مدرس اون لايندخول

التعليم" تعلن عدد أيام الدراسة في الأسبوع وتقسيم حضور الطلاب وضوابط الغياب

06102021
التعليم" تعلن عدد أيام الدراسة في الأسبوع وتقسيم حضور الطلاب وضوابط الغياب


كشف الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، عن عدد أيام الدراسة في الأسبوع، مؤكدا أن الدراسة طوال أيام الأسبوع، وسيجري تطبيق كل الإجراءات الاحترازية المشددة لمواجهة فيروس كورونا في جميع المدارس، وتعقيم جميع المنشآت التعليمية، وتطعيم المعلمين بلقاح كورونا، للحفاظ على سلامتهم وسلامة الطلاب.
 عدد أيام الدراسة في الأسبوع
وأضاف «شوقي» ، أن عدد أيام الدراسة في الأسبوع، يجري تحديدها وفق ما تراه الجهات المسؤولة، ما يساعد على تخفيض الكثافة الطلابية بشكل كبير، وطبقا لظروف كل مدرسة، مؤكدا أنه جرى التنبيه على جميع المدارس بضرورة تطبيق الإجراءات الاحترازية المشددة لمواجهة فيروس كورونا.
الدراسة في الأسبوع حضورية وليست أون لاين
وتابع وزير التربية والتعليم أن أيام الدراسة في الأسبوع، تكون فعلية في المدارس، وليست «أون لاين»، موضحا أن الوزارة شددت على جميع المديريات بضرورة الاستفادة من المنصات التعليمية، كمكملة للعملية التعليمية، وليست بديلة لها، لافتا إلى أنه جرى الانتهاء من إعداد كل المقررات الدراسية لجميع المراحل التعليمية.
وأوضح الدكتور طارق شوقي أن الدراسة حضورية، وسيجري تفعيل الغياب والحضور، وجرى تخصيص درجات لحضور الطلاب إلى المدارس، وسيجري تفعيل مجموعة من الأنشطة المدرسية، التي تعمل على تنمية مهارات الطلاب وتشجيعهم على الإبداع والابتكار.
 الدراسة تستمر لمدة 34 أسبوعا
وأكد وزير التربية والتعليم، أنه يجرى حاليا التنسيق مع جميع المديريات والإدارات التعليمية، من أجل البدء في عام دراسي جديد منتظم، يراعي تطبيق الإجراءات ضد كورونا، مشيرا إلى أنه جرى التنبيه على جميع المديريات، بضرورة الانتهاء من تطعيم جميع المعلمين بلقاح كورونا قبل بداية العام الدراسي الجديد.
وكشف الدكتور طارق شوقي عن عدد أيام الحضور في المدارس العام الدراسي الجديد، موضحا أن عدد أيام الحضور 190 يوما، وتستمر الدراسة لمدة 34 أسبوعا، وتكون مدة أيام الدراسة الفعلية 93 يوما للفصل الدراسي الأول، و97 يوما للفصل الدراسي الثاني.
التعليم" تعلن عدد أيام الدراسة في الأسبوع وتقسيم حضور الطلاب وضوابط الغياب 17207910

الحضور يومي وإلزامي وسيتم أخذ الحضور والغياب بانضباط
وردا على سؤال :" ليه الناس خايفة من بدء الدراسة و هناك انتشار لـ فيروس كورونا" أكد الدكتور رضا حجازي خلال برنامج كلمة اخيرة المذاع على قناة "on " الحضور يومي وإلزامي وسيتم أخذ الحضور والغياب بصورة منضبطة، أن الدراسة ستبدأ السبت المقبل بانتظام دون تجزئة الأيام كما يتردد.
وأشار الدكتور رضا حجازي إلى أن هناك تعليمات تم إرسالها اليوم لـ المدارس، منها سيكون هناك تقسيم المدرسة لـ دفعتين، ويكون هناك طالب على كل ديسك.
وأكد نائب وزير التربية والتعليم لشؤون المعلمين أن الطلاب من الممكن أن يذهبوا فترة صباحية و فترة مسائية، حتى يكون هناك تباعد.
وتحدث عن الفسحة وتجمع الطلاب، وقال :" الفسحة ستكون متفاوتة ويتم عمل فسحة لصفوف وفسحة أخرى لصفوف أخري، و من الممكن أن تصل الفسحة لـ ثلاث مرات".
وتحدث عن الطالب المخالط، وقال عليه إحضار أوراق تثبت بأنه مخالط ويمكن لهذا الطالب متابعة الدراسة وهو في المنزل. 

تقسيم حضور الطلاب مع بداية الدراسة
فيما كشفت مصادر مطلعة بمديريات التربية والتعليم والتعليم الفني في مختلف المحافظات، عن تفاصيل تقسيم حضور الطلاب مع بداية العام الدراسي الجديد 2021-2022، لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، مؤكدة أنه يجرى تشكيل لجان بالتنسيق مع جميع الإدارات التعليمية للوقوف على الاستعدادات النهائية لبدء الدراسة في موعدها يوم السبت الموافق 9 أكتوبر الجاري، وآليات تقسيم حضور الطلاب.
تقسيم حضور الطلاب على نظام فترات يومية
وأضافت المصادر ، أنه جرى التنبيه على كل إدارة تعليمية بضرورة تقديم مقترح لتقسيم حضور الطلاب والتغلب على الكثافة ومواجهة كورونا، ومن المقترح حتى الآن تقسيم حضور الطلاب مع بداية العام الدراسي الجديد على نظام فترات يومية وفق كل مرحلة تعليمية، موضحة أن يكون للمرحلة الابتدائية فترتان تشمل الفترة الأولى طلاب الصف الأول والثاني والثالث الابتدائي وتشمل الفترة الثانية طلاب الصف الرابع والخامس الابتدائي، مؤكدة أن هذا التقسيم يتيح لكل مدرسة التغلب على كثافة الطلاب فيها وعدم تحمل المعلمين أي حصص إضافية.
مقترحات بتقليل الأنشطة لمواجهة الكثافة الطلابية
وأكدت المصادر أنه من المقترح تقليل الأنشطة المدرسية خاصة في المدارس التي بها كثافات عالية وذلك نظرًا لعدم القدرة على تحقيق التباعد الاجتماعي في حصص الأنشطة، موضحة أن دور معلمي التربية الرياضة والأخصائيين الاجتماعيين سيتمثل في تنظيم دخول وخروج الطلاب من وإلى المدرسة، وكذلك تنظيم دخولهم وخروجهم من وإلى الفصول الدراسية لتحقيق التباعد الاجتماعي ومواجهة فيروس كورونا المستجد.
إعداد جداول مدرسية بها تنسيق كامل بين المراحل التعليمية المختلفة
وتابعت المصادر أن هناك سيناريو آخر مقترحا ومن المحتمل تطبيقه في أضيق الحالات خاصة في المدارس ذات الكثافات الطلابية المرتفعة للغاية وعدم استقرار الوضع الوبائي في المنطقة التي تقع بها المدرسة، وهو تقسيم حضور الطلاب على أيام الأسبوع، وذلك من خلال إعداد جداول مدرسية بها تنسيق كامل بين المراحل التعليمية المختلفة، مؤكدة أنه يجرى عرض الكثافة الطلابية في كل إدارة تعليمية ومدى قدرتها على استيعاب الطلاب في أيام الدراسة.
تنسيق مع الوزارة  لمتابعة أعمال تقسيم حضور الطلاب
وأوضحت المصادر أنه يجرى التنسيق الكامل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، لمتابعة أعمال تقسيم حضور الطلاب لكي يتسنى لها متابعة سير العملية التعليمية بدقة على مستوى المحافظات، موضحة أن كل مديرية تختلف عن الأخرى في آلية تفعيل الحضور في المدارس وذلك يعود إلى الكثافة الطلابية والوضع الوبائي.
وتابعت المصادر أن اللجان التي تشكل بالتنسيق مع الإدارات التعليمية تشمل جميع مديري المدارس، للاطلاع على كافة المعوقات التي تواجه كل مدرسة والعمل على حلها قبل بداية العامة الدراسي الجديد 2021-2022.

قرارات العام الدراسي الجديد 2021-2022
وكانت أصدرت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، تعليمات عاجلة بشأن العام الدراسي الجديد 2021-2022، مشددة على جميع المديريات بضرورة الالتزام بتنفيذ كافة التعليمات الخاصة ببدء الدراسة وتكثيف الإجراءات الاحترازية المشددة لمواجهة فيروس كوورنا المستجد جاءت كالتالي:

  1. ضرورة تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية المشددة لمواجهة فيروس كورونا في المؤسسات التعليمية.
  2. التنبيه على الطلاب بغسل الأيدي ومصاحبة الطلاب سواء في الخروج أو الدخول للفصول تحقيقًا للتباعد الاجتماعي.
  3. الحضور يومي وإلزامي مع الحفاظ على اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية.
  4. وضع الجداول المدرسية ووضع حلول مرنة ومتفاوتة لتقليل الكثافة بالمدارس.
  5. التنسيق مع إدارات التربية البيئية والسكانية؛ لنشر الوعي بالإجراءات الاحترازية الواردة في خطة وزارة الصحة.
  6. التنسيق مع مديرية الصحة لاتخاذ التدابير والإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.
  7. كما يجب توافر الموارد اللازمة والمناسبة لتطهير الأسطح ودورات المياه بالكلور السائل بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني، وأن الحضور يومي وإلزامي مع الحفاظ على اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية، وإذا حدث اختلاط إيجابي لحالة إصابة مؤكدة فتتم المتابعة الصحية بدون غياب المخالط.
  8. المتابعة والإشراف لتنفيذ خطة القطاع الوقائي والتحليل الدوري لبيانات الغياب والحالات المكتشفة.
  9. تقييم المخاطر ومتابعة المخالطين للحالات والحد من انتقال العدوى.
لا يوجد حالياً أي تعليق
privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى