... ناقش ذلك



ب - تحدث الشاعر عن اختفاء أشعة الشمس في نهاية النهار وعلل الظاهرة الطبيعـية من خلال معاناته ومشاعره – لا تعليلا علميا جغـرافيا والمقصود بالمرآة : الطبيعة التي رأى فيها نفسه                    ج- راجع ص 20
د – لأن شعره يجمع بين خصائص المدرسة الرومانسية مع بقية من سمات الكلاسيكية .
_ فمن خصائص الكلاسيكية عنده ( وحدة الوزن والقافية – قوة ورصانة الأسلوب – بعض الألفاظ التراثية )
_ ومن خصائص الرومانسية عنده ( سيطرة النزعة التشاؤمية – الميل إلى الخيال – الاتجاه إلى الذاتية – الفرار إلى الطبيعة – قوة العاطفة )





الشاعر هو : عبد الرحمن شكري أحد مؤسسي مدرسة الديوان الثلاثة المتوفى 1958 م بعد أن قضى فترة من حياته في عزلة عن الناس بعد اختلافه مع زميليه العقاد والمازني وبعد أن اشتدا في مهاجمته .

1- طموح الشاعر إلى المثالية
قــــد حـدثوا عـــن شاعــر نابغ        مجـود الشعــر شريـف المقــال
لــم يعـــشـق الغـــيـد لــكنـــــــه       هــام ببــنت مــن بنـات الخيــال
صـــورة حســـن صــاغــها لبه        وحـــدهـا في الحسن حد الكمال


الكلمة مرادفها الكلمة مرادفها
نابغ
مجود
شريف
الغيد
هام
بكر بارع (ج) نوابغ
مجيد
عظيم عظيم × و ضيع
النساء الجميلات (م) غيداء
أحب × كره
العذراء (ج) أبكار صاغها
لبه
حدها
الحسن
حد الكمال صورها
عقله (ج) ألباب
تعريفها (ج) حدود
الجمال (ج) محاسن
غاية الكمال ومنتهاه
الشرح                يتحدث شكري عن شاعر بارع في الشعر , عاشق للشعر , لا للنساء الجميلات هام بالشعر وأحبه , يسعى لابتكار المعاني الشريفة , ويظن أنه يمكنه تحقيقها , وهي صورة تمثل الكمال الذي لا يمكن تحقيقه .  
الجماليات                             أولا الصور البيانية
التعبير الخيال فيه
لم يعشق الغيد كناية عن سمو الهدف
بنات الخيال كناية عن الشعـر
هام ببكر من بنات الخيال استعارة مكنية حيث صور المعاني المبتكرة بالفتاة العذراء وسر جمالها التشخيص كما توحي بقوة موهبته الشعرية .
صاغها لبه استعارة مكنية تصور اللب بالصائغ كما تصور الشعر بالذهب الذي يصاغ وسر جمالها التشخيص كما توحي بقيمة تلك الصورة
ثانيا المحسنات البديعية
التعبير البديع فيه
لم يعشق /  هام تضاد يوضح المعنى ويؤكده
حدها / حد جناس تام يطرب الأذن ويحرك الذهن
ثالثا : الأساليب
الأسلوب نوعه وغرضه
الأبيات الثلاثة خبرية تفيد حب الشاعر للصورة المثالية
رابعا : التعبير
التعبير الجمال فيه
لكنه حرف يفيد الاستدراك لتصحيح الفهم الخاطئ
وحدها الواو للاستئناف

2- محاولة تحقيق الكمال دون جدوى
فـصــار كــالطفــل رأى بــارقــا     هــاج له أطماعـــه فـــي المحـــال
يمــد نحـــــو النجـــم كفـــــا لـه     ويحســـب النجــــم قريــب المنـال
فـــأينمـــا ســــار تـــــراءت لـه     كــــما تــــراءى خـــادعــا لمـع آل
فســــار يقــفــو إثـــرهـا هـائما     والمهـتـدي بالــوهــم جــم الضـلال
وهــم أن يمســكــهــا جــاهـــدا     بيــن ذراعــــــيـه بـــأيــد عجـــــال


الكلمة مرادفها الكلمة مرادفها
بارقا
هاج
أطماعه
المحال
نحو
المنال
تراءت
لمع
آل
يقفو شيئا لامعا (ج) بوارق
حرك × سكن
آماله (م) طمع
المستحيل × الممكن
تجاه (ج) أنحاء
الحصول
ظهرت × توارت
بريق
سراب
يتبع إثرها
هائما

الوهم
جم
الضلال
هم
جاهدا
عجال وراءها × أمامها
منطلقا بلا وجهة(ج) هـُيـَّام / هُـيَّم
الضلال × الحقيقة (ج) أوهـــام
كثير × قليل
الغي × الهدى
حاول
مجتهدا
مسرعة ( م) عجلى
الشرح                  لقد أصبح ذلك الشاعر الباحث عن الكمال كالطفل حينما يرى نجما لامعا فيريد الحصول عليه ، ولكن ذلك مستحيل , هكذا الشاعر كالذي ينظر إلى النجم فيمد يده ظنا منه أنه يمكنه الحصول عليه لكنه لا يدركه , فآماله تلك كالسراب الخادع , الذي يحسبه الظمآن ماء ثم إذا اقترب منه لم يجده شيئا , فيمضي ذلك الشاعر منطلقا على وجهه ظنا منه أنه سيدرك آماله ولكن بلا جدوى .
الجماليات                             أولا الصور البيانية
التعبير الخيال فيه
صار كالطفل .... تشبيه تمثيلي يدل على الطهر والبراءة
هاج أطماعه استعارة مكنية تصور الأطماع كائنا حيا يهيج وتوحي بالرغبة الشديدة في الأمل
النجم استعارة تصريحية حيث شبه الأمل البعيد بالنجم العالي . وهي توحي بالطموح وسمو النفس وسر جمالها التشخيص .
تراءت له كما تراءى خادعا لمع آل تشبيه تمثيلي وسر جماله التجسيم والصورة توحي بالضياع
يقفو  إثرها استعارة مكنية تشبه الآمال بمرشد يهتدي به الشاعر وسر جمالها التشخيص .
المهتدي بالوهم استعارة مكنية تصور الوهم بإنسان يرشد
هم أن يمسكها جاهدا استعارة مكنية تصور الآمال بشيء مادي (للتجسيم)
بين ذراعيه ( استعارة مكنية ) صورة ممتدة للصورة السابقة
ثانيا المحسنات البديعية
التعبير البديع فيه
( أطماعه / المحال )  (المهتدي / الضلال ) تضاد يوضح المعنى ويقويه
ثالثا : الأساليب
الأسلوب نوعه وغرضه
جميع الأساليب خبرية للسرد والوصف والبيت الأخير خبري يفيد لإظهار الحسرة والأسى .
رابعا : التعبير
التعبير الجمال فيه
فصار كالطفل الفاء تفيد سرعة استجابة الشاعر لطموحه
يمد المضارع يفيد التجدد والاستمرار وتكرار المحاولة
أينما سار تراءت له .. أسلوب شرط أينما الدالة على شمول كل الأماكن وتوحي بتعلق الشاعر بأمله .
خادعا تقديم الحال للتنبيه
فســــار يقــفــو الفاء تفيد استمرار المحاولة
يقفو المضارع يوحي بتجدد الأمل واستمراره
هائما الحال يفيد شدة تعلق الشاعر بالآمال
والمهتدي بالوهم جم الضلال الواو للاستئناف والجملة تجري مجرى الحكمة
جاهدا حال يبين الاجتهاد والحرص على تحقق الآمال .
البيت الرابع تكرار الهاء فيه ثقل لفظي وموسيقي

3 – نهاية مؤلمة للشاعر
مـــازال يعــدو جهـده نحــــوهـا       حتى هوى من فوق تلك التـــلال
فــرحمـــة الله عــلـى شــــاعـــر       مـــات قتــيــلا للأمـاني الطـوال


الكلمة مرادفها الكلمة مرادفها
يعدو
جهده
نحوها
هوى يجري × يقف
قدر طاقته
تجاهها (ج) أنحاء
سقط التلال
الأماني
الطوال
المرتفعات (م) تل
الآمال (م) أمنية
الرفيعة العالية (م) طويلة × القصار
الشرح            إن الشاعر لا زال يجري حريصا على تحقيق تلك الأماني التي يحلم بها , فإذا به لا يستطيع تحقيقها ؛  فيفشل كمن يسقط من فوق المرتفعات , وهكذا ذهب الشاعر قتيل تلك الأماني الكبيرة , فرحمة الله عليه .
الجماليات                                   أولا الصور البيانية

التعبير الخيال فيه
تلك التلال استعارة تصريحية حيث شبه أماني الشاعر الرفيعة بالتلال والصورة توحي بسمو الهدف وفيها تجسيم .
هوى من فوق تلك التلال كناية عن سمو الهدف
مات قتيلا استعارة مكنية توحي بالإصرار والتمسك بالأماني
ثانيا : الأساليب
الأسلوب نوعه وغرضه
البيت الأول خبري للتحسر والأسى
رحمة الله على شاعر أسلوب خبري لفظا إنشائي معنى للدعاء
رابعا : التعبير
التعبير الجمال فيه
ما زال يعدو تعبير يفيد استمرار المحاولة
حتى حرف يفيد الغاية والهدف
تلك اسم إشارة يفيد ارتفاع وسمو تلك الغاية
التلال مجلوبة للقافية لأنها لا تفيد الارتفاع مثل الجبال
قتيلا توحي بالفجيعة وكان من الأفضل أن يقول (شهيدا ) لأنه ضحى بنفسه في سبيل الهدف النبيل .
ما يعاب على الشاعر
فـــأينمـــا ســــار تـــــراءت لـه     كــــما تــــراءى خـــادعــا لمـع آل
يؤخذ عليه الاقتباس من القرآن الكريم من قوله تعالى " والذين كفروا أعمالهم كسراب بقيعة يحسبه الظمآن ماء حتى إذا جاءه لم يجده شيئا " لأن من سمات مدرسة الديون عدم الأخذ من القديم وهذا يدل على ان التراث لا غنى عنه
فســــار يقــفــو إثـــرهـا هـائما     والمهـتـدي بالــوهــم جــم الضـلال
يؤخذ على الشاعر تكرار حرف الهاء الذي أعطى ثقل موسيقي في الأبيات
مـــازال يعــدو جهـده نحــــوهـا       حتى هوى من فوق تلك التـــلال
يؤخذ عليه كلمة (التلال) فأفضل منها كلمة ( الجبال ) لأنها توحي بسمو الهدف أكثر من (التلال ) .
فــرحمـــة الله عــلـى شــــاعـــر       مـــات قتــيــلا للأمـاني الطـوال
يؤخذ عليه كلمة قتيلا ومن الأفضل استخدام كلمة ( شهيدا ) لأن الموت هنا من أجل غاية نبيلة وهي الوصول إلى درجة الكمال


س1 ما الغرض الأساسي للنص ؟
 الغرض الأساسي في القصيدة هو الشعـر الذاتي الذي يقوم على استبطان الذات وحكاية ما يدور بها  .

س2 ما العاطفة المسيطرة على الشاعر ؟
 العاطفة المسيطرة على الشاعر هي التشاؤم واليأس فقد جعـل نهاية الشاعـر هي الموت وليس مجرد الفشل الذي قد يعاوده الأمل مرة أخرى .

س3 ما نوع التجربة الشعرية في الأبيات ؟
 نوع التجربة في الأبيات تجربة ذاتية عـاناها الشاعـر بنفسه ثم نقلها من الإطار الذاتي إلى الإطار الإنساني العام .

س4 ما الطريقة التي استخدمها الشاعر للتعبير عن فكره ؟
 الأفكار واضحة ومرتبة فهي تعتمد على الحكاية والتسلسل القصصي

س5 ما نوع التصوير في الأبيات ؟
 التصوير في الأبيات كلي رسم الشاعر صورة كلية أركانها ( الشاعر , الأماني , النجم , السراب , التلال ) فيها
1. الحركة:  يتمثل في  ( هاج , صاغها, سار, يمد, .....)
2. اللون : يتمثل في ( صورة , بارقا , النجم , لمع ) .
3. الصوت يتمثل في ( الدعاء بالرحمة على الشاعـر ) مع وجود الصور الجزئية المتنوعة من تشبيه واستعارة وكناية .

س 6 في الأبيات موسيقى بين نوعها ومصدرها ؟
 الموسيقى : منها الظاهرة تتمثل في وحدة الوزن والقافية وقد استخدم اللام الساكنة كقافية وهي تلائم الحزن وبعـضها متكلف مثل (التلال) ومنها بعض المحسنات البديعـية مثل الجناس التام ومنها الموسيقى الخفية التي تتمثل في حسن اختيار الألفاظ وترتيب الأفكار وروعة الصور .

س7 ما أهم ملامح شخصية الشاعر كما تظهر في النص ؟
1- طموح يتطلع إلى المثل العـليا
2- متشائم يعاني مآسي الحياة محاولا التغـلب عليها دون جدوى

س8 ما أهم خصائص أسلوب الشاعر ؟
 من خصائص أسلوب الشاعر وضوح الألفاظ وترتيب الأفكار وعمقها وروعة التصوير الكلي والجزئي والتأثر بالقرآن الكريم والتزام وحدة الوزن والقافية  

س9 تمثلت في النص سمات مدرسة الديوان . وضح أهم تلك السمات .
1- التعبير عن النفس الإنسانية واستبطانها .   2- الوحدة العـضوية للقصيدة .
2- وضوح الجانب الفكري .         4- ظهور مسحة الحزن واليأس والتشاؤم .
5- التجديد في الموضوعات والبعـد عن شعـر المناسبات .
6- التطلع إلى الآفاق واستهداف المثل العـليا
7- البعد عن المناسبات والموضوعات السياسية والاجتماعية .

س10 ما أهم ملامح القديم في النص ؟
1- الحفاظ على الوزن والقافية .        2 - التأثر بالقرآن الكريم .
س11 ما أهم ملامح التجديد في النص ؟
1- اختيار عنوان للنص .                         2 -  رسم الصورة الكلية .
3- التجديد في الموضوع ( استبطان الذات ) .
4- الوحدة العضوية ( متمثلة في وحدة الموضوع ووحدة الجو النفسي)

قــــد حـدثوا عـــن شاعــر نابغ        مجـود الشعــر شريـف المقــــال
لــم يعـــشـق الغـــيـد لــكنـــــــه       هــام ببــنت مــن بنـات الخيــــال
صـــورة حســـن صــاغــها لبـــه     وحـــدهـا في الحسن حـــد الكمال

أ‌- تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين : -
* مفرد « الغيد »  ( الغادة – الغيداء – الغايدة – الغائد )
* جمع « بكر»  ( بكور – بُكُر – أبكار – بكرات )
* المقصود بكلمة « حد»  الثانية ( الحاجز بين الشيئين – الطرف الحاد – منتهى الشيء – عقوبة الجاني )
* مضاد« يعـشق » ( ينفر – يبتعـد – يكره – يحارب )
ب‌- ما العاطفة المسيطرة على الشاعر في الأبيات  ؟ وما أثرها على التعبير ؟
ج – وضح علاقة البيت الثالث بالثاني . واستخرج من إيجازا . وبين نوعه وسر جماله
د – يقال في الأبيات تجديد غير مألوف كمطلع للقصيدة .. ناقش

ب- عاطفة الإعجاب والأمل  يدل عليها الألفاظ ( يعشق – بكر – حسن ) كما يدل عليها الخيال مثل التشبيه في " حدها في الحسن حد الكمال " والاستعارة في " هام ببكر من بنات الخيال " والكناية " بنات الخيال "
ج – توضيح وتفصيل بعد إجمال
      * والإيجاز في قوله " صورة الحسن " حذف المبتدأ " هي " للاهتمام بالخبر
د- التجديد تبدأ الأبيات بالتغزل في المعاني الجميلة وليس في الجميلات من النساء كما أنه بدأ القصيدة بداية قصصية .

فـصــار كــالطفــل رأى بــارقــا     هــاج له أطماعـــه فـــي المحـــال
يمــد نحـــــو النجـــم كفـــــا لـه     ويحســـب النجــــم قريــب المنـال
فـــأينمـــا ســــار تـــــراءت لـه     كــــما تــــراءى خـــادعــا لمـع آل
فســــار يقــفــو إثـــرهـا هـائما     والمهـتـدي بالــوهــم جــم الضـلال
وهــم أن يمســكــهــا جــاهـــدا     بيــن ذراعــــــيـه بـــأيــد عجـــــال


أ‌- تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين : -
* مفرد « عجال » ( عجل – عاجل – أعجل – عجلى )
* جمع « هائم » ( هٌـيـَّام – هوائم – هـُوم – هيائم )
* المقصود بكلمة«  النجم » ( الشهاب اللامع – النبات لا ساق له – الأصل من الأمر – الأمل المنشود )
* مضاد الضلال ( الهداية – الحلال – الاستقامة – الطمأنينة )
ب – في الأبيات تغـلب الجانب الذهني وإن لم تخف العاطفة .. وضح ذلك
ج – أي التعبيرين أوفى بغـرض الشاعـر « يقفو إ ثرها » أم « يقفو أثرها » ؟ ولماذا ؟ وما قيمة تكرار كلمة النجم في البيت الثاني ؟
د – يقال الأبيات لوحة شعـرية اكتملت لها عناصر الجودة ... ارسمها بألفاظك مبينا سر جمالها


ب- غلب على الأبيات الجانب الفكري فالأفكار عميقة تتمثل في عشق الشاعر لجمال الكلمة والعبارة والصور الجميلة فهو يتطلع بإصرار وعزيمة إلى عالم المثل وهذا لم يتطرق إليه فكر من سبقه ومع ذلك لم تتجرد تلك الأفكار من العاطفة فمشاعـر الشوق والأمل الممزوجة بالحزن والأسى تسري في الأبيات يعبر عن ذلك ألفاظ الشاعر وخياله .
ج – "يقفو إثرها أفضل لأنها تعبر عن الإصرار على التتبع مباشرة والجري وراء الهدف المنشود بما يوحي بالأمل والتفاؤل بقرب الوصول إليه وليس مجرد السير على أثره
      * وتكرار كلمة النجم يؤكد علو منزلة هدفه وسمو مكانته
د – اللوحة الشعـرية تصور الشاعـر طفلا يتعـلق بما يراه ويعجبه فيمد يده ويسير نحوه بلا جدوى وأجزاء هذه اللوحة هي ( الطفل , النجم , السراب ) ومما زاد من جمال تلك الصورة اكتمال خيوطها الفنية من لون في ( بارقا , النجم ) وحركة تتمثل في ( يمد , سار , يقفو ) والصوت متمثلا في ( يسمع , هاج ) مع ملائمة تلك الصورة للعاطفة .

مـــازال يعــدو جهـده نحــــوهـا       حتى هوى من فوق تلك التـــلال
فــرحمـــة الله عــلـى شــــاعـــر       مـــات قتــيــلا للأمـاني الطـوال

أ‌- أكمل : مرادف كلمة «  نحو »  ............  مضاد  « يعـدو» ................
                مفرد « الأماني » ..................... مضاد«  الطوال » ................
ب‌- أي التعبيرين أفضل « يعدو جهده » أم «  يعـدو إليه » ؟ ولماذا ؟
ج – يقال «  البيتان تلخيص التجربة الشاعر » .. ناقش
د - وضح نوع الأسلوب وغــرضه فـي البيت الثاني . ثم بيــن أي التعـبيرين أفـضـل «هوى من فوق تلك التلال» أم «هوى من فوق هذي التلال»؟ ولماذا؟
هـ - بم تفسر : -
1- اعتبار القصيدة قصة فنية       2- انتماء القصيدة إلى مدرسة الديوان

أ – ( تجاه – يقف – الأمنية – القصار )
ب- يعدو جهده أفضل لأنها تدل على مدى إصراره على الوصول إلى هدفه
ج – الأبيات تلخص تجربة الشاعر المتمثلة في تعلقه بالصورة الجميل المبتكرة من المعاني والأفكار والتي لا وجود لها إلا في عالم المثل ومحاولته الوصول إليها ونهايته قبل تحقيقها وهكذا تلخص الأبيات تجربته بما فيها من فكر ووجدان
د – الأسلوب خبري لفظا إنشائي معنى غرضه الدعاء
  * «  تلك التلال »  أفضل حيث توحي ببعد أمله فأمله بعيد لا يتحقق بسهولة
هـ -  1- تعتبر القصيدة هنا قصة فنية لاشتمالها على اهم عناصر القصة والتي تتمثل في (الأشخاص , الأحداث , المكان , العقدة , الحل , السرد )
2- لأنها تتفق في سماتها مع سمات مدرسة الديوان والتي من أهمها : -
* التطلع إلى المثل والطموح بما يتجاوز الواقع   * الوحدة العضوية                
* وضوح الجانب الفكري وغلبة الجانب الذاتي   * البعد عن شعر المناسبات
avatar
privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى