مدرس اون لايندخول

تليمذ يبكي لمحافظ الدقهلية «عايز أروح لبابا» ومدير المدرسة يكشف السبب

09102021
تليمذ يبكي لمحافظ الدقهلية «عايز أروح لبابا» ومدير المدرسة يكشف السبب





تليمذ  يبكي لمحافظ الدقهلية.. موقف طريف تعرض له الدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية، عندما أجرى جولة تفقدية بإحدى مدارس المحافظة، إذ فوجئ بطفل بالصف الأول الابتدائي يبكي أمامه طالبا العودة إلى المنزل، «عاوز أروح.. عاوز بابا».  
تليمذ يبكي لمحافظ الدقهلية «عايز أروح لبابا» ومدير المدرسة يكشف السبب 38821110

المحافظ سأل التلميذ عن سبب بكائه فأجابه قائلا: «عاوز بابا، عاوز أرجع البيت» ثم طلب التلميذ من المعلمة أن تكتب له الواجب «علشان أروح»، فردت المعلمة عليه «أنا اتصلت على بابا علشان يجي يأخدك».

سأل المحافظ عن اسم الطفل، وتعجب من بكائه «شايف كل زمايلك ولا واحد فيهم بيعيط»، ثم طلب أحد الحضور التلاميذ بأن يصفقوا لزميلهم فاستجابوا له، وجلس بعدها التلميذ في الفصل ليستكمل اليوم الدراسي.
فيما كشف محمد مصطفى، مدير مدرسة العلم والإيمان الابتدائية المشتركة بمنية سندوب، التابعة لإدارة غرب المنصورة التعليمية بمحافظة الدقهلية، عن تفاصيل بكاء طالب بالصف الأول الابتدائي في أول أيام العام الدراسي الجديد، وطلبه من المدرسة بتكليفه بالواجب والسماح له بالانصراف، قائلاً: «الطالب في الصف الأول الابتدائي وطبعاً أول مرة يروح مدرسة أو يبعد عن أسرته وقال عايز الواجب وعايز أروح لبابا»، مؤكدا على أن الطالب مرتبط بوالده ارتباطا شديدا لدرجة أنه لا يستطيع أن يبتعد عنه.

وأضاف «مصطفى»، أن إحدى معلمات الصف الأول الابتدائي تعاملت مع الطالب بلطف شديد، وعملت على كسر حاجز الرهبة والخوف لديه، وذلك من خلال خلق نوع من الحديث معه وتهيئته للبيئة التعليمية الجديدة التي سيعشها: «معلمة بدأت تتعرف عليه من خلال اسمه وسألته عن أسباب خوفه من المدرسة»، مؤكدا على أنها بدأت تحفزه على المدرسة من خلال تعريفه بطلاب جدد حتى يشعر بالراحة.

وتابع مدير المدرسة: «خليت الفصل كله يسقفله عشان يحس إنه موجود في بيئة آمنة ومشجعة، وهتابعه بنفسي كل يوم وهوفر له اللي محتاجه»، موضحا أن أول يوم دراسي هو فقط للتعارف وكسر حاجز الخوف لدى الطلاب من المدرسة، مؤكدا على أنه سمح لولي أمره بالدخول معه للمدرسة حتى دخول الطلاب للفصول المدرسية.

وأكد محمد مصطفى، على أن خوف الطالب من المدرسة قد يعود لصورة سلبية تم تشكيلها في مخيلته عن المدرسة وهو ما تسعى إدارة المدرسة إلى تصحيحها، والعمل على تشجيع الطلاب للمدرسة: «عندنا معلمة الصف الأول الابتدائي بقالها 25 سنة في المدرسة، بتعرف إزاي تتعامل مع الأطفال وتشجعهم».

وأوضح مدير المدرسة، أنه تم التنبيه على جميع المعلمين بمنع العقاب البدني لأي طالب في المدرسة، لافتا إلى أنه يجب على أولياء الأمور تشجيع الطلاب على ضرورة الذهاب للمدرسة وخلق صورة جيدة عن المدرسة ككونها بيته الثاني، والاهتمام بتعريفه بأصدقاء جدد حتى لا يشعر بالوحدة في المدرسة.
remove_circleمواضيع مماثلة
لا يوجد حالياً أي تعليق
privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى