فن المسرحية (مصرع كليوباترا - لأحمد شوقي) أسئلة وأجوبة 3 ثانوى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

01012014

مُساهمة 

. فن المسرحية (مصرع كليوباترا - لأحمد شوقي) أسئلة وأجوبة 3 ثانوى




للمسرحية هيكل كالكائن الحى ... ناقش هذه العبارة .
الإجابة
للمسرحية هيكل عام ، فهى كالكائن الحى ، وهيكلها العام يتكون من ثلاثة أجزاء : العرض : ويأتى عادة فى الفصل الأول ، وفيه يتم التعريف بموضوع المسرحية ، والشخصيات المهمة فيها .
والتعقيد : وهو الطريقة التى يتم بها تتابع الأحداث ،  فى تسلسل طبيعى من البداية إلى الوسط إلى النهاية .
الحل : ويأتى فى خاتمة المسرحية حيث ينجلى حلُّ العقدة التى تتابعت من خلالها الأحداث

ماذا يقصد بمفهوم ( وحدة المسرحية ) ، وإلى أى مدى يختلف معنى هذا المفهوم حديثًا عن معناه قديمًا ؟
الإجابة
المقصود بوحدة المسرحية : هو الخيط الذى يربط أجزاءها ويجمع فصولها ، وكانت هذه الوحدة مشروطة بوحدة الزمان ، فلا يستغرق الحدث المسرحى أكثر من أربع وعشرين ساعة ، ووحدة المكان ، بحيث لا يقع الحدث المسرحى فى أكثر من مكان ، ووحدة الحدث ، فتدور أحداث المسرحية فى فلك حدث رئيسى واحد .
أما فى العصر الحديث : فقد اختلف مفهوم الوحدة لدى الكاتب المسرحى الآن ، فهو لا يلتزم بذلك ، فاهتمامه ينصب على الدقة فى توزيع الاهتمام ، ومراعاة التوازن بين الفصول والأجزاء حتى تخضع لجاذبية النهاية ، فيحذف التفصيلات التى لا تؤدى إلى هذه النهاية ، ويسرع ببعضها ، ويؤكد بعضها الآخر ، لأنها عناصر أساسية فى البناء المسرحى .

تزداد قيمة العمل المسرحى بقيمة الفكرة التى يبنى عليها .. وضح ذلك من خلال عرض نموذج درسته .
الإجابة
تزداد قيمة العمل المسرحى بقيمة الفكرة التى يبنى عليها ، يتضح ذلك من خلال عرض مسرحية ( ميلاد بطل ) لتوفيق الحكيم ، والتى تدور حول فكرة « معنى البطولة والوطنية » ، وهى فكرة سامية ، لها قيمة حقيقية ، وقد عرضها من خلال حوار ممتع بين الضابط المصاب فى المعركة الوطنية والممرضة ، وكان من قبل بطلاً رياضيًّا فى كرة القدم ، لا يرى البطولة فى غير هذا الميدان ، فلَمَّا أصيب فى لَغْم أثناء المعركة ، وأفاق من العملية ، وذهبت الممرضة تقيس حرارته ، سألها عن رغبته فى رؤية البطل ، فأخرجت له المرآة من حقيبتهـا ، وقالت لـه : « انظر لترى البطل » .

تلعب الشخصيات دورًا كبيرًا فى تنفيذ أحداث المسرحية وتوجيهها .  ناقش ذلك
الإجابة
الأصل فى المسرح هو التمثيل ، حيث تقوم المسرحية على شخوص يتحركون هنا وهناك ، وأحاديث يتبادلونهــا ، ويعبر بهــا كـل منهم عن موقفـه أو رأيــه أو شعــوره تجـاه الآخريـن ، أو نحو موضوع أو قضية ، مطروحة .. إن مشاهدة الممثلين على المسرح من شأنه أن يجسِّم المسرحية أمام المشاهدين تجسيمًا حيًا يجعلهم أكثر اندماجًا فيما يجرى من أحداث وأكثر ارتباطًا بالشخوص .

قد تكون الشخصية ثابتة ، وقد تكون متطورة نامية . وضح الفرق بينهما ، مع ضرب أمثلة تؤكد هذا الرأى .
الإجابة
قد تكون الشخصية ثابتة ، يقدمها الكاتب فى صورة واحدة لا تتغير عبر فصول المسرحية ، ويكون هذا عادة فى مسرحيات السلوك والعادات ، كشخصية البخيل أو المرابى ، وقد تكون الشخصية نامية متطورة ، وأكثر ما يكون هذا فى المسرحيات الاجتماعية والوطنية والنفسية ، مثل شخصية ( سعد ) فى مسرحية ( اللحظة الحرجة ) للكاتب يوسف إدريس .

إن قيمة المسرحية فى اجتماع شخصياتها إزاء قضية أو فكرة يتفقون حولـها أو يختلفون . ناقش هذه العبارة مع التطبيق .
الإجابة
إن قيمة المسرحية فى اجتماع شخصياتها إزاء قضية أو فكرة يتفقون حولها أو يختلفون لتمضى فى النهاية إلى غلبة وجهة نظر هذه الشخصية أو تلك ، هذا هو  ما يسمى بالصراع المسرحى - يقول النقــاد : « لا مســرح بدون صـراع ولا حـوار » . هذا الصراع قـد يكــون اجتماعيًّا أو خلقيًّا أو ذهنيًا ، على نمط ما تشاهده فى مسرحية « أهل الكهف » لتوفيق الحكيم ، حيث يدور الصراع بين الإنسان والزمان ، مما يؤدى إلى عودة أهل الكهف مرة أخرى من حيث أتوا ، مؤمنين بأن منطق الزمن أقوى من طاقة الإنسان .

هناك رأى يقول : إن تراثنا العربى القديم لم يعرف فن المسرحية بالمعنى المتعارف عليه الآن . إلى أى مدى توافق هذا الرأى .
الإجابة
حقيقة لم يعرف تراثنا العربى فن المسرحية بالمعنى المتعارف عليه الآن . فطبيعة الحياة البدوية تحتم على العربى التنقل من مكان إلى آخر طلبًا للماء والعشب ، وذلك مما يتعارض مع ما يحتاجه الفن المسرحى من استقرار وثبات ، وبقى تراثنا العربى مقصورًا على الشعر الغنائى ، وأدب الرسائل والخطب .

تتبع بإيجاز مراحل نشأة المسرحية العربية .
الإجابة
فى منتصف القرن التاسع عشر ظهرت المسرحية أولاً فى لبنان على يد ( مارون النقاش ) ، ثم ظهرت فى مصر على يد ( يعقوب صنوع ) الذى مهد طريق المسرح المصرى للعديد مع الفرق المسرحية السورية واللبنانية التى هاجرت إلى مصر . وفى مطلع القرن العشرين وعقب ثورة ١٩١٩م ولدت المسرحية الاجتماعية الخالصة على مسرح ( چورچ أبيض ) .
وقد تعددت اتجاهات المسرحية المصرية الحديثة عقب ثورة سنة ١٩١٩ م ونمو حركة النضال الوطنى ، وقد كان لمحمد تيمور وأخيه محمود تيمور الفضل فى تثبيت أركان المسرحية الاجتماعية .
وازدهرت المسرحية الشعرية على يد أحمد شوقى ، والمسرحية النثرية على يد توفيق الحكيم ومن جاء بعدهم ، مثل : عزيز أباظة ، وصلاح عبد الصبور ، وفاروق جويدة ، وعبد الرحمن الشرقاوى .

الكاتب الجيد هو الذى يستطيع رسم جوانب شخصياته الشكلية والاجتماعية والنفسية . ناقش هذه العبارة مطبقًا ذلك على مسرحية ( ميلاد بطل ) .
الإجابة
الكاتب المسرحى الجيد هو الذى يستطيع رسم جوانب شخصياته الشكلية والاجتماعية والنفسية ؛ يظهر ذلك واضحًا فيما فعله ( توفيق الحكيم ) فى مسرحيته « ميلاد بطل » ، وهى من فصل واحد ، يصور خلالها معنى البطولة والوطنية ، فليس البطل الحقيقى هو الذى يتفوق فى ميدان الرياضة ، بل هو الذى يولد فى نيران المعركة من أجل حماية الوطن وشرفه ، وليس الذى يدّعى لنفسه بطولة لا يستحقها ، بل هو الذى ينصهر فى الكفاح ، وينسى نفسه وذاته وأنانيته ، يتجلى ذلك فى الحوار الذى يدور بين البطل الذى ولد من خلال المعركة ، والممرضة التى تعالجه فى مستشفى الميدان . فهنا تتجسد فكرة البطولة من خلال الحديث والحوار والشخصية لنرى أن البطل لا يدعى البطولة ، بل إنه يستنكرها لنفسه ، بينما يراه الآخرون جديرًا بها.

الحوار هو المظهر الحسى للمسرحية ، والصراع هو قوامها المعنوى . عرفنا بهما ، وبين خصائص كل منهما .
الإجابة
يعد الحوار الأداة الأساسية فى المسرحية ، فرغم أنه توجد وسائل إضافية تساعد النص المسرحى عندما يعرض على المسرح ، كالموسيقا التصويرية ، والإضاءة ، والديكور ... إلخ ، إلا أن النص لا يمكن أن يستخدم فيه من فنون القول سوى الحوار ، لذا قيل : ( لا مسرح بلا حوار ) وأهم ماينبغى فى الحوار المسرحى أن يكون حيًا نابضًا مركزًا معبرًا عن الموقف وعن الشخوص وانفعالاتهم وفى التقائهم حول الأشياء أو اختلافهم ، وتسمى العبارة التى تنطقها الشخصية ( بالجملة المسرحية ) ، وهى تختلف طولاً وقصرًا باختلاف المواقف ، كما تتفاوت فى فصاحتها طبقًا لمستوى الشخصية ، وطبيعة الفكرة التى تعبر عنها .
- أما الصراع : فهو قوام المسرحية المعنوى ، ومتى صح قولنا : ( إنه لا مسرحية بغير حوار ، فإنه يصح أن نقول أيضًا : ( إنه لا مسرحية بغير صراع ) ، فهذان الجانبان جوهريان فى كل عمل مسرحى .
والصراع عنصر قائم بين الخير والشر ، ويظهر فى أكثر من مستوى ، بل يوشك كل شخص من شخوصها أن تكون له مشكلة خاصة ، وبخاصة الشخوص الذين يقومون بأدوار بيئية ، ولكن إلى جانب هذه الأشكال الجزئية من الصراع هناك دائمًا صراع عام أساسى ومحورى ، تقع هذه الأشكال الجزئية فى مداره ... وقد يكون الصراع اجتماعيًا أو خلقيًا أو ذهنيًا ، كما فى مسرحية ( أهل الكهف ) لتوفيق الحكيم .

تعتبر مسرحية ( مصر الجديدة ) لفرح أنطون باكورة اتجاه جديد . وضح هذا الاتجاه .
الإجابة
تعتبر مسرحية ( مصر الجديدة ) لفرح أنطون باكورة اتجاه جديد للفن المسرحى ، حيث تخلصت مما كان يصحبها من الغناء والاستعراض ، واتجهت الموضوعات المسرحية إلى النقد الاجتماعى الجاد لما يوجد فى المجتمع من سلبيات كثيرة تسللت إلى مجتمعنا خلال الاستعمار الأوربى ، مثل المقامرة وتبديد المال فى الخمر والمجون .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى