أجاوب إزاى على أسئلة امتحان التاريخ….؟! هنا الطريقة الصحيحة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

13062012

مُساهمة 

. أجاوب إزاى على أسئلة امتحان التاريخ….؟! هنا الطريقة الصحيحة





«أجاوب إزاى على أسئلة امتحان التاريخ….؟!»، سؤال منتشر هذه الأيام بين أوساط طلاب الثانوية العامة كلما اقترب موعد الامتحانات، حيث يظل هدف الطلاب الرئيسى هو الإجابة عن سؤالهم «كيف نجيب الإجابة النموذجية عن كل سؤال بورقة الامتحان من أجل الحصول على أعلى الدرجات».
لذلك قررت «التحرير» نقل استفهامات الطلاب لخبراء التعليم للإجابة عن أسئلة الطلبة واستفساراتهم، حتى يساعدهم الخبراء فى تقديم الإجابة النموذجية عن أسئلة الامتحان، خصوصا فى مادة «التاريخ»، التى تمثل أكبر المواد الدراسية النظرية حجما فى كمية المعلومات التاريخية، التى قد يحتار الطالب فى حفظها.
أولى النصائح التى وجهها الخبراء تعلقت بسؤال «بم تفسر»، الذى يأتى عادة فى صدارة ورقة الامتحان، حيث وجهوا إلى ضرورة وضع الإجابة فى نقاط، الالتزام بالكتاب المدرسى ومحاولة الربط بين الأحداث بعضها البعض، بينما يأتى سؤال «ماذا يحدث…؟!» فى إجابته عكس الإجابة عن سؤال «بم تفسر»، أما بالنسبة إلى سؤال «ما النتائج المترتبة على..» فيجب على الطالب مراعاة أن يبدأ الطالب بكلمة «أدى ذلك إلى» لتسهيل عملية الإجابة واستنتاج ما نتج عن الحدث.
وعن سؤال «أيد بالأدلة»، الذى عادة ما تتضمنه الورقة الامتحانية فى السؤال الثالث، نصح خبراء التعليم الطلاب بضرورة أن يبدأ الطالب الإجابة بكلمة «الدليل على ذلك»، مع ضرب أمثلة على ما حدث.

أما بالنسبة إلى سؤال «ما رأيك» فلا بد أن يراعى الطالب فى إجابته النموذجية لضمان درجته فى هذا السؤال أن تكون إجابته محددة ودقيقة بـ«أوافق» أو «لا أوافق»، ويجب أن تكون إجابته متماشية تماما مع الكتاب المدرسى أو أن يكون الرأى فيه نوع من الخبرة والصواب.

ونبه خبراء التعليم فى إجابة الطلاب عن سؤال «المقترحات أو الاستنتاج» الذى من المتوقع أن يشمله السؤال الثانى من الورقة الامتحانية هذا العام، لا بد أن تكون إجابة الطالب من خلال مقترحاته حسب نوع السؤال الذى يطالب واضعو الامتحان الطالب الإجابة عنه، لتكون إجابته متماشية تماما مع الكتاب المدرسى.

أما سؤال «ما نوع العلاقة»، الذى يتضمنه السؤال الرابع من الامتحان، فينبغى على الطالب مراعاة الربط بين الموضوعات للوصول إلى العلاقة السليمة بين الموضوعات.

وعن سؤال «المقارنة»، الذى من المحتمل أن تتضمنه كل أسئلة الورقة الامتحانية الأربعة، ولا يقتصر على السؤال الأول فقط، نبه خبراء التعليم على الطلاب بضرورة الالتزام على وضع الإجابة عن هذا السؤال أولا فى جدول به ثلاث خانات، تتضمن الخانة الأولى عبارة «وجه المقارنة»، والخانة الثانية عبارة «الأسباب أو الأحداث»، والخانة الثالثة عبارة «النتائج».

وشدد الخبراء على ضرورة التزام الطالب بمراعاة الإجابة عن كل أسئلة الورقة الامتحانية، وفى حال عدم تأكد الطالب من الإجابة عن الأسئلة المقالية أو الموضوعية التى دونها بكراسة الإجابة، فيمكنه كتابة إجابة أخرى، بحيث يراعى عدم الشطب على الإجابات الخاطئة، ليضعها بين قوسين، ويكتب تحتها إجابة أخرى حتى يحسب له الدرجة الأعلى فى الامتحان.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

مُساهمة في 13/06/12, 09:40 pm  Professor

بارك الله لك وجزاك خيراا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُساهمة في 28/06/12, 09:18 am  علي ربيع

العلم والايمان كتب:

«أجاوب إزاى على أسئلة امتحان التاريخ….؟!»، سؤال منتشر هذه الأيام بين أوساط طلاب الثانوية العامة كلما اقترب موعد الامتحانات، حيث يظل هدف الطلاب الرئيسى هو الإجابة عن سؤالهم «كيف نجيب الإجابة النموذجية عن كل سؤال بورقة الامتحان من أجل الحصول على أعلى الدرجات».
لذلك قررت «التحرير» نقل استفهامات الطلاب لخبراء التعليم للإجابة عن أسئلة الطلبة واستفساراتهم، حتى يساعدهم الخبراء فى تقديم الإجابة النموذجية عن أسئلة الامتحان، خصوصا فى مادة «التاريخ»، التى تمثل أكبر المواد الدراسية النظرية حجما فى كمية المعلومات التاريخية، التى قد يحتار الطالب فى حفظها.
أولى النصائح التى وجهها الخبراء تعلقت بسؤال «بم تفسر»، الذى يأتى عادة فى صدارة ورقة الامتحان، حيث وجهوا إلى ضرورة وضع الإجابة فى نقاط، الالتزام بالكتاب المدرسى ومحاولة الربط بين الأحداث بعضها البعض، بينما يأتى سؤال «ماذا يحدث…؟!» فى إجابته عكس الإجابة عن سؤال «بم تفسر»، أما بالنسبة إلى سؤال «ما النتائج المترتبة على..» فيجب على الطالب مراعاة أن يبدأ الطالب بكلمة «أدى ذلك إلى» لتسهيل عملية الإجابة واستنتاج ما نتج عن الحدث.
وعن سؤال «أيد بالأدلة»، الذى عادة ما تتضمنه الورقة الامتحانية فى السؤال الثالث، نصح خبراء التعليم الطلاب بضرورة أن يبدأ الطالب الإجابة بكلمة «الدليل على ذلك»، مع ضرب أمثلة على ما حدث.

أما بالنسبة إلى سؤال «ما رأيك» فلا بد أن يراعى الطالب فى إجابته النموذجية لضمان درجته فى هذا السؤال أن تكون إجابته محددة ودقيقة بـ«أوافق» أو «لا أوافق»، ويجب أن تكون إجابته متماشية تماما مع الكتاب المدرسى أو أن يكون الرأى فيه نوع من الخبرة والصواب.

ونبه خبراء التعليم فى إجابة الطلاب عن سؤال «المقترحات أو الاستنتاج» الذى من المتوقع أن يشمله السؤال الثانى من الورقة الامتحانية هذا العام، لا بد أن تكون إجابة الطالب من خلال مقترحاته حسب نوع السؤال الذى يطالب واضعو الامتحان الطالب الإجابة عنه، لتكون إجابته متماشية تماما مع الكتاب المدرسى.

أما سؤال «ما نوع العلاقة»، الذى يتضمنه السؤال الرابع من الامتحان، فينبغى على الطالب مراعاة الربط بين الموضوعات للوصول إلى العلاقة السليمة بين الموضوعات.

وعن سؤال «المقارنة»، الذى من المحتمل أن تتضمنه كل أسئلة الورقة الامتحانية الأربعة، ولا يقتصر على السؤال الأول فقط، نبه خبراء التعليم على الطلاب بضرورة الالتزام على وضع الإجابة عن هذا السؤال أولا فى جدول به ثلاث خانات، تتضمن الخانة الأولى عبارة «وجه المقارنة»، والخانة الثانية عبارة «الأسباب أو الأحداث»، والخانة الثالثة عبارة «النتائج».

وشدد الخبراء على ضرورة التزام الطالب بمراعاة الإجابة عن كل أسئلة الورقة الامتحانية، وفى حال عدم تأكد الطالب من الإجابة عن الأسئلة المقالية أو الموضوعية التى دونها بكراسة الإجابة، فيمكنه كتابة إجابة أخرى، بحيث يراعى عدم الشطب على الإجابات الخاطئة، ليضعها بين قوسين، ويكتب تحتها إجابة أخرى حتى يحسب له الدرجة الأعلى فى الامتحان.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُساهمة في 18/04/13, 09:17 am  العلم والايمان

مشكورين للرد وبالتوفيق دائما

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى