مرتبك = كام .. بعد قرار التعويم ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

04112016

مُساهمة 

. مرتبك = كام .. بعد قرار التعويم ؟





قال الدكتور وائل النحاس، الخبير المالي والاقتصادي، إن القوة الشرائية لدخل المواطن العادي تتراوح بين 48 بالمئة إلى 58 بحد أقصي.

وقرر البنك المركزي تخفيض قيمة الجنيه بنسبة 48% ليسجل الدولار 13 جنيها في السوق الرسمية بالبنوك، مع السماح بتحركه في هامش بنسبة 10 في المئة ارتفاعا وانخفاضا؛

وأضاف الخبير المالي : " اللي كنت بتجيبه 52جنيه دلوقتي هتجيبه بـ 100 جنيه"، وأنه حال حصول الفرد على الحد الأدنى للأجور المُقدر بـ 1200 جنيهًا، يساوي حاليا 600 جنيهًا تقريبا من القوة الشرائية.

وقال النحاس، أن الحكومة تلعب بكرة من اللهب مع المواطن لأنه من المتوقع أن يزداد الدين العام من 340 مليار جنيه إلى 360 مليار جنيه؛ وعجز الموازنة من 9.8 إلى 15 بالمئة "يعني زيادة في أسعار فواتير الكهرباء والمياه والغاز وكل الخدمات المقدمة للمواطن" - على حد قوله.

واعتبر الخبير الاقتصادي، أن موجة الغلاء أصبحت حتمية أمام المواطن، ولكنها تعطي انطباعا للمواطن بأنها دعوة للفساد، ولكنه رأي في الوقت ذاته أن الدولار لن ينخفض ويحتفظ به المواطن مثله مثل الذهب.

وتابع: "نواجه أيضا مشكلة في القطاع المصرفي بسبب الودائع الجديدة ، والمواطن سيلجأ لفك الوديعة التي تبلغ 9 بالمئة علشان يأخذ الـ20 بالمئة وهذا يؤثر بالسلب ويُزيد من تكلفة الأموال على البنوك، فضلا عن ارتفاع الأسعار في شتي الخدمات ويصبح فرصة المستثمرين قليلة  و"تطفش" بسبب ارتفاع معدلات الفقر وتخوفات المستثمر من الأحوال الحالية.

وأكد الخبير المالي، أن سبب اتخاذ الحكومة لقرار تعويم الجنيه في ذلك التوقيت هي دعوات 11 نوفمبر، لتكون رسالة اختيارية للشعب المصري بالعيش في الفوضى (وهي محتملة) أو تحمل ارتفاع الأسعار، معلقاً: "القرارات من دلوقتي حتي فبراير ستكون مريرة" - على حد وصفه، في إشارة منه لمفاوضات صندوق النقد الدولي واستلام الدفعات الأولي وتتطلب اصلاحات اقتصادية.

وتحتاج مصر لـ21 مليار دولار لتمويل برنامجها الاقتصادي على ثلاث سنوات، منها 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي.

وقال النحاس إن الحل يكمن في تقوية قيمة الجنيه وليس إضعافه واعتبرها "كلمة السر"، موضحا: " ما يحدث الآن عبث اقتصادي ويزيد من الدين العام والاحتياطي"  - على حد وصفه.

ومن جانبها، قالت الدكتورة يمنى الحماقي، رئيس قسم الاقتصاد بجامعة عين شمس، إنه لا يمكن حساب مُرتب الأفراد بهذا الشكل، لأن خطوة تعويم الجنيه تصب في مصلحة المواطن بشكل خاص والاقتصاد بشكل عام، من توافر فرص عمل للمواطنين وايجاد حلولا لمشكلاتهم.

وأكدت يمني لمصراوي أن الأهم تحريك الموارد الذاتية لجلب الاستثمارات إلى البلاد وخروج مصر من الأزمات التي تعاني منها.

وقرر البنك المركزي رفع سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة بواقع 300 نقطة أساس ليصل إلى 14.75 بالمئة و15.75 بالمئة على التوالي.

كما قرر السماح للبنوك العاملة في مصر بفتح فروعها حتى الساعة التاسعة مساءً وأيام العطلة الأسبوعية بغرض تنفيذ عمليات شراء وبيع العملة وصرف حوالات المصريين العاملين في الخارج.

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى