نائب بالبرلمان: وزير التعليم "اخواني" ولابد من اقالتة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

23102016

مُساهمة 

. نائب بالبرلمان: وزير التعليم "اخواني" ولابد من اقالتة





يتعرض وزير التربية والتعليم الدكتور الهلالي الشربيني خلال الأيام القادمة لهجمة برلمانية جديدة قد تطيح به من مقعد الوزارة خاصة بعد الحديث حول تعديل وزاري محدود وشيك

تأتي الهجمة البرلمانية بعد فضيحة وجود خريطة بالصف الثاني الاعدادي تؤكد تبعية حلايب وشلاتين للسودان وتقديم أكثر من نائب طلبات احاطة عاجلة حول القضية واتهامات بانتماء الوزير لتنظيم الاخوان المسلمين

قال المهندس محمد فرج عامر رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب في بيان عاجل له إن استمرار الكوارث داخل وزارة التربية والتعليم يتطلب اتخاذ الحكومة والبرلمان مواقف حاسمة لمحاسبة ومحاكمة الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم، ولعل أخطر هذه الكوارث ما تم اكتشافه خريطة بكتاب اللغة الإنجليزية بالصف الثانى بالمرحلة الإعدادية بها خطأ أن منطقتى حلايب وشلاتين ضمن حدود السودان.

وطالب "عامر" بالكشف عن مرتكب هذه الجريمة النكراء متسائلا هل لا يزال داخل هذه الوزارة أعضاء تنظيم جماعة الإخوان الإرهابية، إن لم يكن الوزير نفسه، بحسب تصريحاته.

وأشار المهندس محمد فرج عامر إلى أن الدكتور الهلالى الشربينى تحدث عن تنقيح المناهج الدراسية وإزالة الحشو والتكرار منها وتم تعديل الحدود الجغرافية المصرية فى الخرائط التى داخل جميع المناهج الدراسية وإذا بنا نجد هذه الكارثة وهو ما يؤكد أن تصريحات الوزير ما هي الا استعراض اعلامي فقط

وقال "عامر" يبدو أن هناك عناصر خطيرة داخل وزارة التربية والتعليم من قوى الإرهاب والشر والظلام لا تزال تلعب وتدمر عقول أبنائنا التلاميذ فى مراحل التعليم الأساسى والثانوى العام والفنى مؤكدًا أن هذا الوزير غير قادر على الحفاظ على أبنائنا الطلاب ومن الأفضل له أن يتقدم باستقالته من تلقاء نفسه قبل أن يطالب البرلمان بإقالته.

من ناحيته قال المهندس محمد عبد الغنى عضو لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس النواب إن وضع منطقتى حلايب وشلاتين ضمن حدود السودان على خريطة كتاب اللغة الإنجليزية بالصف الثانى الإعدادى يعتبر خطأ كبيرا لا يمكن إغفاله، لأنه يمثل استهانة بتاريخ مصر واستمرار لمخطط إخوانى يحاول هدم البلد والذهاب بها إلى منحنى الهاوية.

ولفت عبد الغنى الى ان لجنة التعليم والبحث العلمي بالبرلمانكانت قد وجهت عدة  ملاحظات بوجود كوادر إخوانية داخل وزارة التربية والتعليم

وأضاف عبد الغنى، أنه يجب على الأجهزة الأمنية التحرى عن أى شخص يتم ترشيحه لمنصب سيادى وعدم السماح فى تلك الفترة الحرجة من يملكون أجندات خاصة واضحة ضد مصلحة البلد بممارسة عملهم التخريبى.

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى