المفعول لأجله شرح مبسط (نحو 5 ابتدائى الترم الثانى)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

24012014

مُساهمة 

. المفعول لأجله شرح مبسط (نحو 5 ابتدائى الترم الثانى)




المفعــــــــــــــول لأجلــــــــــه
اقرأ الأمثلة التالية :
1 - يصلي المؤمن طاعة لله .
2 – تتصدق الفتاة تنفيذًا لتعاليم الإسلام .
3 – ذهب التلميذ إلى المدرسة طلبًا للعلم .
4 – يقف الشرطي في الشارع تنظيمًا للمرور .
5 – أقوم لأستاذي اعترافًا له .
ثمَّ لاحظ :
** الكلمات ( طاعة – تنفيذًا – طلبًا – تنظيمًا – اعترافًا ) تجد أن : -
ـ كلمة (طاعة ) تفيد السبب في صلاة المؤمن .
ـ كلمة ( تنفيذًا ) تفيد السبب في تصدق الفتاة .
ـ كلمة ( طلبًا ) تفيد السبب في ذهاب التلميذ إلى المدرسة .
ـ كلمة ( تنظميًا ) تفيد السبب في وقوف الشرطي في الشارع .
ـ كلمة ( اعترافًا ) تفيد السبب في قيامي لأستاذي .
** فالكلمات ( طاعة – تنفيذًا – طلبًا – تنظيمًا – اعترافًا ) أفادت السبب في حدوث الفعل قبلها وتسمى هذه الكلمات ( مفعولاً لأجله ) وعلامة إعراب المفعول لأجله هي الفتحة فهو منصوب وعلامة نصبه الفتحة.
ملاحظة هامة :  المفعول لأجله هو إجابة عن سؤال بأداة الاستفهام ( لماذا ؟ )
إذن نستنتج القاعدة النحوية  وهي : -
المفعول لأجله : اسم منصوب يبين سبب حدوث الفعل وتكون علامة إعرابه الفتحة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle
avatar

مُساهمة في السبت 31 يناير 2015, 6:17 pm  الاستاذ محسن شعراوى

ممتاز

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

avatar

مُساهمة في الثلاثاء 17 فبراير 2015, 10:01 pm  احمد ذكي

جزاك الله خيرا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

avatar

مُساهمة في الجمعة 06 مارس 2015, 6:45 am  Mr.Riad

المفعول لأجله
تعريفه :
 مصدر منصوب يذكر لبيان سبب وقوع الفعل ، أو ما دل على الوقوع ، ويسمى المفعول له ، والمفعول من أجله . وهو جواب مقدر لسؤال يبدأ بـ : لم ، أو لماذا .
ويشترط فيه أن يتحد مع عامله " وهو ما جاء المفعول لأجله يبين سببه " في الزمان والفاعل .
نحو : أقرأ حبا في القراءة .
حبا : مفعول لأجله ، وهو مما توفرت فيه كل الشروط التي ذكرنا سابقا ، فهو مصدر الفعل " حبّ " ، ويبين سبب وقوع الفعل " أقرأ " ، لم أقرأ ؟ الجواب : حبا .
وهو متحد معه في الزمان بمعنى أن القراءة والحب حادثان في آن واحد  ، وليست القراءة في وقت غير وقت الحب . وهو متحد معه في الفاعل بمعنى أن القراءة والحب فاعلهما واحد وهو المتكلم ، فأنا أقرأ ، وأنا أحب .
 ومنه قوله تعالى : { ينفقون أموالهم ابتغاء مرضاة الله } .
تنبيه : إذا فقد المفعول لأجله شرطا من الشروط السابقة وجب حينئذ جره .
مثال ما فقد المصدرية : سافرت إلى القاهرة للمعرض .
فالمعرض سبب السفر إلى القاهرة ، ولكنه ليس مصدرا .
ومثال ما فقد الاتحاد في الزمان : انتظرتك للحضور غدا .
فالحضور مصدر يبن سبب الانتظار ، وهو متحد مع فعله في الفاعل ، فالانتظار والحضور من المتكلم ، غير أن الحضور سيكون غدا في وقت غير وقت الانتظار .
ومثال ما فقد الاتحاد في الفاعل : سررت لإكرامك الضيف .
فإكرام مصدر يبين السبب ، ومتحد مع الفعل في الزمن ، غير أن فاعل سرّ هو تاء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى