المصري للحق في التعليم: التحفظ على اموال المركز لن يكون حبلًا لشنق دفاعنا عن حقوق المعلمين والطلاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

17092016

مُساهمة 

. المصري للحق في التعليم: التحفظ على اموال المركز لن يكون حبلًا لشنق دفاعنا عن حقوق المعلمين والطلاب





أصدر المركز المصري للحق في التعليم بيانًا أكد فيه أن قرار التحفظ على أموال مؤسس المركز ومديره عبد الحفيظ طايل، وعلى أموال المركز وأصوله يشكل تحديًا كبيرًا أمام العاملين بالمركز، ولكنه لن يكون مانعًا لهم أو حبلًا لشنق دورهم البسيط الذي يقومون به دفاعًا عن حق المصريين في تعليم جيد ومجاني يشكل بحق الوسيلة الناجعة لحماية وكفالة كل حقوق الطفل بل وكل حقوق الإنسان.

وأضاف البيان أنه عند بداية عملهم في مركز الحق في التعليم كانوا يدركون تمامًا كم المخاطر التي سيواجهونها خاصة في ظل سياسات تسليع التعليم وكل الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، ودورهم سوف يظل رغم بساطته هو محاولة تمكين المصريين (معلمين وطلاب) من الدفاع عن حقهم في التعليم كما بينته المواثيق الدولية ذات الصلة.

وأشار إلى أن كل العاملين به سوف يقومون بدورهم كمدافعين عن الحق في التعليم وعن كل حقوق الإنسان في مصر، ومقدرين لكل العواقب ومستعدين لتحمل النتائج، وواعين أن كل المصريين يعيشون لحظة صعبة تتغول فيها جهة الإدارة على كافة حقوق المصريين وتحول الحقوق الأساسية إلى سلع يتزاحم عليها الناس.

وأكدوا أنهم واعين لهذه اللحظة التي لن تدوم حتى وإن ظن صانعو القرار أن عقيدتهم القائمة على تسليع الحياة بكل مكوناتها هي طريقتهم المثلى التي لن تلقى أي مقاومة.

Professor


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى