محافظة بورسعيد تواصل "تشميع" مراكز الدروس الخصوصية .. وعشرلات من اولياء الامور يواصلون اعتراضهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

14082016

مُساهمة 

. محافظة بورسعيد تواصل "تشميع" مراكز الدروس الخصوصية .. وعشرلات من اولياء الامور يواصلون اعتراضهم





واصل رؤساء الأحياء ببورسعيد تنفيذ توجيهات اللواء عادل الغضبان، محافظ المدينة، فى إغلاق مراكز الدروس الخصوصية الخاصة من أجل القضاء على هذه الظاهرة السلبية.

وقادت المهندسة عزة الزغبى، رئيسة حى الشرق، حملة على مراكز الدروس الخصوصية، أسفرت عن إغلاق وتشميع 3 مراكز للدروس في مناطق الحي المختلفة.

وأشاد محافظ بورسعيد بالجهود التي يقوم بها روساء الأحياء في ملاحقة جميع المراكز وتشميعها، موكدا أن مصلحة الطالب في المقام الأول، والتي لا تأتي إلا من خلال عودته إلى المدرسة والانتظام فيها، مشيرا إلى استمرار الحملات بكل قوة في جميع الأحياء.

وقال الغضبان إن هناك تعاونا كبيرا من أولياء الأمور في مساندة قرار المحافظة بتجفيف جميع منابع الدروس، التي تعمل على إهدار ميزانية الأسرة وتشتيت فكر الطالب، وأشار إلى أن هذه المراكز هي السببب الرئيسي في عدم ذهاب الطلاب للمدارس، مؤكدا أنه لن يسمح باستغلال الطلاب من جانب أباطرة الدروس.

فى السياق ذاته، نظم المجلس القومي للمراة برئاسة المهندسة سحر لطفي، مقرر المجلس ببورسعيد، مبادرة "لا للدروس الخصوصية"، وذلك بالتعاون مع حي الشرق.

وأعلنت لطفى أن المبادرة تأتى في إطار تنفيذ توجيهات اللواء محافظ بورسعيد بشأن توعية أبناء المحافظة بأضرار الدروس الخصوصية.

وأوضحت أنه سوف يتم بصورة متتالية عقد لقاءات وندوات في جميع الأحياء والمديريات، وذلك قبل انطلاق العام الدراسي.

هذا وانطلقت اليوم مجموعات التقوية للطلاب بعدد من المدارس بحى الضواحى بمحافظة بورسعيد وسط إقبال كثيف من الطلبة، فيما يعد مؤشرات أولية على نجاح حملة محافظ بورسعيد بإغلاق مراكز الدروس الخصوصية بكل أحياء المحافظة.

وشهدت فصول مدرسة أحد الابتدائية إقبالا كبيرا من الطالبات على الاشتراك فى مجموعات التقوية داخل فصول المدرسة، والتى تعد البديل لهؤلاء الطلبة بعد قرار المحافظ بغلق جميع مراكز الدروس الخصوصية بكل أحياء المحافظة تخفيفا عن كاهل أولياء الأمور وفى محاولة لإعادة طلبة الشهادات العامة إلى فصول الدراسة مرة أخرى.

وقام السعيد رخا، رئيس حى الضواحى، بجولة تفقدية داخل مدرسه أحد الابتدائية بالضواحى، حيث تفقد عددا من الفصول الدراسية داخل المدرسة.

وأعرب رئيس الحى عن سعادته بعودة مجموعات التقوية إلى المدارس بهذه الكثافة غير المتوقعة، وقال إن كثافة هذه الأعداد تعد مفاجأة سارة ونجاح لرؤية اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، فى محاربة وإغلاق مراكز الدروس الخصوصية تخفيفا عن كاهل أولياء الأمور وإصلاح للعملية التعليمية وإعادتها إلى أوضاعها الطبيعية، وأن تكون المدرسة هى الحاضنة للطلاب ورعايتهم علميا ورياضيا وأخلاقيا، مشيرا إلى أن هذا الإقبال هو بداية لإصلاح التعليم فى محافظة بورسعيد التى ستكون رائدة فى هذا الإصلاح ومنها سينتقل إلى باقى المحافظات الأخرى.

من جانبهم، فى محاولة لإثناء المحافظ عن قراره، نظم العشرات من أولياء أمور الطلاب بمختلف المراحلة الدراسية بمحافظة بورسعيد، وقفة احتجاجية اعتراضا على قرار المحافظ بغلق مراكز الروس الخصوصية بالمحافظة.

ورفع المشاركون لافتات ورقية كتب عليها عبارات "افتح السناتر بجانب التقوية"، و"طلبة الثانوية ضد قرار المحافظ"، و"أولادنا طالبين المساواة"، مرددين هتافات: "يا محافظنا يا محافظ التعليم بايظ بايظ"، و"اوعى تنسى وخليك فاكر ضد قرار غلق السناتر"، "هوه اشمعنى بورسعيد إحنا طلبة مش عبيد".

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى