التعليم" تضع مواضيع جديدة فى المناهج اهمها "حماية النيل و صيانة المال العام"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

10092016

مُساهمة 

. التعليم" تضع مواضيع جديدة فى المناهج اهمها "حماية النيل و صيانة المال العام"





وضعت وزارة التربية والتعليم لأول مرة وثيقة "حماية النيل" فى المناهج الجديدة للعام الدراسى 2016، 2017، لتوعية الطلاب بأهمية الحفاظ على نهر النيل وحمايته وعدم تلويثه، أو إهداره.

وخصصت وزارة التربية والتعليم فى منهج اللغة العربية للصف الأول الإعدادى، جزءًا من المنهج للحديث عن نهر النيل ووثيقة حملة إنقاذ نهر النيل، والتى جاء فيها: فى ظل هجمة شرسة يتعرض لها نهر النيل شريان حياة المصريين وهبة وجودهم، واحتراما لدستور مصر الذى أقسمنا عليه جميعا والذى يقر بالتزام الدولة بحماية النيل والحفاظ على حقوق مصر التاريخية المتعلقة به، وترشيد الاستفادة منه وتعظيمها وعدم إهدار مياهه أو تلويثها.

وأكدت الوثيقة التى أصدرتها وزارة الرى والموارد المائية، حق كل مواطن فى التمتع بنهر النيل وحظر التعدى على حرمه، بنص يقول "إننى أعلن اشتراكى فى لجنة حراسة النيل لحماية النهر من التعدى عليه". وحملت الوثيقة الواردة بالكتاب عنوان "شارك فى إنقاذ النهر" توقيع وزير الرى السابق ورئيس مجلس الوزراء السابق بتاريخ 5 يناير 2015.

كما تحدثت المناهج عن صيانة المال العام، حيث ذكرت الوزارة فى المنهج أن صيانة المال العام واجب تمليه عليه عقيدته، لذا فهو يحرص عليه، كما يحرص على ماله الخاص لأنه ملك لجميع أفراد المجتمع وأن الاستيلاء عليه أو التعدى عليه جريمة وخيانة.

وتطرق كتاب الدراسات الاجتماعية للمرحلة الإعدادية، إلى مشروع قناة السويس الجديدة، حيث قالت إحدى فقرات الكتاب " يعد مشروع قناة السويس الجديدة من المشاريع الوطنية التى اعتمدت على المساهمات المصرية الخالصة من جميع فئات المجتمع بهدف تحقيق تنمية اقتصادية عملاقة بمحور قناة السويس بما يعود بالنفع على مصر، كما شمل الحديث عن قضية التعداد السكانى فى مصر ومتى بدأت الدولة فى تطبيقه، وأهمية توعية الطلاب به لكونه يحدد احتياجات الدولة من مرافق ومبانى ومدارس وخدمات عامة لمواطنيها.

وفى سياق متصل، أكد مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم، أنه تم تخصيص أجزاء أيضا للحديث على المواطنة والتعايش، لافتا إلى أن معدل ومتوسط نسبة التخفيف فى المناهج الدراسية تتراوح ما بين 20 إلى 30%، مضيفا بعض المواد تم تخفيف المحتوى بنسبة 40% والبعض الأخر 15%.

وأوضح المصدر، أنه تم استبدال موضوعات بأخرى تتناسب مع المستوى العمرى والمعرفى للطلاب، إضافة إلى حذف بعض الموضوعات التى احتوت على الحشو والتكرار فى إطار التخفيف على الطلاب وأيضا حتى يتمكن الطالب من البحث عن المعلومة التى يرغب فى معرفتها من خلال وسائل الإنترنت

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى