مدرس اون لايندخول

التعديل الوزاري.. وزير التعليم باقٍ في منصبه مع تغيير نوابه

25072021
التعديل الوزاري.. وزير التعليم باقٍ في منصبه مع تغيير نوابه

التعديل الوزاري..  وزير التعليم باقٍ في منصبه مع تغيير نوابه 0672
إعلان التعديل الوزاري بعد أقل من 48 ساعة.. وحتى الآن:
وزير_التعليم باقٍ في منصبه، مع تغيير اثنين من نوابه الثلاثة.
وكل شيء وارد تغييره في اللحظة الأخيرة.. لكن النائبين أكيد.
أ. أحمد حافظ
صحفي بالاهرام

القى أجواء التعديل الوزاري بظلاله علي وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ، فعلي الرغم من انشغال جميع قيادات وزارة التعليم باعمال امتحانات الثانوية العامة ،وكذا التحضير لاعلان نتيجة الدبلومات الفنية ، الا ان الحديث عن اجراء التعديل الوزاري لعدد من الحقائب الوزارية الثلاثاء المقبل ، لم يتوقف بعد داخل دبوان عام وزارة التربية والتعليم .

موظفو وزارة التربية والتعليم لم يكن حديثهم ينقطع بعد في الحديث عن التعديل الوزاري سيشمل حقيبة التربية والتعليم من عدمه ، فأنقسمت اراء الموظفين بين مؤيد ومعارض ، حيث دعم فريق من الموظفين استمرار الدكتور طارق شوقي في منصبه كوزيرا للتربية والتعليم والتعليم الفني ، وفريقا اخر رأي ان التعديل قد يشمل حقيبة التربية والتعليم ، وبدأ الجميع يضع تكهناته حول ماهية الاسماء المرشحة لحقيبة التربية والتعليم ، ومحاولة معرفتها ،بينما رأي فريقا ثالثا ان امتحانات الثانوية العامة ستكون بمثابة المنقذ الوحيد لعدم ترك الدكتور طارق شوقي منصبه كوزيرا للتعليم اذا حدث التغيير خلال الايام المقبلة ، خاصة وان لازالت امتحانات الثانوية العامة مستمرة ولم تنته بعد ، وهو الامر الذي يصعب علي الحكومة تغيير الوزير اثناء فترة الامتحانات وادارتها .
لم يقتصر الحديث عن التعديل الوزاري داخل ديوان عام وزارة التربية والتعليم فقط ، بل امتد الي الشارع المصري ، خاصة بين اولياء الامور والمعلمين ،حيث دشن عدد من المعلمين المسؤلين عن ائتلافات وجروبات التعليم الداعمة لوزير التربية والتعليم ، بحملات دعم ومساندة للدكتور طارق شوقي للاستمرار في منصبه كوزيرا للتعليم .
فيما دشن البعض من داعمي وزير التعليم ، حملات مساندة تخري عبر تطبيق التواصل الاجتماعي تويتر ،بعنوان ( ادعم طارق شوقي وزيرا للتعليم ) .



وعلي الجانب الاخر استنكر بعض اولياء الامور الحملات الداعمة لوزير التربية والتعليم للاستمرار في منصبه ، مطالبين الدولة بأن يشمل التغيير الوزاري حقيبة التربية والتعليم ، خاصة بعد تضارب قرارات اجراء امتحانات الثانوية العامة  _ علي حد قولهم  .

مصادر مطلعة كشفت في تصريح خاص لبوابة اخبار اليوم ، أنه تم ابلاغ الدكتور طارق شوقي ،وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، مساء أمس السبت ، باستمراره في الحكومة والابقاء عليه في منصبه وتجديد الثقة به مرة اخري .

وأشارت المصادر ، إلى أن التغيير الوزاري سوف يشمل نواب وزير التربية والتعليم فقط ، وبحسب المصادر ، سيتم الابقاء فقط علي الدكتور محمد مجاهد كنائبا لوزير التعليم لشؤون التعليم الفني .

ووفقا لذات المصادر ، فأنه علي الرغم من بذل الدكتور رضا حجازي نائب الوزير لشؤون المعلمين ونائب رئيس امتحانات الثانوية العامة ، مجهودات كبيرة لعبور وزارة التعليم من سفينة الامتحانات سواء امتحانات النقل او الشهادات العامة كالشهادة الاعدادية والثانوية العامة ، وإخراج الوزارة من ازمات كادت ان تحدث بسبب آليات عقد الامتحانات الشهادة الاعدادية والنقل ،والعبور بالطلاب لبر الامان في ظل تفشي فيرس كورونا ، الي ان لقب" حجازي " بأنه مهندس القرارات الادارية بالوزارة خاصة فيما يتعلق بشؤون الامتحانات ، الا ان المصادر كشفت انه سيتم الاطاحة به رغم مجهوداته في التعليم ، في حين ان "د. حجازي " لم يشغل باله بأي احاديث تتعلق بالتغيير الوزاري سواء بالابقاء عليه كنائب للوزير او الاطاحة به ،ويستمر في عمله بنفس طاقته التي يعمل بها منذ ان قدم لوزارة التربية والتعليم كرئيسا لقطاع التعليم العام .

في نفس الوقت يحرص كل من الدكتور طارق شوقي ، وزير التربية والتعليم ، والدمتور رضا حجازي نائب الوزير لشؤون المعلمين ، والدكتور احمد ضاهر نائب الوزير لشؤون التطوير التكنولوجي علي ترأس غرفة العمليات المركزية بالوزارة لمتابعة اعمال امتحانات الثانوية العامة يوميا دون اي تأثر باعمال التغيير الوزاري .


فيما يستعد الدكتور محمد مجاهد نائب وزير التعليم لشؤون التعليم الفني ، في تجهيز نتيجة الدبلومات الفنية تمهيدا لعرضها علي وزير التربية والتعليم لاعتمادها واعلان اوائل الدبلومات و لاعلانها الخميس 29 يوليو الجاري .

لا يوجد حالياً أي تعليق
privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى