صرف للثاني الثانوي الأزهري الفصل الدراسي الثاني

صفحة 1 من اصل 3 1, 2, 3  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

17052011

مُساهمة 

. صرف للثاني الثانوي الأزهري الفصل الدراسي الثاني




بــاب التصغيـر

لغة : التقليل والتحقير.
اصطلاحاً : تحويل الاسم المعرب إلى صيغة فُعَيْل أو فُعيعل أو فُعيعيل

مثل : جُبَيْل دُرَيْهم مصيبيح
غرض لفظي هو الاختصار
أغراض التصغير
غرض معنوى : ويشمل أحد الأمور التالية :
تصغير ما يتوهم أنه كبير مثل : جُبَيْل.
تحقير ما يتوهم أنه عظيم مثل : شٌوَيْعر - سُبَيْع .
تقليل ما يتوهم أمه كثير . مثل : دُرَيْهمات - شُعَيْرات .
تقريب ما يتوهم أنه بعيد . مثل : قُبَيْل الفجر - بُعَيْد العشاء.
شروط التصغير : يشترط فيما يراد تصغيره أربعة شروط :
( أ ) أن يكون اسماً فلا تصغر الأفعال ولا الحروف وما ورد فهو شاذ كتصغير ( أفعل ) التعجب مثل : ما أُحَيْسنه ما أُمَيْلحه
(ب) أن يكون معرباً فلا تصغر الأسماء المبنية كالضمائر ( أنا – أنت - هو ) وأسماء الاستفهام ( مـن - كيف - متى )
وشذ تصغير بعض الموصولات وأسماء الإشارة .
(ج) أن يكون الاسم خالياً من صيغ التصغير فلا يصغر : مثل : ( كُمَيْت - دُرَيْد - جُنَيْه )
( د ) أن يكون معنى الاسم قابلاً للتصغير فلا تصغر الأسماء المعظمة كاسماء الله تعالى وأسماء الملائكة والأنبياء والكتب المنزلة إلا إذا سمى بها شخص كأن يُسمى إنسان بـ محمد أو جبريل أو إدريس أو صالح.












طريقة تصغير الاسم

عند تصغير الاسم يتبع الآتي :
[1] إن كان الاسم المراد تصغيره ثلاثياً ضم أوله وفتح ثانيه وزيد ياء ثالثة ساكنة وهى ياء التصغير فيكون على صيغة ( فُعَيْل) مثل :

حسن نهر باب قذى بئر فرصة شجرة
حُسَيْن نُهَيْر بُوَيْب قُذَىّ بُؤَيْرَة فُرَيْصة شُجَيْرَة
[2] إن كان الاسم رباعياً فإنه يضم أوله ويفتح ثانيه وتزاد ياء ثالثة ساكنة تسمى ياء التصغير وكسر ما بعد ياء التصغير فيكون على صيغة ( فُعَيْعِل ) مثل :

درهم ملعب مسطرة شاعر سعيد بلبل مسجد
دُرَيْهِم مُلَيْعِب مُسَيْطِرة شُوَيْعِر سُعَيِّد بُلَيْبِل مُسَجْد
[3] إن كان الاسم خماسياً وقبل آخره حرف لين زائد فإنه يصغر بضم أوله وفتح ثانيه وزيادة ياء ثالثة ساكنة هى ياء التصغير مع كسر ما بعد الياء فيكون على صيغة ( فُعَيْعِيل) مثل :

مفتاح مصباح مكسال قنديل عصفور حلقوم
مُفَيْتِيح مُصَيْبِيح مُكَيْسِيل قُنَيْدِيل عُصَيْفِير حُلَيْقِيم
تنبيه : حرف اللين إن كان ياء بقى كما هو وإن كان واواً أو ألفاً قلبا ياء لكسر ما قبلهما .
طريقة الحذف
أولاً : الخماسي يحذف خامسه مثل : سفرجل - فرزدق نقول عند التصغير سُفَيْرج – فُرَيْزق
ثانياً : المزيد الخماسي : يحذف عند التصغير خامسه مع الزائد .
مثل : ( زنجبيل ) عند التصغير نقول زُيَنْجب بحذف الخامس والزائد
ثالثاً : المزيد الرباعى بحرف أو أكثر تحذف جميع زوائده ماعدا ما كان منها ليناً قبل الآخر .
مثل : مدحرج دُحَيْرِج ، مسلسل سُلَيْسِل ، سرادق سُرَيْدِق
رابعاً : المزيد الثلاثي بحرفين ( ليس أحدهما ليناً قبل الآخر ) أو بأكثر من حرفين لابد فيه من بقاء أحد الزوائد وحذف ماعداه كما يلي :
( أ ) إذا كان في أحد الحروف ندية لتصدره كالميم مثلاً بقى صاحب المزية وحذف ما عداه مثل :
ما بعد ياء التصغير فيكون على صيغة ( فُعَيْعِل ) مثل :

منطلق مستدع مستودع منتصر مستخرج
مُطَيْلق مُدَيْع مُوَيْدع مُنَيْصر مُخَيْرج
(ب) إذا تساوى الزائدان جاز حذف أحدهما وبقاء الآخر :
مثل : علندي ( الغليظ ) - حبنطي ( القصير البطين )

النون والألف زائدتان النون والألف زائدتان
فيجوز حذف الألف عند التصغير فنقول : عُلَيْند - حُبَيْنط
ويجوز حذف النون وإبقاء الألف فنقول : (عُلَيّد - حُبَيْطٍ ) بإبقاء الألف وقلبها ياء ثم حذفها للتنوين
التعويض عن المحذوف في التصغير

يجوز التعويض عن المحضوف بياء ساكنة قبل الآخر بشرط أن يكون خالياً من الياء.
مثل : ( سفرجل ) عند التصغير نقول : سفيرج أو سفيريج
( حبنطي ) عند التصغير نقول : حبينط أو حبينيط
ما خالف قواعد التصغير :
ما خالف قواعد التصغير يُعد شاذاً يحفظ ولا يقاس عليه .
أمثلة : قولهم في تصغير( مغرب ) مُغيربان [ بزيادة ألف ونون ] والقياس: مُغَيْرب
في قولهم " عشية " تصغر على عُشيشية [ بزيادة الشين ] و القياس : عُشَيْة
قولهم في " ليلة " تصغر على ليلية [ بزيادة ياء ] والقياس : لُييلة













ما يجب فيه فتح ما بعد ياء التصغير

من المعروف أنه يجب كسر ما بعد ياء لا تصغير عند التصغير على ( فعيعل وفعيعيل ) .
ويستثنى عدة مسائل يجب فيها فتح ما بعد ياء التصغير.
1- إذا وقع الحرف قبل تاء التأنيث الرابعة مثل : شجرة شُجَيْرَة ، تمرة تُمَيْرَة
2- إذا وقع قبل ألف التأنيث المقصورة الرابعة مثل : بُشرى بُشَيْرَى
حَبلى حُبَيْلَى ، سلمى سَلَيْمَى
3- إذا وقع قبل ألف التأنيث الممدودة الرابعة مثل : نجلاء نُجَيْلاء
صحراء صُحَيْراء ، حمراء حَمَيْرَاء
4- إذا وقع الحرف قبل الف أفعال ( جمعاً ) مثل : أزهار أُزَيْهَار
أصحاب أُصَيْحَاب ، أجمال أُجَيْمَال
5- إذا وقع قبل ألف فعلان الذى مؤنثه فَعلى مثل : سكران سُكَيْرَان
عطشان عُطَيْشَان ، جوعان جُوَيْعَان
يجب فتح ما قبل ألف فعلان فيما يأتي :
إذا كان وصفاً مؤنثى ( فَعلى ) مثل : ( سكران – عطشان - غضبان )
إذا كان علماً مرتجلاً مثل:( عمران–عثمان– سليمان) نقول:( عَمَيْرَان– غَنَيْمَان – سُلَيْمَان)
يجب كسر ما قبل ألف فعلان :
إذا كان اسم جنس يجمع على [ فعالين ] مثل : ( سلطان – سرحان ) نقول : ( سُلَيْطِين – سُرَيْحِين)
أمور لا يعتد بها في التصغير :
(1) تاء التأنيث مثل : ( حنظلة ) حُيَيْظِلة ، (جوهرة) جُوَيْهِرة ،(عصفورة) عُصَيْفيرة
(2) ألف التأنيث الممدودة مثل : ( كربلاء ) كُرَبيِلاء ، ( جخدباء ) جُخَيْدِباء
(3) ياء النسب بعد أربعة أحرف مثل :( عبقرى ) عُبَيْقِرى ،( مسجدى ) مُسَيْجدىّ
(4) الألف والنون الزائدتين بعد أربعة أحرف مثل :( زعفران) زُعَيْفِران - جلجلان جُلَيْجِلان
(5) عجز المركب الإضافى مثل : ( امرئ القيس ) أُمَيْرِئ القيس - عبد الله عُبَيْدِ الله
(6) عجز المركب المزجى مثل : ( أندرستان) أُيندرستان ، ( بعلبك ) بُعَيْلبك
(7) علامة التثنية مثل : ( مسلمان ) مُسَيْلمان ، ( زينبان ) زيينبان
(8) علامة جمع المذكر السالم وجمع المؤنث السالم مثل :( مسلمون ) مُسَيْلِمون
( زينبات ) زُيَيْنبات
تصغير ما ختم بألف التأنيث المقصورة :
إذا كانت ألف التأنيث المقصورة رابعة تبقى وجوباً ويفتح ما قبلها.
مثل : ( بشرى ) بُشَيْرَى ، ( صغرى) صُغَيْرَى
إذا كانت الألف خامسة وليس ثالث الكلمة حرف مد أو كانت أكثر من خامسة وجب حذفها مثل : ( قرقرى) قُرَيْقر ،( لُغَّيزى ) لُغَيْيَز ، ( بردرايا ) بُرَيْدَر
إذا كانت خامسة وثالث الكلمة حرف مد زائد جاز حذف المد الزائد وبقاء الألف ويجوز أيضاً حذف الألف وبقاء المد الزائد مثل ( حُبارى ، قَريشى )
- نقول عند التصغير : ( حُبَيْرَى ، قُرَيْشَى ) بحذف المد وبقاء الألف
- ويجوز ( حُبَيِّر ، قُرَيِّش ) بحذف الألف وبقاء حرف المد .
تصغير ما ثانيه حرف لين :
إذا كان ثانى المصغر حرف لين ( ألفاً أو واواً أو ياءً ) وكان مبدلاً من غيره وجب رده إلى أصله .
(1) فإن كان أصله واواً رد إلى الواو عند التصغير مثل:( باب) بَوُيْب ، (قيمة ) قُوَيْمة
(2) إذا كان أصله ياء رد إليها مثل : ( ناب ) نُيَيْب ( موقن ) مُيَيْقن
تصغير ما ثانية ياء :
(1) إذا كان ثانى المصغر ياء مبدلة من غيرها ردت إلى أصلها وإن كان أصلها الواو ردت إلى الواو مثل : قيمة - صيغة - ميزان - ميعاد
نقول : قُوَيْمة - صُوَيْغة - مُوَيْزين - مُوَيْعيد
(2) إذا كان أصلها الهمزة مثل : ( ذيب من ذئب ) و ( بير من بئر ) ردت إليها عند التصغير فنقول ( ذُؤَيْب - بُؤَيْر ).
تصغير ما ثانيه واو :
إذا كان ثانى المصغر واواً مبدلة من أصل ردت إلى أصلها :
(1) فإن كان أصلها الياء ردت إلى الياء مثل : ( موقن ) مُيَيْقن ، (موسر) مُيَيْسر
(2) إذا كان اصلها الهمزة ردت إلى الهمزة مثل : سور من سَؤر ) و ( لوم من لؤم ) فنقول : شُؤير - لؤيم
تصغير ما ثانيه ألف مبدلة أو زائدة :
(1) إذا كان ثانى المصغر ألفاً مبدلة من أصل ردت إلى أصلها :
( أ ) فإن كان أصلها واواً ردت إلى الواو مثل : باب - دار - مال - نار
نقول :بُوَيْب - دُوَيْرة – مُوَيْل – نُوَيْرة
(ب) وإن كان أصلها ياء ردت إلى الياء مثل : ( ناب - عاب ) نقول : ( نُيَيْب - عُيَيْب )
(ج) وإن كان أصلها همزة لا تلى همزة ردت إلى الهمزة مثل : ( فأر ) – فأس ) نقول ( فُؤَيْر – فُؤَيْسه)
(د ) وإن كانت الألف مبدلة من همزة تلى همزة وجب قلبها واواً مثل : ( آدم ) نقول أُوَيْدم
(2) وإن كان ثانى المصغر ألفاً زائدة أو كانت مجهولة الأصل وجب قلبها واواً في التصغير مثل :( فاهم) فُوَيْهم ،( ضارب) ضُوَيْرب ،( عاج ) عُوَيْج ،( صاب ) صُوَيْب
إذا كان الحرف اللين في الكلمة الثلاثية أو الرباعية قلبت الألف ياء في التصغير مثل : عصا - فتى - كتاب - غزال - مطار
نقول : عُصَىّ - فُتَىّ - كُتَيِّب - غُزَيِّل – مُطَيِّر
كذلك إذا كان الحرف الثالث واو قلبت ياء أيضاً .
مثل : ( خطوة ) خُطَيِّة ، ( دلو ) دُلَىّ ، ( قدوم ) قُدَيِّم
كذلك إذا كان الحرف الثالث ياء كما هو وأدغم في ياء التصغير .
مثل : ( سبيل ) سُبَيِّل ،( نبيل ) نُبَيِّل ،( صحيفة) صُحَيِّفة ، ( مبين ) مُبَيِّن

تصغير ما حذف أحد أصوله
إما أن يكون قد بقى بعد الحذف على حرفين ( بدون الناء أو بها ) أو يكون قد بقى على ثلاثة أحرف مجردة من التاء :
( أ ) فإن كان المحذوف منه بقى بعد الحذف على حرفين سواء كان مجرداً عن التاء أو ملتبساً بالتاء أو بهمزة وصل وجب رد المحذوف عند التصغير سواء كان المحذوف فاء الكلمة أو عينها أو لامها مثل : ( دم - شفة - ابن ) .
مثال محذوف الفاء : عدة - زنة - هبة - سعة
نقول : وُعَيْدة - وُزَيْنة - وُهَيْبة - وُسَيْعة
مثال محذوف العين : ( مذ ) مُنَيْذ ، ( وسه ) وُسَنْية
مثال محذوف اللام : دم - شفة - يد - أخ - أخت - ابن - ابنه
نقول : دمىّ - شفيِّهة - يديّة – أخىَّ - أخيِّة - بنىّ - بُنَيْه
(ب) إذا بقيت الكلمة بعد الحذف على ثلاثة أحرف ولا يعتد بالتاء أو بهمزة الوصل لا يرد المحذوف عند التصغير : مثل ( شاك - ناس ) أصلهما ( شائك – أناس ) فلا ترد الهمزة عند التصغير نقول : ( شُوَيْك - نُوَيْس ) .

تصغير الثنائي وضعاً

إذا كان الاسم موضوعاً على حرفين وأريد تصغيره فلا يخلو إما أن يكون ثانيه صحيحاً أو ليناً :
(1) فإن كان ثانيه صحيحاً :مثل[ هل - بل- لم ( أعلاماً ) وجب عند التصغير وجهان :
( أ ) تضعيف ثانيه فنقول : هُلّى - بُلّى - لُمَّى .
(ب) زيادة ياء في آخره فنقول : هُلَيْل - بُلَيْل - لُمَيْم
(2) وإن كانت ليناً مثل : ( لو - كى - ما ) وجب تضعيف ثانيه عند التصغير نقول : ( لُوَىّ - كُيَىّ - مُوَىّ )
للتوضيح ( لوّ )عند التصغير لويو تقلب الواو الثانية ياء وتدغم في الياء فتصبح ( لُوَىّ )
( كىّ ) عند التصغير كييي كُيَىّ وهكذا
تنبيه : إذا كانت ( ما ) أصلها ( ماء * المشروب رد الحرف المحذوف عند التصغير فنقول :( موية)

تصغير الترخيم

هو تصغير الاسم بعد تجريده من الزوائد الصالحة للبقاء في تصغير غير الترخيم .
مثل : ( مفتاح ) مُفَيتيح ، ( حامد ) حُوَيْمد ، ( أحمر ) أُحَيْمر
هذا هو التصغير قبل الترخيم .
عند الترخيم تحذف الزوائد : ( فُتَيْح - حُمَيْد - حُمَيْر )
شرط ما يصغر ترخيماً :
يشترط في الاسم الذى يصغر تصغير الترخيم شرطان :
أ – أن يكون مزيداً. ب- أن تكون زيادته صالحة للبقاء في غير الترخيم .
فإذا فقد أحد الشرطين امتنع تصغير الترخيم .
(1) لا يصغر ترخيماً الاسم المجرد ثلاثياً أو رباعياً أو خماسياً مثل:( رجل - جعفر - سفرجل )
(2) لا يصغر ترخيماً الاسم المزيد فيه زيادة غير صالحة للبقاء في تصغير غير الترخيم مثل الرباعى المزيد مثل ( مدحرج - متدحرج )
صيغ تصغير الترخيم : صيغتـان ( فُعَيْل - فُعَيْعل )
( أ ) يصغر على ( فُعَيْل ) ما أصوله ثلاثة وتزاد تاء التأنيث إن كان الاسم مؤنثاً .
مثل : معطف نقول في تصغير الترخيم عُطَيْف
( أحمد - حامد - محمد - محمود - حماد ) نقول فيما سبق عند تصغير الترخيم ( حُمَيْد )
وفى تصغير ( سعاد - زينب ) ترخيماً ( سُعَيْدة - زُنَيْبة )
وفى تصغير ( حُبلى - سوداء ) ترخيماً ( حُبَيْلة - سويدة )
(ب) ويصغر على ( فعيعل ) ما كانت أصوله أربعة أى مزيد الرباعى إذا كان في الزيادة حرف لين قبل الأخر مثل : ( قرطاس - قنديل - عصفور - خلخال )
نقول عند تصغير الترخيم : ( قريطس - قُنَيْدل - عُصَيْفر - خُلَيْخل )
تنبيه : لا تأتى في تصغير الترخيم ( فعيعيل ) ؛ لأنها زيادة والترخيم ينافى الزيادة .


تصغير المؤنث الثلاثى الخالى من التاء

(1) إذا صغر المؤنث الثلاثى الخالى من علامة التأنيث وجب إلحاق تاء التأنيث به بشرط : إن آمن اللبس . مثل : دار - سن - أذن - عين - هند - يد - كف
نقول : دُوَيْرة - سُنَيْنة - أُذينة - عُيَيْنة - هُنَيْدة - يُدَيّة - كُفَيفة
*ونقول في تصغير:( سعاد - زينب- سلمى- حمراء) ترخيماً ( سُعَيْدة – زنيبة – سليمة – حميرة )
فإذا أختل الشرط وخيف اللبس لم تلحقه التاء مثل : ( شجر - بقر - خمس - سبع )
نقول : شُجَيْر - بُقَيْر - خُمَيْس - سُبَيْع ) بدون التاء حتى لا يلتبس بتصغير ما آخره تاء مثل شجرة وبقرة وخمسة وسبعة .
كذلك لا تلحق التاء مؤنث الرباعى عند التصغير بغير الترخيم مثل : ( سعاد - زينب )
نقول : سُعيِّد - زنينب
وشذ ذلك نوعان :
(1) نوع حذفت منه التاء شذوذاً : مثل : ( ذود - حرب - قوس - درع - بغل )
الشاذ : ( ذُوَيْد - حُرَيْب - قُوَيْس - دُرَيْع – بُغَيْل )
والقياس إلحاق التاء .
(2) نوع تلحقه التاء شذوذاً والقياس حذفها لتجاوزه الثلاثة :
مثل : وراء - أمام - قُدَّام
الشاذ : وُرَيْئة - أُميِّمة – قُدَيْديمة
والقياس : ترك التاء .

الشاذ من التصغير
الشاذ نوعان :
(1) نوع خالف قواعد التصغير: مثل تصغير ( مغرب ) مغيربان ،( عشية ) عشيشة
والقياس : مُغَيْرب - عُشَيْة
(2) ما خالف شرط التصغير فمن شروطه أن يكون الاسم معرباً فلا تصغر المبنيات ولكن صغرت بعض أسماء الإشارة والأسماء الموصولة.
( أ ) أسماء الإشارة المصغرة شذوذاً مثل : [ ذا - تا ] ذَيَّا - تَيَّا
وفى تصغير المثنى ( ذان - تان ) ذيَّان - تيَّان
وفى تصغير ( أولى ) أوليَّاء ، وفى تصغير ( أولاء ) أوليَّاء
(ب) ومن الأسماء الموصولة المصغرة شذوذاً في ( الذى - التى ) اللَّذيا - اللتيَّا
وفى تصغير المثنى ( اللذان - اللتان ) اللذيَّان - اللتيَّان
تنبيه : (1) كيفية تصغير الجمع :
( أ ) يصغر اسم الجمع على لفظه مثل : ( ركب – قوم ) نقول ( رُكَيْب – قُوَيْم )
(ب) يصغر جمع القلة على لفظه مثل : ( أشعار - أجمال – أسلحة )
نقول : أُشَيْعار - أُجَيْمال - أُسَيْلحة
(2) تصغير المركب : يصغر صدر المركب لاإضافى والمزجى أما المركب الإسنادى فلا يصغر :
نقول في تصغير : ( عبد الله – بعلبك ) نقول ( عُبَيْد الله - بُعَيْلبك )

النسب
تعريفه : هو إلحاق ياء مشددة والتزام كسر ما قبلها لتدل على نسبة ما لحقته إلى المجرد منها .
أغراض النسب
1- الاختصار . 2- توضيح المنسوب أو تخصيصه .
مثل : مصر مصرىّ ، نحو نحوىّ ، مالك مالكيّ
مكة مكىّ ، عراق عراقيّ ، سعودى سعوديّ


راجى الرحمة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

صرف للثاني الثانوي الأزهري الفصل الدراسي الثاني :: تعاليق

مُساهمة في 17/05/11, 10:19 pm  راجى الرحمة

أولاً : النسب إلى المختوم بتاء التأنيث

القاعدة : عند النسب إلى المختوم بتاء التأنيث نحذف تاء التأنيث وتزاد ياء النسب على آخر الكلمة
مثل : مكة مكيّ ، قاهرة قاهرىّ
فاطمة فاطمي ، حكومة حكومي
تنبيه : إذا كان المنسوب مؤنثاً فإننا نأتى بتاء التأنيث بعد ياء النسب مثل :
امرأة قاهرية ، امرأة مكية ، امرأة فاطمية ، امرأة حكومية

ثانياً : النسب إلى الممدود
عند النسب إلى الممدود ننظر إلى نوع همزته

إذا كانت الهمزة أصلية وجب إبقاؤها :

إنشاء إنشائي بداء بدائي قراء قرائي
وضاء وضائي اجتراء اجترائي
إذا كانت زائدة للتأنيث وجب قلبها واواً .

صحراء صحراوي بيداء بيداوي حسناء حسناوي
حمراء حمراوي بيضاء بيضاوي صفراء صفراوي
إن كانت الهمزة منقلبة عن أصل واو أو ياء مثل : بناء - سماء – كساء أو كانت مزيد للإلحاق مثل : علباء - قوباء جاز فيها الإبقاء والقلب واو
فتقول : علباء علبائي علباوى ، قوباء قوبائي قوباوى



ثالثاً : النسب إلى المختوم بياء مشددة

إذا كانت الباء المشددة بعد حرف واحد بقيت الياء الأولى إن كان أصلها ياء بقيت على أصلها وتقلب الثانية واواً مثل : حي حيوي ، طي طووى
الياء المشددة مكونة من " ياءين " الأولى أصلها واو وعند النسب ترد الأولى إلى أصلها الواو ثم تقلب الياء الثانية واو فتقول : " طووى "
إذا كانت الياء المشددة بعد حرفين حذفت الياء الأولى وقلبت الثانية واوً
مثل : أمية أموي ، على علوي
إذا كانت الياء المشددة بعد ثلاثة أحرف فصاعداً حذفت وحلت محلها ياء النسب :
مثل : مرمى مرمى ، شافعى شافعى
أفغاني أفغاني ، هندي هندي






رابعاً : النسب إلى المقصور

إذا كانت ألف المقصور ثالثة قلبت واواً عند النسب مثل :

عصا عصوى فتى فتوى رحى رحوى
هدى هدوى ندا ندوى ببا ببوى
إن كانت الألف رابعة فيما سكن ثانية جاز حذفها وجاز قلبها واواً ويجوز زيادة أل قبل الواو.

حبلى حبلى أعلى أعلى ملهى ملهى
ونقول :

حبلى حبلوى أعلى أعلوى مهلى مهلوى
ونقول :

حبلى حبلاوى أعلى أعلاوى مهلى ملهاوى
3- إن كانت ألف رابعة فيما حرك ثانيه أو كانت خامسة فصاعداً وجب حذفها :
مثل :

كندا كندى حمزى حمزىّ بردى بردى
مستشفى مستشفي مصطفى مصطفىّ مرتضى مرتضىّ

خامساً : النسب إلى المنقوص

عند النسب إلى المنقوص ننظر إلى موضع يائه :
(1) إذا كانت الياء الثالثة وجب قلبها واواً مع فتح ما قبل الواو مثل :

رض رضوىّ شج شجوىّ سخ سخوىّ
(2) إن كانت الياء رابعة جاز حذفها وجاز قلبها واوا مع فتح ما قبل الواو.

الهادى الهادىّ الهادوى ، الساعى الساعىّ الساعوىّ
(3) أن كانت الياء خامسة فصاعداً وجب حذفها : مثل :

المهتدى المهتدىّ المرتقى المرتقىّ المستقصى المستقصىّ
المستجدى المستجدىّ




النسب إلى ما كان على وزن فعيلة صحيح اللام

1- إذا كانت عين الاسم صحيحة وغير مضعفة حذفت ياء فعليه ويفتح ما قبلها وتحذف تاء التأنيث مثل : ( حنيفة - شريفة - عقيدة - صحيفة )
نقول : حنفى - شرفى - عقدى - صحفى
2- إذا كانت العين مضعفة أو كانت معتلة بقيت الكلمة على ما هى عليه مع حذف تاء التأنيث مثل : رقيقة - عفيفة - عويضة - قويمة
فنقول : رقيقي - عفيفي - عويضي - قويمي

النسب إلى ما كان على وزن فُعيلة صحيح اللام

1- إذا كان عين الاسم غير مضعفة حذفت الياء ويفتح ما قبلها وتحذف تاء التأنيث في النسب
مثل : قُريظة - نُويرة - نُميرة فنقول : قُؤظىّ - نُمرىّ – نُورىّ .
2- إذ1كانت العين مضعفة تبقى الياء ويكتفى بحذف تاء التأنيث مثل : ( قليلة – هُريرة ) نقول : قُليليّ - هُريرىّ .

النسب إلى الاسم المعتل اللام أو كان على وزن ( فَعيلة أو فُعيلة )

سواء كانت العين صحيحة أو معتلة تحذف تاء التأنيث وتحذف الياء الأولى الساكنة لزيادتها وتقلب الياء الثانية المتحركة واواً وفتح ما قبلها .
مثل : هنية - طوية - عبية - حيية
نقول : هنوى - طووى - عبوى - حيوي


النسب إلى ما كان على وزن فَعيل أو فُعيل

إذا كان صحيح اللام لم يحذف من الكلمة شيء مثل : ثقيف – عطيل نقول ثقيفي - عطيلي
إذا كانت اللام معتلة قلبت الياء المشددة واو وفتح ما قبلها مثل : ( غنى – قصى ) نقول : ( غنوى – قصوى)

النسب إلى الاسم الذي وسطه ياء مشددة

طيّب - طئ ، ميت ، غزيّل
الياء أصلية منقلبة عن واو الياء زائدة للتصغير
نقول في النسب : طيبىّ - طييّ - ميتي - عزيلي

النسب إلى محذوف اللام

إما عينه معتلة عينه صحيحه
إن كانت العين معتلة وجب رد اللام
المحذوفة عند النسب مطلقاً إذا كانت العين صحيحة فإما أن تكون
مثل : شاة شاهى
أصلها : شوهة




قد تحذف لام الاسم ويعوض عنها بألف الوصل مثل : ابن - اسم
وعند النسب إليهما يجوز الأمران الإبقاء على الحذف تقول: أبني – اسمي أو ردها : بنوي – سموي
عند النسب إلى أخت وبنت
1- رأي يقول تعامل معاملة أخ وابن فنقول : أخوي - بنوي .
2- وراى لم يجز ذلك وقال تنسب على ما هى عليه فتقول : أختى - بنيّ حتى لا يلتبس المؤنث بالمذكر.

النسب إلى محذوف الفاء
* إذا كان صحيح اللام مثل : عدة – صفة - هبة لم ترد الفاء عند النسب فنقول : عدي – صفى – هيي .
* وإذا كانت اللام معتلة وجب رد المحذوف عند النسب مثل : شيه – دية نقول : وشوى – ودوي

النسب إلى الأعلام المركبة

1- المركب الإسنادي : جاد الرب - شاب قرناها - العلم نور
* ينسب إلى صدره ويحذف عجزه نقول : ( جادى - شابى - علمي ) .
2- المركب المزجى : مثل بورسعيد – بعلبك - معد يكرب يجوز فيه الآتي :
(أ) النسب إلى الصدر وحذف العجز فنقول : بورى - بعلى - معدي .
(ب) النسب إلى العجز وحذف الصدر : سعيدي – بكي – كربي
(ج) النسب إلفى الصدر والعجز معاً مزالا تكريبهما فنقول : بعلى بكي - معدي كربي – بوري سعيدي.
(د) النسب إلى المركب بلفظه كاملاً فنقول : بورسعيدي - بعلبكي - معد يكربي.
(هـ) النسب إلى وزن فعلل منحوتاً من الجزأين فنقول : بعلبي - معدكي .

1- إن كان صدره كنية أو كان صدره معرف بعجزه أو كان صدره نكرة وعجزه معرفة نسب إلى العجز دون الصدر.
مثل : ( أبو بكر – أم كلثوم – ابن عمر – غلام محمد )
نقول : بكري – كلثومي – عمرى – محمدي .
2- إن لم يكن صدره معرف بعجزه فإن كان النسب إلى الصدر موديا للبس مثل :
آل ثان - عبد مناف - عبد الاشهل نسب إلى العجز دون الصدر فنقول : ثانى – منافى – اشهلي
3- وإن كان النسب إلى الصدر لا يؤدي إلى اللبس نسب إلى الصدر دون العجز .
مثل : امرؤ القيس – ضياء الدين نقول : امرئي أو مرئى – ضيائي.



1- المثنى وجمع المذكر السالم سواء سمى به وصار علماً .
مثل : سليمان - حسنين – زيدون – خلدون
أو لم يسم به وبقى على حاله مثل : ( الحرمان – الرحمين – المؤمنين – المؤمنون ) فإننا ننسب إلى المفرد ويفرق بين المفرد المثنى والجمع بالقرائن.
نقول : ( سلمى - حسنى – زيدي – خلدى – حرمى – مؤمني )
2- جمع المؤنث السالم إذا كان وصفاً أو اسماً والثاني فيهما ساكن والألف رابع مثل : ضخمات – هندات يجوز عند النسب حذف العلامة بحرفيها الألف والتاء عند النسب فنقول : ( ضخمي – هنندي ) وجاز الاقتصار على حذف التاء وقلب الألف واوا فنقول ضخموي - هندوى ويجوز زيادة ألف فاصلة قبل الواو فنقول : ضخماوى – هنداوى ) وإذا لم يكن وصفاً ولا اسماً وجب النسب إلى مفرده في جميع الحالات.
مثال : وردات - ثمرات - زينات - عائشات
نقول : وردي - ثمري - زيني - عائشي

إن بقى على جمعه جيء بمفرده وينسب إليه مثل : دول - كتب - فرائض
نقول : دولى - كتبى - فرضى " عند البصريين "
عند الكوفيين : ينسبون إليه على صورة الجمع فنقول : ( دولى - كتبى - فرائضي )
وإذا لم يكن باقياً على جمعه :
( ا ) فإن صار جمع تكسير علماً بأن سمى به معيناً نسب إلى لفظه على جمعيته .
مثل : كلاب - أنمار نقول : كلابىّ و أنمارىّ
أزهار – أنهار نقول : أزهارىّ - أنهارىّ
(ب) إذا صار جمع تكسير جارياً مجرى العلم بأن اختص بطائفة معينة نسب كذلك إلى لفظه على جمعيته مثل : ( أنصار – أبطال ) أنصارى - أبطالي
النسب إلى الثنائي وضعاً :
النسب إلى الثنائي وضعاً الذى لا ثالث له فإما أن يكون الحرف الثانى صحيحاً أو معتلاً :
(أ) إذا كان الحرف الثانى صحيحاً جاز تضعيف الثانى وعدمه مثل : ( كم - لم )
نقول كمىّ - لمِّىّ أو كَمِىّ - لمِىّ
(ب) إذا كان الحرف الثانى معتلاً وجب تضعيفه مثل : ( لو - لا ) نقول : لوِّى – لائي أو لاوي بتضعيف الألف ثم نقلب الألف الثانية همزة أو قلبها واواً.
الصيغ الدالة على النسب بغير ياء النسب :
* قد يستغنى عند العرب عن إلحاق ياء النسب إلى المنسوب إليه بإحدى الصيغ التالية :
(1) فَعَّال : مثل نجَّار - حدَّاد - عطَّار – بقَّال – بزَّار – نحَّاس – جمَّال .
(2) فَعِل : مثل تَامِر – لابن – طاعن – كاسِ ، أي صاحب تمر ولبن وطعام وكسوة
(3) فَعِل : مثل رجل طَعِم – لَيِن – لَبِس ، أى صاحب طعان وصاحب لبن وصاحب لباس .
يقول الشاعر : لست بليلى ولكنى نَعِر * لا أدلج الليل ولكن ابتكر
الشاهد : ( نَهِر ) حيث جاءت على وزن ( فَعِل ) مراداً به النسب وهو قليل ومقصور على السماع.

شذوذ النسب

مما جاء شاذاً قولهم في النسب إلى ( دَهْر) دُهرىّ بالضم والقياس دَهرىّ بالفتح
قولهم في النسب إلى ( البصرة ) بِصرىّ ( بالكسر) والقياس بَصْرىَّ ( بالفتح )
قولهم في النسب إلى ( مرو ) اسم بلد مَرْوزىّ والقياس مروىّ
قولهم في النسب إلى ( الشتاء ) شَتوىّ ( بالفتح) والقياس شِتائى أو شِتاوي ( بالكسر)
قولهم في النسب إلى ( الخريف ) هرفىّ ( بحذف الياء ) والقياس خريفيّ ( بإبقاء الياء)
تم المنهج بحمد الله وتوفيقه
3- المركب الإضافي : 3- النسب إلى جمع التكسير .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُساهمة في 11/01/13, 04:32 pm  عبدالقادر الخطيب

بارك الله فيك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُساهمة في 19/04/13, 07:09 am  العبقرى2013

مشكورررررررررررررررررررررررررررررر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 1 من اصل 3 1, 2, 3  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى