مدرس اون لايندخول

شرح نصوص 3 ثانوى على طريقتي - الاستاذ شريف الشريف

08042014
شرح نصوص 3 ثانوى على طريقتي - الاستاذ شريف الشريف


غـــربة وحنين إلى الوطــن      
 " لأحمد شوقى "



اختــلاف النهار والليل  يـنــسى        *    اذكـرا لى   الصّـِبــا  وأيــــام  أنسى

وصـفـا  لـــي مــلاوة  من  شــباب  *     صــــورت مــن تصــورات  ومـس

عصفت كالصَـبا اللعوب ومــرت      *     ســنــة   حلــوة   ولــذة     خــــلــس

وسلا مصر هل سلا القلب عنها       *    أو أســا جـرحــه الزمــان الــمــؤســي

كـلـمـا مـرت الـلــيالي عــليـه رقَّ     *   والـعهــد  فـى   الــليـــالي   تــقــســى

مـستـــطار إذا الـــبواخــر رنــت      *    أول الــليــل أو عـــوت بـعــد جــرس

راهــب فى الضلوع للسفن فـطن  *   كــلــمـا  ثــرن  شــاعــهــن بــنـقــس

يــابــنة الــيم ما أبــوك بخـــــيــل     *    مــالــه مـــولــعــاً بــمــنع وحــــبس ؟

أحــرام عــلى بــــلابــــلــه الــــدو      *    ح . حــلال للطــير مـــن كل جـــنس ؟

كــل  دار أحـــق   بالأهــــــل   إلا     *     فــى خــبيث مــن الــمذاهب رجـــس

نــفسى مــرجــل وقـــلبى شــــراع     *     بـهــما فـى الــدمــوع سيرى وأرسـى

واجعــلي وجهـــك الــفنار ومجراك   *     يــد الــثغــر بــين رمـــل و  مــكــس

وطــني لــو شــغـلت بالخـلــد عــنه    *    نــازعــتني إلـــيه  في الخــلد   نفسي

وهـــفـــا بالفـــؤاد   فى   سلســـبــيل  *     ظــمـأ  لــلسواد مــن عـــيــن  شمس

شــهــد الله لــم يــغــب عـن جــفونى     *  شـخــصـه ساعة ولـــم  يــخــل  حــســى




الشرح والتحليل

1- { اختلاف النهار والليل ينسى  *  اذكرا لى الصِّبا وأيام أنسى }

المفــردات :-
اختلاف : تعاقب × ثبات  -   النهار : (ج) النهر . الأنهر -  الصِّبا : عهد الصغر × الشيخوخة  -  أنسى : سعادتى × وحشتى ، شقائى .
الشــــرح :-
إن مرور الايام وتعاقب اليل والنهار ينسى الإنسان مامر من الأحداث فيا صاحبى ذكرانى بأيام سعادتي فى مصر
ألــوان الجمــال :-
-{ النهار  ,  الليل  }:(  طباق ) يوضح المعنى وكذلك ( ينسى , اذكرا ) .
-{ ينسى , أنسى}:( ترصيع وجناس ناقص) يعطى جرساً موسيقياً
-{ اذكرا }:أسلوب إنشائي نوعه  أمر غرضه الالتماس لأنه موجه إلى الصاحبين     وهو تعليل لما قبله .
-{ اختلاف النهار ...}: أسلوب خبري غرضه التقرير ويجرى مجرى الحكمة، وفيه براعة استهلال لأن الحكمة مرتبطة بموضوع القصيدة وعاطفة الشاعر .
-{ اذكرا لى  الصِّبا} أسلوب قصر بتقديم شبه الجملة (لى) على المفعول به(الصبا) للتوكيد و التخصيص .
-{ ينسى }: فيه إيجاز بحذف المفعولين للعموم والشمول. وأصل الكلام (ينسى الإنسان ما كان).
- استخدم الذكر مع  ( الصبا ) لأنها فترة بعيدة من عمر الإنسان معرضة للنسيان لأن الإنسان يكون فى مرحلة النمو والتكوين .
- عطف { أنسى }على { الصبا }يدل على ملازمة السعادة لأيام الصبا.

2- { وصفا لي ملاوة من شباب      * صورت من تصورات ومس }

المفــردات :-
صفا :- وضحا واشرحا   -    ملاوة  :- فترة من الزمن وهي كلمة  تراثية (ج) ملاوات - صورت :- صيغت وشكلت وصنعت  - تصورات :- تخيلات وتهيؤات (م) . تصور   - مس :- إصابة وجنون (ج) مسوس.
الشـــرح :-
- ويطلب من صاحبيه أن يصفا له فترة من أيام شبابه الجميلة التي صِيغت من التخيلات والأحلام والجنون.


ألــوان الجمــال :-
-{ صفا لي ملاوة من شباب }:( س . م ).  تصور الفترة من الشباب بشئ مادي يوصف التجسيم ويوحي بجمال هذه الفترة.
-{ صورت من تصورات ومس }:( تشبيه ).حيث شبه الفترة من الشباب بالتصورات والجنون للتجسيم ويوحي بجمال هذه الفترة.
- { صورت , تصورات}: جناس ناقص يعطى جرسا موسيقيا يطرب الأذن.
بناء الفعل صورت للمجهول التعظيم

أراء نقدية :-

1- عاب النقاد علي شوقي كلمة { مس }لأنها مخالفة للجو النفسى و تدل علي الجنون وهو غير محبوب فقد جلبت لأجل القافية .وأري أنها تناسب فترة الشباب وما فيها من الاندفاع الذي يصل أحياناً إلي درجة التهور والجنون.
2- وفق شوقي في استخدام الذكر مع الصبا لأنها أكثر مراحل العمر تعرضاً للنسيان لأن مراكز الذاكرة لم تكتمل وتكون فى مرحلة التكوين  فى مرحلة الصبا  فيناسبها الذكر واستخدم الوصف مع الشباب لأنها أجمل مراحل العمر ولا يمكن نسيانها كما أن مراكز الذاكرة تكون قد اكتملت ونضجت فى مرحلة الشباب فيناسبها الوصف .
3- استخدام شبه الجمله { من شباب } بعد {ملاوة} أفاد التخصيص فهو لا يريد كل مرحلة الشباب وإنما يريد منها فترة السعادة والمرح فقط.
- س: أيهما أجمل ولماذا ؟  
{ اختلاف النهار   أم  انقضاء النهار } -  {  ينسي " أم  " ينسيني }.

3 –{عصفت كالصَبا  اللعوب ومرت  *  سنة حلوة  ولذة خلس }
المفــردات :-
عصفت : أسرعت × هدأت وأبطأت -  الصبا : ريح رقيقة  (ج) أصباء - الصبوات× الدبور ، العاصفة - اللعوب : الرشيقة  (ج) اللعائب -  سنة : بداية النوم ،  نعاس   × يقظة و مادتها( و.س.ن )-   خلس : خفية واختلاساً × عيانا ، جهرة.
الشــــرح :-
لقد مرت فترة الشباب رقيقة كالنسيم جميلة كلحظة نوم هانئة ممتعة كاللذة  التي أخذت اختلاسا من الزمان .
ألــوان الجمــال :-
-{ عصفت }:( س م ) . صور فترة الشباب بالريح العاصفة  للتجسيم وتوحي بالسرعة .                
-{ عصفت كالصبا }:( تشبيه). للتوضيح  صور مرور فترة الشباب بمرور الريح العاصفة .
-{ الصبا اللعوب }:( س . م). للتشخيص صور الصبا بالفتاة الرشيقة.        
-{ عصفت كالصبا اللعوب }: صورة مركبة  حيث اشتركت كلمة {الصبا} فى التشبيه والاستعارة المكنية   . {الصبا}  كلمة تراثية.
-{ مرت سنة }:( تشبيه). للتوضيح حيث صور مرور فترة الشباب بمرور السنة (النعاس). وتوحى بجمال فترة الشباب وقصرها .                
-{ سنة حلوة }:( س . م ). للتجسيم. صور السنة والنوم بفاكهة حلوة المذاق.  
-{مرت سنة حلوة}: صورة مركبة من التشبيه والاستعارة المكنية {سِنة } اشتركت فى الصورتين.
-{ مرت لذة }:( تشبيه). للتوضيح حيث صور مرور فترة الشباب بمرور اللذة .                
{ لذة خلس }:( س . م). للجسيم . صور اللذة بشىء مادى يسلب.
-{مرت لذة خلس} صورة مركبة من التشبيه والاستعارة المكنية.
- البيت تعليل لما قبله.
- الأسلوب في البيت خبري غرضة التقرير والوصف والإعجاب بفترة الشباب.

أراء نقدية :-
عــاب النقـاد عـلى شوقــى :-

1- كلمة {عصفت }: لأنها لا تتناسب مع الصَبا وهى ربح رقيقة .
* وأرى انه يقصد بها فترة الشباب فيها اندفاع وقوة فيناسبها كلمة ( عصفت ).
2- عاب النقاد على شوقى تزاحم الصور الخيالية فى البيت الثالث .
وأرى أن الصور كثيرة فى البيت الثالث ولكنها بعيده عن التكلف ولاعيب فى ذلك كما أنها تدل طبيعة شوقى المحب للجمال فى كل صوره خصوصاً أنه تربى فى قصر الخديوى .
س: أيهما أجمل ولماذا( سِنة ) أم ( نوم ) ؟
* سِنة أجمل لأنها بداية النوم وتكون هانئة كما أنها تدل على أن أوقات السعادة تكون قصيرة مهما طالت ، كما أن النوم إذا طال يخلف ويترك التعب.

4 –{وسلا مصر هل سلا القلب عنها  *  أوأسا جرحه الزمان المؤسي}
المفـــردات :-
سلا : الأولي  اسألا ومادتها: ( س . أ . ل )- والثانية:  نسي ومادتها:  (س . ل . و )
أسا :عالج × أسقم          - جرحه : المراد  شوقة (ج ). جراح ، جروح
الزمان : الزمن (ج) أزمن  ،أزمنة         -  المؤسى :المعالج× المُسقِم          
الشـــرح :-
- وينفي شوقي أن يكون قلبه قد نسي مصر أو أن يكون الزمان قد عالج جراحه أو أنساه شوقه بسب البعد عنها.
ألـــوان الجمــال :-
-{ جرحه }:(س . ص).  للتجسيم تصور الشوق بالجرح . وتوحى بشدة الألم والحزن بسسب البعد عن الوطن.
-{ سلا مصر }:( س.م). للتشخيص صور مصر بإنسان يُسأل وأمر غرضة الالتماس والتحدى .
-{هل سلا القلب عنها }. (س. م ). للتشخيص صور القلب بإنسان يسلو . وهو أسلوب إنشائى نوعه استفهام غرضه البلاغى  النفى .
-{أسا جرحه الزمان}:(س .م).صور الزمان بطبيب أو بدواء يعالج وسر الجمال التشخيص والتجسيم.
-{ سلا , سلا }:( جناس تام ). يعطى جرساً موسيقياً ويحرك الذهن .
{ أسا , جرحه }:( طباق).  يوضح المعنى ,( أسا حرجه الزمان) أسلوب قصر بتقديم المفعول به ( جرحه ) على الفاعل ( الزمان ) للتوكيد والتخصيص .

5-    {كلما مرت الليالي عليها رقَّ   *  والعهد فى الليالي تقسى}
المفــردات :-
رق : لان ، حن ، اشتاق× قسا - العهد :  المعهود والمعروف × الغريب والشاذ
تقسى – تذهب اللين والرحمة .
الشــــرح :-
- كلما مرت الليالي على قلب الشاعر زاد شوقا وحنياً إلى الوطن مع أن الليالي تقسي القلب وتذهب الرحمة .
ألــوان الجمــال :-
- { مرت الليالي }:( س. م). للتشخيص صور الليالي بأشخاص تمر ، وتوحى بالألم وكثرة الأحزان .
-{ الليالي تقسي }:( س . م ). للتشخيص صور الليالي بأشخاص توغر الصدر وتقسيه.
- { رق , تقسي}:( طباق).  يوضح المعني ويبرزه بالتضاد.
- الأسلوب الخبري للتقرير ويجري مجري الحكمة.
- جمع { الليالي }. وتكرارها للتأكيد علي كثرة الهموم والأحزان. وهى أجمل من الأيام.
-{ تقسي }: إيجاز بالحذف للعموم وأصل الكلام { تقسيه}.
أراء نقدية :-
- يرى النقاد أن معنى هذا البيت يتعارض مع ما قاله شوقى فى البيت الأول لأنه جعل تعاقب الليل والنهار ينسى فى البيت الأول وفى البيت الخامس  جعل مرور الأيام لاينسيه بل يزيده شوقاً وحنيناً .
- و أرى أن البيت الأول حكمة عامة لاتنطبق على شوقي نظرا  لظروفه الخاصة فهو بعيد عن الوطن فلا يستطيع نسيان الوطن كما أن شوقي عاد ليؤكد معنى البيت الأول فى نهاية البيت الخامس في قوله ( والعهد فى الليالي تقسي ) .

6- { مستطار إذا البواخر رنت  * أول الليل أو عوت بعد جرس }
المفــردات :-
مستطار : مضطرب ومفزوع ، طائر× مطمئن  - البواخر : السفن (م ) باخرة - عوت : ظهر صوتها وصاحت كالذئب - جرس : صوت ضعيف (ج) جروس


الشـــرح :-
- وهذا القلب مفزوع ومضطرب يكاد يطير من الصدر إذا سمع صوت السفن ففى دخولها أمل و رنين وفى رحيلها عواء ويأس.
ألــوان الجمـــال :-
-{مستطار } (س.م). للتوضيح   صور القلب بطائر مفزوع . وفيه ( إيجاز ) بحذف المبتدأ وأصل الكلام { هو مستطار }.
-{البواخر رنت }: (س. م). للتشخيص صور البواخر بأشخاص تظهر صوتها .وتوحى بالأمل والسعادة.
-{البواخر عوت }:( س.م). للتوضيح صور البواخر بذئاب تعوى " وتوحى باليأس والحزن.
-{ عوت رنت }:( طباق )يوضح المعنى ويبرزه بالتضاد .
أراء نقدية :-
- وفق شوقي في أستخدام الأفعال { رنت , عوت }لأنهما يدلان على الحاله النفسية له، فالأول يوحى بدخول وقدوم السفن وهي فى قدومها تعطيه الأمل فى العودة إلى الوطن وتحمل له اخبار الوطن وفى عوت إيحاء برحيلها وهى فى رحيلها تسلب منه الأمل فى العودة إلى الوطن .

7-  {راهب فى الضلوع للسفن فطن  * كلما ثرن شاعهن بنقس }
المفــردات :-
راهب : عابد . والمراد . منعزل× منصرف .( ج). رهبان  - الضلوع :المراد الصدر (م). ضلع  - فطن : مدرك و يقظ . (ج) .فُطُن , فُطْن - ثرن : تحركن -  شاعهن : ودعهن× استقبلهن – نقس : صوت الجرس  . (ج) . نقوس
الشــــــرح : -
- وهذا القلب منعزل فى الصدر مدرك لحركات السفن فى الميناء كلما تحركت للرحيل ودعها بدقاته العالية التى تشبه دقات الجرس .
ألــوان الجمـــال :-
-{راهب }:( تشبيه بليغ ).صور القلب بالراهب للتشخيص وفيها ايجار بحزف المبتدأ وأصل الكلام ( هو راهب ) وتوحى بالوحدة والانعزال.
-{الضلوع}:( م.م). عن الصدر علاقته الجزئية . وسر الجمال إيجاز ودقة فى اختيار العلاقة.
-{ السفن فطن }:( س.م). للتشخيص صور القلب بإنسان مدرك .
-{ ثرن }:( س.م ). للتوضيح صور السفن برياح تثور .
-{ شاعهن }:( س.م). للتشخيص صور القلب بإنسان يودع وتوحي بالحزن .
-{ نقس }:( س.ص). صور دقات القلب بالنفس ثم حذف المشبه وصرح بالمشبه به للتوضيح وتوحى بشدة خفقان القلب واضطرابه .
- الأسلوب خبرى للتقرير والتحسر .

8- { يا بنة اليم ما أبوك بخيل   *  ماله مولعاً بمنع وحبس ؟ }
المفـــردات :-
اليم : البحر : (ج) يموم  - بخيل : × كريم  (ج) بخلاء  -  ماله : عجباً له  - مولعاً : شغوفاً ومحباً × كاره  - منع : حرمان  ×إباحة، سماح ، عطاء-  حبس : أسر وسجن  (ج) حبوس
الشـــرح :-
- ويتحسر الشاعر قائلاً للسفينة إن البحر مشهور بالكرم فلماذا يبخل علي ويحرمنى من العوده إلى الوطن بحبسى فى منفاى .
ألــوان الجمـــال :-
-{ ابنة اليم }: (كناية). عن السفينة. - { أبوك }: (كناية). عن البحر .
-{ ما أبوك بخيل }: ( س.م). للتشخيص صور البحر بإنسان ليس بخيلا. وهو أسلوب خبرى للتقرير.
-{ ماله مولعاً }:( س.م). للتشخيص صور القلب بإنسان مولع ومحب وهو استفهام غرضة التعجب .
-{ يابنة اليم }:( نداء). للتمني والاستعطاف .
أراء نقدية :-
- عاب النقاد على شوقى كلمة حبس بعد منع لأنها لم تضف جديداً وجلبت لأجل القافية وأرى أنها جاءت نتيجه للمنع فالشاعر محروم من العوده إلى وطنه فترتب على ذلك حبسه فى منفاه بأسبابنا . .. فالكلمة لم تجلب لأجل القافية .

9- {أحرام على بلابله الدو  * ح . حلال للطير من كل جنس ؟ }
المفــــردات :-
بلابله : المراد ابناء الوطن وهى طيور مغردة - الدوح : الشجرة الكبيرة والمراد الوطن والمفرد : دوحة (جج)أدواح   - الطير : المراد بها المحتل -  جنس . نوع (ج). أجناس .
الشــــــرح :-
ويستنكر شوقى على المستعمر الذى يحرم أبناء الوطن من خيراته والإقامه فيه ويبيح تلك الإقامة والخيرات للغرباء من كل الأجناس .
ألــوان الجمـــال :-
-{ بلابل – الطير – الدوح }: (س. ص). حيث صور أبناء الوطن بالبلابل والمستعمر بالطير والوطن بالدوح وحذف المشبه وصرح بالمشتبه به للتوضيح .
-{البيت كله }:(تشبيه ضمنى) حيث شبه حرمان أبناء الوطن من خيراتة و الإقامة فيه وإباحة تلك الخيرات والإقامة لكل الغرباء بحرما البلابل من أشجارها أو أعشاشها  وإباحة تلك الأشجار والأعشاش لل غرباء من كل الطيور للتوضيح .
-{ حرام , حلال }:(طباق). يوضح المعنى .
-{ البلابل – الدوح , الطير }:( مراعاة نظير) تحرك الذهن وتوكد المعنى .
-{أحرام على بلابله الدوح }: استفهام غرضه الاستنكار .
- وفية قصر بتقديم شبه الجملة ( على بلابله ) على  الفاعل معمول المصدر ( بلابله)  للتوكيد والتخصيص .
وقد صار هذا البيت مثلا يضرب فى الأوضاع المقلوبة .

10- { كل دار أحق بالأهل إلا  *  فى خبيث من المذاهب رجس }
المفـــردات :-
دار . المراد وطن . (ج). دور , ديار   - أحق . أولى - خبيث . فاسد وقبيح ، دنس× طيب .(ج). خبثاء   - المذاهب . الأراء والمعتقدات  - رجس . فاسد ونجس (ج) . أرجاس ×طُهر.
الشــــرح :-
إن كل وطن بأبنائه إلا في عند المستعمر صاحب الأراء الفاسدة
ألـــوان الجمـــال :-
-{ دار }:( م.م). عن الوطن علاقته الجزئية  وسر الجمال إيجاز ودقة فى اختيار العلاقة.
والكلمة نكرة للعموم والتعظيم.
-{خبيث من المذاهب }:( س.م). للتجسيم صور المذهب بأشياء مادية تفسد .
-{ المذاهب }: جمع الدلالة على كثرة الطامعين فى مصر.
-{ إلا }: حرف استثناء يدل على مخالفة المستعمر وخروجه على سنة الحياة والمنطق  { خبيث  , رجس  } نكرة للتحقير والسخرية .
* الأسلوب خبرى للتقرير وذم الاستعمار ويجرى مجرى الحكمة .
أراء نقدية :-
1- يرى النقاد أن كلمة {رجس} لم تضف جديداً بعد كلمة {خبيث} وأنها جلبت لأجل القافية .
وأرى أنها أفادت الجديد وهو التأكيد على قبح المستعمر وفساد آرائه .

11- { نفسي مرجل وقلبى شراع  *  بهما فى الدموع سيرى وأرسى }
المفـــردات :-
نفسي . شهيقى وزفيرى (ج). أنفاس - مرجل : قدر يغلى فيه الماء (ج). مراجل - شِراع : قِلع السفينة .(ج).  أشرعة وشُرع – الدموع: ماء العين .(م). الدمع والدمعة – سيرى:  تحرك - أرسى : توقفى .
الشرح :-
- أيتها السفينة سوف أجعل لك من أنفاسى الحارة وقوداً ومن قلبي النابض شرعاً ومن دموعي الغزيزة  بحراً تسيرين فيه حتى تصلى بى  إلي وطني .

ألــوان الجمـــال :-
-{ نفسي مرجل }:( تشبيه بليغ ). للتوضيح  صور أنفاسه بالمرجل .ويوحي بشدة الشوق.
-{ قلبي شراع }:(تشبيه بليغ) للتوضيح صور القلب بالشراع. ويوحي بشدة الشوق .
-{ سيرى وأرسي في الدموع }:( س . م). للتشخيص والتوضيح حيث صور السفينة بإنسان يُأمر أو صور الدموع بالبحر .
-{ نفسي مرجل , وقلبي شِراع }:( حسن تقسيم). يعطي جرساً موسيقيا .
-{ سيري , أرسى }:( طباق). يوضح المعني وجناس نافض يعطي جرساً موسيقيا وهما أمر للتمني .
-{ بهما في الدموع سيري }:(أسلوب قصر). بتقديم شبه الجملة ( بهما فى الدموع )علي الفعل ( سيرى ) للتوكيد التخصيص .
أراء نقــدية :-
1 – يري النقاد أن التصوير في هذا البيت فيه تناقض لأن شوقي جعل السفينة شراعية بخارية فى وقت واحد  وهذا يخالف الواقع .
- وأري أنه لا مانع من وجود الشراع في السفينة البخارية حتى إذا تعطل المحرك يستخدم الشراع أو أن شوقي يريد من السفينة أن تجمع بين المحرك والشراع في وقت واحد لتصل به سريعاً إلي وطنه وهذا يؤكد شدة الشوق والحنين إلي الوطن. كما أن التعبير مجازى وليس حقيقيا.
2- في حديث شوقي عن السفينة تجديد ولكن في إطار القديم لأن السفينة هي وسيلة الاتصال بين الشاعر ووطنه وذلك يشبه حديث الشاعر القديم عن الناقة وهي وسيلة الاتصال بين الشاعر ومن يحب .

12 – { واجعلي وجهك الفنار ومجراك   * يد الثغر بين رمل ومكس }
المفـــردات : -
وجهك : جهتك اتجاهك  - الفنار : منار الإسكندرية - مجراك : طريقك  (ج) مجارى ، مجريات  - يد الثغر : - المراد ميناء الاسكندرية  (ج) الثغر : الثغور  - الرمل والمكس : أماكن في الإسكندرية.
الشـــرح :-
- ويطلب من السفينة أن تتجه به إلي ميناء الإسكندرية حيث يوجد المنار الشهير بين أحياء الرمل والمكس.
ألــوان الجمــال :-
-{ اجعلي وجهك }:( س . م). للتشخيص صور السفينة بإنسان يأمر وله وجه وهو أمر للتمني .
-{ يد الثغر }:( س . م). للتشخيص صور الثغر بإنسان له يد .
* خص أماكن { الرمل , المكس }. ليؤكد حبه لهذه الأماكن وارتباطه بها.

13- { وطني لو شغلت بالخلد عنه  *  نازعتني إليه في الخلد نفسي }
المفــردات :-
شُغلت : تلهيت  ،انشغلت  ×انتبهت، تعلقت  -   الخلد : الجنة ×الفناء، جهنم ( الأخلاد )
- نازعتني : اشتاقت وخاصمت × نهتنى .
الشـــرح :-
- لا شىء يشغلني عن وطني و لو كنت فى الجنة لاشتاقت نفسى للعودة إلى هذا الوطن
ألــوان الجمــال :-
-{ البيت كله }: (كناية).  عن شدة حب الوطن .
-{ نازعتني إليه نفسى }: (س.م). للتشخيص صور النفس بإنسان يشتاق .وتوحى بشدة الشوق للوطن. وهو أسلوب قصر بتقديم شبه الجملة ( إليه ) على الفعل ( نازعتنى ) للتوكيد و التخصيص .
-{ شغلت , نازعتنى }: (طباق). يوضح المعنى ويبرزه بالتضاد.
أراء نقــديــة  :-
1- عاب النقاد على شوقي هذا البيت واتهموه بالمبالغة وفساد المعنى لأنه يفضل مصر على الجنة ومن ناحية أخرى أن الإنسان لو كان في الجنة اقطعت عنه أسباب الدنيا فلا يشتاق إلى وطن أو غيره .
وأرى أن فى البيت مبالغة ولكنها مقبولة فى مجال حب الوطن لأن الشاعر بعيد عن وطنه وقد خفّف من المبالغة استخدم حرف الشرط {لو}.  وهوحرف امتناع لامتناع،أى امتناع الشوق إلى الوطن لامتناع وجوده فى الجنة أصلا.

14- { وهفا بالفؤاد فى سلسبيل   *  ظمأ للسواد من عين شمس }
المفــردات :-
هفا : مال واشتاق – سلسبيل:ماء عذب (ج). سلاسب , سلاسيب  - ظمأ : عطش والمقصود (شوق ) × رى وارتواء   - السواد : الأحياء المحيطة  (م). سودة .(ج). سود .
الشـــرح :-
- لقد مال الشوق بقلب الشاعر ليروى ظمأه وشوقه بلقاء الأهل  والأصدقاء فى منطقة عين شمس والأحياء المحيطة بها .
ألــوان الجمــال :-
-{ هفا بالفؤاد ظمأ }:( س.م). للتشخيص صور الظمأ بإنسان يميل ويهفو وفيه قصر بتقديم شبه الجملة على الفاعل للتوكيد والتخصيص .
-{ ظمأ }: (س.ص). صور الشوق بالظمأن للتجسيم . وتوحى بشدة الشوق للوطن.
-{ سلسبيل , ظمأ }: (طباق) يوضح المعنى  .
- { وطني }. توحي بالحب والاعتزاز .
-{ السواد }: (تورية).  تثير الذهن (القريب سواد العين و البعيد  الأحياء و القرى).

15- { شهد الله لم يغب عن جفونى *شخصه ساعة ولم يخلُ حسى }
المفـــردات :-
شهد : علم -  جفونى  :(م). جَفن وهو غطاء العين – شخصه: ذاته و المراد صورته – يخلو: يفرغ × يمتلأ -  حسى : إدراكى  .
الشـــرح :-
- ويعلم الله أنني لم أنس وطنى ن لحظة واحدة فهو يملأ شعورى وكيانى .
ألــوان الجمـــال : -
-{ جفونى }: (م.م). عن العين علاقتة الجزئية . وسر الجمال إيجاز ودقة فى اختيار العلاقة.
-{ شخصه }: (س.م). صور الوطن بإنسان له شخص للتشخيص
- {ساعة}: نكرة للتقليل.

تعليقات

القصيدة من وطنيات شوقى: - تضاف إلى قصائدة داخل مصر وتضاف إلى قصائدة فى المنفى ، والتى تسمى بالأندلسيات.
القصيدة تعبر عن الحس الصادق عند شوقى بالتاريخ الإسلامى: - إذ يمضى بعد هذه الأبيات – مع تاريخ الأندلس الإسلامية – وهو فى ذلك ينمى منهجه المهتم بالإسلام الذى بدأ فى قصائده عن: العرب،مكة المكرمة،والرسالة والرسول، والأزهر الشريف، والخلافة، والترك، ....إلخ.
كما ينمى منهجة المهتم بالتاريخ الذى ظهر فى قصائده عن: سفح الأهرام، وأبى الهول ، وتوت عنخ آمون ، وكبار الحوادث فى وادى النيل، وبعض أحداث مصر المعاصرة مثل. مشروع مِلنر ، ومشروع 28فبراير ، ونكبة بيروت......إلخ.
القصيدة تمثل فن المعارضة: حيث يعارض شوقى البحترى في {سينيته وقفة علي إيوان كسرى }. وقد تفوق شوقى على البحترى ويبدو ذلك فى
* مظاهر تفوق شوقى على البحترى
1- شوقي يتذكر ويعطى حكمة عامة تنم عن الفكر وتأمل .
2- شوقي يمزج بين الذاتية والتجربة العامة
3- شوقى لايستجدى الكراماء
*  مظاهر اتفاق شوقى والبحترى
1- كلاهما جيد  التصوير واسع الخيال
2- يتفقان في الإحساس بالألم شوقي لضياع الأندلس والبحتري إيوان كسرى
*  مظاهر الكلاسيكية فى النص
1- تعدد الفكر فى القصيدة حيث الحكمة والحديث عن مرحلة الشباب , سياسةالمستعمر والحديث عن السفينة والحنين والشوق إلى الوطن .
2- التزام وحدة الوزن والقافية وقد اختار السين المكسورة حرفاً للروى وهو يلائم انكسار نفسة بسبب بعده عن الوطن .
3- الأهتمام بالجانب البياني ولذلك كثرت الصور الجزئية فى النص
4- مناجاة الصاحب أو مخاطبة الصاحبين على عادة القدماء
5- قيام القصيدة على وجة البيت .     6- شيوع الحكمة فى الابيات
7- الحرص على التصريح فى اول القصيدة
8- اقتباس الكلمات من القدماء مثل ( الصبا , ملاوة )
9- الحرص على استخدام اللفظ العربى الأصيل
10 – معارضة الشعراء القدماء فهو يعارض البحتري فى سنيتة
ملحـــوظة :-
- حديث شوقى عن السفينة يشبه حديث الشاعر الجاهلي عن الناقة فكلتاهما وسيلة الاتصال بين الشاعر ومن يحب سواء أكان محبوباً أو وطناً .

(1)
إختلاف النهار والليل ينسي
وصفــــا لي ملاوة من شباب
عصفت كالصبا اللعوب ومرت
وسلا مصر هل سلا القلب عنها
كلما مرت الليالي عليه
مستطار إذا البواخر رنت
راهب في الضلوع للسفن فطن
أذكرا لي الصبا وأيـــام أنسي
صورت من تصورات ومس
سنة حلوة ولذة خلس
أو أسى جرحه الزمان المؤسي؟
رق والعهد في الليالي تقسي
أول الليل أو عوت بعد جرس
كلما ثرن شاعهن بنقس


(أ) على ضوء فهمك للأبيات السابقة تخير الصواب مما بين  القوسين :
1- (اختلاف النهار والليل ) معناها : ( النزاع – الشجار – التباين – التعاقب )
2- ( النهار )  جمعه :  ( أنهر – أنهار ــ نهر – جميعهم صواب )
3- مضاد ( الصبا ) : ( الكبر – الشيخوخة – الكهولة – اكتمال النمو )
4- ( الملاوة ) هي : (الجمال – الفترة الزمنية – المكان القديم – الضيق والملل)
5- ( تصورات ) مفردها ( صورة – تصوير – تصور – تصير )
6- المقصود بـ ( عصفت ) : ( أسرعت – هبت – اشتدت – قصفت )
7- بين ( الصِبا و الصَبا ) : ( سجع – جناس – تورية – ترادف )
8- ( اللعوب ) توحي : ( الرقة – الرشاقة – الفرح – المرح )
9- ( اذكرا لي الصبا ) أمر غرضه : ( التمني – الرجاء – الالتماس – الحث )
10-  مرادف ( مس) : ( جنون – لمس – إرهاق – غفلة )
11-   ( اللعوب ) جمعها : ( الألاعيب – اللعب – اللعائب – اللعبات )
12- ( الصبا اللعوب ) نوع الصورة :( استعارة مكنية – تصريحية – كناية- تشبيه بليغ )
13- علاقة ( البيت الثالث ) بما قبله : ( نتيجة – سبب – تفصيل – تأكيد )
14- ( لذة ) مضادها : ( موت – ذلة – شقاء – عذاب )
15- ( سنة ) نبحث عنها في مادة : ( سنو – سنن – سنى – وسن )
16- ( خلس) مرادفها : ( عنوة – تحايل – قوة – قهرا )
17- ( سلا وسلا) بينهما : ( جناس – سجع – تصريع – تطابق )
18- ( الزمان ) جمعه : ( أزمنة – أزمن – كلاهما صحيح – أزمان )
19- ( رق ) مضادها : ( غلظ – قسا – قتل – شدد )
20- ( مستطار ) مشتق نوعه : ( اسم مكان – اسم زمان – اسم مفعول – اسم فاعل )
21- ( راهب ) جمعها : ( رهبان – رهاب – رواهب – رهابنة )
22- مفرد ( الليالي ) : ( الليل – الليلة – الليللاء – الليلى )
23- ( مستطار ) مضادها : ( آمن – مطمئن – ثاوٍ – متمتع )
24- ( فطن ) عكسها : ( غبي – شارد – متخلف – غافل )
25- كلمة (مستطار) توحي بـ( طلب الطيران - الحنين للوطن – طلب الحرية – التطلع )
26- مرادف ( شاعهن ) : ( ودعهن – حياهن – فارقهن – أذاعهن )
27-  ( فطن ) جمعها : ( فُطْن – فُطُن – كلاهما صحيح – أفطان )
28- ( جرس) تجمع على : ( أجراس – جروس – كلاهما صحيح – جراسات )
29- مضاد ( شاعهن ) : ( استقبلهن – هنأهن – دعاهن – أجلسهن )
30-  ( رق) تعني : ( مرض – ضعف – هزل – اشتد شوقا )
31- ( ثرن ) مضارعها : ( يثير – يثور – يثار – يثرى )
32- ( وسلا القلب عنها ) مضارعها : ( يسلو – يسأل – يسيل – ينسى )


ب - يتحسر الشاعر على انتهاء فترة الشباب ويصورها تصورات توحي بالأسى والألم ناقش مستدلا.
ج- حرص شوقي على التصريع في البيت الأول ليكون افتتاحية لقصيدته . علل لذلك.
د- بين الأبيات ارتباط عضوي . وضح ذلك .
هـ - وضح السبب في :
- إكثار الشاعر من الأسلوب الخبري في الأبيات .
- استخدام " الذكر " مع "الصبا"     و    " الوصف " مع "الشباب" .
- استخدام حرف الجر " من " في قوله " ملاوة من شباب "
- " عصفت كالصبا اللعوب " من المآخذ على الشاعر .
و- كان شوقي محاكيا للقدماء في مطلع قصيدته ... بين مظاهر ذلك.
ز- وضح مدى التلاؤم بين فكر الشاعر وتعبيره في الأبيات.
ح- الصور الخيالية في الأبيات السابقة ملائمة للجو النفسي وتعبر عن إحساس صادق .. وضح ذلك .
ط- ما الغرض البلاغي لكل من الاستفهام  والأمر في البيت الأول ؟
ى- أي التعبيرين أكثر إيفاءا بالغرض . ولماذا ؟
-  " كلما ثرن  ,  كلما أقلعن"   -  " مرت الليالي , مرت الأيام "
- " أسا جرحه الزمان , أسا الزمان جرحه" -  "عوت بعد جرس , صاحت بعد جرس"
                                                     (2 )  
يا بنة اليم ما أبوك بخيل
أحرام على بلابله الدوح
كل دار أحق بالأهل إلا
نفسي مرجل وقلبي شراع
واجعلي وجهك الفنار ومجراك
وطني لو شغلت بالخلد عنه
وهفا بالفؤاد في سلسبيل
شهد الله لم يغب عن جفوني
ماله مولع بمنع وحبس؟
حلال للطير من كل جنس
في خبيث من المذاهب رجس
بهما في الدموع سيري وأرسي
يد الثغر بين رمل ومكس
نازعتني إليه في الخلد نفسي
ظمأ للسواد من عين شمس
شخصه ساعة ولم يخل حسي


(أ) على ضوء فهمك للأبيات السابقة تخير الصواب مما بين  القوسين :
1- ( يابنة اليم ) نداء غرضه : ( التمني – الالتماس – الدعاء – الاستعطاف )
2- ( ابنة اليم ) كناية عن ( صفة – موصوف – نسبة – مجاز )
3- ( ابنة ) نبحث عنها في ( بني – ابن – بنو- بون )
4- (اليم ) جمعه ( يموم – أيمام – أيماء – ميام )
5- ( بخيل ) مضاده : ( مسرف – مبذر – معط – مصرف )
6- ( مولعا ) مضاد الولع : ( الحزن – الإهمال – الضيق والسأم – البغض )
7- ( ماله مولعا ) غرض الاستفهام ( النفي – التعجب – الاستنكار – الحيرة )
8- مفرد ( الدوح ) : ( الداحة – الدحية – الدوحة – الدويحة )
9- ( دار ) نكرة : ( للتعظيم – للعموم والشمول – للتهويل – للتحقير )
10- مرادف ( مولعا ) : ( مغرما – مشتاقا – راعيا – محبا )
11- مضاد ( خبيث ) : ( طاهر – نقي – نظيف – طيب )
12- ( رجس ) تجمع على : (أرجس - أرجاس – رجس – مراجس)
13- جمع ( خبيث ) : ( خُبث – أخباث – خبثاء – كلهم صواب )
14- ( مرجل ) جمعها  : ( رجال – مراجل – مراجيل – مرجال )
15- ( مرجل ) مرادفها : ( قِدر – قَدر – قدم – رجولة )
16- المقصود بـ ( السواد ) : (عامة الناس – أحياء المدينة – سواد العين – الضواحي)
17- مفرد ( جفون ) : ( جُفن – جِفن – جَفن – جفنة )
18- مضاد ( ظمأ ) : ( ريان – روي – راو – ري )
19- جمع ( السواد ) : ( سوداوات – سوائد – أسودة – سود )
20- المقصود من ( شهد ) :         ( أراد – قدر – أنعم – علم )
21- ( السواد ) محسسن بديعي نوعه: ( مراعاة تنظيم – طباق – تو رية – جناس )
22- ( سلسبيل ) تجمع على :( سلاسل – سلاسب – سلاسيب- الثانية والثالثة صواب )  
23- ( هفا ) مرادفها : ( جاء – حرك – تذكر – استمع )
24- ( يابنة اليم ) نداء يوحي بـ :     ( الألم – التعب – الاستغاثة – الاستعطاف )
25- العلاقة بين ( سيري و أرسي ) : ( تكرار – تكميل - توضيح – ترادف)
26- ( ظمأ ) نكرة أفادت :     ( التحقير – التعظيم – العموم – التهويل )
27- ( قلبي شراع ) تشبيه :   ( بليغ – مجمل – مفصل – ضمني )
28- ( سلسبيل , ظمأ ) بينهما: ( ترادف – تكامل - تجانس – تطابق)
29- ( جفوني ) مجاز مرسل علاقته: ( الجزئية – المحلية – السببية – المسببية )  
30- تأثر شوقي في هذه القصيدة بـ :( أبي تمام – ابي العلاء – البحتري – المتنبي )
31- يسمى هذا التأثر: ( المعارضة – السرقة – التضمين – الاقتباس )
32- جمع ( شراع ) : ( شرائع – أشرعة – مشروعات – أشرع )
33- ( حبس ) علاقتها بـ (منع ) : ( سبب – نتيجة – تكرار – توضيح )

ب- يستنكر الشاعر وقف الاستعمار بصورة عامة وفي مصر بصورة خاصة ـ وضح ذلك .
ج- اعتمد الشاعر على التشخيص والتجسيم في تصويره ما مظاهر ذلك؟ وعلام يدل ؟
د- ما علاقة البيت الثالث بالثاني؟ وما المقصود بكلمة ( دار ) ؟
هـ - ماذا أفاد :
-  عطف (حبس) على (منع). ـ إضافة (قلب) إلى ياء المتكلم.
ـ ذكر كلمة (رجس) بعد (خبيث). ـ كثرة الأساليب الإنشائية.
و – بم تعلل:
- استخدام (الشراع مع القلب)  و (المرجل مع النفس) ؟
- إعجاب النقاد ببلاغة البيت الثاني ؟
- اتهام الشاعر بأنه جلب كلمات لمجرد القافية ؟
- استخدام الشاعر السين المكسورة لقافيته
ز- تعتبر الأبيات نموذجا للكلاسيكية الجديدة . ناقش هذه العبارة .
ح- ماذا ترى من مظاهر التجديد في هذه القصيدة ؟  


الصغيران
                                    لمصطفى صادق الرافعي
مفاجأة وخوف وفزع

{فى تلك الساعة كانت الأرض قد عريت إلا من  أواخر الناس وطوارق الليل . وبقية من يقظة النهار تحبو في الطريق ذاهبة إلي مضاجعها، فبينما أمد عينى  وأديرهما في مفتتح الطريق ومنقطعة ، إذ انتفضت انتفاضة الذعر . ووثبت رجة القلب بجسمي كله كما تثب اللسعة بملسوعها ذلك حين أبصرت الطفلين .....}

المفردات
  الأرض :- المراد الطريق أو الشارع(ج) الأراضى ،الأرضون - عريت : خلت . ×  امتلأت وهى توحي بالخلو من العمار والأمان ،والأرض أجمل من الشارع لأنها تدل على الهدوء والانتشار - أواخر الناس : العائدون متأخرون من أعمالهم (م) آخر - طوارق الليل : الحيوانات التي تخرج للبحث عن رزقها . (م) . طارق - مضاجعها : أماكن النوم . وهى تدل على شدة التعب والرعبة  في النوم (م) مضجع - يقظة : - انتباه والمقصود نشاط وحركة × نوم ،غفلة وكسل - أمد: أنظر، أتطلع -عيني : بصري - أديرهما :أحركهما . وتوحي بالتطلع × أثبتهما - مفتتح الطريق : أوله – منقطعه :أخره ونهايته - إذ : - حين وتوحي بالمفاجأة - انتفضت : اهتززت واضطربت وارتعشت - الذعر : الخوف والفزع×الأمان - وثبت :قفزت - رجة :هزة - اللسعة :لدغة العقرب أو لسعة النحلة .
الشرح

في  وقت متأخر من الليل  وقد خلا الشارع  إلا من  بعض  العائدين  إلي بيوتهم   متأخرين
وبعض الحيوانات التي خرجت تبعث عن رزقها وبقية من حركة ونشاط النهار في طريقها
إلي الانتهاء , وقف  الكاتب  يتأمل الشارع  من بدايتة  إلي  نهايتة ، فإذا به ينتفض انتفاضة
الخوف والفزغ  حين وجد طفلين  صغيرين في  ذلك الوقت  المتأخر وحدهما  في  الشارع.

ألوان الجمال

-{الأرض عريت} : (س . م). حيث صور الأرض بإنسان يتعرى . وسر جمالها التشخيص وتوحي بخلو الشارع .
-{ يقظة النهار تحبو} : ( س . م). حيث صور يقظة النهار بطفل وسر جمالها التشخيص وتوحي بالتعب وسيطرة الإرهاق .
-{ عيني } : ( مجاز مرسل). عن البصر علاقته السببية .وسر الجمال الإيجاز والدقة فى اختيار العلاقة.
-{أمد عيني ........منقطعة} : ( كناية). عن التطلع والتأمل أوعن خلو الشارع من المارة .
-{انتفضت انتفاضة الذعر} : ( تشبيه ).حيث شبه انتفاضة الكاتب بانتفاضة الخائف وسرجمالها التوضيح .
-{وثبت رجة القلب كما تثب اللسعة بملسوعها }: - تشبيه تمثيلي للتوضيح صور وثبة القلب من الخوف بوثبة الملسوع من اللسعة . وتوحي بالألم الذي أحس به.
-{ الليل – النهار }: – { مفتتح – منقطع }:( طباق). يوضح المعني ويبرزه بالتضاد.
- {أواخر الناس . طوارق الليل }: ازدواج يعطى جرساً موسيقياً.
- { إذ } : توحي بالمفاجأة .
- {كانت الأرض قد عريت} : - أسلوب مؤكد بقد .
- {بجسمي كله }: - أسلوب مؤكد بتوكيد معنوي .
- {انتفضت انتفاضة الذعر} : - أسلوب مؤكد بالمفعول المطلق .
- تقديم الأثر{ انتفضت....} علي المؤثر{ حين أبصرت الطفلين} أفاد التشويق وإثارة الذهن كما يوحى بقوة التأثير.
- {في تلكَ الساعةِ كانَتِ الأرضُ قد عَرِيَتْ}: أسلوب قصر بتقديم شبه الجملة (فى تلك الساعة) على الفعل (كانت واسمها وخبرها) للتشويق وإثارة الذهن وجذب الانتباه.
- {الأساليب كلها خبريه}: للتقرير والسرد و إظهار الشفقة والخوف علي الطفلين .
- {العاطفة المسيطرة على الكاتب} : عاطفة الإشفاق والخوف والفزع على الطفلين.

حالة الطفلين التائهين

-{ صغيران ضلا عن أهلهما في هذا الليل يمشيان علي حيد الطريق في ذلة وانكسار , وتحسب أقدامهما من البطء  و التخاذل  لا تمشي بل تتزحزح قليلاً فكأنهما واقفان,أكبرهما طفلة تعد عمرها علي خمس أصابعها والأخر طفل يبلغ ثلاث سنوات , ينحران في أمواج الليل وقد نزل بهما من الهم في البحث عن بيتهما ما ينزل مثله بمن تطوح به الأقدار إذا ركب البحر المظلم ليكشف عن أرض جديدة ....}.

المفردات

ضلا : تاها وضاعا وابتعد × اهتديا - حيد : الناتئ أو الطور والمراد جانب الطريق (ج) حيود ،أحياد - ذلة : ضعف ومهانة - تحسب : تظن - التخاذل :الضعف - تتزحزح : تتحرك ببطء . وتوحي بالخوف والتردد - تعد : تحسب - ينحدران : - يمشيان ويند فعان وتوحي بالسقوط والخطر ويرى النقاد أن الكاتب غير موفق في قوله: ( ينحدران) بعد (واقفان) لأنها تدل علي السرعة في الاندفاع . وأرى أن الكاتب موفق لأنه يقصد بها سلب الإرادة من الطفلين  فهما يندفعان بسرعة نحو الخطر والضياع رغما عنهما- نزل بهما : حل بهما أو أصابهما - تطوح : تلقى - الأقدار : (م) قدر . وهو القسمة والنصيب والحظ .
الشرح
ويصف الكاتب الطفلين ، فهما صغيران ضاعا من بيتهما في ظلام الليل يمشيان علي جانب الطريق في ضعف وتخاذل كأنهما لا يمشيان، وهما طفلة تبلغ خمس سنوات وطفل في الثالثة من عمره ، يندفعان في ظلام الليل وقد أصابهما من الحزن في البحث عن بيتهما ما ينزل مثله بالملاح الذي ضل طريقه في البحر المظلم فأخذ يبحث عن أرض جديدة.
ألوان الجمال
-{ تحسب أقدامهما لا تمشي} : ( كناية ). عن الحيرة والتردد والبطء.
- {تزحزح قليلاً} : (كناية ). عن التردد والبطء .
-{ كأنهما واقفان} : ( كناية) عن التردد والبطء. أو( تشبيه ).صور حركة الطفلين بالوقوف للتوضيح ويوحي بالخوف والتردد.
-{تعد عمرها علي خمس أصابعها} : (كناية). عن صغرها وتوحي بالسذاجة والبراءة .
- {أمواج الليل }: ( تشبيه بليغ ).حيث صور الليل بالأمواج وأضاف المشبه إلى المشبه به.  ويوحي بالتتابع واستمرار الظلام .
-{نزل مهما من الهم} : ( س . م ). حيث صور الهم بإنسان ينزل ضيفا وسر جمالها التجسيم .أو شئ مادي ينزل وسر جمالها التشخيص .
-{ نزل بهما من الهم ما ينزل مثله بمن  تطوح به الأقدار} :( تشبيه تمثيلي). صور هموم الطفلين فى البحث عن بيتهما بهموم قبطان السفينة  التائه فى البحث عن أرض جديدة يقف عليها . وهى صورة ابتكارية حيث أوجد علاقات جديدة بين الألفاظ لم تكن موجودة من قبل.   للتوضيح .
-{ تطوح به الأقدار} :(س . م) . تصور الأقدار بإنسان بلغي وسر حمالها التشخيص .وتوحى بالاستسلام والضعف وسلب الإرادة من الطفلين . وفيها أسلوب قصر بتقديم شبه الجملة (به) على الفاعل( الأقدار) للتوكيد والتخصيص.
-{ ركب البحر }: ( مجاز مرسل) عن السفينة علاقته المحلية . وسر جماله الإيجاز والدقة فى اختيار العلاقة .
-{لا تمشي  - تنز حرج} :( طباق سلب). يوضح المعني ويبرزه بالتضاد.
-{يمشيان  - واقفان}:( طباق) . يوضح المعني ويبرزه بالتضاد .
-{طفل – طفلة }:(طباق). يوضح المعني ويبرزه بالتضاد .
- {ينزل – ركب }: (طباق) يوضح المعني ويبرزه بالتضاد .
-{صغيران }: - إيجاز بحذف المبتدأ للاهتمام بالخبر .وأصل الكلام (هما صغيران).
-{ الليل}: معرفة للتهويل وتوحى بالرهبة وشدة الخوف.
حالة الطفلين ومظاهر الخوف عليهما

{......تتبين الخوف في عيونهما الصغيرة , وتراه يفيض منهما علي ما حو لهما . حتى ليحسب كلاهما أن المنازل عن يمينه وشماله أطفال مذعورة .ويتلفتان كما تتلفت الشاة الضالة عن قطيعها لا يتحرك في دمها بالغريزة إلا خوف الذئب .ويتسحبان معاُ وراء الأشعة المنبثقة في الطرق كأن أضواء المصابيح هي طريق قلبيهما الصغيرين . ......... منقطعان في ظلام الليل وليس علي الأرض أهنأ من ليل الطفل النائم فهل يكون فيها أشقي من ليل الطفل الضائع ؟ نامت أحلامهما واستيقظت أعينهما للحقائق المظلمة الفظيعة، وضاعا من البيت ويحسبان أن البيت هو الضائع منهما . ...  طفلان في وزن مثقالين من الإنسانية ولكنهما يحملان وزن قناطير من الرعب }.

المفردات
تتبين : - تري - يحسب : يظن× يتأكد ويعتقد - يفيض : يزيد وينتشر ×يقل ويجف ويغيض - مذعورة :خائفة × آمنة- يتلفتان : - يتحركان وينظران حولهما - الشاة :الواحدة من الغنم (ج) شاء وشياه- الضالة :التائهة × المهتدية (ج) الضوال - قطيعها : الجماعة من الغنم (ج) قطعان وقِطاع - الغريزة : الفطرة (ج) الغرائز × الاكتساب - يتسحبان : - يمشيان في حذر - الأشعة : الأضواء (م) الشعاع - المنبثقة :النابعة والمنبعثة - منقطعان : - منفردان  وحيدان×مجتمعان - أهنأ : أسعد × أشقي وأتعس - أشقي : أتعس - الفظيعة : المرعبة والمخيفة ×المطمئنة - مثقال : وحدة من وحدات الوزن (ج) مثاقيل - قنطار : - وحدة من وحدات الوزن (ج) قناطير.
                                     الشرح
{ يصف الكاتب الطفلين فيقول: إن الخوف يظهر في عيونهما الصغيرة وينعكس علي كل ما حولهما حتى يظن كل منهما أن البيوت والمنازل عن اليمين والشمال هي أيضاَ أطفال مذعورة خائفة .وهما يتحركان وينظران حولهما خائفين، كما تتحرك الشاة التي ضلت عن قطيعها فلا تشعر إلا بالخوف من افتراس الذئب وذلك بالفطرة . وهما يمشيان في حذر وراء أشعة المصابيح متعلقان بالأمل فى العودة إلى بيتهما وكأن هذه المصابيح هي التي ستوصلهم إلى بيتهما . وهما وحيدان في ظلام الليل فإذا كان لا يوجد أسعد من ليل الطفل النائم في بيته فلا يوجد أشقي من ليل الطفل الضائع في ظلام الليل . لقد نامت أحلام هذين الطفلين واستيقظت أعينهما على الحقيقة المرة حقيقة الضياع من البيت وهما يظنان أن البيت هو الذي ضاع منهما . وعلى الرغم من صغر الطفلين إلا أنهما يحملان أضعاف حجمهما من الهم والحزن والخوف .
ألوان الجمال
- {تتبين الخوف في عيونهما} : ( س. م ). حيث صور الخوف بشيء مادي يرى وسر جمالها التجسيم وتوحى بشدة وكثرة الخوف .
-{ تراه يفيض }: (س. م ). حيث صور الخوف بماء يفيض وسر جمالها التجسيم وتوحى بشدة وكثرة الخوف .
-{المنازل أطفال مذعورة}: (تشبيه).  حيث شبه المنازل بالأطفال وسر جمالها التشخيص وتوحى بشدة وكثرة الخوف.
- {يتلفتان كما تتلفت الشاة الضالة عن قطيعها }: (تشبيه). حيث شبه حركه الطفلين بحركة الشاة . للتوضيح وتوحى بالتردد و شدة وكثرة الخوف.
-{ لا يتحرك في دمها إلا خوف الذئب} : ( كناية). عن شدة الخوف . وهو أسلوب قصر وسلته النفي و الاستثناء يفيد التوكيد والتخصيص . ويجوز (س.م). للتجسيم.
-{الأشعة المنبثقة }: (س. م) . صور الأشعة بماء ينبثق وسر جمالها التوضيح  .
-{كأن أضواء المصابيح طريق}: ( تشبيه). صور الأضواء بالطريق سر جماله التوضيح .وتوحى بسذاجة الطفلين وتعلقهما بالأمل الكاذب.
-{طريق قلبيهما }: (س . م) . حيث صور القلبين بإنسان يمشي وله طريق . وسر جمالها التشخيص.
-{نامت أحلامهما} :( س. م) . حيث صور الأحلام بأشخاص تنام . وسر جمالها التشخيص وتوحى باليأس وشدة الخوف .
- {الحقائق المظلمة }:- س. م . حيث شبة الحقائق بأماكن مظلمة . وسر جمالها التجسيم وتوحى بالحزن وشدة الكآبة.
-{البيت هو الضائع} : (س.م). حيث صور البيت بشخص يضيع . وسر جمالها التشخيص
-{طفلين فى وزن مثقالين من الإنسانية} : (كناية)عن الصغر. أو( س.م). حيث شبه الإنسانية بشيء مادي يوزن وسر جمالها التجسيم .
-{ يحملان وزن قناطير من الرعب }: (س.م). حيث صور الرعب بشيء مادي يوزن وسر جمالها التجسيم وتوحى بشدة الخوف.
-{نامت : استيقظت }-{ مثقالين : قناطير}:   ( طباق). يوضح المعنى ويبرزه بالتضاد.
-{ أهنأ من ليل الطفل النائم - أشقي من ليل الطفل الضائع }:مقابلة توضح المعني . وازدواج    يعطي جرساً موسيقياً .
-{لكن} : حرف استدراك يفيد التنبيه ومنع الفهم الخاطئ. .
-{هل يكون فيها ....؟}: أسلوب إنشائي نوعه استفهام غرضه النفي .    

تأثر الكاتب بمنظر الطفلين...

( يا من لا إله إلا هو .... من سواك لهاتين النملتين فى جنح هذا الليل الذى يشبه نقطة من غضبك ؟ .... لقد أخرجتها فى هذا الضياع مخرج أصغر موعظة للعين تنبه أكبر حقيقة فى القلب وعرضت منها للإنسانية صورة لو وفق مخلوق عبقرى فرسمها لجدذب إليها كل أحزان النفس .
صورة الحب يمشى متسانداً إلى صدر الرحمة فى طريق المصادفة المجهولة من أوله إلى أخره . وعليهما ذل اليتم من الأهل ومسكنة الضياع بين الناس . وظلام الطبيعة وكآبتها ).
المفردات
- سواك : غيرك . النملتين : الطفلين وتوحى بالصغر . جنح : طائفة وجزء وظلام الليل أو اختلاطه - موعظة : عبرة (ج) مواعظ - تنبه : توقظ وتحرك ×تُغفل وتُشغِل- أكبر حقيقة فى القلب : المراد بها الرحمة - عرضت :  أظهرت .  عبقرى : فذ وذكى وبارع (ج) عباقرة أو عباقر -  جذب : شد - الحب : المراد الطفل  - متسانداً : مستنداً أو متكئاً- الرحمة : المراد الطفلة - اليتم : الوحدة أو فقد الأبوين أو أحدهما -  الكآبة : الحزن×الفرح .
الشرح .
.. يلجأ الكاتب إلى الله طالباً منه العون لهذين الطفلين وأن يرحمهما فى هذا الظلام المخيف الذى يشبه نقطة من غضب الله ، فهما على حالة من الضياع والشقاء تحرك فى القلوب الكبيرة عاطفة الرحمة، حيث يمشى الطفل الصغير مستنداُ إلى صدر أخته الصغيرة فى طريق مجهول من بدايته إلى نهايته وتظهر عليهما مظاهر الذل والضعف والانكسار بسبب فقد الأهل والضياع فى ظلام الطبيعة الكئيبة الحزينة .

ألوان الجمال

-{ النملتين }:( س. ص). حيث شبة الطفلين بالنملتين وسر جمالها التوضيح ،وتوحى بالصغر والضعف.
-{ الذى يشبه نقطة} :تشبيه حيث شبه الليل بنقطة من غضب الله وسر جمالها التوضيح وتوحى بالتهويل والرهبة .
-{ تنبه أكبر حقيقة }:( س.م ). حيث شبه الحقيقة بإنسان يتنبه وسر جمالها التشخيص .وتوحى بقوة التأثير.
-{ أكبر حقيقة فى القلب}:( كناية).عن عاطفة الرحمة ، حيث أطلق الكلام وأراد لازم معناه ، وسر الجمال الإتيان بالمعنى مصحوبا بالدليل عليه فى إيجاز وتجسيم.
-{ جذب إليها كل أحزان النفس} :( كناية) عن قوة تأثير منظر الطفلين ، حيث أطلق الكلام وأراد لازم معناه ، وسر الجمال الإتيان بالمعنى مصحوبا بالدليل عليه فى إيجاز وتجسيم.
ويجوز (س. م ). حيث صور الحزن بشئ مادى يُجذب وسر جمالها التجسيم .وتوحى بقوة التأثير.
-{ الحب }:( كناية ).عن الطفل . أو(س.ص ). تصور الطفل بالحب وسر جمالها التوضيح .
-{ الحب يمشى }:(س. م). تصور الحب بإنسان يمشى وسر جمالها التشخيص .
-{ صورة الحب }:( تشبيه يبلغ). للتجسيم، صور الحب بصورة ثم أضاف المشبه إلى المشبه به.
-{ صدر الرحمة}:(س. م). حيث صور الرحمة بإنسان وسر جمالها التشخيص .
-{ الرحمة }: (كناية). عن الطفل أو (س. ص). تصور الطفلة بالرحمة
-{ عليهما ذل اليتم }:( س. م) .للتجسيم حيث صور ذل اليتم بشئ مادى يظهر على الطفلين وتوحى بالضعف والانكسار .
-{ ذل اليتم}: ( تشبيه بليغ). صور اليتم بالذل ثم أضاف المشبه إلى المشبه به للتوضيح.
-{ أخرجتهما مخرج أصغر موعظة} : ( تشبيه) صور خروج وإظهار الطفلين فى ضياعهما بخروج الموعظة للعين للتوضيح .و يدل على النزعة الدينية للكاتب. وعلاقتها ... تعليل لما قبلها.
-{ أصغر - أكبر} : ( طباق). يوضح المعنى ويبرزه بالتضاد.
-{ أوله – آخره} :- طباق يوضح المعنى ويبرزه بالتضاد.
-{ ذل اليتم من الأهل.... مسكنة الضياع بين الناس... ظلام الطبيعة وكآبتها }: ازدواج يعطى جرساً موسيقياً .
-{ يا من لا إله إلا هو }: أسلوب إنشائي نوعه نداء غرضه الدعاء والاستغاثة .
-{ لا إله إلا هو  ....}: أسلوب قصر وسيلة النفى والاستثناء يفيد التوكيد والتخصيص . ويوضح النزعة الدينية عند الكاتب.
-{ من سواك لهاتين} : أسلوب إنشائي نوعه استفهام غرضه النفي .

أمومة مبكرة

{..... رأيت الطفلة وقد تنبهت فيها لأخيها الصغير غريزة أم كاملة . فهي تشد على يده بيديها معاً . كأنها مذ عملت أنها ضائعة تحاول أن تطمئن أخاها إلى أنه معها . ولن يضيع وهو معاً .. فيا لرحمة الله .
وقد أسندت منكبه إلي صدرها وهي تمشي فلا أدرى إن كان ذلك لتحمل عنه بعض تعبه فلا يتساقط . أو ليكون بها أكبر من جسمه الضئيل فلا يخاف .
أو لأنها حين لم تستطع أن تفهمه ما فى قلبها بلغة اللسان أفاضته على جسمه بلغة اللمس . أولا هذا ولا ذاك إنما هى تستمد من رجولته الصغيرة حماية لأنوثتها بوحي الطبيعة التى
العلم والايمان
سيد قرارك
لصلاح منتصر


المدخن هو القادر على ترك التدخين
وأضرار التدخين
- أنت سيد قرارك ..........
فبكلمة منك تستطيع أن تخرج من هذا السجن اللعين الذي أصبحت فيه عبداً للسيجارة وحقلاً خصباً لكل الكوارث والمصائب التي تفعلها في صدرك وقلبك وضغطك ومفاصلك وأعصابك . وأنا أعرف مدخنين  معانين يصرون علي هذه العادة السيئة وهناك مدخنون  يتمنون أن يأتي  اليوم الذي يستطيعون فيه التخلص من السيجارة  ولكنهم في حاجة إلي من يساعدهم  ويشجعهم  ويدلهم علي هذه الوسيلة التي يحققون بها  أملهم ……
وهؤلاء المدخنون يعتقدون  أن الامتناع عن التدخين مستحيل ولكننا نقول لهم إن مئات الآلاف استطاعوا  أن يفعلوا ما يحلمون هم بتحقيقه وهو ما يعني  أن الامتناع عن  التدخين قد تكون صعباً ولكنة  ليس مستحيلاً
المفردات
             - سيد : صاحب ومالك(ج) سادة ، أسياد × عبد - قرارك : رأيك (ج) . قرارات - السجن : المراد التدخين - اللعين : السيئ  وهو المطرود من الرحمة (ج) اللعناء- خصباً :- مناسباً ،صالحا× مجدبا، قفرا ، بورا (ج) أخصاب - كوارث : مصائب (م) كارثة - مفاصلك : ملتقي كل عظمين (م)  مفصل - معاندين :(م)  معاند – المخالف للحق - يصرون : يثبتون × يترددون ، يتراجعون يقلعون ، يتركون  - العادة :- كل ما يتعود عليه الإنسان (ج) عادات ، عاد - يدلهم :- يرشدهم × يضللهم - الوسيلة :- الطريقة (ج) وسائل - مستحيلاً :  لا يمكن  حصوله  × ممكن ،محتمل ،جائز (ج) مستحيلات- يعتقدون :يتأكدون ويؤمنون والمقصود يظنون ( وهي غير دقيقة لأنها لا تتناسب مع فكرة الكاتب) – صعبا: شاقا (ج) صعاب
الشرح
    ……. يقرر الكاتب أن الامتناع عن التدخين مسئولية كل مدخن فهو وحده الذى يستطيع أن يتخلص من هذه العادة السيئة التي تصيبه بأمراض الصدر والقلب والضغط والمفاصل والأعصاب، ويبين الكاتب أن المدخنين نوعان الأول متمسك بهذه العادة السيئة ،رافضٍ ومتحدٍ لكل ألوان النصح والثاني يريد الإقلاع عن التدخين ..
…. ولكن يصعب علية ذلك ويطمئن الكاتب هؤلاء المدخنين  بأن الاقلاع عن التدخين أمر " صعب " ولكنة ليس مستحيلاً بدليل أن مات الألاف من المدخنين استطاعوا الإقلاع عن هذه العادة السيئة …..
ألوان الجمال

-{ سيد قرارك }:( س . م ). حيث صور القرار بانسان له سيد وسر جمالها التشخيص وتوحي بالاستطاعة والقدرة علي اتخاذ القرار والمدح للتعظيم . وكلمة (سيد) : توحي بالتعظيم لمن يخاطبه ، وإبراز قدرته على اتخاذ القرار.والإضافة فى كلمة (قرارك) للتخصيص.
-{ السجن اللعين }: ( س . م). حيث شبه التدخين بالسجن  ثم حذف المشبه وصرح بالمشبه به .وسر جمالها التوضيح وتوحي بالخضوع والذل والضعف .
-{ أصبحت عبداً }:( تشبيه بليغ ).حيث شبه المدخن بالعبد . للتوضيح وتوحي بالخضوع والذل والتحكم .
-{ عبداً للسيجارة }:( س . م ). حيث شبه السيجارة بإنسان له عبد وسر جمالها  التشخيص وتوحي بالسيطرة والتحكم والخضوع .
-{ أصبحت عبداً للسيجارة}: صورة مركبة( خيال مركب ومتداخل). حيث اشتركت كلمة(عبدا) فى التشبيه والاستعارة.
-{ أصبحت حقلاً }:( تشبيه بليغ). حيث شبه المدخن بالحقل . للتوضيح
-{ حقلاً خصباً لكل الكوارث }:( س . م ). حيث صور الكوارث بنبات له حقل خصب وسر جمالها التجسيم .
-{ أصبحت حقلاً خصباً لكل الكوارث}: صورة مركبة( خيال مركب ومتداخل). حيث اشتركت كلمة(حقلا) فى التشبيه والاستعارة.
-{ الوسيلة التي يحققون بها أملهم} :( س . م ). حيث شبه الوسيلة بسلاح  يحقق الهدف والأمل . للتجسيم .
-{ يفعلوا ما يحلمون هم بتحقيقه }:( س . م ). حيث شبه الامتناع عن التدخين بالحلم . للتوضيح .
-{ سيد . عبد }:( طباق). يوضح المعني ويبرزه بالتضاد .
-{ مستحيل . يحلمون }: يوضح المعني ويبرزه بالتضاد .
-{ يصرون . يتمنون الامتناع }:- مقابلة بين الفريقين من المدخنين.
-{ فبكلمة منك تستطيع } :- أسلوب قصر وسيلته تقديم شبه الجملة علي الفعل يفيد التخصيص والتوكيد
-{ صدرك . قلبك . أعصابك . مفاصلك }:- ( سجع) . يعطي جرساً موسيقياً وإطناب .
و تكرار العطف فيما سبق يفيد التوزيع  وبيان كثرة الأضرار المترتبة .
-{ وصف الحقل بالخصب }:- للدلالة علي كثرة الأضرار التي يسببها التدخين .
-{ أنا أعرف }:- تعبير توحي باعتزاز الكاتب بنفسه ويبرز ذاتية الكاتب في المقال .
-{ يساعدهم . يشجعهم  . يدلهم }. وفق الكاتب في ترتيب الأفعال لأن الأفعال بينهما  ترتيب منطقي  فكل فعل ترتيب لما قبلة وتمهيد لما بعدة فالمساعدة تكون بالتشجيع  ثم الأخذ باليد .
-{ قد }:  تفيد التوكيد .
-{إن مئات الآلاف استطاعوا} : أسلوب مؤكد بإن ، والتعبير بـ (مئات الآلاف) يدل على كثرة العدد وعلى إمكانية التخلص من التدخين.
-{ لكنه ليس مستحيلا} : استدراك لمنع الفهم الخاطئ.
-{ الأساليب }: كلها خبرية للتقرير والتنفير من التدخين ... 
-{ عاطفة الكاتب}: هى كراهية التدخين والعطف على المدخنين  والأمل في الإقلاع عن التدخين ، وكان لها أثر فى اختيار الألفاظ والعبارات مثل:{ السجن، اللعين ، عبدا ، الكوارث ، المصائب ، قلبك ، ضغطك ، مفاصلك ، أعصابك}.

المصاعب تواجه المدخن
وأدلة مادية وعقلية على أضرار التدخين 

    ...والصعوبة الأولى :- في أن تتخذ القرار وأن تبدأ تنفيذه
    والصعوبة الثانية :- أن تعرف أن أي متاعب تشعر بها في الأيام الأولي . للامتناع عن التدخين لا تقاس بحجم المكاسب الصحيحة والمادية والنفسية التي تحققها إذا استطعت الصبر والتصميم . وأنت في حاجة إلي أن تكره السيجارة  أن تنظر إلي أصابعك . إذا لم تغسلها من أثار النيكوتين . وأن تتصور منظر رؤيتك وأن تحاول  أن تجري مائة متر فقط وتسأل نفسك :- هل يمكن لشاب في مثلك ألا يستطيع ذلك .... ؟وأن تستعيد شريط كل الذين عرفتهم  وكانوا يدخنون وكيف رأيتهم  بعد ذلك في أسرة المرض ....... ؟

المفردات
               - الصعوبة :- المشكلة و المشقة × السهولة - القرار :- الرأي  - تصر: تثبت× تتراجع وتتردد- التنفيذ : التطبيق- حجم :- مقدار (ج). حجوم ، أحجام - الصبر :- التحمل  × الجزع - التصميم : الإصرار وثبات العزيمة× التراجع والتردد  - النيكوتين : مادة ضارة تتصاعد من السيجارة عند الاشتعال - تتصور : تتخيل - سنك : عمرك (أسنان) - تستعيد :  تسترجع - شريط : حياة (ج) شرائط وأشرطة - أسرة المرض : الفراش (م)  سرير
الشرح
             إن المشكلة الأولى تتمثل في اتخاذ القرار بالامتناع عن التدخين والبدء في تنفيذ هذا القرار والتصميم والصبر عليه، وليعرف كل مدخن أن المتاعب التي تواجهه في الأيام  الأولي للامتناع عن التدخين لا تقدر بمقدار المكاسب  التي تعود علي الإنسان في النواحي  الصحية والمادية والنفسية ،وكل مدخن في حاجة إلي أن يكره السيجارة بالنظر إلي  أصابعه وقد تلوثت  بصفرة التدخين أو بتخيل منظر الرئتين وقد اسودت بفعل الدخان وليختبر أثر التدخين على صحته بأن يحاول الجري لمسافة قصيرة وكيف سيشعر بالتعب والإرهاق أو باستعادة حياة كل من عرفهم من المدخنين ويرى كيف انتهى بهم التدخين إلي ملازمة  فراش المرض .......
ألوان الجمال

-{ تكره السيجارة} :(س.م) صور السيجارة بطعام يكرهه  للتجسيم  .
-{حجم المكاسب الصحية و....}:( س . م ). حيث صور المكاسب الصحية والنفسية بأشياء مادية لها حجم وسر جمالها التجسيم .
-{ تستعيد شريط }:(كناية). عن تتبع أحوالهم  .
-{ شريط }:( س . ص) . حيث شبه الحياة بشريط ثم حذف المشبه وصرح بالمشبه به وسر جمالها التجسيم .
-{ رأتهم في أسرة المرض }:( كناية ). عن ملازمتهم للمرض .
-{ مكاسب – متاعب} :( طباق).  يوضح المعني ويبرزه بالتضاد .
-{ الصحية – المادية – النفسية }: (سجع). يعطى جرسا موسيقيا يطرب الأذن.  وفق الكاتب في الترتيب لأنه منطقي فبدأ بالصحة للأهمية ثم بالمادية لأنها ضرورة وختم بالنفسية  لأنها ثمرتهما معاً .
-{ تبدأ – تنفذ – تصر }: وفق الكاتب في الترتيب لأنة منطقي لأن أي قرار يبدأ أولاً ثم ينفذ ثم يصر علي الاستمرار فى التنفيذ .
-{ هل يمكن لشاب في سنك ؟}:- أسلوب إنشائي نوعه  استفهام  غرضه النفي والتعجب .
-{ كيف رأيتهم بعد ذلك }:- أسلوب إنشائي استفهام غرضه التعجب.
-{ تنظر إلى أصابعك – تتصور منظر رئتيك – تحاول أن تجرى مائة متر}: جمل متتابعة تنفر من التدخين وتبين أضرار التدخين المادية والصحية.

نصائح غالية

.... فإذا لم يكن من أجلك فليكن من أجل  أولادك وإذا لم يكن من أجل صحتك فمن أجل أموالك , ابدأ معنا وامتنع عن – السيجارة – من بعد غد – اكتب شهادة ميلاد جديدة لحياة جديدة عنوانها : الصحة والنظافة والجمال .
وأنت وحدك سيد قرارك ولن تكسب أي شئ  اذا لم تكترث بدعوتنا وأعطيتنا ظهرك .. فلن تخسر نحن  شيئاً . ولكنك أنت الذي ستخسر , أما اذا جئت معنا فسوف تكسب الكثير ...
المفردات 
               - بعد غد :- يوم التاسع من فبراير - تكترث :- تهتم  - أعطيتنا ظهرك :- أعرضت ولم تستجب  لدعوتنا .
الشرح   
             - يطلب الكاتب من كل مدخن أن يمتنع عن التدخين حفاظاً علي صحته وعلي صحة أولادة وعلي أمواله التي يهلكها  في التدخين ،ويطلب منه الامتناع عن التدخين من بعد غد ليبدأ صفحة جديدة في حياته،  عنوانها الصحة  والنظافة والجمال ويقرر أن المدخن هو صاحب القرار بالامتناع عن التدخين فإذا لم يستجب لهذه الدعوة فلن يكسب أي شئ أما إذا أقبل عليها فسوف يكسب الكثير.

ألوان الجمال

-{ اكتب شهادة ميلاد جديدة }:( كناية) عن تغيير و تعديل السلوك للأفضل .
   -{ أعطيتنا ظهرك }:( كناية). عن عدم الإستجابة لدعوة.
-{ تخسر - تكسب }:(طباق).  يوضح المعني
-{ لن تخسر – ستخسر} :( طباق سلب). يوضح المعنى ويبرزه بالتضاد.
-{ فليكن .. ابدأ .. إمتنع .. اكتب }:( أسلوب إنشائي) : أمر للنصح والإرشاد.
-{ الصحة ..النظافة .. الجمال} : وفق الكاتب فى الترتيب فالصحة للأهمية ثم النظافة لأنها ضرورية ثم الجمال لأنه ثمرتهما .

التعـليق 

س:ما العنوان الثابت الذي يكتب هذا المقال الكاتب (صلاح منتصر) مجموعة  مقالاته ؟
- العنوان الثابت هو: ( مجرد رأي ).
س: ما نوع المقال من حيث الشكل والموضوع والأسلوب؟ ولماذا ؟
- المقال من حيث الشكل قصير لانه  قطعة أدبيه لاتتجاوز بعض صفحات ومن  حيث الموضوع  اجتماعي لأنة يتناول مشكلة اجتماعية تهم جميع الناس . وهي التدخين وأضرارة ومن  حيث الاسلوب أدبي لأنه يمزج الفكرة بالعاطفة ويستخدم الصور والمحسنات الغير متكلفة .
س: ما الذي يحتاجه هذا النوع من المقالات . وكيف يتمشي هذا المقال مع الطابع الصحفي العام .
- يحتاج هذا النوع  من المقال الي ذكاء الكاتب – قوة ملاحظتة  ويقظة وجدانه والحماسة لما يدعو إليه، ويتمشي هذا المقال مع الطابع الصحفي العام لأنه يهتم بالمشكلات المختلفة ويعالجها في أسلوب قصير حاسم يتناسب مع الواقع السريع للعصر الذي يعيش فيه.
س: وضح خصائص أسلوب الكاتب .
1 – سهولة الألفاظ ووضوح العبارة والبعد عن الغموض مع استخدام بعض الكلمات والأساليب والعبارات العامية: مثل {- أعطيتنا ظهرك } .
2 – وضوح الفكرة وتسلسلها وسهولتها .
3 – التركيز وسوق الأدلة للإقناع.
4 – استخدام بعض الصور التوضيحية والمحسنات  غير المتكلفة .
5 – التنوع في الأساليب بين الخبر والإنشاء مستخدم الخبر للتقرير والإنشاء للتعبير عن إحساسه ومشاركته للقارئ .
س: ما هي ملامح شخصية الكاتب ؟
1 – قوة الملاحظة .   2 – الذكاء والحماسة لما يدعو إليه .
3 – الاهتمام بالإصلاح الاجتماعي .   4 – اتساع الثقافة .  5 – الاعتزاز بالنفس .  

س: رسم الكاتب منهجاً عملياً للتخلص منهجاً عملياً للتخلص من عادة التدخين السيئة . اشرح ذلك .
لأنه جعل الإنسان مسئولاً عن نفسه فى اتخاذ القرار بالامتناع عن التدخين وذلك من كلمة العنوان ( أنت سيد قرارك) . ثم تحدث عن نوعين مكن المدخنين الأول متمسك بهذه العادة متحدياً لكل ألوان النصح والثاني يريد الامتناع ولكن يصعب عليه ذلك ويخصه الكاتب بالحديث، ويحاول أن يساعده فى التغلب على المصاعب التى تواجهه ويسوق له الأدلة لإقناعه وذلك بتخويفه من المصير الذى ينتظره إذا استمر فى التدخين .
س : ما المقصود بـعبارة (أنت سيد قرارك)
- المقصود أنك وحدك صاحب الرأي  والمسئول عن اتخاذ قرار الامتناع عن التدخين وليس لأحد سلطان عليك ليمنعك عن التدخين سوى نفسك .
س : من الخصائص العامة في كل مقال (الإقناع، والذاتية). بين مدى تحققهما في المقال.
- تحقق عنصر (الإقناع) في هذا المقال، وذلك عن طريق سلامة الأفكار، ودقتها، ووضوحها، وسوق الأدلة المنطقية والمادية.
كما تحقق عنصر (الذاتية)، حيث ظهرت في هذا المقال شخصية الكاتب من خلال عاطفته، ورأيه الشخصي فيما يعرضه من أفكار واعتزازه برأيه ( وأنا أعرف مدخنين.....). 
تدريبات
(1)
{فبكلمة منك تستطيع أن تخرج من هذا السجن اللعين الذي أصبحت فيه عبدا للسيجارة وحقلا خصبا لكل الكوارث والمصائب التي تفعلها في صدرك وقلبك وضغطك ومفاصلك وأعصابك وأنا أعرف مدخنين معاندين يصرون على هذه العادة السيئة وهناك مدخنون يتمنون أن يأتي  اليوم الذي يستطيعون فيه التخلص من السيجارة ولكنهم في حاجة إلى من يساعدهم ويشجعهم ويدلهم على هذه الوسيلة لتي يحققون بها أملهم وهؤلاء المدخنون يعتقدون أن الامتناع  عن التدخين مستحيل ولكننا نقول أن هناك مئات الآلاف استطاعوا أ يحققوا ما يحلمون هم بتحقيقه وهو ما يعني أن الإمتناع عن التدخين قد يكون صعبا ولكنه ليس مستحيلا والصعوبة الأولى في أن تتخذ القرار وأن تبدأ بتنفيذه وأن تصر على هذا التنفيذ .
والصعوبة الثانية : أن تعرف أن أي متاعب تشعر بها في الأيام الأولى للأمتناع عن التدخين لا تقاس بحجم المكاسب الصحية والمادية والنفسية التي تحققها إذا استطعت الصبر والتصميم} .
 (أ) على ضوء فهمك لسياق الفقرة السابقة تخير الصواب مما بين  القوسين :
1- ( كلمة ) المقصود بها :             ( اللفظة – التحقير – القرار- صيحة)
2- ( تستطيع ) مضادها :            ( تضعف – تعجز – تتفرد – تبتعد )
3- ( السجن) المراد بها :            ( القيد – المرض – الحبس – التدخين )
4- ( اللعين ) مضادها :            ( السعيد – المبارك – البغيض- الجيد )
5- ( خصبا ) جمعها     :        (خواصب – خصب – أخصاب – خصائب )
6- ( عطف المصائب على الكوارث) تفيد:  ( الترادف – التأكيد – التوضيح – التنويع )
7- ( حقلا خصبا ) تفيد :(كثرة الفوائد – كثرة الضعف – كثرة الأضرار- كثرة النبات )
8- ( صدرك ) مضادها :            ( خلفك – عجزك- جانبك – وراءك )
9- ( أعصابك ) مفردها :            ( عصيب – عاصب – عصب- عصبة )
10- (منك) تفيد :            ( التتخصيص – الانطواء – الانعزال- الانفراد )
11-( معاندين ) مضادها:         ( محبين – مستجيبين – رافضين – شغوفين )
12-( يصرون) مضادها :        ( يجهلون – يرفضون – يتركون- يترددون)
13- ( السيئة ) نبحث عنها في :            ( سيئ – ساء – سوء – سوأ)
14- ( حاجة) جمعها     :            ( حوائج – حوج– حاجيات – حاج )
15- ( يشجعهم ) مضادها :            ( يضلهم – يؤخرهم – يضرهم – يمنعهم )
16- ( يعتقدون ) مضادها :            ( يؤكدون – يوقنون – يشكون – يؤمنون )
17- ( يشجعهم ) مضادها :            ( يمنعهم – يثبطهم- يؤخرهم – يحقرهم )
18- ( الامتناع ) مضادها :            ( الاستمرار- الإباحة – الاعطاء- الأخذ)
19- ( مستحيل ) مضادها:            ( سهل – مسموح - مقبول – ممكن )
20- ( صعب ) مرادفها :                ( شاق – مؤلما – تعبا - عناء)
21- ( حجم ) جمعها:             ( حجوم – أحجام – الاثنان معا – حجميات )
22-( تصر) المراد بها :            ( تثبت – تريد – تقرر- ترى )
23-( الصبر) مضاده :            ( العجلة - الجزع – الاسراع – السرعة )
24- قد يكون ( قد) تفيد :                ( التقليل – الشك – التوكيد - التكثير)

ب - للعاطفة أثر واضح في اختيار الألفاظ . وضح ذلك .
ج- ما قيمة العطف في قوله ( صدرك وقلبك وضغطك )
د- هات من الفقرة : (محسنا بديعيا وبين قيمته الفنية – اسلوبي توكيد وبينهما – خيال مركب ووضحه –  لونين بيانيين ووضحهما )
هـ - ما نوع الأسلوب في الفقرة؟ ولما آثره الكاتب؟
و- يوجه الكاتب كلامه لنوع خاص من المدخنين . ما هذا النوع؟ ولماذا آثره بتوجيه نصائحه؟
ز- (أنت سيد قرارك) أجاد الشاعر في ذلك التعبير لفظا وإيحاءا وخيالا . ناقش
ح- علل:     ـ وصف(السجن باللعين) – (حقلا خصبا)

(2)
أنت في حاجة أن تكره السيجارة أن تنظر إلى أصابعك إذا لم تغسلها من آثار النيكوتين وأن تتصور منظر رأتيك وأن تحاول أن تجري مئة متر فقط وتسأل نفسك هل يمكن لشاب في سنك ألا يستطيع ذلك ؟ وأن تستعيد شريط كل الذين عرفتهم وكانوا يدخنون وكيف رأيتهم بعد ذلك في أسرة المرض؟ فإذا لم يكن من أجلك فليكن من أجل أولادك وأن لم يكن ن أجل صحتك فمن أجل أموالك أبدأ معنا وامتنع عن السيجارة - من بعد غد – اكتب شهادة ميلاد جديدة لحياة جديدة عنوانها : الصحة والنظافة والجمال وأنت وحدك سيد قرارك ولن تكسب أي شئ إذا استهترت بدعوتنا وأعطيتنا ظهرك .. فلن نخسر نحن شيئا ولكنك أنت الذي ستخسر , أما إذا جئت معنا فسوف تكسب الكثير .
(أ) على ضوء فهمك لسياق الفقرة السابقة تخير الصواب مما بين  القوسين :
1- ( تستعيد ) مرادفها :            ( تعيد – تسترجع – تسترد – تسعد )
2- مفرد ( أسرة ) :                 ( يسر – سرير – أسر – سرائر )
3- ( وحدك ) أفادت :            ( التخصيص – الانفراد – العزلة – الانطواء )
4- ( هل يمكن لشاب؟ ) استفهام غرضه:     ( التقرير – التعجب – النفي – الاستنكار)
5- ( فليكن ) أمر غرضه :            ( الحث – التوكيد – التقرير – غير طلبي )
6- ( أعطيتنا ظهرك ) نوع الصورة:     ( استعارة – كناية – مجاز – تشبيه)
7- ( النص ) مقال :                ( اجتماعي – سياسي – اقتصادي – فلسفي )
8- ( شريط ) جمعها     :            ( شرائط – أشرطة – الاثنان معا - شروط )
9- ( فقط) الفاء :                ( للتوكيد – التزيين – للعطف – للإستئناف)
10- ( الرئة ) جمعها :                ( رئات – رئوات – أرئية – رئاء )
11- ( شاب ) نبحث عنها في :            ( شيب – شوب – شبب – شبو )
12-( وكيف رأيتهم؟ ) استفهام غرضه :    ( الاستنكار – التعجب – النفي – التحقير )
13- (ولن تكسب أي شيء ) علاقتها بما قبلها :( نتيجة – سبب – توضيح – ترادف )
14- (فقط) :     ( حرف – ظرف زمان للماضي – ظرف زمان  للمستقبل – اسم فعل )
ب- الفقرة فيها دعوة نصوح ونتيجة مربحة . وضح ذلك  
ج- يتمشى هذا المقال مع الطابع الصحفي العام . وضح ذلك .
د - لجأ الكاتب إلى استثارة الحالة العاطفية لدى المدخن . وضح ذلك .
هـ – بين حرص الكاتب في دعوته من خلال عرض الأدلة المنطقية والعلمية وأثرها على المدخن . فماذا فعل ؟
و – فكرة الكاتب تتميز بالتسلسل والسهولة والتركيز والاقتناع . وضح ذلك .
ز- للمقال الخاطرة خصائص  وضحها .
ح- راوح الكاتب في أسلوبه . ناقش ذلك ؟
ط- ما الاتجاه الأدبي الذي يمثله النص ؟ وما سماته ؟

من امتحانات الثانوثة العامة
الدور الأول 1997 م
" وأنت فى حاجة إلى أن تكره السيجارة ؛ بأن تنظر إلى أصابعك إذا لم تغسلها من آثار النيكوتين ؛ وأن تتصور منظر رئتيك . وأن تحاول أن تجرى مائة متر فقط وتسأل نفسك : هل يمكن لشاب فى سنك ألا يستطيع ذلك ؟ أن تستعيد شريط كل الذين عرفتهم وكانوا يدخنون ، وكيف رأيتهم بعد ذلك فى أسرّة المرض ؟
أ) تخير الإجابة الصحيحة مما بين الأقواس لما يلى :
- مضاد كلمة " تكره " : ( تنشرح – تسعد – تحب – تتفاءل ) .
- جمع كلمة " منظر " : ( أنظار – مناظر – نظرات – نواظر ) .
- مرادف كلمة " تستعيد " : ( تشاهد – تناقش – تحلل – تسترجع ) .
ب) فى العبارة ذكر الكاتب قضية وبرهن عليها . وضح ذلك .
ج) استخرج أسلوبا إنشائيا وبين نوعه والغرض منه .
د) " سيد قرارك " مقال أدبى قصير . اذكر ثلاثا من سماته .
الدور الثانى السودان 1999 م
" وهؤلاء المدخنون يعتقدون أن الامتناع عن التدخين مستحيل ، ولكننا نقول لهم إن مئات الآلاف استطاعوا أن يفعلوا ما يحلمون هم بتحقيقه وهو ما يعنى أن الامتناع عن التدخين قد يكون صعبا ، ولكنه ليس مستحيلا   " .
 (أ) - في ضوء فهمك معاني الكلمات في سياقها اختر الصواب  :
1- كلمة : صعب ، جمعا ( صواعب – صعاب – صعائب )
2- كلمة : مستحيل ، مضادها ( ممكن – واجب – قليل )
 (ب) – ماذا تعتقد تلك الفئة من المدخنين ؟ وبم رد عليهم الكاتب ؟
 (جـ) – استخرج من الفقرة السابقة : صورة بيانية ، وبين قيمتها الفنية 0
 (د) – بما يتيمز فكر الكاتب فى هذا المقال ؟
الدور الأول 1999 م
 (( أنت سيد قرارك 000 فبكلمة منك تستطيع أن تخرج من هذا السجن اللعين ، الذي أصبحت فيه عبداً للسيجارة وحقلاً خصباً لكل الكوارث والمصائب التي تفعلها في صدرك وقلبك وضغطك ومفاصلك وأعصابك 0))
1.    الأعصاب مفردها ( العصب – العصبة – العصابة – العصيب ) 0
2.    السجن صورة بيانية نوعها ( استعارة مكنية – تصريحية – كناية – تشبيه ) 0
3.    قرارك الإضافة إلى كاف الخطاب تفيد ( التخصيص – الاعتزاز – السيطرة – التحكم ) 0 
4.    للعاطفة أثر في اختيار الألفاظ 00 وضح ذلك من خلال هذه العبارة 0
5.    المدخنون نوعان 00 فما هما ؟ وما هي سمات كل نوع منهما ؟
6.    أتى الكاتب بأدلة واقعية تؤكد فكرته في أضرار التدخين 00 وضحها 0
الدور الثانى 1998 م
على نفس العبارة السابقة
1.    تشير الفقرة إلى الآثار الضارة للتدخين وإلى وسيلة التخلص منها 00 وضح ذلك 0
2.    بين نوع الخيال وأثره في المعنى في كل من ( سيد قرارك – أصبحت فيه عبداً ) 0
3.    هذا المقال يتمشى مع الطابع الصحافي العام 00 وضح ذلك 0
4.    من الخصائص العامة في كل مقال الإقناع والذاتية 00                                                                       
5.    بين مدى تحقق كل منهما في هذا المقال 0

الدور الأول 2001 م
" أنت سيد قرارك؛ فبكلمة منك تستطيع أن تخرج من هدا السجن اللعين الذى أصبحت فيه عبدًا للسيجارة، وحقلا خصبًا لكل الكوارث والمصائب التى تفعلها فى صدرك،و قلبك، وضغطك، ومفاصلك، وأعصابك".
(ا) تشير هذه الفقرة إلى الآثار الضارة للتدخين وإلى وسيلة التخلص منها، وضح ذلك.
(ب) بين نوع الخيال، وأثره فى المعنى فى كل من: "سيد قرارك"، "أصبحت فيه عبدا".
(جـ) هذا المقال يتمشى مع الطابع الصحافي العام. وضح ذلك.
(د) من الخصائص العامة فى كل مقال (الإقناع، والذاتية). بين مدى تحقق كل منهما فى هذا المقال.
avatar
جزاك الله خيرا
privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى