مراجعة نهائية نصوص المرحلة الثانية غربة وحنين والنسور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

09062012

مُساهمة 

. مراجعة نهائية نصوص المرحلة الثانية غربة وحنين والنسور




كم تشتكي
كَمْ تشتَكِي وتقولُ إِنَّكَ مُعْدِمُ والأرضُ مِلْكُكَ والسَّما والأنْجُمُ اطناب
ولكَ الحقولُ وزَهْرُها وأَريجُها ونَسيمُها والبُلبلُ المُتَرَنِّمُ

والماءُ حَـوْلَكَ فضَّةً رَقراقَةً والشمسُ فَوْقَكَ عَسْجَدٌ يتَضَرَّمُ

النورُ يَبْنِي في السُّفوحِ وفي الذُّر دُورًا مُزَخْرَفَةً وحِينًا يَهْدِمُ
فكَأَنَّهُ الفنَّانُ يعـرضُ عـابِثًا آياتِهِ قُدَّامَ مَنْ يتَعَلَّمُ نقد

وكأنَّهُ لصَفائِهِ وسـنائِهِ بحرٌ تعومُ به الطيورُ الحُوَّمُ نقد

هَشَّتْ لكَ الدنيا فما لَكَ واجِـمًا اطناب وتبَسَّمَتْ فعلامَ لا تتَبَسَّمُ

إِنْ كُنْتَ مكتَئِبًا لعِـزٍّ قد مضَى هيهاتَ يُرْجِعُهُ إليكَ تنَدُّمُ

أو كُنْتَ تشفقُ من حُلولِ مُصيبةٍ هيهاتَ يَمْنَعُ أَنْ تحِلَّ تجهم
أو كنتَ جاوَزْتَ الشبابَ فلا تَقُلْ شَاخَ الزمانُ ؛ فإِنَّهُ لا يَهْرَمُ َهُّمُ
أَتَزورُ روحَكَ جَنَّةٌ فتَفوتَـها كَيْما تَزورُكَ بالظنونِ جَهَنَّمُ
وترَى الحقيقةَ هيكلاً متًجَسِّدًا فتَعافُها لوَساوِسٍ تتَو هم


يا مَنْ تَحِنُّ إلى غَدٍ في يَوْمِهِ قد بِعْتَ ما تَدْرِي بما لا تَعْلَم
التفات


& الأبيات : " غربة و حنين "
1 - اختلافُ النَّهارِ واللَّيْلِ يُنْـسِي اِذْكُرَا لي الصِّبَا وأَيَّامَ أُنْسـِي
2 - وَصِفا لِي مُلاوَةً مِنْ شَـبابٍ صُوِّرَتْ مِنْ تَصَوُّراتٍ وَمَـسِّ
3 - عَصَفَتْ كالصَّبَا اللَّعُوبِ ومَرَّتْ سِنـــَةً حُلْوَةً ولَذَّةَ خـلْسِ خيال مركب
& " حب خالد لا ينتهي "
" حزن للبعد عن الوطن و مناجاة للسفينة "
8 - يا بْنَةَ اليَمِّ ما أبوكِ بَخِــــيلٌ مَالَهُ مُولَعًا بمَنْعٍ وحَـــبْسِ ؟ نقد
9 - أَحــــرَامٌ على بَلابِلِهِ الدَّوْحُ حلالٌ للطَّيْرِ مِنْ كُلِّ جِــنْسِ ؟ تقديم
10 - كُلُّ دَارٍ أَحَــــقُّ بالأَهْلِ إِلا في خبيثٍ مِنَ المَذاهِبِ رِجـْسِ
11 - نَفَسِي مِرْجَلٌ وقَلْبِي شِــرَاعٌ بهِما في الدُّموعِ سِيرِي وأَرْسِي
12 - وَاجْعَلِي وَجْهَكِ الفَنَارَ ومَجْرَاكِ يَدَ الثَّغْرِ بينَ (رَمْلٍ ) وَ (مَكْسِ)
" لا يمكن نسيان الوطن "
13- وَطَنِي لَوْ شُغِلْتُ بالخُـلْدِ عَنْه نَازَعَتْنِي إلَيْه في الخُلْدِ نفْسِي
14- وَهَفا بالفؤادِ في سَــلْسَبِيلِ ظَمَأٌ للسَّوادِ من عَيْنِ شَمْسِ تورية
15- شَهِدَ الله لَمْ يَغِبْ عَنْ جفوني شَخْصُهُ ساعةً ولَمْ يَخْلُ حِسِّي خبري لفظا
النسور

النسورُ الطليقَةُ هائِمَة
في الفضاءِ الرَّمادِي واقع متناقض
تَرْصُدُ مَوْقِعَها .. أصالة
في أعالي الجبال .. سمو
إنها تتَذَكَّرُ شكلَ السهول .. حياة الجبناء
بخُضْرَتِها
بتَدَفُّقِ غُدرانِها ..
والأرانبُ تقفز .. انتهازية
في العُشْبِ مثلَ اللآل ..
تتذكَّرُ والجوعُ يحرقُ أحشاءَه .. تحمل وطموح
فتُسَدِّدُ نظرَتَها للمُحالِ ..
تتَعالَى تُحَلِّقُ مثلَ الشموسِ التي
أفلَتَتْ من مَداراتِها .. حرية
يصبحُ الأفقُ مِلْكًا لها ..
والنجومُ مناراتِها ..
والخلودُ احتِمالْ .. التطلع لما هو أبقي واخلد
عندَها تأخُذُ الكبرياءُ ..
التي قتَلَتْ جوعَها ..
تتَمَدَّدُ … تنسَى .. تتغلب علي الصعاب
ترابَ السهولِ ..
اخْضِرارَ الحقول
انْبِساطَ الرِّمالْ
الموقف الثاني :
في المضيقِ العميقِ الأرانبُ ..
قابعةٌ في انتظارِ المصيرِ المدَجَّجِ بالموتِ ..
تأكلُ أعشابَها بالفِرارِ ..
إلى الجُحْرِ ..
ترجُفُ بالخَوْفِ بينَ الظلالْ .. اقتباس

الموقف الثالث
النسورُ الطليقةُ في الأفقِ ..
تعرفُ مصرَعَها ..
والعيونَ التي تتَرَصَّدُها ..
والنِّصالَ التي تتعاقَبُ تضمين ..
خلفَ النِّصالْ ..
الموقف الرابع
النُّسورُ الطليقةُ في الأفقِ
- تَرْفَعُ هاماتِهاَ وتحلِّقُ ..
تَعْلُو وتخْفقُ بالزَّهو ..
لا تتذكَّرُ خُضْرَ السُّهول تناقضِ ..
بخْيراتِها.. تتعقَّبُ ..
وَرْدَ الذُّرا ..
في الفضاءِ السحيقِ ..
وحُلْمَ الكمَالْ ..


مصرع كليوباترا

الجماهيرُ يا مليكَةُ بالشـطِّ
تعظيم يموجونَ في حبورٍ وبِشْـرٍ
سَرَّهُمْ ما لَقِيتِ في أكْتيُومَا
من ظهورٍ على العدوِّ ونَصْرٍ

لا يقولونَ أو يعـيدونَ
إلا نبأ باتَ في المدينةِ يسـري
الملكة : يالإِفْكِ الرجالِ ماذا أذاعوا ؟
تحقير كَذِبٌ ما رَوَوْا صُراحٌ لعَمْرِي ( تقديم الخبر علي المبتدأ
أيُّ نصْرٍ لقيتُ حتَّى أقامـوا أ
نفي أَلْسُنَ الناسِ في مديحـي وشُكْري ؟
ظَفَـرٌ فـى فـمِ الأمَانـى حُلْـوٌ
ليـتَ منـه لنـا قُلامـةَ ظُفْرِ
وغدًا يعلَمُ الحقيقةَ قومـي
ليسَ شَيْءٌ على الشعوبِ بسِــــرّ توكيد بحرف جر زائدِ
رَبَّةَ التَّاجِ ذلكَ الصُّنـعُ صُنعِي
أنا وَحـدِي وذلكَ المَكْرُ مَكْرِي حسن تقسيم
كَثُرَتْ أمْـس في الإيابِ الأقاويلُ
وظَنَّ الظنونَ مَنْ ليسَ يَدْرِي
فأَذَعْتُ الذي أذَعْتُ عنِ النَّصـرِ
وأَسْمَعْتُ كلَّ كوخٍ وقَصْــرِ مجاز مرسل محلية
خِفْتُ في خَاطِرِي عليكِ الجماهيرَ
وأشفقْتُ من عِدًى لكِ كُثـرِ نقد
شرميون اهْـدَئِي فما أنتِ إلا مَلَكٌ
عطف صِيغَ من حـنانٍ وبِرِّ
أنتِ لي خـادمٌ ولكِنْ كأنَّا
في المُلِمَّاتِ أهلُ قربَى وصِهْرِ
إنَّما الخادمُ الوفيُّ منَ الأهلِ
وأدْنَى في حالِ عـسْرٍ ويُسْرِ
اسْـمَعِي الآن كيفَ كان بلائي
تشويق وانظري كيف الشدائد صَبْري
كنتُ في مركبي وبينَ جنـودي
أَزِنُ الحـربَ والأمورَ بفِكري
قُلْتُ : روما تصَدَّعَتْ فتَرَى شطرًا
منَ القومِ في عداوَةِ شطْرِ
بطلاها تقاسَما الفُلْكَ والجـيــشَ وشَبَّا الوَغى ببَحْـرٍ وبَرِّ نقد اكتيوم معركة بحرية
وإذا فرَّقَ الرُّعاةَ اختـلاف عَلَّمُوا هـارِبَ الذئابِ التَّجَـــرِّي نقد هي كالذئب


فَتَأَمَّلْـتُ حـالتي مَلي وتدبَّرْت أَمْر صَحْوي وسُـــكْرِي
وتَبَيَّنْـتُ أن رُومـا إذا زالـت عن البحر لم يسُدْ فيه غيري روما مجاز مرسل محلية
كنتُ في عاصِفٍ سَلَلْتُ شراعي
فانْسَـلَّتِ البَوارِجُ إثْرِي
خَلَصَتْ من رَحَـى القتالِ
ومِمَّا يلحقُ السُّفْنَ من دمارٍ وأسْرِ
موقـفٌ يُعْجِبُ العُلا فيه
كُنْتُ فيه بِنْتَ مصرَ وكُنْتُ ملكةَ مِصْر

صخرة الملتقي

سأَلْتُكِ يا صخرَةَ المُلتقَـى متَى يجـمَعُ الدَّهْرُ ما فَرَّقا تمني وتحسر
فيا صخرَةً جمعَتْ مهجتَيْنِ أفاءَا إلي حُسْـنِها المُنْتَقَى حسن تقسيم
إذا الدَّهْرُ لَـجَّ بأقــدارِهِ أجدا على ظـهرِها الموثقا
قَرَأْنَا عليكِ كتـابَ الحياةِ وفَضَّ الهوَى سِرَّها المُغْلَقا
نرَى الشـمسَ ذائِبَةً في العُبابِ وننتَـظِرُ البَدْرَ في المُرْتَقَى
إذا نشَرَ الغربُ أثوابَـــــه و أطلَقَ في النَّفْسِ ما أطلَقا ايجاز بحذف
نقول : هلِ الشمسُ قَدْ خضَّبَتْه وخَلَّتْ به دَمَها المـُهْـرَقا نقد

أمِ الغَرْبُ كالقَلْبِ دامي الجِراحِ له طِلْبَةٌ عَزَّ أنْ تُلْحَـــقا تقديم
فيا صـورَةً في نواحِي السَّحابِ رأَيْنا بها هَمَّنا المُغْـــرِقا تشبيه
لنا اللهُ من صورةٍ في الضميـ ـرِ يراهَا الفَتَى كلَّمَا أطْرَقا
يرَى صورَةَ الجُرْحِ طَيَّ الفؤادِ مازالَ ملتَهِبًا مُحْــــرِقا
ويأبَى الوفــاءُ عليه انْدِمالاً و يأبَى التذَكُّرُ أنْ يُشــفِقا
ويا صخَرَةَ العَهْدِ أُبْتُ إليكِ وقَدْ مَزَّقَ الشَّمْلُ ما مُزِّقا إيجاز بالحذف
أُرِيكِ مَشِيبَ الفؤادِ الشَّهيدِ والشَّيْبُ ما كَلَّلَ المَفْرِقا

شَكا أَسْرَه في حِبالِ الهَوَى ووَدَّ على اللهِ أَنْ يُعْتَقا
فلَمَّا قضَى الحَظُّ فَكَّ الأسيـر حَنَّ إلى أَسْرِهِ مُطْلَقا الحظ موفق فيها


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle
avatar

مُساهمة الأحد 29 يوليو 2012, 4:40 pm  azbcc

مشكوووووووووووووووووووووووووووووور

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

avatar

مُساهمة الأربعاء 17 أبريل 2013, 7:23 pm  الثائر الحق

شكرا للرد وندعوا الله لكم بالتوفيق والنجاح والتفوق باذن الله تعالى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى