مدرس اون لايندخول

اولادنا امانة فحافظواعليها

14032012
اولادنا امانة فحافظواعليها

ما أجمل الحوار الدائم بين المعلم وطلابه ! حوار يشمل جميع جوانب الحياة ....

من أبرز فوائد الحوار بين المعلم والطالب:
*--*--*--*--*--*-*--*--*--*--*--*--*

... 1- إقناعُ الطالب بحقيقة علميّة، أو معلومة ما.

2- تعزيز ثقةِ الطالب بنفسه من خلال إيجاد الفرصة المناسبة للتعبير عن أفكاره ، والتخلص من الخوف من مواجهة الآخرين.

3- تنمية روابط الألفة والمحبة مع المعلم.

4- تنمية شخصية الطالب، وتعويدُه حلّ المشكلات بطرق جديدة.

5- شد الانتباه والتشويق.

6- التّمييز بين الحقيقة، ووجهة النّظر.

7- تعويد الطالب اختيار الكلمات المناسبة ورد الحجة بالحجة.

8- احترام رأي الطرف الآخر.

9- إبعاد الملل عن جوّ الفصل..

10- مساعدة الطالب على التفاعل والتواصل مع حياته الاجتماعية بطريقة أفضل.

11- ترسيخ المعلومات.. لأن الحوار ذو طبيعة مؤثرة ومحببة وجذابة للطفل .

تعاليق

العلم والايمان
كم هو جميل أن يكون المعلم محبوبا من طلابه , فهذا الحب يجعله أكثر تأثيرا فيهم .

هناك العديد من الصفات التى يتصف بها المعلم المحبوب من هذه الصفات :-

*--*--*--*--*--*--*--*--*--*--*--*--*--*--*--*--*--*--*--*--*--*--*--*--*
...
1- متعاون إلى أقصى حـــد .

2ـ- يشرح درسه جيدا .

3 ـ يستخدم الأمثلة في الشرح .

4 ـ حسن الخلق .

5 ـ حاضر البديهة .

6 ـ يشيع جوا من المرح .

7 ـ يشعر بشعور التلاميذ .

8 ـ تشعر بأنه صديقك .

9 ـ يبدى قدرا كبيرا من الحماسة .

10 ـ لديه القدرة على تنظيم المادة العلمية تنظيما جيدا .

11 ـ يشجع مشاركة التلاميذ .

12ـ يستعين بالكثير من التصويرات العلمية .

13 ـ يتمتع بشخصية ودودة .

14 ـ يبدي اهتماما بالتلاميذ .

15 ـ نبرات صوته تبعث على الارتياح .
:
العلم والايمان
(( مضيعات وقت الحصة وطرق التغلب عليها ))

*--*--*--*--*--*--*--*--*--*--*--*--*--*

أولا : تعريف مضيعات الوقت في الحصة الدراسية :
...
*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*

نعنى بها عدم استثمار المعلم الوقت المحدد له في تحقيق الأهداف المخطط لها خلال الحصة ؛ وذلك لعدم وجود استراتيجية واضحة في البيئة الصفية .

ثانيا : عوامل مضيعات الوقت :

*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*

• عوامل متعلقة بالمعلم .
• عوامل متعلقة بالتلميذ .
• عوامل متعلقة بالادارة .
• وعوامــــــــــل أخرى خارجية .

وسنتحدث اليوم عن العوامل المتعلقة بالمعلم وهى كثيرة منها :

*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*

1- عدم التخطيط الجيد من قبل المعلم سواء من ناحية المادة العلمية أو الوسائل أو الأنشطة.

2- عدم قدرة المعلم على ادارة وتنظيم الوقت وذلك يرجع الى سو ء تقديره للوقت .

3- عدم القدرة على ضبط الصف وذلك راجع الى شخصية المعلم والأساليب التي يستخدمها في ادارة الصف .

4- الاسهاب والاطناب في عرض المعلومات و الشرح .

5- التعرض للمواضيع الجانبية الخارجة عن الدرس .

6- الحالة الصحية والنفسية للمعلم .

7- عدم تنظيم الدرس والاعداد له بشكل متدرج.

8- الانشطة التي تكون فوق مستوى فهم التلاميذ وبالتالي يلزمها وقت لشرحها.

9- عدم تمكن المعلم من المادة العلمية بالتالي القفز من فقرة لأخرى دون نظام ودون تحقيق أي هدف.

هيـا بنا نتـعرف على طـــرق العــلاج :-

*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*

1- التخطيط الجيد والمسبق للحصة سواء من ناحية المادة العلمية والوسائل والأنشطة.

2- التأهيل والاعداد الجيد للمعلم بحيث يكون قادرا على ادارة وتنظيم الوقت .

3- أن يعتمد المعلم سياسة الحزم من غير عنف والعطف من غير ضعف في التعامل مع

التلاميذ ويستخدم أساليب متنوعة تجذب انتباه التلاميذ لموضوع الحصة الدراسية .

4- الالتزام بقدر الامكان بالنقاط الأساسية للخطة والتعليق عليها بما يتناسب مع تحقيق أهداف الموضوع المطروح .

5- محاولة المعلم الفصل بين مشاكله الخاصة وبين أداءه لوظيفته .
:
:
وما زال للحديث بقية
:
:
العلم والايمان
في يوم من الأيام قامت احدى المدارس بقيام رحلة للأطفال الي احدي الأماكن الترفيهية

وعندما تجمع الأطفال امام المدرسة بدأ السائق في الأشراف علي عملية دخول كل الأطفال الي الأتوبيس استعدادا لهذه الرحله

كان الأتوبيس يسير بسرعه عالية علي الطريق السريع المؤدي الي المكان الذين يرغبون للوصول اليه
...
وكان هناك نفق يبعد بضعة أمتار من الأتوبيس .. مكتوب عليه الحد الأقصي للعبور من تحت هذا النفق ثلاث امتار

وكان ارتفاع الاتوبيس ثلاث امتار .. ولأن السائق كان يعبر من تحته كل سنة عندما يذهبون الي هذا المكان

وايضا لأن ارتفاع الأتوبيس نفس الأرتفاع المسموح به للعبور من تحت هذا النفق .. كان السائق يسير بسرعته دون القلق من هذا النفق

ولكن يا للمفاجأه .. اذ احتك الأتوبيس بسقف النفق عند العبور وبسبب السرعه العالية للأتوبيس
تم تعثره في منتصف النفق

نتيجة الأحتكاك الشديد الذي اصيب سقف الأتوبيس
الأمر الذي اصاب الأطفال بحالة من الخوف والهلع نتيجة هذا الصدام

ونزل الجميع ليروا ماحدث لهم
فوجدوا الاتوبيس متعثر في منتصف النفق ولا يعرفون ماذا يفعلون كي يمروا من تحته

فقام احد السائقين بالتوقف ليحاول مساعدتهم فسأله سائق اتوبيس الرحله قائلا له : كل سنة اعبر بسهوله من تحت هذا النفق
فماذا حدث ؟

فقال له الرجل لقد تم رصف الطريق من جديد وبالتالي فتم ارتفاعه بسبب طبقة الأسفلت الجديده التي تم وضعها

فحاول ان يربط الاتوبيس بسيارته ليسحبه للخارج ولكن في كل مرة ينقطع الحبل بسبب قوة الأحتكاك بسقف النفق

وبدأ كل الحاضرين يفكرون ماذا يفعلون للخروج من هذا المأزق فمنهم من قال نحضر سيارة اقوي لسحب هذا الأتوبيس

فقال له البعض سينقطع الحبل من جديد نظرا لشدة الأحتكاك بسقف النفق
فأقترح البعض الأخر بالحفر وتكسير هذه الطبقة الأسفلتيه

ووسط هذه الأقتراحات الضعيفه التي لا تفيد بشئ
نزل احد الأطفال من الاتوبيس قائلا انا عندي الحل

فقاطعه السائق قائلا .. اصعد الي فوق ولا تفارق اصدقائك ولا تنزل مرة اخري

فقال الطفل في ثقه .. لا تستهتر بى لصغر سني ... وتذكر ما قد تفعله ابره صغيره في بلونه كبيرة
فقال له السائق حسنا تكلم ماذا تريد ؟؟
فقال له قد اخذنا العام الماضي في كتاب المهرجان درس صغير عن كيف نعبر من الباب الضيق

وقال لنا المعلم لابد ان ننزع من داخلنا هواء الكبرياء الذي يجعلنا ننتفخ بالغرور امام الناس
فأذا نزعنا من داخلنا هواء الكبرياء والغرور والأنانيه والطمع .. سيصبح حجم روحنا ونفسنا طبيعي جدا كما خلقنا الله

لنستطيع العبور من الباب الضيق الي ملكوت السموات
فقال له السائق وضح من فضلك
فأوضح الطفل كلامه قائلا
اذا طبقنا هذا الكلام علي الاتوبيس ونزعنا قليل من الهواء من اطاراته سيبدأ تدريجيا في الأبتعاد عن سقف النفق وسنعبر بسلام

انبهر الجميع من فكرة الطفل الرائعه التي تمتلئ بالإيمان .. وبالفعل نزعوا الهواء من اطارات الأتوبيس حتي هبط علي الأرض وعبر بسلام

ليتنا ننزع من داخلنا هواء الكبرياء والغرور والكذب والنفاق من الان .. حتي نستطيع المرور من الباب الضيقة
العلم والايمان
الناس إلى العلم أحوج منهم الى الطعام والشراب لأن الرجل يحتاج الى الطعام والشراب

في اليوم مرة أو مرتين وحاجته الى العلم بعدد أنفاسه.


... الإمام أحمد بن حنبل .
:
العلم والايمان
(( الــفــروق الــفــرديـــة ))

*--*--*--*--*--*--*--*--*--*

تؤكد الدراسات التربوية والنفسية أن الفروق الفردية بين الطلاب حقيقة قائمة لاجدال
...
فيها وأن ما نعنيه بالفروق الفردية هو أن كل فرد وحدة في ذاته ، وهو في استعداده

وقدراته وميوله وحاجاته واتجاهاته يختلف عن غيره ، وهو كذلك في انفعالاته وعواطفه

ومزاجه فليس كل الطلبة متساوين في ذكائهم وقدراتهم وميولهم وحاجاتهم ودوافعهم .

من الأساليب التي يمكن أن يستخدمها المعلم لمراعاة الفروق الفردية:

*--*--*--*--*--*--*--*--*--*--*--*--*--*--*--*--*--*--*--*--*--*--*--*

1- إثارة دافعية الطالب لعملية التعليم.

2- التنويع في طرائق تدريسه وأن يدرك أنه لا توجد طريقة تدريسية مثالية تصلح لجميع
المواقف التعليمية ، وعليه أن يستخدم العديد من الوسائل التعليمية وفقا للموقف
التعليمى ووفقا لقدرات الطلبة ، فكلما نوّع المعلم في استخدام الوسائل التعليمية
ازدادت مراعاته للفروق الفردية بين الطلبة ، وكذلك تنوعه للأنشطة التعليمية التي يهيئها لطلبته.

3- التنويع في استخدام وسائل وأساليب التقويم ، وأيضا التنويع في الواجبات البيتية
التى يكلّف بها طلابه ، بحيث تعطى لكل طالب حسب إمكاناته وقدراته.

4- إكساب الطلاب الثقة بأنفسهم لتحقيق النمو الذاتي الصحيح لبناء الشخصية على أفضل وجه.

5- تشجيع العمل في مجموعات ، فالمجموعات الصفية توفر آليات التواصل الاجتماعي
وتسمح بتبادل الأفكار وتوجيه الأسئلة بشكل حر ، وشرح الفرد للآخر ، ومساعدة الغير
فى فهم الأفكار بشكل له معنى والتعبير عن المشاعر.

**كما أنه يعطي الفرصة لجميع الطلبة بأن يشعروا بالنجاح ، ويتم فيها أيضا استعراض
وجهات النظر المختلفة حول موضوع معين أو طريقة حل معينة. وفيها يتم خلق جو
وجدانى إيجابى خاصة للطلبة الخجولين الذين لا يرغبون في المشاركة أمام الصف. كما
يخفف من الجو السلطوي في الصف والذي يخلق جو من القلق وتحويله إلى جو ودي.
:
:
privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى