مدرس اون لايندخول

مدرسة أحياء تستعين بـ 20 بودي جارد لتقديم درس خصوصي

13052022
مدرسة أحياء تستعين بـ 20 بودي جارد لتقديم درس خصوصي

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي عبر فيس بوك، صورًا لمعلمة مادة أحياء، تعطي دروسًا خصوصية لمرحلة الثانوية العامة.
وظهرت معلمة الأحياء وهي تقف ويحاوطها عدد من البودي جارد، كما أنها تشرح مادة الأحياء على طريقة عرض مسرحي في المسرح وأمامها عدد كبير من الطلاب.

مدرسة أحياء تستعين بـ 20 بودي جارد لتقديم درس خصوصي B2641110


حالة من الجدل أثارتها معلمة أحياء، بعد انتشار صور لها رفقة 20 حارسا شخصيا (بودي جارد)، وذلك أثناء تقدم درس للطلاب.

ودفعت الصور المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، تساؤل الكثيرين حول تصرف المُعلمة "الغريب" والسبب وراء ذلك، هل لحماية نفسها من تهديدات تعرضت لها أم للاستعراض؟

والصور المتداولة لمُعلمة تدعى أسماء عماد تدرّس مادة الأحياء لطلاب الثانوي العام، والتي كشفت تفاصل الواقعة وما حدث حينها.

وذكرت المُعلمة التي تقيم في منطقة فيصل التابعة لمحافظة الجيزة، أن الواقعة كانت خلال أيام عيد الفطر، إذ أعلنت عن تقديم وشرح النقاط الصعبة في منهج الأحياء عبر مسرحية كوميدية على مسرح بمنطقة رمسيس في قلب القاهرة.

وأوضحت أن لاقت ترحيباً من الطلاب وأولياء الأمور خاصة أنها مجانية ودون مقابل، وفقا لما أورد "العربية".

وأكدت أنها استعانت بحراس شخصيين بسبب زيادة عدد الطلاب المشتركين والراغبين في الحضور وبعد المسافة عن منازلهم، وذلك لتنظيم الأمور وطمأنة الأهالي على سلامة أبنائهم، وتخويف الطلاب الذين قد يستغلون الزحام والعدد الكبير من المشاركين للقيام بأعمال شغب.

وأكدت أن العرض المسرحي نجح بالفعل واستمتع به الطلاب وفهموا ما تعسر عليهم، لافتة إلى أنها نالت إشادة واسعة من أولياء الأمور.

وأشارت إلى أن الحراس الشخصيين الذين شاركوا في تأمين العرض المسرحي، يتدربون في صالة رياضية يمتلكها زوجها، ولم يحصلوا على مقابل مالي، بل جاؤوا للمجاملة.

وأضافت أنها تكفلت بإيجار المسرح وإنهاء الموافقات والتصاريح اللازمة ولم تحصل على أي مقابل من الطلاب، فيما شارك عدد من أولياء الأمور بمبالغ رمزية للمساهمة في تقديم مشروبات.
مدرسة أحياء تستعين بـ 20 بودي جارد لتقديم درس خصوصي 2022_510
remove_circleمواضيع مماثلة
لا يوجد حالياً أي تعليق
privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى