مدرس اون لايندخول

التعليم: تطبيق القانون رقم 205 لسنة 2020 في امتحانات الثانوية العامة هذا العام

06072021
التعليم: تطبيق القانون رقم 205 لسنة 2020 في امتحانات الثانوية العامة هذا العام

التعليم: تطبيق القانون رقم 205 لسنة 2020 في امتحانات الثانوية العامة هذا العام 20201029
قالت وزارة التربية والتعليم، إنه سيتم تطبيق قانون الغش الجديد في امتحانات الثانوية العامة هذا العام، وحذرت الطلاب من إدخال أي محمول أو أي وسيلة للغش الإلكتروني داخل اللجان، مع حظر دخول أي كتاب خارج أو ملازم أو مذكرات، والمسموح فقط دخول كتاب المدرسة بنسخته الورقية أو مطبوعا مدون عليها ملاحظات الطالب الشخصية فقط، مضيفة أنه غير مصرح بدخول كتاب القواعد النحوية وقصة الأيام في امتحان اللغة العربية.
عقوبة الغش في امتحانات الثانوية العامة | قانون رقم 205 لسنة 2020
المادة الأولى

مع عدم الإخلال بأية عقوبة أشد منصوص عليها في قانون آخر، يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنتين ولا تزيد على 7 سنوات وبغرامة لا تقل عن 100 ألف جنيه ولا تزيد على 200 ألف جنيه كل من طبع أو نشر أو أذاع أو روج بأية وسيلة أسئلة الامتحانات أو أجوبتها أو أي نظم تقييم في مراحل التعليم المختلفة المصرية والأجنبية، بقصد الغش أو الإخلال بالنظام العام للامتحانات.

ويعاقب على الشروع في ارتكاب أي فعل من الأفعال المنصوص عليها في الفقرة الأولى بالحبس مدة لا تقل عن سنة وبغرامة لا تقل عن 10 آلاف جنيه ولا تزيد على 50 ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين.

ويحكم بحرمان الطالب الذي يرتكب غشاً أو شروعاً فيه أو أي فعل من الأفعال المنصوص عليها بالفقرتين السابقتين من أداء الامتحان في الدور الذي يؤديه والدور الذي يليه من العام ذاته، ويعتبر راسباً في جميع المواد، وفي حالة الامتحانات الأجنبية يحرم الطالب من أداء امتحانات المواد اللازمة للمعادلة وفقاً للنظام المصري دورين متتاليين.

وفي جميع الأحوال، يحكم بمصادرة الأشياء المضبوطة محل الجريمة.

المادة الثانية

يعاقب كل من حاز بلجان الامتحانات أثناء انعقادها دون مقتض أيًا من أجهزة الهواتف المحمولة أو غيرها من أجهزة الإتصال أو الإرسال أو الإستقبال السلكية أو اللاسلكية أو أيًا من أجهزة التقنية الحديثة أيًا كان نوعها من الوسائل التي تساعد على ارتكاب أي من الأفعال المنصوص عليها بالمادة الأولى من هذا القانون بغرامة لا تقل عن 5 آلاف جنيه ولا تزيد على 10 آلاف جنيه، وتقضي المحكمة بمصادرة الأجهزة المضبوطة


وانتهت الوزارة من تركيب كاميرات مراقبة بجميع اللجان التي ستعقد بها الامتحانات، مع إعادة توزيع العصا الإلكترونية التي تم استخدامها بلجان الدبلومات الفنية على لجان امتحانات الثانوية العامة لتفتيش الطلاب قبل الدخول.

وحذر الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، الطلاب، من محاولات تهكير التابلت، مؤكدا أن الوزارة تقوم بسلسلة من الإجراءات التقنية التأمينية، لافتا إلى أن من يحاول تهكير التابلت بهدف الغش سوف يدفع ثمنا باهظا.

وأشار إلى أن التابلت سيكون مؤمنا تماما وستكون مهمته لتسجيل الحضور وتحميل الكتب المدرسية فقط، مع غلق منصة الامتحان الإلكتروني مع تركيز الطالب فى النسخة الورقية للامتحان، مؤكدا أنه سيتم تحرير محضر للغش لأي طالب يحاول الغش إلكترونيا، مع سحب أي كتب غير كتاب المدرسة مع تحرير محضر بذلك.

ورد شوقي، عبر أحد جروبات الواتس آب، على استياء أولياء الأمور من انتشار جروبات الغش عبر وسائل التواصل الاجتماعي، قائلا: "أدعو أولياء الأمور والمعلمين إلى التفكير في الأسباب الهيكلية التي خلقت كل المحاولات المستميتة للتخطيط للغش في امتحانات الثانوية العامة، فضغط أولياء الأمور على الأبناء، والحالة الهستيرية المصاحبة للامتحانات، والرعب من التنسيق، وقلق الدروس الخصوصية كلها أسباب تساهم في السعي وراء الغش في امتحانات الثانوية العامة"، وأضاف: "أصبحنا نفكر فقط في الدرجات، ونسعى إليها بأى ثمن، مما أدى إلى فقد الكثيرون للاهتمام بالتعلم بشكل شبه تام للأسف".

ورفض شوقي مطالبات عدم دخول التابلت للجان، موضحا أنه من الصحيح أن نتمكن جميعا من إنهاء ظاهرة الغش وليس التنازل عن التطوير والتقدم بسبب الغش، وتابع: "إذا انتصر الغش، فقد حرمنا أولادنا المجتهدين من ثمرات التطوير، خاصةً أن العالم كله يستخدم هذه الأدوات، وبالتالي يجب أن يتدرب عليها أولادنا كذلك، وأن الوزارة تبذل كل الجهد لكي يستفيد الجميع من التطوير".

وأكد أنه طبقا للقانون الجديد، تم تغليظ العقوبات على من يطبع أو يروج أسئلة الامتحانات بأى وسيلة أو فى أى نظم تقييم سواء فى مدارس مصرية أو أجنبية أو امتحانات المعادلة، وتشمل العقوبات الحبس والغرامة والحرمان من الامتحانات، وعقاب أيضا من يحوز أجهزة محمول أو أى نوع من أجهزة الاتصال.

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى