تزامنا مع تعديل وزاري مرتقب ... التعليم تعد ملفا كاملا لتحسين صورة الوزير امام البرلمان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

21102016

مُساهمة 

. تزامنا مع تعديل وزاري مرتقب ... التعليم تعد ملفا كاملا لتحسين صورة الوزير امام البرلمان





اهتمت وزارة التربية والتعليم على مدار الأسبوع الماضي، وبالتزامن مع تداول أنباء عن الإعلان عن تعديل وزاري مرتقب، بتكثيف بياناتها الإعلامية الخاصة بتحسين صورة الوزارة وإبراز حجم الإنجازات والأعمال التي تمت فيها ، بل وإعلان الخطط الجديدة المستهدف تنفيذها، دون أن يقوم الوزير بأي جولات مفاجئة على المدارس طوال هذا الأسبوع.

الوزير يسرد إنجازاته وخططه
أصدر وزير التربية والتعليم الهلالي الشربيني بيانًا إعلاميا أكد خلاله أنه وفقًا لأهداف الخطة الاستراتيجية للتعليم قبل الجامعى (2014/2030)، ووفقًا لبرنامج الوزارة (2015/2016)، والذى تضمن دعم المنشآت التعليمية، والحد من الكثافات الطلابية فقد قامت الوزارة بالآتى:

كان المستهدف إنشاء 6000 فصل، ولكن ما تم تنفيذه خلال العام المالى 2015/2016 بلغ 578 مشروعًا بـ8420 فصلًا، وبزيادة عن المستهدف.
وأشار الشربيني إلى أن العمل جارٍ فى 847 مشروعًا بـ 13089 فصلًا، ويتم حاليًا اتخاذ إجراءات طرح وإسناد 838 مشروعًا بـ12642 فصلًا؛ ليبلغ إجمالى عدد الفصول المستهدفة بخطة 2016/2017 (25731) فصلًا.
وقال إنه من المتوقع استكمال تجهيز وطرح عدد إضافى من الفصول خلال العام المالى 2016/2017 فى حدود 8913 فصلًا ليصل الإجمالى العام للفصول المستهدفة إلى 34644 فصلًا، بتمويل حكومى.
أما عن جهود توفير الأراضى لبناء المدارس، أوضح الشربيني أنه تم حصر حوالى 900 موقع، وجارٍ حاليًا دراستهم، واستيفاء مستنداتهم، بالتنسيق مع المحافظين والوزرات المعنية.
وبالنسبة لمشروع الشراكة مع القطاع الخاص والاستثمارى لبناء المدارس، أكد الشربيني أنه فى إطار مبادرة الوزارة لإيجاد حلول غير نمطية لمشكلة كثافة الفصول المرتفعة، تم التقدم بالمشروع القومى لبناء المدارس بالشراكة مع القطاع الخاص والاستثمارى، وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لتفعيل المشروع، وجارٍ اتخاذ إجراءات البدء فى تنفيذ المرحلة الأولى بإجمالى 200 مدرسة، بإجمالى حوالى 6000 فصل كمرحلة أولى تتلوها مراحل أخرى، كما تمت دعوة المستثمرين للتأهيل للاشتراك فى المشروع.
وفى سياق آخر، أكد الشربيني أنه أيضًا تم الانتهاء من إنشاء 24 مبنى للإدارات التعليمية، ومبانى الإقامة بمدارس المتفوقين فى "أسيوط، والإسكندرية، والدقهلية".
ثم أصدر الوزير بيانا آخر أكد خلاله أن الوزارة تبذل جهدا كبيرا في سبيل توفير موارد بشرية متنامية القدرة والكفاءة، وعلى درجة عالية من الجودة والأخلاقيات المهنية تستجيب للاحتياجات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية للمجتمع المصرى، بهوية لا تنفصل عن الاتجاهات العالمية، من أجل بناء مجتمع يقوم على التعلم، واقتصاد يقوم على المعرفة.
وقال الوزير إن برنامج وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى على المدى المتوسط (2016 / 2018) يركز على تطوير كل محاور العملية التعليمية بالتوازى، وإنه فيما يتعلق بمحور الارتقاء بأداء الإدارة المدرسية، تم خلال برنامج الوزارة 2015 /2016، تدريب 50212 من الكوادر الإدارية بالمدارس، وهو ما يمثل 205% من إجمالي المستهدف للعام المالي 2015/ 2016.
وأضاف أنه من المستهدف خلال برنامج الوزارة فى العام الحالى (2016 /2017) الارتقاء بأداء الإدارة المدرسية من خلال تدريب (100164) كادًرا إداريًّا من خلال خطة البرامج التدريبية المعتمدة بالإدارة المركزية لمركز إعداد القيادات التربوية.
كما أصدرت الوزارة بيانا جديدا أعلنت خلاله أنه في إطار ما تم تحقيقه من فوائد علمية لصالح أبنائنا الطلاب من القوافل التعليمية خلال السنوات السابقة بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة، ونجاح هذه القوافل العام الماضى 2015/2016 في الوصول إلى 164.000 فقط مائة أربعة وستون ألف طالب وطالبة، بالمناطق النائية، بمحافظات الصعيد، والمحافظات الحدودية (شمال وجنوب سيناء، والبحر الأحمر، ومطروح، والوادي الجديد) للشهادات العامة (ابتدائى – إعدادى – الثانوية العامة).
واستكمالًا للنجاح للعام الخامس على التوالي، فقد وافق الدكتور الهلالى الشربينى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، على استمرار تنفيذ برنامج "القوافل التعليمية" بالمديريات التعليمية للعام الدراسي 2016/2017، ويستهدف نصف مليون طالب وطالبة والتركيز على المحافظات التى شاركت في المشروع القومي لوزارة التربية والتعليم بإعلانها كمحافظات خالية من الدروس الخصوصية وتماشيًا مع سياسية الحكومة بمحاربة الدروس الخصوصية.
ويختص قطاع التعليم العام بالوزارة؛ فى تنظيم القوافل التعليمية بالمشاركة في إعداد المخطط الزمني للقوافل التعليمية وإرساله للمديريات التعليمية، ومتابعة تنفيذ القوافل بالمحافظات وإعداد التقارير اللازمة، وتيسير جميع المعوقات التي قد تواجه القوافل التعليمية أثناء تنفيذ مهامها.
وجدير بالذكر أن المشروع يهدف إلى مواجهة الدروس الخصوصية التى أرهقت الأسرة المصرية، وسد العجز فى هيئات التدريس بالمحافظات الحدودية التى تعانى العجز فى هيئات التدريس.

محاولة لكسب رضا "البرلمان"
أصدر الدكتور الهلالي الشربيني، وزير التربية والتعليم، كتابًا دوريًا جديدًا حمل رقم 52، شدد خلاله على جميع المديريات التعليمية الموجودة في شتى أنحاء الجمهورية بضرورة الالتزام بتنفيذ جميع التأشيرات التي تصدر من الوزارة لأعضاء مجلس النواب، والمذيلة بتوقيع الوزير شخصيًا أو بتوقيع رئيس قطاع مكتب الوزير، على أن يتولى أحد المختصين بإدارات الاتصال السياسي تنفيذ التأشيرة ومتابعتها خلال 3 أيام.
وقال الوزير في كتابه الدوري، إنه في حالة عدم إمكانية تنفيذ التأشيرة، لتعارضها مع القواعد والقوانين، لابد من موافاة الوزير بأسباب الرفض في غضون المدة المشار إليها.
وأضاف أنه في حالة مخالفة المديريات لهذه التعليمات وعدم تنفيذها، سيتعرض المسئول عن ذلك للمساءلة القانونية.

بيانات عن "محاربة الفساد"
أصدرت وزارة التربية والتعليم طوال الأسبوع الماضي بيانات تبرز محاولات الوزير لمحاربة الفساد، كان من أبرزها ذلك البيان الذي أعلن فيه الوزير عن إحالة ثلاث من لجان الإشراف المالى والإدارى بالوزارة لجهات التحقيق المختصة؛ لعدم قيامها بأداء عملها على الوجه الصحيح فى إزالة المخالفات المالية والإدارية بالمدارس الدولية المشرفة عليها.
وذكر أن اللجان الثلاثة هي لجان الإشراف المالى والإدارى لمدارس الشويفات التابعة لإدارة القاهرة الجديدة، وطلائع المستقبل الدولية التابعة لإدارة الخليفة والمقطم التعليمية، والمدرسة الأمريكية الدولية التابعة لإدارة القاهرة الجديدة التعليمية.
كما أعلن الوزير في بيان آخر عن التحقيق في واقعة قيام بعض المدارس الخاصة والدولية، بتزوير قرارين وزاريين لتحصيل مصروفات غير قانونية من أولياء الأمور.
وأصدر الشربيني بيانا ثالثا أكد خلاله إحالة مدير عام تنمية مادة اللغة الإنجليزية للتحقيق؛ بسبب خطأ مطبعى فى خريطة بكتاب اللغة الإنجليزية للصف الثانى الإعدادى، خاص بالحدود الجنوبية لمصر.

العلم والايمان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى