تفاصيل اغرب من الخيال لـ"صفر ثانوية جديد" بس بنكهة الازهر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

12082016

مُساهمة 

. تفاصيل اغرب من الخيال لـ"صفر ثانوية جديد" بس بنكهة الازهر





 يشهد لها القاصى والدانى ويناديها المدرسون بالدكتورة ولاء وتنبأ لها الجميع بمستقبل باهر فى كلية الطب بجامعة الأزهر .

وجاءت نتيجة الثانوية الأزهرية لتكون كارثة بكل المقاييس على الطالبة المتفوقة وأسرتها وزملائها، حيث إنها رسبت فى كثير من المواد وليست من المتفوقات بل ليست من الناجحات، لتدخل فى غيبوبة من هول الصدمة، والفاجعة ويجتمع الأهالى والأقارب والمدرسون بحثا عن حل لما حدث فالكل أجمع أن هناك خطأ ما سيتم تداركه وسيعتذر المخطئ لتلحق الطالبة ولاء بركاب المتفوقات، وانهالت عليها كلمات المواساة وعبارات الصبر، والثقة فى الأزهر الشريف وشيخه الأكبر .
أول كشف على ورق الإجابة تظهر الكارثة

ذهبت ولاء بصحبة شقيها الأكبر أخصائى التحاليل الطبية لمقر مدينة البحوث الإسلامية وقدمت تظلما رسميا وبدأ بالكشف عن مادة الرياضيات لتكتشف الكارثة ورق الإجابة ليس ورقها ورقم الجلوس مشطوب عليه، والخط ليس خطها، وبفتح الورقة تبين أن إجابة مادة الجبر غير موجودة أصلا فى حين أنها حافظة لمسلسل الإجابة فثارت بداخل اللجنة مش ورقتى ومش إجابتى ومش خطى.

وقالت ولاء وهى تحكى مأساتها لـ"اليوم السابع" بمجرد اكتشاف أنها ليست ورقتى فرحت وخرجت منى عبارات ممزوجة بالحزن والفرح معا، وتخيلت حقى هيرجع وغلطة وهتتصلح، دموعى نزلت رغما عنى وطالبت المراجع بإثبات ذلك رسميا لكنى صدمت برد المشرف وهو المدعو "أشرف عبد الجواد" وهو يهددنى ويقول هنجيب لك الأمن قولى ورقك  واخلصى، بينما رد عليه المدعو"على" زميله داخل اللجنة قائلا سيبها براحتها نوديها القسم قلم واحد وتعترف إنه ورقها وتتحبس كام يوم،  لأدخل فى صدمة جديدة هؤلاء من سيأتون لى بحقى ؟

وبصوت مكلوم تنفست ولاء الصعداء قائلة تحملت تهديداتهم وقلت لهم أنا مش  خايفة وبطلب منكم إثبات ذلك إن الورق مش ورقى والخط مش خطى، فرد عليا المسئول داخل اللجنة "مريم مخدتش حاجة متتعبيش نفسك" فى إشارة صريحة وواضحة لمريم  الطالبة المعروفة إعلاميا بطالبة صفر الثانوية، فكان ردى عليهم حقى هاخده ومش هسيبه وهشتكى لشيخ الأزهر، فسخرا منى وأخرجانى من اللجنة عنوة ورفضا فحص باقى أوراق الإجابة .

وأضاف محسن محمد عيد  شقيق الطالبة ولاء، خرجت من لجنة المراجعة منهارة  وفى حالة يرثى لها، فأخذتها وذهبت لمشيخة الأزهر وحررت محضرا بالواقعة وما حدث مع شقيقتى من تهديدات صريحة، فشكل لجنة برئاسة موظف يدعى "بدوى" وذهب معنا لمعهد البحوث، واستفسر عما حدث من تهديد لكنهم أنكروا ذلك  مطلقا وردت عليهم شقيقتى أمام اللجنة فبهتوا وانسحبوا من أمام اللجنة.

وأضافت الطالبة ولاء ذهبنا جميعا أنا وأخى وخالى والأستاذ بدوى والدكتورة خيرية أحمد هنداوى لمقر لجنة الكنترول بالعباسية وقابلنا رئيس الكنترول الشيخ صالح، وتم إحضار  ورق الإجابة ومطابقته بتوقيع الحضور والانصراف فى اللجنة وكذلك بخط الشكوى التى تقدمت بها وأقر الشيخ صالح والأستاذ بدوى أنه ليس خطى ولا ورقى ووعدونى ببحث الأمر قانونيا والحصول على حقى كاملا، وقال لى الأستاذ بدوى اتصلى بى بعد يومين تعرفى النتيجة .

وأضافت ولاء بعد يومين اتصلت بالأستاذ بدوى كما وعدنى فعلمت أنه تم نقله لبنى سويف فى نفس اليوم الذى ذهبنا فيه للعباسية، ورد عليا مسئول آخر وقال إحنا شكلنا لجنة خبير خطوط والورق ورقك، متسائلة أنا صاحبة الشكوى والتظلم كيف تم الفحص بدونى، وكيف ومتى تم ذلك ؟ مؤكدة أن هناك تلاعبا من كل المسئولين وجميعهم على ثقة بالتزوير الذى حدث بورق إجابتى.

وأضاف محسن شقيق الطالبة ولاء أنه لم يكن يتخيل أن يكون هنا ظلم فى مشيخة الأزهر حصن الدين المنيع، وتلاعب من كل المسئولين واستهتار بمستقبل شقيقته بداء من سرقة ورق إجابتها حتى التهديد لها بالسجن فى لجنة التظلمات، ونقل من أقر بأحقيتها وظلمها، وادعاء تشكيل لجنة على الورق لإثبات التزوير وضياع الحقوق، ما دعاه لتقديم  بلاغ للنائب العام رقم "10408" طالب فيه بتشكيل لجنة للمطالبة بحق شقيقته وإثبات التزوير رسميا والتحقيق فى كل ما ذكر، مشيرا أنه حصل على بيان درجات بمجموع شقيقته  فى كل المواد خلال السنوات السابقة ليقف الجميع على حقيقة مستواها العلمى .

سرقوا شقا بنتى اليتيمة حسبى الله ونعم الوكيل
بهذه الكلمات بدأت والدة ولاء حديثها لـ"اليوم السابع" ولم تتمالك دموعها قائلة بنتى أشطر بنات دفعتها من الابتدائى وكانت الأولى فى الابتدائية والإعدادية وفى سنة ثانية جابت 98% ولما حست السنة اللى فاتت انها هتقصر أجلت السنة بحالها عشان تحقق حلم حياتها وحلم الأسرة كلها وتخش كلية الطب .
 واستدركت الأم قائلة كنت بستناها وهى راجعة من الامتحان عشان تراجع وتطمنا كانت تاخدنى بالحضن وتقولى طب يا ماما إنشاء الله، وكل المدرسين وزمايلها كانوا ينادوها يا دكتورة، نقوم نتظلم الظلم ده عشان إحنا غلابة ويتامى وملناش حد لا والله ربنا أكبر من الكل وربنا عالمفترى والظالم وابن الحرام اللى  سرق فرحة بنتى، وضيع مستقبل أسرة وحلمها حسبى الله ونعم الوكيل .
وختمت حديثها قائلة " لا تظلمن إذا ما كنت مقتدراً  فالظلم آخره يفضى إلى الندم
تنام عيناك والمظلوم منتبها، يدعو عليك وعين الله لم تنم"
مناشدة بتدخل الرئيس وشيخ الأزهر
وناشدت أسرة ولاء الرئيس عبد الفتاح السيسى، والدكتور أحمد الطيب الإمام الأكبر شيخ الأزهر والأمين العام بمشيخة الأزهر، ورئيس قطاع المعاهد الأزهرية ومسئول الامتحانات بالتدخل العاجل وفحص أوراق الإجابة كاملة ومحاسبة المسئول عن جريمة السرقة على حد قولهم، كما طالبوا النائب العام بالتدخل ومحاسبة من قام بتهديدها للتنازل عن حقها، ومن نقل المسئول الذى أقر بعدم تطابق الخطوط وتحويل كل من شارك فى الجريمة للنيابة العامة.


العلم والايمان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى