الاتصالات: خدمات الجيل الرابع تزيد سرعات الانترنت بنحو 10 أضعاف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

16102016

مُساهمة 

. الاتصالات: خدمات الجيل الرابع تزيد سرعات الانترنت بنحو 10 أضعاف




أوضح المهندس مصطفى عبد الواحد القائم بأعمال الرئيس التنفيذى للجهاز القومى لتنظيم الاتصالات أن التراخيص الجديدة تسمح لشركات المحمول بتقديم خدمات الجيل الرابع وخدمات الثابت الافتراضى بمجرد جاهزيتها لذلك، ليمكنها تقديم خدمات متميزة ومتكاملة لعملائها، حيث إن تكنولوجيا الجيل الرابع لخدمات التليفون المحمول ستساهم بشكل كبير فى زيادة سرعات الأنترنت وتحسين جودة الخدمة الحالية وإدخال خدمات جديدة.

كما سيساهم دخول شركة المحمول كمشغل جديد لخدمات التليفون الثابت الافتراضى فى زيادة المنافسة الحرة، وذلك كله سيعود بالفائدة على المواطنين من حيث جودة الخدمات المقدمة لهم والأسعار، إضافة إلى توفير عائدات مالية للخزانة العامة للدولة وخلق فرص عمل جديدة.

وأكدت مصادر بشركة أورانج، أن مسئولين كبار بالشركة العالمية هم من أدارو المفاوضات مع الحكومة، كما تم تدبير الموارد المالية الخاصة بالعملة الصعبة بالدولار واليورو، من الشركة الأم بالخارج
أورانج تبدأ توفير خطوط الجيل الرابع بدءا من الغد

وبدأت المنافسة على خدمات الجيل الرابع مبكرا بين المصرية للاتصالات واورنج، بعد أن أعلنت الأخيرة أن الخطوط الجديدة المزودة بخدمات الجيل الرابع للمحمول ستكون متوفرة بشكل مجانى للعملاء بفروع الشركة بدءا من غد الاثنين.

إطلاق أول تجربة لخدمات الجيل الرابع

فيما شهدت مصر اليوم الأحد إطلاق أول تجربة لتقديم خدمات المحمول باستخدام تكنولوجيا الجيل الرابع، وذلك من خلال الشركة المصرية للاتصالات، والتى نجحت فى إطلاق أول تجربة من هذا النوع باستخدام كوابل الألياف الضوئية محققة سرعة فائقة غير مسبوقة، يأتى ذلك بعد أسابيع قليلة من حصولها على رخصة تقديم خدمات المحمول، وفى إطار استعدادات الشركة للتحول المرتقب إلى مقدم اتصالات متكامل.

وقال المهندس تامر جاد الله، العضو المنتدب والرئيس التنفيذى للشركة، فى بيان اليوم، إن نجاح هذه التجربة بهذا الشكل المبهر، يعطى المصرية للاتصالات المزيد من الثقة فى قدرتها على تحقيق رغبة عملائها فى الحصول على خدمات اتصالات فائقة، مؤكدًا على أن المصرية للاتصالات جاهزة فنيًا وتجاريًا لتقديم خدمات المحمول وأن تصبح أول مقدم لخدمات الجيل الرابع فى مصر، وذلك بمجرد حصولها على الترددات المخصصة لها.

وأشار جاد الله إلى أنه بالإضافة إلى ما تمتلكه المصرية للاتصالات من مهارات وكفاءات فنية، وخبرة طويلة فى خدمة الشعب المصرى تمتد لما يزيد عن 160 عامًا، فقد استعانت بأفضل بيوت الخبرة العالمية فى مجالات مختلفة، لضمان حصول عملائها على خدمات متميزة على مستوى عالمى.

وأضاف الرئيس التنفيذى للمصرية للاتصالات أن الشركة تسعى بشكل مستمر إلى أن تكون أقرب ما يكون إلى عملائها، والتعرف على احتياجاتهم ومتطلباتهم المتطورة، وأنها تدرك تمامًا أن العالم اليوم بات يتحدث لغة البيانات، وأن تحقيق رضا العملاء يكمن فى تحقيق المزيد من النجاح فى هذا المجال، مشيرًا إلى أن خبرة الشركة الطويلة فى مجال تقديم خدمات نقل البيانات يمنحها ميزة كبيرة تسمح لها بالتفرد والريادة فى عالم الغد.

وأشار جاد الله إلى أن المصرية للاتصالات شركة وطنية ملك للشعب المصري، تضع على رأس أولوياتها حصول العميل على مزيج متميز من السرعة والجودة والسعر المناسب، وإنها تسير بخطى ثابتة فى هذا الاتجاه، من خلال اعتماد استراتيجية غير مسبوقة تناسب السوق المصرى المتنامى من جهة، وتواكب التطور الكبير مع دخول قطاع الاتصالات المصرى عهدًا جديدًا من خدمات الاتصالات الفائقة مع دخول تكنولوجيا الجيل الرابع من جهة أخرى.

جدير بالذكر أن المصرية للاتصالات هى أول شركة تحصل على رخصة تقديم خدمات الجيل الرابع فى سبتمبر الماضي، وأنها أعلنت استعدادها وجاهزيتها الفنية والتجارية لتقديم خدمات المحمول بمجرد منحها الترددات اللازمة.

فوائد رخص الجيل الرابع

ومن المعروف أن خدمات الجيل الرابع للمحمول تزيد سرعات الانترنت بنحو 10 أضعاف لما هى عليه ولكنها لن تحدث ثورة فى عالم التطبيقات مثل الجيل الثالث للمحمول، ويحتاج العملاء  إلى توفير أجهزة ذكية تعمل عبر خدمات الجيل الرابع للمحمول وبأسعار مناسبة بدلا من التى تقدمها الشركات العالمية بالسوق المصرى بأسعار مرتفعة.

وتخوض وزارة الاتصالات محادثات مع شركات صينية لإنشاء مصنع للالكترونيات بمصر، وتوطين التكنولوجية وتوفير أجهزة ذكية تستقبل خدمات الجيل الرابع بأسعار مناسبة للعملاء وسط انخفاض قيمة العملة المحلية أمام الدولار الأمريكى.

إحصاءات حول الاتصالات فى مصر

ويصل عدد الاشتراكات فى الهاتف المحمول نحو 96 مليون اشتراك وفقا لمؤشرات صادرة عن وزارة الاتصالات، ولكن السوق المصرى مازال لم يصل إلى مرحلة التشبع فيما يتعلق بخدمات الانترنت، إذ أن خدمات الصوت هى الأكثر استخداما فى السوق المصرى.

وبلغت نسبة انتشار الهاتف المحمول حوالى 1.8.94%، فى حين وصل عدد مستخدمى الإنترنت عن طريق المحمول 27.37 مليون.

وبلغ مستخدمو الـ"يو إس بى مودم" حوالى 3.41 مليون، بحسب مؤشرات صادرة عن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ووصل عدد مستخدمى الإنترنت فائق السرعة ADSL 4.20 مليون مشترك.

بنما وصلت نسبة مستخدمى الإنترنت عن طريق المحمول من إجمالى مشتركى المحمول 28.44%، ويشير التوزيع النسبى لمستخدمى الإنترنت بحسب آخر تقرير لوزارة الاتصالات، أن القاهرة تحتل المركز الأول من حيث الاستخدام بنسبة 43%، تليها الدلتا 29% والإسكندرية ومطروح 11%، والصعيد 11% ومدن القناة وسيناء والبحر الأحمر 6%.

أما بالنسبة للهاتف الثابت، فقد بلغت سعة السنترالات 18.05 مليون، وبلغ مشتركو الهاتف الثابت لنحو 5.95 مليون مشترك، 7.16% بعدد سنترالات وصل إلى 1440 سنترال على مستوى الجمهورية. وجاء مشتركو الهاتف الثابت، وفقاً لنوع الاشتراك، للمنازل 87% والتجارى 11%، والحكومى 2%.

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى