بالمستندات: موجه لغة إنجليزية يتهم الوزارة بسرقة أفكاره الخاصة بـ"تطوير منظومة امتحانات الثانوية العامة"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

26112016

مُساهمة 

. بالمستندات: موجه لغة إنجليزية يتهم الوزارة بسرقة أفكاره الخاصة بـ"تطوير منظومة امتحانات الثانوية العامة"





فى ظاهرة ليست الأولى من نوعها لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، قال "سامى إبراهيم  حنا" موجه لغة إنجليزية بالفيوم، إن الأفكار الخاصة بـ"تطوير منظومة الامتحانات ودمج ورقة الأسئلة مع الإجابة" خلال امتحانات الثانوية العامة،  وكذلك "التصحيح الكترونيا" ونظام "الامتحانات بالاختيار من متعدد"، التى أطلقتها وزارة التربية والتعليم فى مؤتمر الحوار المجتمعى الخاص بتطوير وإصلاح منظومة التعليم، لم تكن أفكارها.

وتابع في تصريحات صحفية: هذا كله أفكاري وترددت على وزارة التربية والتعليم من أجلها كثيرا وتم تقديمها لكثير من المؤسسات التعليمية منذ عام 2007 حتى تاريخه، بالإضافة إلى نشر هذه المقترحات فى كثيرٍ من الجرائد الرسمية لأخذ الرد عليها من قبل المسؤلين والمهتمين بالشأن التعليمي.

وقال حنا إنه تقدم بمقترح عن تطوير الورقة الإمتحانية تحت عنوان :" الامتحان الأمثل"،  وكان نص المقترح الذى قدم لوزارة التربية والتعليم كالتالي: يأتي الامتحان  في أي مادة من شقين: الشق الأول هو أن يكون لكل مادة امتحان عبارة عن 100 سؤال اختيار من متعدد يتم تصحيحه الكترونيا بالقاري الآلي و به أكواد يعني الاختيار الصحيح هو بالنسبة للكود (أ) هو الاختيار ( ج) في حين إجابة نفس السؤال عند آخر حصل على ورقة امتحانية من الكود ( ب ) هي ( د) مثلا، وهكذا لا يمكن أن يتم غش الإجابات لانها سوف لا تكون هي نفس الاختيارات والإجابات  عند كل الممتحنين.

وتابع: وأيضا ترتيب الأسئلة مختلف  بمعنى أن السؤال الأول عند أحد الطلاب قد يكون رقم 15 عند طالب آخر في نفس اللجنة أي أنه من الصعب جداً تسريب مثل هذا النوع من الامتحانات، والشق الثاني من الامتحان هو أسئلة التفكير النقدي وهذه ليست لها إجابات نموذجية و حتى لو تم تصوريها وتسريبها لن يستطيع الطالب غشها لأنها سوف تعتمد على مهارات التفكير العليا ولها طريقة في تقدير درجاتها تعتمد على مقياس التقدير المتدرج، وربما يسأل قاريء ومن سيقوم بإعداد كل هذه الامتحانات، فأنا أقول له أن الوزارة لديها المركز القومي للامتحانات والتقويم التربوي بالمقطم، وحان الوقت لقيامهم بواجبهم في إعداد نماذج لهذه الامتحانات، وعدد المتخصصين في هذا المركز كبير جدا وعلى درجة عالية من الكفاءة ويعاونهم معلمون آخرون لو أرادوا.

وقال حنا أنه سلم المقترح الخاص به لمدير عام الاتصال السياسى السابق بوزارة التربية والتعليم، ولكنه لا يعلم أنه سيرى مقترحه النور خلال مؤتمر تطوير التعليم بعد تسليمه لـ "الهلالى الشربينى" وزير التربية والتعليم قائلا :" أنا مش عايز من الوزارة ولا من المسوؤلين حاجه غير أنهم ينسبوا الأفكار لأصحابها".


Mr Hassan


http://www.modars1.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى