وزير المالية الأسبق: تحرير سعر الصرف جيد رغم تأخره..ولكن سيزيد التضخم ويضر الغلابة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

06112016

مُساهمة 

. وزير المالية الأسبق: تحرير سعر الصرف جيد رغم تأخره..ولكن سيزيد التضخم ويضر الغلابة





قال الدكتور سمير رضوان، الخبير الاقتصادى ووزير المالية الأسبق - تعليقًا على قرار البنك المركزى المصرى بتحرير سعر صرف الجنيه وترك التسعير لقوى السوق وآليات العرض والطلب، وإطلاق الحرية للبنوك العاملة فى النقد الأجنبى ولكن من خلال آلية "الإنتربنك الدولارى" - "إن هذا القرار سيؤدى إلى مزيد من التضخم، والذى سيصاب به الغلابة".

وأضاف "رضوان" قائلاً: "نحن تركنا الدولار يتغول حتى ارتفع سعره لـ18 جنيهًا، والمفروض كان القرار اتُّخذ منذ أسبوعين على الأقل، ولا بد من عدم الوقوف على هذا القرار"، مشيرًا إلى أن البنك المركزى رفع سعر الفائدة بنسبة 15%، وهذه النسبة لا توجد فى العالم إطلاقا، مؤكّدًا أنه قرار "طيب" رغم أنه سيؤدى لمزيد من التضخم.

وتابع وزير المالية الأسبق تصريحه بالقول: "لا بد من اتخاذ إجراءات أخرى لتوفير الدولار فى السوق، بحيث لا نفقد سعر الجنيه المصرى، لأن البنك المركزى يفتقد الآن للعملات الأجنبية"، مطالبًا بضرورة الإسراع فى توقيع القرض مع صندوق النقد الدولى لتشجيع المستثمرين.

يذكر أن البنك المركزى المصرى، أعلن صباح اليوم الخميس أنه قرر تحرير سعر صرف الجنيه وترك التسعير لقوى السوق وآليات العرض والطلب، وإطلاق الحرية للبنوك العاملة فى النقد الأجنبى من خلال آلية "الإنتربنك الدولارى"، مع طرح عطاء استثنائى اليوم بقيمة 4 مليارات دولار.

العلم والايمان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى