بلاغ للنائب العام ولنيابة الأموال العامة لإنقاذ مليارات صندوق زمالة المعلمين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

21102016

مُساهمة 

. بلاغ للنائب العام ولنيابة الأموال العامة لإنقاذ مليارات صندوق زمالة المعلمين





منع خلف الزناتي من التصرف في أموال صندوق زمالة المعلمين :
بلاغ للنائب العام ولنيابة الأموال العامة لإنقاذ مليارات صندوق زمالة المعلمين ومنع خلف الزناتي ولجنة تسيير الأعمال من الاستيلاء على الصندوق :
تقدمت أمس الخميس الموافق : 20 / 10 / 2016 ببلاغين للنائب العام ولنيابة الأموال العامة ضد رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية الذي تتبعه إدارة الصناديق الخاصة التي تشرف على صندوق زمالة أعضاء نقابة المهن التعليمية ( صندوق زمالة المعلمين ) وضد خلف الزناتي نظرأ لأننا قد تقدمنا بشكوى في : 20 / 7 / 2016 للإدارة العامة للرقابة المالية ، وقد طالبنا في الشكوى بالآتي :
1 – تحديد موعد لعقد جمعية عمومية لإجراء انتخابات لمجلس إدارة صندوق الزمالة ، وإخطارنا بالموعد المحدد لعقد الجمعية العمومية .
2 - تجميد حساب صندوق الزمالة لحين إجراء انتخابات وانتخاب مجلس إدارة للصندوق .
3 – نسخة معتمدة من اللائحة الجديدة لصندوق الزمالة .
4 – نسخة معتمدة من الدراسة التي قام بها الخبير التأميني لصندوق الزمالة ، لرغبتنا في رفع مستحقات المعلم من الصندوق إلى : 35 ألف جنيه بدلاً من : 15 ألف جنيه فقط .
- لكن فوجئنا بأن الهيئة العامة للرقابة المالية ترسل لنا ما يخص اللائحة فقط ، دون إخطارنا بموعد إجراء الانتخابات ، ودون تجميد حساب الصندوق لحين الانتهاء من الانتخابات ، بل فوجئنا يوم الاربعاء الماضي الموافق : 19 / 10 2016 بقيام لجنة تسيير الأعمال بالنقابة بقيادة خلف الزناتي بالاستيلاء على صندوق الزمالة وبه المليارات من أموال المعلمين ووزعوا مقاعد مجلس الإدارة على أنفسهم ، وأصبح صندوق الزمالة مُعرض للنهب كما حدث في صندوق النقابة !!! .
• هذان البلاغان اللذان تقدمنا بهما أمس للنائب العام ولنيابة الأموال العامة ضد خلف الزناتي وضد الهيئة العامة للرقابة المالية ؛ لحماية أموال المعلمين في صندوق الزمالة .
وتم وعدنا بأن صندوق الزمالة لن يمس ، وأنه لن يحصل أي من هؤلاء على حق التوقيع على شيكات صندوق الزمالة ،وسيتم محاسبة المتورطين في محاولة الاستيلاء على صندوق الزمالة ، بل خرجت تصريحات من مصادر داخل الهيئة العامة للرقابة المالية ، بأنه تم رفض طلب خلف الزناتي ومن معه من التوقيع على شيكات الصندوق ...
ونؤكد على أن تيار استقلال المعلمين بمساندة جميع المعلمين ، لن نسمح للجنة تسيير أعمال النقابة بالاستيلاء على صندوق الزمالة لأنهم لو تمكنوا من ذلك لتم نهبه كما تم نهب صندوق النقابة وأعلنوا إفلاسها ... !!!
دكتور محمد زهران ... مؤسس تيار استقلال المعلمين ....
** مرفق صورة من الشكوى التي قدمناها لرئيس الهيئة العامة للرقابة المالية ، و الرد على الشكوى فيما يخص اللائحة فقط ، الامر الذي دفعنا لتقديم البلاغين السابقين ضد خلف الزناتي وضد الهيئة العامة للرقابة المالية ....

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى