عاجل.. تقرير رئاسي يوصي بـ"تعديل وزاري" يشمل 7 وزراء منهم وزير التعليم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

18082016

مُساهمة 

. عاجل.. تقرير رئاسي يوصي بـ"تعديل وزاري" يشمل 7 وزراء منهم وزير التعليم





سادت حالة من الاستياء خلال الفترة الأخيرة بعد موجة زيادة الأسعار خاصة المواد الغذائية والبنزين والسجائر، واستمرار ارتفاع سعر صرف الدولار والعملات الأجنبية أمام الجنيه المصري، إلى جانب قضية فساد صوامع القمح وشائعة عدم صلاحيته للاستخدام الآدمي، ومن قبلها فضيحة تسريب امتحانات الثانوية العامة واستمرار التسريب في امتحانات الدور الثاني ، وغيرها من القضايا التي ظهرت دفعة واحدة و شغلت الرأي العام تجاه أداء الوزراء المسئولون عن تلك الملفات .

وكشفت مصادر مطلعة أن رئيس الجمهورية "عبد الفتاح السيسي" كلف هيئة الرقابة الإدارية والجهاز المركزي للمحاسبات وجهات سيادية ، بإعداد قائمة لعدد من الشخصيات التي تصلح لتولي حقائب وزارية ، ولم يخف الرئيس استيائه خلال اجتماعاته الدورية برئيس الوزراء المهندس " شريف إسماعيل " ، وعدد من الوزراء، عن تراجع أداء بعض الوزارات والتي وضعت الحكومة في مأزق أمام الرأي العام خلال الثلاثة أشهر الماضية ، ومكنت عدد من القوى السياسية المعارضة للنظام من العزف على وتر المواطن البسيط ، مما أثار الاحتقان خلال الفترة الأخيرة ، ووضعت جهات سيادية تقارير مفصلة عن فساد بعض الوزارات في الفترة الأخيرة ، وفقاً لتعليمات الرئيس وهو ما شدد عليه خلال لقائه الأخير في محافظة الإسكندرية أثناء حديثه عن الفساد الذي أرهق الاقتصاد المصري خلال الفترة الأخيرة .

كما كشفت تقارير أداء الوزراء وحقائبهم الوزارية ، والتي تعرض دورياً على المهندس "شريف إسماعيل " رئيس مجلس الوزراء ، ورئيس الجمهورية " عبد الفتاح السيسي " ، عن أوجه من التقصير والفساد داخل عدد من الوزارات والتي أدت بالضرورة إلي حالة من الغضب في الشارع المصري ، وأوصى التقرير إلى ضرورة إجراء تعديل وزاري قريب يشمل عدد من الوزراء الذين وضعوا الحكومة في مأزق مع الرأي العام المصري ، وذلك لتهدئة الشارع المصري .

ووصف التقرير بعض الوزارات بأنها صدرت المشاكل للحكومة وأحرجت القيادة السياسية، وعلى رأسها وزارة "التربية والتعليم " والتي يتولاها الدكتور "الهلالي الشربيني" والذي أحرج الحكومة خلال الفترة الأخيرة أمام الرأي العام المصري ، بعد واقعة تسريب امتحانات الثانوية العامة قبل إصدارها أكثر من مرة ، وعدم قدرة الوزارة علي التصرف حيال الأمر، مما أدى إلى تدخل بعض الجهات السيادية وشخصيات أمنية للسيطرة على سير الامتحانات، واتهام بعض الشخصيات القيادية والتي تشغل مناصب هامة داخل الوزارة بالتسريب ، ولم ينته الأمر بنهاية الامتحانات ، بل مازال مستمراً إلى الآن في امتحانات الدور الثاني للطلبة الراسبين .
كما شمل التقرير وزراء الاستثمار و التموين والري والتعليم العالي و الثقافة والسياحة
نقلا عن بوابة الفجر

العلم والايمان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى