لجنة التعليم بـ«بيت العيلة» تطالب وزير التعليم بتطوير مادة التربية الدينية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

20112016

مُساهمة 

. لجنة التعليم بـ«بيت العيلة» تطالب وزير التعليم بتطوير مادة التربية الدينية





طالب المشاركون في اجتماع لجنة التعليم ببيت العائلة المصري سرعة تطوير مادة التربية الدينية، بما يتوافق مع طبيعة الطلاب في كل مرحلة دراسية في ضوء وثيقة المنهج، ويراعى القيم الأخلاقية والثوابت الوطنية المصرية.

وطالب المشاركون في اجتماع أعضاء لجنة التعليم ببيت العائلة المصرية، الذي عقد بالكاتدرائية المرقصية بالعباسية لمناقشة أنشطة اللجنة، بتنظيم مؤتمر إعلامي للحديث عن أنشطة البيت، وتفعيل الموقع الرسمي الخاص بلجنة التعليم، محذرين من الصفحات المشبوهة التي ليس لها علاقة رسمية بالبيت.

ومن جانبه، قال الدكتور رسمي عبدالملك رئيس لجنة التعليم ببيت العائلة، إن الدولة تحتاج في هذه المرحلة إلى تكاتف جميع الجهود، وتنمية القيم السامية، وغرسها في نفوس أبنائنا، والتوعية الثقافية، والبعد عن التعصب، وأهمية أن تتضمن الأنشطة المدرسية تدريس الأخلاق بصورة جذابة للطالب.

وأشار عبدالملك إلى أن التربية الدينية الإسلامية والمسيحية يجب أن تركز على القيم الإيجابية والوطنية، وتحث على التسامح والإخاء وقبول الآخر.

وطالب عبد الملك شعبة المناهج والوسائل التعليمية بمقارنة مناهج العام الماضي لمواد التربية الدينية بما تم تطويره في المناهج الحديثة، وربط النشاط الإذاعي بها، إضافة إلى تنظيم شعبة الأنشطة كالمهرجانات الثقافية ومسابقات يقوم بها أصدقاء بيت العائلة المصرية للتنشيط الفكري والثقافي لدى الطلاب، مشيرا إلى أن شعار اللجنة لهذا العام: "إعادة صياغة الشخصية المصرية".

ولفت إلى أنه عند الانتهاء من وضع الخطة سيتم عرضها على الأمانة العامة لبيت العائلة، ورفعها للدكتور الهلالي الشربيني وزير التربية والتعليم الفني، لينفذها أصدقاء بيت العائلة المصرية بالمدارس في جميع المديريات التعليمية، لإرساء القيم من خلال الأنشطة التي تتوافق مع أهداف بيت العائلة المصرية، والمعتمدة من وزير التعليم.

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى