شرح كامل لموضوعات منهج الأحياء للثانوية العامة أ / علاء بيومى

صفحة 2 من اصل 4 الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

21122011

مُساهمة 

. شرح كامل لموضوعات منهج الأحياء للثانوية العامة أ / علاء بيومى




التنفس الخلوى اللاهوائى ( التخمر)

تعريف :
هو الوسيلة التى يحصل بها الكائن الحى على الطاقة فى غياب O2 أو قلته بمساعدة مجموعة من الإنزيمات .
خطواته :
1-
انشطار جزئ الجلوكوز إلى جزيئين من حمض البيروفيك ، وجزيئين من NADH وكمية
ضئيلة من الطاقة عبارة عن جزيئين من ATP كما فى الخطوة الأولى من التنفس
الهوائى
2- يتحول حمض البيروفيك فى التنفس اللاهوائى تبعاً لنوع الخلية :
أ- فى الخميرة أو بعض أنسجة النبات : يختزل حمض البيروفيك إلى كحول اثيلى ، وينطلق CO2 (تخمر كحولى ) ويستخدم ذلك فى الصناعة.
ب-
فى الخلايا الحيوانية خاصة العضلات عندما تؤدى تدريبات شاقة أو عنيفة
تتطلب كم كبير من o2 فإن خلايا العضلات قد تستنفذ كل O2 الموجود بها وتلجأ
الخلايا إلى تحويل حمض بيروفيك بعد اختزاله ( اتحاده مع الالكترونات التى
على NADH) إلى حمض لاكتيك C3H6O3 ويسبب ذلك ما يعرف بالتعب الارهاق العضلى

*إذا توافرO2 يتحول حمض اللاكتيك إلى حمض بيروفيك مرة أخرى ثم استيل مساعد إنزيم أ )
ج- فى حالة البكتريا : يتحول حمض البيروفيك إلى حمض لاكتليك فى عدم وجود O2.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive
avatar

مُساهمة في 21/12/11, 01:44 pm  deved

الاحساس فى الكائنات الحية

• مفهوم الإحساس وحاجة الكائن الحى اليه :
الاحساس
هو أحدخواص الكائن الحى التى يستجيب لها استجابة مناسبة تعمل على الحفاظ
على حياته والاحساس فى الحيوان اكثر وضوحا منه فى النبات ، وهو يبلغ أعلى
درجة من الكفاية والاتقان فى حالة الانسان.
• الإحساس ضرورى للتكيف :
لو
أننا تأملنا الكون من حولنا لوجدناه مليئا بالقوى والمؤثرات الطبيعية
المختلفة فالأصوات تملأ الفضاء بعضها هادئ مريح وبعضها صاخب مزعج ،
والأضواء تتابع أمام أبصارنا تتفاوت شدة وضعفا ، باهتة أحياناً وساطعة
أحياناً أخرى.
ثم هناك تقلبات الجو من حرارة شديدة يتصبب منها العرق ، وبرودة قارصة يرتعش منها البدن .
وأوضح
من ذلك أننا نحس بهذه المؤثرات عن طريق أعضاء خاصة هى الأذن والعين والجلد
وغيرها من أعضاء الحس إلا ان الأمر لا يقف عند حد التأثير بالصوت أو الضوء
أو الحرارة.
بل أننا ندرك أولا ماهو المؤثر وكيف يستجيب الجسم له استجابة مناسبة؟
(1) فإن كان الصوت مزعجا أبعدنا عنه الأذن.
(2) وأن كان الضوء ساطعا أغمضنا له العين.
(3) وإن كانت الحرارة شديدة فإن العرق الغزير كفيل بأن يخفف من حدة ﺁثارها على أعضاء الجسم.
(4)
كذلك فإن ارتعاش البدن يولد قدرا من الحرارة يكفى لأن يبعث الدفء فى
الأنسجة حتى لا تتجمد المادة الحية (البروتوبلازم) من شدة الصقيع.
ولا يقتصر الإحساس على التأثير بالظروف الخارجية فحسب
(1) فنحن نشعر بالجوع فنستجيب له بتناول الطعام.
(2) ونحس بالعطش فنستجيب له بالشرب.
وهكذا
يتضح لنا أن الاحساس بداية لعملية مركبة تبدأ بالتنبه لمؤثرات الوسط
خارجية كانت أو داخلية ثم إدراك المؤثر باستجابة مناسبة تهدف إلى إحداث
التكيف بين الجسم وظروف الوسط.
ويحدث الإحساس فى جميع الكائنات الحية
بدءا من الكائنات التى يتركب جسمها من خلية واحدة ومرورا بسائر الكائنات
حتى نصل إلى الإنسان وهو قمة التطور.
• الإحساس ضرورى للإرتباط والتنسيق:
إن
أجهزة الجسم المختلفة متخصصة فى وظائفها فلو أخذنا الإنسان كمثال فهناك
جهاز للهضم وآخر للدورة الدموية وثالث للتنفس ورابع للإخراج.....الخ.

وواضح ان أى جهاز من هذه الأجهزة لا يقوم بوظيفته مستقلاً عن الأجهزة
الأخرى ، وأن أى تغير فى وظيفة العضو يؤثر دون شك فى وظائف غيره من
الأعضاء.
ولو أننا تأملنا ما يدور فى الجسم عندما نقوم بعمل يدوى يتضمن نشاطاً عضلياً عنيفاً لاحظنا
أن:
(1)
هذا النشاط يزيد من احتياج العضلات للغذاء والاكسجين ويتحقق بوصول رسالة
خاصة – دون وعى منا- الى القلب والرئتين تنبه كل منهما الى العمل بهمة حتى
يتوارد الدم الى العضلات بوفرة حاملا اليها مزيدا من الغذاء والأكسجين.
(2) وفى نفس الوقت ينشط الجلد لإخراج العرق حتى يتخلص الجسم من الحرارة الناتجة وفضلات الاحتراق .
ويتضح
من هذا المثال: أنه لابد من وجود نوع من الأتصال بين أعضاء الجسم المختلفة
حتى يحس كل عضو بحالة العضو الاخر ثم بعد ذلك يتكيف تبعاً لظروفه
واحتياجاته وبذلك تعمل الأعضاء والأجهزة المختلفة كوحدة متوافقة متناسقة.
ويتحقق هذا الاتصال بواسطة شبكة الأعصاب المنتشرة فى الجسم والمراكز العصبية المختلفة التى تهيمن على هذا الاتصال.
وعلى ذلك يمكن القول أن:
(1)
حاجة الكائن الى الاحساس تتلخص فى ان هذه الوظيفة الحيوية تعمل على إحداث
الاتصال بين جسم الكائن الحى والبيئة من ناحية بقصد التكيف مع ظروف هذه
البيئة.
(2) كما تعمل على إحداث الارتباط بين أعضاء الجسم وبعضها من
ناحية أخرى بقصد التنسيق بين ألوان النشاط المختلفة التى تقوم بها تلك
الأعضاء.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

avatar

مُساهمة في 21/12/11, 01:45 pm  deved

الإحساس فى النبات

1- استجابة النبات للمس والظلام:
أ-
لو أنك لمست وريقة من وريقات نبات الست المستحية فإنها تتدلى كما لو كان
قد أصابها الذبول ، ثم يتعاقب تدلى ما يجاورها من الوريقات الى أن يعم
التأثير كل الوريقات ويتبع ذلك انحناء عنق الورقة فيتدلى بدوره.
ب- ولو
أنك راقبت وريقات نبات المستحية نهارا ثم ليلا لوجدت انها تكون منبسطة
بالنهار ، فإذا ما أقبل الليل تقاربت الوريقات ويعبر عن ذلك ان هناك حركة
يقظة ونوم.
ج- وتفسر كل من الحركتين على أساس انتفاخ الخلايا ، ذلك ان
أوراق نبات المستحية أوراق مركبة ريشية لكل منها محور أولى يحمل فى نهايتة
أربعة محاور ثانوية ، يحمل كل منها صفين من الوريقات ، ويوجد انتفاخ فى
قاعدة كل محور أولى وثانوى ووريقة ، وعندما نلمس الوريقة أو يحل المساء
تنحنى المحاور الأولية نحو الأرض وتنخفض المحاور الثانوية وتنطبق الوريقات
المتقابلة بعضها على بعض وتلعب الأنتفاخات دور المفاصل فى الحركة اذ يتقلص
سطحها السفلى باللمس أو الظلام ويؤدى الى زيادة النفاذية من خلاياه فيخرج
منها الماء الى الانسجة المجاورة ، ومن ثم ترتخى ولكنها تستعيد الماء بعد
زوال التنبيه.
د- وقد وجد ان جدر خلايا النصف السفلى من الانتفاخ اكثر
رقة وحساسية من جدر خلايا النصف العلوى وانها تلعب الدور الرئيسى فى هذه
الحركة.
2-الانتحاء:
إن اكثر انواع الإحساس وما يتبعها من حركة حدوثا
فى النبات يتمثل فى عملية الانتحاء فمن المعروف ان نمو السوق والجذور يخضع
لعوامل مختلفة كالضوء والرطوبة و الجاذبية الأرضية ، فمتى وقعت هذه
العوامل بصورة غير متساوية على جانبى الساق أو الجذر أحدثت فيه انحناء يطلق
علية الانتحاء.
ونذكر فيما يلى بعض انواعه :

أ‌- الانتحاء الضوئى

التجربة
: ضع كأسا به ماء يطفو على سطحه قرص من الفلين مثبت به بادرة نبات مستقيمة
الجذور والساق داخل صندوق مغلق مظلم به فتحة صغيرة فى أحد جوانبة ينفذ
منها الضوء واتركه عدة ايام.
المشاهدة : انحناء طرف الساق نحو الفتحة التى يدخل منها الضوء بينما ينتحى الجذر بعيدا عن الضوء.
والتفسير
المباشر لحركة الانتحاء : هو تباين نمو جانبى الساق أو الجذر القريب
والبعيد عن مصدر الضوء ( زيادة نمو جانب الساق البعيد عن الضوء عن الجانب
المواجه للضوء ، والعكس فى الجذور)
ولكن ما سبب هذا النمو المتباين بين
الجانبين ؟ ولماذا يختلف الجذر عن الساق فى حركة الانتحاء؟ لقد استطاع
العلماء تفسير هذه الظاهرة فقد وجد " بويسن جنسن" :
1. أن الغلاف الورقى
لبادرة الشوفان يفقد قدرته على الانتحاء ناحية الضوء اذا نزعت قمته (1-2
مم من القمة) ولكنه يستعيد هذه القدرة عند إعادة القمة المنزوعة إلى مكانها
مباشرة أو عند تثبيتها بالجيلاتين .
2. أما اذا فصلت القمة عن بقية الغلاف الورقى بصفيحة من الميكا فإنه لن يكون هناك أى انحناء.
3.
ويدل ذلك على أن قمة الغلاف الورقى للبادرة قد كونت موادا كيماوية استطاعت
النفاذ عبر الجيلاتين لتؤثر فى منطقة النمو ولكنها لم تستطع النفاذ من
الصفيحة المعدنية وتسمى هذه المواد " الأوكسينات" (وقد عرف تركيبها
الكيميائى فيما بعد ووجد أن اكثرها شيوعا هو أندول حمض الخليك).
4. ولما
كان الانحناء نحو الضوء ينشأ عن تباين فى نمو جانبى الطرف المعرض للضوء ،
فإن هذا يلزم وجود كميات غير متكافئة من " الأوكسين" فى كل من جانبى قمة
الغلاف الورقى للبادرة.

وللتحقق من ذلك أجريت عدة تجارب نذكر منها تجربة فنت:
فقد
عرض غلاف بادرة الشوفان من جانب واحد لإضاءة مناسبة ثم فصل القمة ووضعها
على قطعتين من الأجار بينهما صفيحة معدنية ، بحيث ينتشر الاوكسين من الجانب
المضاء فى احدى القطعتين.وينتشر إلى الجانب المظلم فى القطعة الأخرى ثم
قاس تركيز الاوكسين فى كلا من القطعتين فوجد ان كمية كبيرة منه قد تجمعت فى
القطعة التى كانت تمس الجزء البعيد عن الضوء من غلاف البادرة.ومعنى ذلك أن
الأوكسين قد هاجر من الجانب المواجه للضوء إلى الجانب البعيد عنه .
ومثل هذه القمة تسبب : انتحاء قمة غلاف ورقى لم يعرض للضوء اذا نزعت قمتة ووضعت هى بدلا منها.
معنى
هذا انه عند تعرض قمة ساق البادرة للضوء تنتقل الأوكسينات من الجانب
المواجه للضوء الى الجانب البعيد عنه مما يؤدى الى استطالة خلايا هذا
الجانب بدرجة اكبر من استطالة الجانب المواجة للضوء فينتحى الساق نحو الضوء
ويسمى الساق " منتحى ضوئى موجب".
أما فى الجذر فإن تجمع الاوكسينات فى
الجانب المظلم من الجذر يحدث أثرا عكسيا اذا يمنع استطالة الخلايا فى هذا
الجانب بينما تستمر خلايا الجانب المضاد فى النمو فينتحى الجذر بعيدا عن
الضوء ويسمى الجذر " منتحى ضوئى سالب"
ويفسر هذا الاحتلاف بين الجذر
والساق بأن تركيز الأوكسينات اللازم لاستطالة خلايا الجذر يقل كثيرا عن
التركيز اللازم لاستطالة خلايا الساق ، وعلى ذلك فإن زيادة تركيز
الأوكسينات عن حد معين يمنع استطالة خلايا الجذر فى الوقت الذى يحفز فيها
استطالة خلايا الساق .

ب‌- الانتحاء الارضى

يقصد بالانتحاء
الارضى استجابة النبات النامى لمؤثر خارجى هو الجاذبية الأرضية فتنتحى
الاعضاء النباتية تجاهها أو بعيدا عنها ، فمن المعروف ان الجذر يتجه عموديا
الى اسفل التربة على حين يتجه الساق الى اعلى ، وكان يظن أن الجذر يتجه
الى أسفل طلبا للغذاء وهربا من الضوء ، ولكن ذلك الزعم خاطئ ، فعند تنكيس
أصيص يحوى نبتة فإن الجذر يتجه الى أسفل لا الى التربة على حين تتجة الساق
الى أعلى أى الى التربة.
تجربة : استنبت بعض البذور فى إصيص به تربة
منداه بالماء . فتنمو الريشة رأسيا الى أعلى والجذر رأسيا الى أسفل ، ضع
إحدى البادرات فى وضع افقى واتركها عدة ايام تشاهد انحناء طرف الساق الى
أعلى ضد اتجاه الجاذبية الأرضية بينما ينتحى طرف الجذر الى أسفل.
ومعنى ذلك أن السيقان والسويقات سالبة الانتحاء الأرضى أما الجذر فموجب الانتحاء الأرضى.
ويرجع الانتحاء كما سبق ان ذكرنا الى تباين نمو جانبى العضو للتوزيع غير المتماثل للأوكسينات فى عضو النبات .
فقد
أوضحت تجارب " هرمان ذولك" أن كمية الأوكسين الكلية الموجودة فى قمم أغلفة
الشوفان الورقية لا تتغير بتغير وضعها من الإتجاه الرأسى الى الإتجاه
الأفقى ، ولكنه عندما استعمل طريقة انتشار الأوكسين فى الأجار التى سبق
ذكرها فى تجربة " فنت" ظهر أن توزيع الأوكسينات يختلف اختلافا كبيرا ، ففى
القمة الرأسية انتشرت كميتان متساويتان من الأوكسينات فى نصف كل قمة ، أما
فى القمة الأفقية فقد انتشرت فى النصف السفلى كمية أكبر من الأكسينات ويؤدى
عدم تماثل الأوكسين الى النمو غير المتساوى على جانبى الغلاف الورقى
لبادرة الشوفان.
ومعنى هذا انه عندما يكون النبات فى الوضع الرأسى
الطبيعى : تكون الأوكسينات موزعه بانتظام فى كل من القمة النامية للساق
والجذر ، لذا ينمو الساق مباشرة الى أعلى والجذر الى أسفل .
ولكن عند
وضع النبات أفقيا تتراكم الأوكسينات فى الجانب السفلى لكل من الساق والجذر
فيؤدى الى تنشيط خلايا السطح السفلى له فتنمو وتستطيل بدرجة أكبر من خلايا
السطح العلوى مما يؤدى الى إنحناء طرف الساق الى اعلى ضد الجاذبية الأرضية
ويحدث عكس ذلك فى الجذر إذ يعطل تركيز الأوكسينات فى الجانب السفلى للساق
من نمو واستطالة هذا السطح فى الوقت الذى تستمر فيه خلايا السطح العلوى فى
النمو والاستطالة مما يؤدى الى انحناء طرف الجذر الى أسفل.
ويفسر هذا
الاحتلاف بين الجذر والساق فى الانتحاء الأرضى بمثل ما فسر به فى حالة
الانتحاء الضوئى ، وذلك أن زيادة تركيز الأوكسين عند حد معين يمنع استطالة
خلايا الجذر فى الوقت الذى يحفز فيه استطالة خلايا الساق.

ج- الانتحاء المائى

تجربة:
احضر إناءين متماثلين (حوضين من الزجاج) وضع فيهما كميتين متساويتين من
التربة الجافة ، أزرع فيهما بعض البذور ثم رش التربة فى الإناء الأول
بانتظام (أ) أما الإناء الثانى (ب) فضع الماء على جوانبه فقط . أترك
الإناءين لعدة أيام تشاهد أن الجذور فى الإناء الأول تنمو مستقيمة ورأسية ،
أما الجذور فى الإناء الثانى فتنحنى وتتجه فى نموها نحو الماء الموجود على
جوانبه.
ويرجع نمو الجذور المستقيمة دون انحناء فى الإناء الأول :
لتساوى انتشار الماء فى التربة حول الجذر أما انحناء الجذور فى الإناء
الثانى فيرجع الى وجود الماء فى جانب الإناء وعدم وجوده فى وسط الإناء مما
تسبب عنه عدم تساوى انتشار الماء حول الجذر ، وهكذا تتجمع الأوكسينات فى
جانب الجذر المواجه للماء فتعطل استطالة خلاياه بينما تستمر خلايا الجانب
الآخر فى الأستطالة والنمو مما يسبب انحناء الجذ نحو الماء ، وعنى هذا ان
الجذر " منتح مائى موجب"

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

avatar

مُساهمة في 21/12/11, 01:46 pm  deved

التأزرالعصبى الهرمونى

يتحكم فى كل وظائف الجسم المختلفة فى الإنسان كل من الجهاز العصبى وجهاز الغدد الصماء
فوظيفة
الجهاز العصبى استقبال المعلومات من أعضاء الحس المختلفة وإرسال سيالات
عصبية وهى عبارة عن اشارات كهربية كيميائية (كهروكيميائية) الى اعضاء الجسم
المختلفة ، ومن هنا يتحكم الجهاز العصبى فى الأنشطة وردود الأفعال السريعة
مثل انقباض العضلات.
وظيفة جهاز الغدد الصماء : التحكم غالبا فى عمليات
التمثيل الغذائى فى الجسم ويتم ذلك عن طريق إفراز بعض المواد الكيميائية
والتى تعرف بالهرمونات والتى تنطلق الى الدم حيث تصل الى العناصر المستهدف.
أى
أن الجهازين يكملان بعضهما البعض (1) لتنظيم وظائف أعضاء الجسم المختلفة
(2) والتحكم فى علاقة الإنسان بالبيئة المحيطة بها وهنا يجب أن تشير الى
منطقة تحت المهاد بالمخ تعتبر حلقة الوصل الرئيسية بين الجهاز العصبى وجهاز
الغدد الصماء.
ورغم هذا فإنه يوجد بعض الاختلافات فى طريقة عمل كل منهما ويرجع ذلك الى :
سرعة
تأثير كل منهما ، فبينما نجد الجهاز العصبى يعمل على تنظيم الاستجابات
العصبية للمؤثرات التى تصل عن طريق أعضاء الحس المختلفة بسرعة فائقة
فيتأقلم ويتكيف تبعا لذلك . نجد أن : تأثير جهاز الغدد الصماء يكون أبطأ
بكثير من ذلك ، إلا أن تأثيره يستمر لفترة أطول من تأثير الجهاز العصبى.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

avatar

مُساهمة في 21/12/11, 01:48 pm  deved

الجهاز العصبى والإحساس فى الإنسان

الجهاز العصبى:
يتحكم
الجهاز العصبى فى نشاطات جميع وظائف أجهزة جسم الإنسان وينسق اعمالها بدقة
بالغة وكذلك وسيلة لتلقى المعلومات سواء كانت خارجية أو داخلية عن طريق
المؤثرات بواسطة أجهزة الاستقبال ثم الاستجابة لها ولذلك يكون الانسان على
اتصال دائم ومباشر مع ما يحدث مع بيئته الخارجية والداخلية فيحفظ الوضع
الداخلى للإنسان ثابتا ومتزنا ، ويكون هذا بالتعاون مع جهاز الغدد الصماء.
ملاحظة : ولقد بلغ هذا الجهاز اقصى درجة من درجات التطور فى الحيوانات الفقارية خاصة فى الإنسان .
وينقسم الجهاز العصبى الى :
1- الجهاز العصبى المركزى: ويشمل هذا الجهاز (1) الدماغ (المخ) (2) النخاع الشوكى
2- الجهاز العصبى الطرفى : ويشمل (1) الاعصاب المخية (2) الاعصاب الشوكية

3- الجهاز العصبى الذاتى : ويرتبط هذا الجهاز بعضلات الجسم اللاإرادية وغدد الجسم ويقسم هذا الجهاز الى قسمين:
أ- الجهاز السمبثاوى : وتتصل أليافه العصبية بالمنطقة الصدرية والمنطقة القنطية من النخاع الشوكى.
ب- الجهاز البارسمبثاوى : وتتصل أعصابه بالجهاز العصبى بالمخ ومنطقة العجز من النخاع الشوكى.

الخلية العصبية (وحدة بناء الجهاز العصبى)

الخلية العصبية صغيرة الحجم لا ترى بالعين المجردة مثل باقى الخلايا وتعتبر وحدة بناء الجهاز العصبى وتتكون من :
أ- جسم الخلية :
ويحتوى
على نواة مستديرة يحيط بها سيتوبلازم يعرف بالنيوروبلازم والذى يحتوى على
لييفات دقيقة تسمى لييفات عصبية كما يحتوى على حبيبات دقيقة تعرف بحبيبات
نسل والتى لا توجد إلا فى الخلايا العصبية ويعتقد أنها غذاء مدخر تستهلكه
الخلية أثناء نشاطها . كما تحتوى الخلية على كل العضيات الأخرى مثل
الميتوكوندريا وأجسام جولجى ماعدا الجسم المركزى
ب- زوائد الخلية العصبية:
ويوجد منها نوعان:
1- الزوائد الشجيرية :
وهى
زوائد قصيرة وعديدة تخرج من جسم الخلية لزيادة مساحة السطح العصبى
المستقبل للنبضات العصبية ، اذا أن جميع التنبيهات العصبية تدخل الى جسم
الخلية عن طريقها.
2- المحور (الليفة العصبية)
وهو استطالة
سيتوبلازمية كبيرة قد تمتد الى أكثر من متر ويغلف المحور مادة دهنية بيضاء
تسمى ميلين ويسمى هذا الغلاف بالغمد النخاعى ، يكونه خلايا خاصة تعرف
بخلايا شوان المحيطة بالغمد النخاعى الذى يتقطع على أبعاد متتالية بعدد من
الاختناقات تعرف بأسم عقد رانفيير كما يحاط بالغمد النخاعى طبقة رقيقة
تغلفه من الخارج تعرف بالغشاء العصبى.
وينتهى المحور بنهايات عصبية وينقل المحور السيالات العصبية من جسم الخلية الى منطقة التشابك العصبى.
ملاحظة:* المحاور المغلفة بالميلين توصل السيالات العصبية أسرع من نظيراتها غير المغلفة لأنها تعتبر مادة عازلة.
*
السيال العصبى يمر دائما فى اتجاه واحد أى أن التنبيهات العصبية تدخل الى
جسم الخلية العصبية عن طريق الزوائد الشجرية ، بينما تقوم الزوائد المحورية
بنقل التنبيه العصبى بعيدا عن جسم الخلية عن طريق التشابك العصبى.
أنواع الخلايا العصبية:
تنقسم الخلايا العصبية تبعا لوظيفتها الى ثلاثة انواع رئيسية:
أ- خلايا عصبية حسية :
وتقوم هذه الخلايا بنقل السيالات العصبية من أعضاء الاستقبال الى الجهاز العصبى المركزى.
ب- خلايا عصبية حركية:
وتقوم هذه الخلايا بنقل السيالات العصبية من الجهاز العصبى المركزى الى أعضاء الاستجابة كالعضلات والغدد.
ج- خلايا عصبية موصلة (رابطة)
وهى عبارة عن حلقة وصل بين الخلايا الحسية والحركية.
الغراء العصبى:
من
ضمن مكونات النسيج العصبى بالإضافة الى أجسام الخلايا العصبية وتفرعاتها
نوع من الخلايا العصبية تعرف بخلايا الغراء العصبى وتقوم بالوظائف الرئيسية
التالية:
أ- تدعم الخلايا العصبية حيث تعمل عمل النسيج الضام.
ب- تعمل كعازل بين الخلايا العصبية .
ج- تقوم بتغذية الخلايا العصبية.
د- تساهم فى تعويض الأجزاء المقطوعة فى بعض الخلايا العصبية
ھ- تقوم بإفراز السائل النخاعى.
تركيب العصب :
يتكون
العصب من مجموعة من الحزم العصبية ، وتحاط كل حزمة عصبية بغلاف من النسيج
الضام ، وتغلف مجموعة الحزم بغلاف العصب المكون من النسيج الضام والمزود
بالاوعية الدموية.
والحزمة العصبية تتكون من مجموعة من الألياف العصبية(
المحاور وما يحيط بها من أغلفة) ترتبط مع بعضها البعض عن طريق الخلايا
الغرائية (الدعامية).
السيال العصبى:
يطلق اسم السيال العصبى على
الرسالة التى تنقلها الأعصاب من أعضاء الحس (أجهزة الاستقبال) الى الجهاز
العصبى المركزى ومن هذا الأخير الى أعضاء الاستجابة.

طبيعة السيال العصبي
انتقال
السيال العصبى ماهو فى الحقيقة الا ظاهرة كهربائية ذات طبيعة كيميائية
ولكى نستوعب ما يحدث عند مرور السيال العصبى فى ليفة عصبية لابد لنا أن
نلقى نظرة فاحصة على الخلية العصبية فى أربع حالات:
أ- الخلية العصبية فى وضع الراحة.
ب- التغيرات التى تحدث على الخلية العصبية عندما تنبه بمؤثر ما.
ج- كيفية انتقال السيال العصبى خلال الأياف العصبية.
د- كيف تعود الخلية العصبية أو الليفة العصبية الى حالتها. الغشاء مستقطب
أ- الخلية العصبية فى وضع الراحة: الخلية العصبية في وقت الراحة
وجد أن هناك واضح فى تركيز الايونات خارج وداخل الخلية حيث لوحظ ما يلى :
1. تركيز ايونات الصوديومNa+ خارج الخلية اكثر بكثير من تركيزه داخل الخلية بنسبة 10-15 مرة.
2. تركيز ايونات البوتاسيوم K+ داخل الخلية اكثر ثلاثون مرة عن تركيزها فى السائل الخاجى المحيط بالخلية.
3.
تركيز الأيونات السالبة داخل الخلية العصبية مثل ايونات الكلور Cl-
وايونات البروتينات أعلى بكثير من تركيز الايونات السالبة خارج الخلية
العصبية.
4. كمية الايونات السالبة الموجودة داخل الخلية العصبية تعادل كل الشحنات الموجبة وتتفوق عليها.
5.
نشأ عن التوزيع غير المتكافئ للأيونات داخل وخارج الخلية العصبية ما يسمى
بفرق الجهد التأثيرى وأطلق على هذا الفرق اسم الجهد فى وقت الراحة وعند
قياس قيمة هذا الفرق وجد أنه يساوى حوالى (-70 مللى فولت) وينتج عن هذا
حالة تعرف بالاستقطاب حيث يكون سطح الخلية الخارجى موجبا والداخلى سالبا.
وحالة الاستقطاب هذه نتيجة :
1.
النفاذية الاختيارية غير المتساوى لأيونات الصوديوم والبوتاسيوم فالغشاء
العصبى أثناء الراحة اكثر نفاذية لأيونات البوتاسيوم الى الوسط الخارجى عن
ايونات الصوديوم 40 مرة وتستقر ايونات البوتاسيوم على السطح الخارجى للخلية
مكسبة اياه شحنة موجبة.
2. وجود بروتينات متأينة ذات أوزان جزيئية
عالية، وتحمل شحنات سالبة على الناحية الداخلية للغشاء العصبى بالأضافة الى
ايونات الكلور Cl-
3. مضخات الصوديوم والبوتاسيوم والتى تلعب دورا فى
المحافظة على الثبات النسبى لهذا التوزيع حتى حدوث التنبيه ومرور السيال ،
وعلى هذا تتراكم ايونات البوتاسيوم الموجبة خارج الغشاء أثناء الراحة تاركة
البروتينات السالبة ( والتى لا تستطيع عبور الغشاء لحجمها الكبير) فى
الناحية الداخلية منه وكذلك ايونات الكلور Cl-.

ب- التغيرات التى تحدث عند تنبيه الخلية العصبية:
1. لا تثار الخلية العصبية الا اذا كان المؤثر كاف لأثارتها.
2.
عند اثاره الليفة تحدث تغيرات فى نفاذية غشاء الخلية للايونات مما يؤدى
الى اندفاع أيونات الصوديوم بكميات كبيرة الى الدخول داخل الخلية وتندفع
كميات قليلة من ايونات البوتاسيوم خارجها وذلك عبر ممرات او قنوات فى غشاء
الخلية.
3. كمية الشحنات الموجبة التى تدخل الخلية تكفى لمعادلة كل
الأيونات السالبة واستمرار ادخال الموجب للداخل والسالب للخارج يصبح خارج
الخلية سالب الشحنة اذا قورن بداخلها ( عكس ما كان عليه وقت الراحة).
يطلق على الحالة الجديدة التى نشأت فى الخلية عملية إزالة الاستقطاب ويصبح فرق الجهد حوالى +40 مللى فولت.
ج- كيفية انتقال السيال العصبى خلال الالياف العصبية:
يعمل
إزالة الاستقطاب كمنبه للمنطقة المجاورة من العصب فيحدث فيها تغيرات تشبة
تماما التى ذكرت عند تنبيه الخلية العصبية لأول مرة أى أن السيال العصبى
ينتقل على هيئة موجات من إزالة الاستقطاب ثم عودته ثم ازالته وهكذا على طول
الليفة العصبية.
د- كيف تعود الخلية العصبية الى حالتها الاصلية:
1.
بمجرد ان يزول تأثير المنبه يفقد الغشاء الخارجى للخلية العصبية نفاذيته
لأيونات الصوديوم وتزيد نفاذيته لأيونات البوتاسيوم ، اى يعود الغشاء
العصبى الى نفاذيته السابقة قبل التنبيه اى وقت الراحة.
2. يؤدى ذلك الى
زيادة التوزيع الأيونى غير المتكافئ على جانبى الغشاء الى ما كانت عليه
وقت الراحة أى عودة الاستقطاب . هذا وتدعى ظاهرة اللااستقطاب ( زوال
الاستقطاب) من (-70 مللى الى +40 مللى فولت) ومن ثم العودة الى (-70مللى
فولت) بجهد الفعالية وجهد الفعالية المتنقل بسرعة من الليف العصبى هو فى
الواقع الحافز او السيال العصبى.
3. بعد اثارة العصب يبقى لفترة زمنية
قصيرة تتراوح بين 0.001 الى 0.003 من الثانية لا يستجيب لأى مؤثر مهما كانت
قوته وتسمى هذه الفترة بفترة الامتناع او الجموح وفى هذه الفترة يستعيد
الغشاء الخلوى خواصة الفسيولوجية حتى يمكن نقل سيال عصبى أخر جديد.
خصائص السيال العصبى:
1-
السرعة : تعتمد سرعة السيال العصبى من مكان لأخر على قطر الليفة العصبية ،
حيث لوحظ ان الالياف العصبية كبيرة القطر مثل الالياف العصبية النخاعية
تنقل السيالات العصبية بسرعة كبيرة قدرت بحوالى 140متر/ثانية ، والألياف
العصبية الرفيعة تنقل السيال العصبى بسرعة حوالى 12متر/ ثانية.
2- تخضع
إثارة العصب لقانون " الكل أو لاشئ" والذى تخضع له ايضا انقباض العضلات
ومفهومه انه لن يتولد سيال عصبى الا اذا كان المؤثر قوى بدرجة تكفى لأثارة
العصب بحد اقصى ، والزيادة فى قوة المؤثر لن تزيد فى قوة الاستجابة.
أما
اذا كان المؤثر ضعيف فانه لا يكفى ان ينقل الخلية العصبية او الليفة
العصبية من حالة الراحه(-70 مللى فولت) الى جهد الفعالية (110 مللى فولت).
التشابك العصبى:
هو الموضع الموجود بين تفرعات المحور العصبى لخلية عصبية والتفرعات الشجيرية للخلية العصبية اللاحقة لها.
أنواع التشابك العصبى:
أ- تشابك عصبى بين خليتين عصبيتين.
ب-تشابك عصبى بين خلية عصبية وليفة عضلية.
ج- تشابك عصبى بين خلية عصبية وخلايا غدية.
تركيب التشابك العصبى :
يظهر
التركيب الدقيق للتشابك العصبى ان التفرعات النهائية للمحور تنتهى
بانتفاخات تعرف بالأزرار وتقع هذه الانتفاخات قريبة جدا من التفرعات
الشجيرية (أو جسم الخلية العصبية) للخلية العصبية التالية.ويوجد بين هذه
الانتفاخات والتفرعات الشجيرية للخلية العصبية المجاورة شق يسمى شق التشابك
المحصور بين الغشاء قبل التشابكى والغشاء بعد التشابكى وبفحص المنتفخ وجد
انه يحتوى على أكياس صغيرة تدعى حويصلات تشابكية تحوى داخلها مواد كيميائية
تسمى الناقلات الكيميائية مثل الاستيل كولين ، النور ادرينالين وهذه
المواد لها دور كبير فى نقل السيال العصبى.
كيفية انتقال السيال العصبى عبر التشابك العصبى :
1.
عند وصول السيال العصبى الى الانتفاحات العصبية (الأزرار) تعمل مضخة
الكالسيوم الموجودة فى غشاء الخلية على ادخال ايونات الكالسيوم داخل الخلية
فتسبب انفجار عدد كبير من الحويصلات العصبية فيتحرر منها الناقلات
الكيميائية.
2. تسبح الناقلات الكيميائية عبر الفجوة(الشق) حتى تصل الى الزوائد الشجيرية للخلية العصبية المجاورة.
3.
يؤدى التصاق هذه الناقلات الكيميائية بالمستقبلات الخاصة بها والموجودة
على اغشية الزوائد الشجيرية الى اثارة تلك الاغشية فى نقطة الاتصال وتغير
من نفاذية تلك الاغشية لأيونات الصوديوم والبوتاسيوم لأزالة استقطابها
ويخلق ذلك سايلاً عصبيا كما ذكرنا سابقا يعبر جسم الخلية العصبية ثم محورها
الى خلية عصبية جديدة.
4. يعمل انزيم الكولين استيريز على تحطيم
الاستيل كولين بعد عبوره الى الزوائد الشجيرية كى يتوقف عمله ويعود الغشاء
الى حالته أثناء الراحة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

avatar

مُساهمة في 21/12/11, 01:49 pm  deved

الجهاز العصبى المركزى :

يتكون من الدماغ والنخاع الشوكى

أولاً : الدماغ (المخ)

يكون
الدماغ الجزء الأكبر من الجهاز العصبى المركزى ، ويبلغ وزن الدماغ عند
الولادة حوالى 350 جرام ويصل فى الرجل البالغ حوالى 1400 جرام ، ويوجد
الدماغ داخل حيز عظمى قوى يسمى صندوق الدماغ (الجمجمة).
يحيط بالدماغ ثلاثة اغشية تقوم بحماية وتغذية خلايا المخ وهذه الاغشية الثلاثة هى :
1- الأم الجافية : يبطن عظام الجمجمة.
2- الأم الحنون : يلتصق بسطح المخ.
3- العنكبوتية : يملأ الفراغ بين الغلافين الخارجى والداخلى يتخلله سائل شفاف لحماية الدماغ من الصدمات.
يتكون الدماغ من ثلاثة أجزاء رئيسية هى :
أ- الدماغ الأمامى والذى يشتمل على :
1- قشرة الدماغ 2- المهاد 3- تحت المهاد
ب- الدماغ المتوسط
ج- الدماغ الخلفى والذى يشتمل على :
المخيخ وقنطرة فارول والنخاع المستطيل.
ويتصل بالدماغ فى الانسان 12 زوجا من الأعصاب المخية.
وستنتاول بإيجاز تركيب ووظيفة كل جزء من هذه الأجزاء :
أ- الدماغ الأمامى الجزء الأكبر من الدماغ ويتركب من :
1- قشرة المخ أو نصفا كرة المخ
وهما
فصين كبيرين يفصل بينهما شق كبير ، ويطلق على كل فص نصف الكرة المخى يرتبط
نصفا كرتى المخ بواسطة حزمة عريضة من الألياف العصبية وتتميز القشرة
المخية بوجود انخفاضات مختلفة العمق تعرف بأسم الشقوق والأخاديد وبينهما
طيات وتلافيف.
يقسم كل نصف كرة الى عدة فصوص هى 1- الفص الجبهى 2- الفص
الجدارى 3- الفص القفوى 4- الفص الصدغى 5- فص الجزيرة غير ظاهر من الشكل
الخارجى حيث يكون مغطى بالفص الجبهى والفص الجدارى.
وظائف قشرة المخ :
أ- يقع فى الفص الجبهى مراكز الحركات الإرادية الشخصية كما به بعض مراكز الذاكرة والنطق.
ب- يقوم الفص الجدارى بالتحكم فى عدد كبير من الوظائف الحسية مثل الإحساس بالحرارة أو البروة أو الضغط او اللمس.
ج- يقع فى الفص القفوى مراكز حساسة تتحكم فى حاسة البصر.
د- يقع فى الفص الصدغى مراكز حاسة الشم كما تقع فيه ايضا مراكز النطق والكتابة.
2- المهاد :
مركزا مهما لتنسيق السيالات الحسية (ماعدا الشم) التى تصل للقشرة.
3- تحت المهاد :
يوجد
فى هذا الجسم مراكز كثيرة تتحكم فى الأفعال الانعكاسية حيث يوجد فيه مثلا
مراكز الجوع والشبع وتنظيم درجة حرارة الجسم كما يوجد فيه مراكز النوم.
ب- الدماغ الأوسط :
أصغر
اجزاء الدماغ ويكون حلقة الوصل بين الدماغ الامامى والدماغ الخلفى ،
ويحتوى على مراكز عصبية تقوم بحفظ التوازن العام للجسم ويحتوى على مراكز
متصلة بالسمع والبصر كما يقوم بتنظيم العديد من الأفعال الانعكاسية مثل
الأفعال الإنعكاسية السمعية.
ج- الدماغ الخلفى :
يتكون من :
1- المخيخ :
يوجد فى الجهه الخلفية ويتكون من ثلاث فصوص . ويحفظ توازن الجسم بالتعاون مع الأذن الداخلية وعضلات الجسم.
2- قنطرة فارول والنخاع المستطيل :
تقوم كل من القنطرة والنخاع المستطيل بالوظائف التالية :
1- تمر خلالهم السيالات العصبية القادمة من الحبل الشوكى الى أجزاء الدماغ المختلفة.
2-
توجد فى النخاع المستطيل بعض المراكز الحيوية فى الجسم وأهمها المراكز
التنفسية والمراكز المنظمة لحركة الأوعية الدموية ومراكز البلع والقئ
والسعال والعطس.

ثانيا : النخاع (الحبل الشوكى)

يوجد النخاع
الشوكى فى قناة توجد داخل الفقرات وتسمى القناة العصبية أو القناة الشوكية ،
ويبدأ الحبل الشوكى من النخاع المستطيل فى الدماغ ، ويمتد فى الناحية
الظهرية حتى ثلثى العمود الفقرى. ويبلغ طول النخاع الشوكى فى الإنسان
البالغ 45 سم. النخاع الشوكى مجوف من الداخل لأحتوائه على قناة وسطية صغيرة
تسمى القناة المركزية ويغلف النخاع الشوكى من الخارج للداخل بثلاثة اغشية
هى :
1- الأم الحنون 2- العنكبوتية 3- الأم الجافية
ويوجد
فى النخاع الشوكى شقان يقسمان الحبل الشوكى الى نصفين ويتركب نسيج النخاع
الشوكى من طبقتين، الداخلية منها هى المادة الرمادية ، وتبدو على شكل حرف H
، ويوجد لها قرنان ظهريان وقرنان بطنيان وقوام هذه المادة الخلايا العصبية
والزوائد الشجيرية.
والخارجية هى المادة البيضاء وقوامها الألياف العصبية.



وظائف النخاع الشوكى:
1)
النخاع الشوكى هو المركز الرئيسى للأفعال الإنعكاسية وتقوم المادة
الرمادية بهذه الوظيفة. وتوجد فى الحبل الشوكى آلاف من الاقواس الانعكاسية.
2)
يعمل النخاع الشوكى كناقل أو موصل للسيالات العصبية حيث يعمل على نقل هذه
السيالات من أجزاء الجسم المختلفة الى المراكز الرئيسية فى الدماغ والعكس.
الأعصاب الشوكية:
يوجد
فى الأنسان 31 زوج من الأعصاب الشوكية والتى توجد فى أزواج متعاقبة على
جانبى الحبل الشوكى وتنتظم هذه الأزواج من الأعصاب كما يلى:
1- ثمانية أزواج من الأعصاب تتصل بالعنق (الأعصاب العنقية)
2- اثنتا عشر زوج من الاعصاب تتصل بالصدر (الأعصاب الصدرية)
3- خمسة أزواج من الاعصاب تتصل بالفقرات القطنية (أعصاب قطنية)
4- خمسة أزواج من الاعصاب تتصل بالفقرات العجزية (أعصاب عجزية)
5-زوج من الاعصاب يتصل بالعصعص (أعصاب عصعصية)

لكل عصب من هذه الاعصاب الشوكية جذران:
1- جذر ظهرى : ويحتوى على اعصاب الحس ويعمل على نقل الرسائل ( السيالات العصبية من اعضاء الاستقبال الى النخاع الشوكى والدماغ ).
2-جذر
بطنى : ويحتوى على أعصاب الحركة وينقل الرسائل او الأوامر التنبيهية
الحركية من الدماغ والنخاع الشوكى الى اعضاء الاستجابة ( العضلات والغدد).

الجهاز العصبى الطرفى :
يتركب
هذا الجهاز من شبكة من الاعصاب تنتشر فى اجزاء الجسم ، وهو يعمل على ربط
الجهاز العصبى المركزى ( الدماغ والنخاع الشوكى) بجميع أجزاء الجسم وتشمل
هذه الشبكة من الأعصاب ما يلى:
1- الأعصاب المخية : عددها 12 زوج متصلة
بالدماغ وهى إما ان تكون حسية او حركية او مختلط (أى تقوم بنقل السيال
العصبى من أعضاء الاستقبال الى المخ وأوامر التنبيه من المخ الى أعضاء
الاستجابه).
2- الأعصاب الشوكية : وعددها 31 زوج ومتصلة بالنخاع الشوكى وهى إما ان تكون حسية أو حركية.
3-
الاعصاب الذاتية : موجودة فى الجهاز العصبى الذاتى وهى أعصاب حركية تنظم
عمل جميع اعضاء الجسم التى لا تخضع لإرادة الانسان كحركة القلب والقناة
الهضمية والأوعية الدموية.
القوس الانعكاسى ( الفعل المنعكس):
يعتبر
القوس الانعكاسى وحدة النشاط العصبى ، ومعظم الوظائف العصبية يمكن تحليلها
الى مجموعة من الأفعال المنعكسة تتم على مستويات مختلفة ويشمل القوس العصبى
المنعكس على خليتين عصبيتين على الأقل خلية عصبية حسية ( واردة ) وخلية
عصبية حركية ( صادرة) ولكن فى معظم الأحيان يتكون القوس الانعكاسى من :
1- عضو الاحساس (أو المستقبل).
2- خلية عصبية حسية أو واردة
3- خلية عصبية موصلة (رابطة)
4- خلية عصبية حركية او صادرة
العضو
المستجيب أو المنفذ : وهو العضو الذى سوف يستجيب للتغيرات التى تحدث فى
البيئة كالعضلات والغدد ، وإذا كانت الاستجابة فى العضلات الإرادية
الهيكلية سمى القوس الانعكاسى الإرادى ، بينما يسمى بالقوس الانعكاسى
اللاإرادى أو (الذاتى) اذا كانت الاستجابة فى العضلات اللاارادية او عضلة
القلب او الغدد.
الجهاز العصبى الذاتى :
ينظم هذا الجهاز النشاطات
المختلفة التى لا تقع تحت إرادة الانسان مثل تنظيم حركة انقباض عضلات القلب
والعضلات الملساء (اللاارادية) وكذلك إفراز غدد الجسم ويتكون الجهاز
العصبى الذاتى من جزئين هما :
1- الجهاز العصبى السمبثاوى :
وتنشأ
اليافه من المنطقة الصدرية والقطنية من النخاع الشوكى ، ويعمل الجهاز
العصبى السمبثاوى عمل جهاز الطوارئ حيث تسيطر السيالات العصبية التى يحملها
هذا الجهاز على العديد من أعضاء الجسم الداخلية وتحدث فيها تغيرات تساعد
الجسم على مجابهة الظروف الطارئة.

2- الجهاز العصبى البارسمبثاوى :
تنشأ ألياف هذا الجهاز من جذع الدماغ والمنطقة العجزية من النخاع الشوكى.

معظم أجزاء الجسم الداخلية تصلها ألياف عصبية من كلا الجهازين السمبثاوى
والبارسمبثاوى ، وغالبا ما يكون تأثير أحد الجهازين معاكسا لتأثير الآخر.
• ويوضح الجدول التالى تأثير كل من الجهازين السمبثاوى والبارسمبثاوى على بعض أجزاء الجسم

بعض تأثيرات الجهاز العصبى الذاتى

العضو المستجيب تأثير الجهاز السمبثاوى تأثير الجهاز البارسمبثاوى
القلب زيادة معدل النبض وقوة الانقباض تقليل معدل النبض وقوة الانقباض
الأوعية
الدموية يسبب انقباضها فى كل من الجلد والاحشاء – الغدد اللعابية- الدماغ –
الاعضاء التناسلية – الرئة. يسبب انبساطها فى كل من الغدد اللعابية
والأعضاء التناسلية
القناة الهضمية يسبب انبساط كل من جدار المعدة والأمعاء والقولون يسبب انقباض العضلات السابقة
الجهاز التنفسى يسبب انبساط القصيبات الهوائية ويثبط من افرازاتها يسبب انقباض القصيبات الهوائية ويزيد من افرازاتها
المثانة البولية يسبب انبساطها يسبب انقباضها
العين يعمل على أساع حدقة العين يعمل على تضييق حدقة العين
الغدد
1- اللعابية
2- المعدية
3-الكبد
4- البنكرياس


5- نخاع الغدد الكظرية
يسبب إفرازا قليلا
يسبب إفرازا قليلا
يسبب تكسير الجليكوجين ويزيد مستوى السكر فى الدم

يسبب نقص افراز الانزيمات

يسبب إفراز هرمون الايبنفرين الذى يرفع الدم ويزيد سرعة القلب ويزيد من مستوى السكر فى الدم
يسبب إفرازا كثيرا
يسبب إفرازا كثيرا
يسبب انقباض الحويصلة الصفراوية

يسبب زيادة افراز الانزيمات

لا يتصل بهذه الغدة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 2 من اصل 4 الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى