شرح الباب السادس العلاقات الاقتصادية الدولية (اقتصاد ثالثة ثانوى)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

17032014

مُساهمة 

. شرح الباب السادس العلاقات الاقتصادية الدولية (اقتصاد ثالثة ثانوى)




شرح الباب السادس العلاقات الاقتصادية الدولية (اقتصاد ثالثة ثانوى)
التجارة الدولية والتجارة الداخلية
ميزان المدفوعات
انتقالات رؤوس الأموال
تطور النظام الاقتصادي العالمي (العولمة)
العولمة
• تطور النظام الاقتصادى العالمى : -

• العولمة:من الناحية الاقتصادية : تعنى أن كل كيان اقتصادى يتكامل ويندمج مع غيره من الكيانات ليتكون من الكل مجموع اقتصادى على مستوى العالم . يخضع للقوانين والقواعد بغض النظر عن كون الدولة متخلفة أم غنية أم فقيرة ولا يفرق بينها سوى إعطاء مهلة من الوقت .

• ظهور مصطلح العولمة :ظهر مصطلح العولمة بعد التوقيع على اتفاقيات النظام العالمى الجديد للتجارة العالمية بعد مفاوضات ، وجولة أورجواى منذ عام 1986م والتى تم التوقيع عليها وأدت إلى ظ منظمة التجارة العالمية وبدأ العمل بها فى يناير عام 1995م .

• العولمة الإقتصادية برزت :بسبب التحولات العلمية والتكنولوجية والتى تجسدت فى ثورة المواصلات والاتصالات والأطباق الهوائية والانترنت والتجارة الإلكترونية والنقود الإلكترونية .

• التحولات التى رافقت العولمة :

1- ظهور ثورات علمية ( هندسة وراثية – تكنولوجية الحيوية – الإلكترونيات .

2- حدث تحولات : فى هياكل الإنتاج فحلت المواد التقليدية محل أخرى مثل اللدائن وظهور الألياف وظهور مصادر طاقة جديدة .

3- ازدياد حركة رؤوس الأموال .

4- اسهمت العولمة فى تحرير الاقتصاديات الوطنية .

5- العولمة أدت إلى التحرر والتخلص التدريجى من القيود والعقبات .

* التربـــس :هى اتفاقية دولية تم وضعها بغرض حماية الملكية الفكرية تم توسيعها لتشمل المنتجات ووسائل الإنتاج وفرض عقوبات اقتصادية على من يخالف أحكامها .

** شروط الدول الساعية للتقدم :

1-تنمية مواردها البشرية بالتعليم وجودته مثل الإهتمام بالمعلومات والرياضيات .

2-تطوير الإنتاج ورفع مستوى الكفاءة .

3- تطوير البحث العلمى والتطوير R&D وأن تنفق الدول مزيدا من دخلها القومى على البحوث .

4- تُعنى الدول النامية بخلق تكامل اقتصادى .

5- تحسين وتطوير الإنتاج المتميز لدى القطاعين العام والخاص وخاصة المنتج التعليمى .

6- على الأفراد أن يحسنوا من قدراتهم من خلال تعلم اللغة وعلوم الحاسب .

** القوى الاقتصادية الرئيسية فى العالم المعاصر :

- فى بداية الألفية الثالثة : انقسم العالم إلى شمال متقدم – جنوب متخلف ( المتقدم مثل الولايات المتحدة واليابان – أفريقيا متخلفة )

- الدول العربية البترولية: تعانى من التخلف النسبى لهياكل واقتصادياتها وتنمو بمعدلات محدودة .

- البنك الدولى : يُصدر تقرير التنمية فى العالم – كان تقريره كالآتى :

* 20% من سكان العالم يعيشون بأقل من دولار .

* 50 % من جملة سكان العالم يعيشون على أقل من دولارين .

* اتسعت ظاهرة عدم المساواة : فى توزيع الدخول على مستوى العالم .

* تضاعف الفارق بين متوسط الدخل بين أفقر 20 دولة وأغنى 20 دولة .

* ½ سكان العالم ذات دخل متوسط ، الغالبية من هذه الدول يقع فى الشريحة الدنيا .

• مجموعة السبعة : -

الدول ذات الدخل الأكبر على مستوى العالم ( الولايات المتحدة – اليابان – ألمانيا ) يفوق دخلها حد التريليون بالإضافة إلى ( المملكة المتحدة – ايطاليا – كندا – فرنسا ) .اقلهم دخلا كندا

- متوسط دخل الفرد فى مصر : حوالى 1390 دولار ، اختلاف مستوى الأسعار بين الدول المختلفة فإنه بحساب القوة الشرائية الحقيقية للدخل فى مصر يرتفع متوسط دخل الفرد الحقيقى فى مصر 900 ر34 دولار للفرد سنويا . الدخل المتوسط فى مصر اعلى من الدخل المتوسط فى الصين

- عدد سكان الدول المرتفعة الدخل 5ر15 % حجم دخولها أكثر من 80 % من إجمالى دخول العالم .


العلاقات الاقتصادية الدولية

العلاقات الدولية : تتمثل فى : -

انتقالات السلع .

انتقال العنصر البشرى .

انتقال رؤوس الأموال ( منح – مساعدات )

هناك فرق بين :

‍1- التجارة الدولية (العلاقات الدولية )

1- الحدود السياسية : ختلاف القوانين والنظم الاقتصادية .

2- اختلاف العملات :بين الدول يؤدى إلى صعوبة بين البائع والمشترى حيث يصعب التعامل بعملة دولة ما خارج أراضيها .

3- اختلاف اللغة والعادات والقيم السائدة :بين الدول يؤدى إلى صعوبة . وهو أهم شروط التجارة الدولية .

4- تكاليف النقل والعلاقات الدوليةتزداد كلما زادت مساحة البلاد مثل ( الولايات المتحدة )

2-التجارة الداخلية ( العلاقات الداخلية )

-لا تخضع لحدود سياسية لأنها تتم داخل الدولة المتجانسة فى القوانين

- لا تخضع للعملات لأن عملة الدولة متجانسة .

- التجارة الداخلية لا تخضع لاختلاف القيم والعادات لأنها تتم داخل دولة متجانسة فى اللغة .

ميزان المدفوعات : تعريفه –هو سجل محاسبى منتظم لكافة المبادلات أو العمليات الاقتصادية التى تتم ما بين المقيمين فى الدولة والمقيمين خارجها ( لمدة سنة ) .

• الميزان التجارى ليس بيانا للمركز القانونى للدولة إذا كانت دائنة أو مدينة .(دائنة الصادرات اعلى – الوردات الاستيراد اعلى)

• ينقسم ميزان المدفوعات إلى :

(1) ميزان أو حساب العمليات الجارية

ميزان أو حساب العمليات الرأسمالية

- ينظم علاقة الدولة مع الخارج .

و يتضمن حركات رؤوس الأموال وينقسم إلى

- التجارة الخارجية للسلع والخدمات .

ينقسم ميزان العمليات الجارية إلى:

رؤوس الأموال

أهم أقسام ميزان المدفوعات لأنه يتعلق بالصادرات والواردات

طويلة الأجل

قصيرة الأجل

أكثر من عام

أقل من عام

* ميزان التجارة المنظورة

* ميزان التجارة غير المنظورة

الصادرات والواردات

الخدمات الغير مادية : السياحة

ومصاريف التامين والنقل مثل

قناة السويس .

** يعتبر ميزان المدفوعات فى حالة فائض : إذا زادت المتحصلات من الصادرات عن الواردات .

** الميزان التجارى يكون متوازن عندما تتساوى الصادرات مع الواردات .

صور انتقالات رؤوس الأموال

القروض

الاستثمارات

المساعدات الاقتصادية للتنمية

قصيرة الأجل

طويلة الأجل

أهم صور انتقال رؤوس الأموال

عُرفت بعد الحرب العالمية الثانية . لتسوية العجز - أكثر من 5 سنوات ولا تمثل دين على الدولة لأن تقدمها الدول الكبرى من أجل التنمية بين الدول .وترتبط بالمشروعات.صاحب الاستثمارات يشارك في أو مواجهة الكوارث الطبيعية .
الارباح او الخسائرلاتمثل ديون على على الدولة.
• الاستثمارات:أهم صور انتقال رؤوس الأموال لأنها تعمل على التنمية الاقتصادية .توفر فرص عمل – تزيد الدخل القومى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle
avatar

مُساهمة في الثلاثاء 18 مارس 2014, 7:30 pm  العوضى الشافعى

مشكوووووووورررررررررررررر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

avatar

مُساهمة في الأحد 08 فبراير 2015, 10:31 pm  محمد البشير

مشكورررررررر جدااااااا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى