التعليم المنزلي homeschooling يهدد باغلاق المدارس وتسريح المعلمين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

03102016

مُساهمة 

. التعليم المنزلي homeschooling يهدد باغلاق المدارس وتسريح المعلمين





انتشرت خلال الأعوام الأخيرة ثقافة التعليم المنزلي homeschooling" التي بدأت بعض الأسر المصرية تطبيقه بتنظيم مجموعات عمل فقد أصبح بديلا عن مدارس الثانوي والإعدادي والتي أصبحت خاوية على عروشها.

ويعد التعليم المنزلي نمطا تعليميا موجودا في جميع أنحاء العالم، واحيث يختار الآباء تعليم أبنائهم في المنزل بدلا من إرسالهم إلى المدارس العامة أو الخاصة التقليدية، يختار الأسر التعليم المنزلي لعدة أسباب، منها عدم الرضا عن الخيارات التعليمية المتاحة، والمعتقدات الدينية المختلفة أو الفلسفات التعليمية، والاعتقاد بأن الأطفال لا يتقدم مستواهم داخل الهيكل المدرسي التقليدي.

بداية التعليم المنزلي
بدأت حركة التعليم المنزلي المتزايد في 1970، عندما طالب بعض الكتاب والباحثين مثل جون هولت ودوروثي وريمون مور، بإصلاح التعليم. واقترحوا التعليم المنزلي كخيار تعليمي بديل. وفقا للمعهد الوطني الرئيسية للأبحاث والتعليم، وهناك الآن أكثر من مليوني طفل يجري في منازلهم في الولايات المتحدة، مع احتمال زيادة النسبة من 7 % إلى 15% سنويا. ويعد التعليم المنزلي نظام قانوني في جميع الدول.

المتطلبات القانونية لتعليم المنزلي
تختلف الشروط من بلد إلى أخرى فبعض الدول لديها عدد من الشروط مثل الاختبار الموحد وعلى رأسهم مصر، ووفقا لهولت، مؤلف الكتاب الأكثر مبيعا "تعلم بنفسك"، يحتاج الوالدان الطاقة، والعاطفة. والاستماع إلى أسئلة ابنائهم، ومحاولة للإجابة على هذه الأسئلة والرغبة في القيام بذلك والتفاني في العملية التعليمية.، ولا يحتاج الآباء إلى شهادة التعليم المنزلي. يمكن أن يبدأ برنامج التعليم المنزلي عندما يتحول طفلهم في سن المدرسة.

تختلف العملية إذا كان الطفل في المدرسة بالفعل، يجب تقديم كافة الأوراق الانسحاب إلى الإدارة التعليمية ينبغي أن يصف نوايا الوالدين لإبعاد الطفل عن المدرسة لبدء التعليم المنزلي.

التمويل
يمول الغالبية العظمي من برامج التعليم المنزلي الأسر ولكن في بعض المناطق، يكون الالتحاق في برنامج على أساس الدولة هو اختياري. في هذه الحالة، تدفع الدولة للموارد معينة في مقابل التعليم المنزلي.

عدد ساعات الدراسة
يبدأ التعليم المنزلي في وقت مبكر من صباح اليوم، كما هو الحال في المدرسة التقليدية، ولكن بعض الاباء يفضلوا أن يحصل الطفل على السعادة عن طريق تجربة علمية قبل النوم ولاباء حرية كاملة في اتباع التقويم المدرسي التقليدي، واحدة من مزايا التعليم المنزلي هو أن الطالب يمكن أن يدرس وفق مزاجه الخاص به والجدول الزمني.

أشهر طلاب التعليم المنزلي
يعد توماس إديسون مخترع المصباح الكهربائي أشهر الطلاب الذين درسوا في التعليم المنزلي فقد ولد إديسون في مدينة ميلان بولاية أوهايو الأمريكية، وترعرع بمدينة بورت هورون بولاية ميشيغان وهو من أصول هولندية. كان الابن السابع والأخير لصمويل إديسون.

كان إديسون الشاب شريد الذهن في كثير من الأحيان بالمدرسة، حيث وصفه أستاذه بأنه "فاسد وأغبى طالب بالمدرسة ". أنهى إديسون ثلاثة أشهر من الدراسة الرسمية، كانت والدته تقوم بالتدريس له في المنزل وأسهمت في قراءته للكتب وأشرفت على تعليمه. وحتى أن إديسون قال "والدتي هي من صنعتني، لقد كانت واثقة بي؛ حينها شعرت بأن لحياتي هدف، وهي شخص لا يمكنني خذلانه".

Professor


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى