ننشر .. تفاصيل اجتماع امس المغلق الذي حضرة "مستشار الرئيس" بـ «وزارة التربية والتعليم»

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

31102016

مُساهمة 

. ننشر .. تفاصيل اجتماع امس المغلق الذي حضرة "مستشار الرئيس" بـ «وزارة التربية والتعليم»





أكد خلف الزناتى نقيب نقابة المهن التعليمية ورئيس اتحاد المعلمين العرب ، أنه شارك فى الاجتماع الذى نظمته وزارة التربية والتعليم أمس الاحد ، لاستعراض التصور النهائى المقترح لتطوير مناهج العلوم والرياضيات بالمراحل التعليمية المختلفة فى ضوء المناهج العالمية.

وأوضح "الزناتي" أن هذا الاجتماع كان مهم جدا ، لافتًا إلى أنه تم بحضور كل من الدكتور أشرف الشيحي وزير التعليم العالى والبحث العلمى ، الدكتور طارق شوقي مستشار رئيس الجمهورية لشئون التعليم والأمين العام للمجالس التخصصية التابعة لرئاسة الجمهورية ، و الدكتور جمال شيحة رئيس لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس النواب، الدكتورة ميرفت الديب عضو المجلس الأستشاري لكبار علماء وخبراء مصر عن التعليم ، والدكتور أحمد الجيوشى نائب وزير التربية والتعليم لشئون التعليم الفنى ، والدكتور رضا حجازى رئيس قطاع التعليم العام ، والدكتور عيد عبد الواحد مدير الأكاديمية المهنية للمعلمين ، الدكتور حازم راشد مدير مركز المناهج والوسائل التعليمية بوزارة التربية والتعليم، وكل من الدكتور عبد الرحمن برعى ، والنائب هانى أباظة وكلاء لجنة التعليم والبحث العلمي بالبرلمان.

وأوضح "الزناتى" أن الاجتماع ناقش المراحل التى تمت خلال الفترة الماضية للخروج بالتصور النهائى لتطوير تلك المناهج ، والتى بدأت بمقارنة محتوى مناهج العلوم والرياضيات المصرية بمحتواها فى بعض الدول المتقدمة فى ورشة عمل خلال فبراير الماضى ، ضمت 150 من الأكاديميين المتخصصين فى مجالى العلوم والرياضيات وباحثين متخصصين ومستشارى المادتين ومجموعة من الموجهين والمعلمين ذوى الخبرة ، والتى أوصت فى مجملها بتبنى المناهج البريطانية والسنغافورية.

وأضاف نقيب المهن التعليمية ، أن المرحلة الثانية من واقع التصور النهائى المقدمة من وزارة التربية والتعليم ، تم فيها مراجعة محتوى مناهج العلوم والرياضيات المصرية من قبل فريق متخصص من خبراء منظمة اليونسكو.

وأشار الزناتى إلى أن المرحلة الثالثة من التصور المعروض خلال الاجتماع ، تضمنت عرض تقريرى اللجان الوطنية ولجنة اليونسكو على رؤساء اللجان الوطنية ومقرريها للخروج برؤية واضحة وخطة عمل لتطوير مناهج العلوم والرياضيات المصرية للمرحلة القادمة ، والتى أوصت بتبنى سلسلة المنهج البريطانى الدولى فى المراحل التعليمية المختلفة بما يتوافق مع البيئة المصرية فى مناهج العلوم، وكذلك التغيير الشامل لمناهج الرياضيات بالتركيز على مرجعية المناهج والكتب السنغافورية بما يتوافق أيضًا مع البيئة المصرية.

ولفت نقيب المعلمين إلى أن الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم ، استعرض فى نهاية الاجتماع رؤية الوزارة لتطوير مناهج العلوم والرياضيات في ضوء التقارير السابقة ، وذلك بالتغيير الشامل لمناهج العلوم والرياضيات من خلال تشكيل لجان وطنية تقوم بتبنى مصفوفة للمدى والتتابع ( المفاهيم والمهارات ) تتناسب مع البيئة المصرية ، مع تشكيل عدة لجان لتأليف الكتب وفق معايير معينة من الكفاءة ، على أن تكون تلك الكتب على هيئة سلاسل :" سلسلة للمرحلة الإبتدائية ، سلسلة للمرحلة الإعدادية ، وثالثة للمرحلة الثانوية".

وأضاف الزناتى أن رؤية الوزارة تضمنت أيضًا التعديل الجزئى للمناهج المقدمة للطلاب الذين لا يدرسون المناهج التى تم تغييرها تغييرًا شاملًا فى ضوء مصفوفة المدى والتتابع التى تتبناها اللجنة الوطنية.

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى