مدرس اون لايندخول

اكتشاف مواهب أبنائنا

27072011
اكتشاف مواهب أبنائنا

اكتشاف مواهب أبنائنا

أبنلئنا أعمالنا تمشى على الأرض أما يكون عمل صالح أو عمل غير صالح ، إن أبنائنا ثرواتنا بل هم ثروات الأمم الطامحة للنهوض والتقدم والرقى ، إنهم من يحملون الّّّّ والنفائس الخفية بداخل القلوب والأكف الصغيرة تسطع وتلمع وتنتظر من يكتشف أماكنها ويكشف عنها ويصقلها قبل الخفوت والذبول والموت كما حدث مع الكثيرين . فثمة مقولة قاسية بعض الشئ ولكنها لسوء الطالع صادقة تقول (إن أكبر تجمع للمواهب على الكرة الأرضية هى المقابر)
من لطفل صغير يحمل الكثير سوى أم حنون أو أب واع أو معلم مثقف صاحب رسالة وضمير .
الأن لدى سؤال
من هو صاحب المركز الأول على مستوى القطر المصرى فى العام الذى كان فية " أحمد زويل " فى الثانوية العامة ؟
من سمع بإسمه أو حتى يعرف عنه شئ فاليخبرنى إنه حى يُرزق
أننى أتذكر فى أحد ندوات الدكتور "أحمد زويل" كان حاضراً أحد الصحفيين وذكره بنفسه إنه كان زميل دراسته بل بذات الفصل الدرسى وإن هذا الصحفى كان "أشطر" منه على حد قول الرجل ، إن التحصيل الدراسى ليس الهدف الرئيس فنحن وجدنا فى التاريخ من لم يحصلوا جيداً دراسياً بل لم يحصلوا أصلاً - وما "العقاد" عنا ببعيد –ولكنهم أصبحوا نجوماً فى سماء التاريخ بمواهبهم الخفية (الإبداع ، الإبتكارية ، القيادة ...ألخ ) ، ولكننا لم نجد حالة واحدة حتى الأن فى تاريخ البشرية من وصل إلى تلك المرتبة بتحصيلة الدراسى فقط فهى مجرد أداةمساعدة وليس هدف، فكيف أصبح الهدف الرئيس لنا وللطفل .
وأحب أن أوكد إنه ليس ثمة طفل بلا مواهب – حتى ولو كان من ذو الإحتياجات الخاصة – ولكن ثمة أمهات بلا وعى أو صبر أو مثابرة فالأمر بحق هام بل خطير أهم بكثير من تفاخرك وسط الأقارب والأصدقاء بإن إبنك حصل (دراسياً) على المركز (كذا) على المستوى الفلانى حتى ولو كان محل كلمة (كذا) الأول والفلانى هى الجمهورية أو المملكة ، فلم يكن "زويل" أو "محفوظ" أو "إديسون" أو "أينشتين" أو "نيوتن" أو حتى "صلاح الدين الأيوبى" وغيرهم مما غيروا التاريخ والجغرافيا من أصحاب تلك الياقات البيضاء المرقمة بالرقم (1) أو حتى بالرقم (10) .
أنا لاأقلل من أهمية التعليم أو التحصيل الدراسى ولكن أحب أن أعطى كل ذى حق حقه وتلك هى الحقيقة فالموهبة أهم بكثير من التحصيل وأى موهوب أكثر أهمية وتأثيراً وصاحب مستقبل مشرق عن أعظم محصل بالعالم (وليكن الحاسب الآلى ) . وقد يغضب العديد من المعلمين من كلامى السابق وقد تتعجب عندما تعلم إن كاتب تلك السطور معلم ( خبرة حوالى 15 سنة ) ولكننى نفضت عن عقلى تراب الروتينية وكم كانت سعادتى عندما أخذت على عاتقى مهمة إكتشاف الّّّّ الخفية ، وحلت بى روح السندباد فأخذت أجازة (بدون مرتب) من العمل على مدار أربع سنوات لأخرج لكم فى نهاية تلك الرحلة الشاقة موقع (دائرة الضوء) .
الموقع الأول بل والوحيد ليس فى الشبكة العربية بل والعالمية (الموقع مزدوج اللغة) لاأخفى عليكم سراَ – فالأن أنا فى حالة فضفضة – إننى كنت أعمل بإجتهاد وقمت بصرف الوقت والجهد علاوة على المال ذلك بهدف المكسب المادى من الموقع أو بدقة أكثر من الإشتراكات بالموقع [ وخاصة إن موقع دائرة الضوء حصرى ولن تستطيع أى من المواقع العربية أو غير العربية سرقة الفكرة أو حتى تقليدها حيث إن الموقع يدار من خلال معادلات رياضياتية (تقوم بحساب النسب المئوية لكل موهبة داخل طفلك) ومسجلة براءة إبتكار سنة 2002 كما إنها مرت خلال تلك السنوات بالعديد من التجريب (قبل الأجازة) والتطوير (بعد الأجازة)، ولن أقول (ولكن بعد الثورة المصرية العظيمة ) والتى يتلصق بها اللبلابيين - وما أكثرهم –ولكننى عندما ذاد تعمقى فى الموضوع وجدت به خلطاً ولغطاً كثيراً كما إن خطورة وحساسية الأمر وهو{مواهب أبنائنا} أهم وأعظم وأرقى من بعض الدراهم أو الجنيهات من هنا أو هناك ، ولكن للأسف هذا القرار جاء بعدما أكتملت برمجته ولذا تغلبت على ذلك بحيلة سوف تجدها مع الأشئلة الشائعة .
حسن صلاح حسين
صاحب مدونة "دائرة الضوء"
صاحب موقع {دائرة الضوء} SPOTONTOPS.COM


http://www.rahtawi.net/vb/showthread.php?t=170113

تعاليق

avatar
جزاك الله كل خير يا استاذ
privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى