مدرس اون لايندخول

وزير التعليم: إنشاء مصنع للفصول الذكية لحل مشكلة الكثافات

10102021
وزير التعليم: إنشاء مصنع للفصول الذكية لحل مشكلة الكثافات

وزير التعليم: إنشاء مصنع للفصول الذكية لحل مشكلة الكثافات 55710
قال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، إنه تم استبدال الكتب للمرحلة الثانوية بالنسخ الرقمية وقناة مدرستنا، مردفا:" بامكان أولياء الأمور متابعة اولادهم ومدي تحصيله للدروس من خلال قناة مدرستنا".

وتابع شوقي خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفي مقدمة برنامج "صالة التحرير" والمذاع عبر قناة " صدى البلد"،:" نقوم حاليا بإنشاء مصنع للفصول الذكية بالتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع".

وأضاف وزير التربية والتعليم: “سنبدأ في تطبيق الوجبة المدرسية هذا العام ولكن نحتاج بعض الوقت، مشيرا إلي أنه سيتم تقديم وجبات لنحو 13 مليون طالب يوميا في كافة المحافظات”.


اقرأ المزيد: بيان التعليم بشأن صراع التختة الأولى وفقدان 6 طلاب بالإسكندرية

واكد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، بأن المنظومة التعليمية تشهد تغيرًا كبيرًا مع دخول النظام التكنولوجي خلال العام الجاري، إذ يدرس نحو 10 ملايين طالب بالنظام الجديد، يحتاجون إلى بناء 200 ألف فصل سنويا، وهو أضعاف عدد الفصول المتاحة بالمدارس في الوقت الحالي.

وقال طارق شوقي، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج صالة التحرير، إن مصر أصبحت تشهد بناء ما يتراوح بين 15- 20 ألف فصلاً خلال العام الواحد، إضافة إلى أعمال الصيانة والإحلال والتجديد، وأعمال مشروع حياة كريمة ومدارس حكومي دولي وغيرها بتكلفة 12 مليار جنيهًا، مشيرًا إلى أن هناك 10 ملايين تلميذ يدرسون بالنظام الجديد في مرحلة «كي جي 1» و«كي جي 2» والصف الأول الابتدائي.

وأضاف «شوقي» أن الـ20 ألف فصلًا بمثابة «نقطة في بحر»، حيث تحتاج الدولة إلى بناء 200 ألف فصلًا سنويًا: «نحتاج إلى حلول غير تقليدية لذلك طرحنا الفصول الذكية، وهي فصول سريعة التجديد وبها شاشات وإنترنت وغيرها من الخدمات».

وأضاف شوقي، أن الوزارة تعاني من عجز بمقدار ربع مليون فصل بتكلفة بناء تصل إلى 120 مليار جنيه، منوهًا إلى أن الموازنة السنوية للوزارة 12 مليار جنيه كل عام.

وأشار إلى أن «الدولة بالموازنة الموجودة تلهث لاستيعاب العدد المضاف كل عام فقط»، قائلًا إن الوزارة تتلقى كل شهر فوق الـ20 ألف طلب من الشرق والغرب لزيادة كثافة الطلاب في المدارس القريبة من مسكن أولياء الأمور.

ولفت وزير التعليم إلى أن أولياء الأمور يثورون على الوزارة إذا لم يلحقوا أولادهم بالمدارس القريبة من محل السكن بسبب الكثافة، مشيرًا إلى أن إلقاء اللوم على الدولة في كل مشكلة أمر صعب.

وأوضح أن الوزارة اقترحت فكرة الفصول الذكية لمعالجة مشكلة الكثافة، موضحًا أن تلك الفصول نوع من الإنشاءات الهندسية سريعة التجهيز داخلها شاشات وإنترنت يمكن تركيبها خلال أسبوعين في أي مساحة دون الإجراءات المعقدة الخاصة بالمباني.

تابع وزير التربية والتعليم، خلال تصريحاته، أن الوزارة تتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع لبناء مصنع في مصر بالتعاون مع إيطاليا لتنفيذ الفصول الذكية، ومن المُقرر أن تستخدم أول مجموعة منها لحل مشكلة الكثافات في الفصول بداية من الشهر المقبل في القاهرة والجيزة والشرقية، وبعض المحافظات الأخرى.

وأشار، إلى أن بناء النظام التعليمي المصري الجديد، بدأ على الأرض منذ عام 2018، وجرى تطبيقه على تلاميذ «كي جي 1» و«كي جي 2»، والفصل الأول الابتدائي، وجرى استبدال المناهج الجديدة بالقديمة: «هذه الموجة من التطوير في حاجة إلى عدد من السنوات حتى تُستكمل».

وأكد، أن هذه المناهج ستؤدي إلى تغيير عميق في شخصية التلاميذ، مشيرًا إلى أن السنوات الثلاث يوجد بها 10 ملايين طلاب، يدرسون نظامًا يطبق في مصر لأول مرة.
لا يوجد حالياً أي تعليق
privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى