وزير التعليم: مراكز الدروس الخصوصية لا تقدم تربية نهائيا وعلى اولياء الامور محاربتها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

27082016

مُساهمة 

. وزير التعليم: مراكز الدروس الخصوصية لا تقدم تربية نهائيا وعلى اولياء الامور محاربتها





أكد الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم، أن مراجعة المناهج العلمية هى مسئولية اللجان القومية لتطوير المناهج والتى تضم أفضل الخبراء وأساتذه الجامعات وليست مسئولية وزارة التربية والتعليم .
وأضاف أنه لم يتم حذف أسماء الرؤساء السابقين من مناهج التاريخ كما أشيع، بل تمت معالجة الأحداث التاريخية بصورة علمية وفقا لتسلسل الأحداث .
وأوضح وزير التعليم أنه تم إطلاق مبادرة محافظة خالية من الدروس الخصوصية وجارى تفعيلها فى عدد من المحافظات منها بورسعيد والبحر الأحمر وبنى سويف، لافتا أنه سيتم غلق معظم الدروس الخصوصية لأنها لا تقدم تربية نهائيا وإنما تقدم تدريبا فقط.
وأضاف وزير التعليم أنه وجه بإعداد خطة بديلة لتنمية مهارات الطلاب عن طريق مجموعات التقوية والتى نص عليها قراره رقم 52 لسنة 2016 والذى يتضمن تنظيم مجموعات تقوية اختيارية فى بعض المواد الدراسية بجميع المدارس الرسمية بهدف تحسين المستوى العلمى للطلاب وذلك مقابل سداد اشتراكات مناسبة ويكون اشتراك الطالب بهذه المجموعات اختياريا سواء داخل المدرسة المقيد بها أو أية مدرسة أخرى ويعلن عن قيمة الاشتراك والمواعيد وأماكن الدراسة وأسماء المعلمين فى لوحة إعلانات كل مدرسة فى مكان ظاهر.
وأشار وزير التعليم إلى أن قراره نص على أن تكون مجموعات التقوية المدرسية من 8 محاضرات شهرياً فى المقرر الواحد بواقع حصتين كل أسبوع ومدة الحصة الواحدة ساعة كاملة.
وأضاف الشربينى أنه لا يجوز أن يزيد عدد الطلاب فى مجموعة التقوية عن 25 طالبا ويجوز أن يكون من بينهم 5 طلاب من غير القادرين يتم إعفاؤهم من سداد الرسوم على أن يتم اختيارهم بمعرفة مجلس الأمناء بالمدرسة.
وناشد وزير التربية والتعليم أولياء الأمور بالمساهمة والمساعدة فى مواجهة الدروس الخصوصية لأنها الخطر الحقيقى على مستقبل التعليم فى مصر، كما طالب الشربينى وسائل الإعلام المختلفة بالتوعية البناءة لمحاربة الدروس الخصوصية وإعادة التلاميذ إلى مقاعد الدراسة مرة أخرى.
وكان قد وصل قبل قليل الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم الفنى لمقر ديوان عام محافظة البحيرة لافتتاح أعمال التطوير والصيانة لمبنى ملحقة المعلمات ووضع حجر الأساس للمبنى الجديد بذات المدرسة بمدينة دمنهور.
كما سيقوم بافتتاح أعمال التطوير والصيانة لمبنى مدرسة عمر مكرم الثانوية بنين بدمنهور وافتتاح مبنى مدرسة الشهيد جلال الشهاوى بمدينة أبو حمص ثم التوجه لمدينة رشيد لافتتاح مجمع مدارس رشيد بمدينة رشيد والذى يحتوى على 27 فصلا دراسيا و2 معمل ومكتبة.
استقبل الوزير الدكتور محمد سلطان محافظ البحيرة والمهندس فتحى عبد الغنى السكرتير العام والمهندس محمود أبو الغيط وكيل وزارة التربية والتعليم بالبحيرة والمهندس مسعود الفقى مدير عام التعليم الفنى بالبحيرة وعدد من أعضاء مجلس النواب.


العلم والايمان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى