ننشر .. مفاجآت المؤتمر الصحفي لوزير التعليم اليوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

18072016

مُساهمة 

. ننشر .. مفاجآت المؤتمر الصحفي لوزير التعليم اليوم





كشف الدكتور الهلالى الشربينى، وزير التربية والتعليم، أنه تم رصد 576 حالة تشكل شبهة فساد بالوزارة، فى الفترة من 19 سبتمبر 2015 وحتى 1 يونيو 2016، تقتضى التحقيق فيها من قبل النيابة، وتشمل قضايا داخل الديوان والمديريات. وأضاف وزير التربية والتعليم، خلال مؤتمر صحفى عقده اليوم الاثنين، بديوان عام الوزارة، أن الوقائع التى تم التحقيق فيها من قبل الشئون القانونية وتم الانتهاء منها لم تدرج ضمن هذا العدد، مشيراً إلى أنه تم رصد مخالفات تتعلق بالمدارس الدولية والخاصة.

أما بالنسبة للدولية، فأكد الوزير أنه تم وضع 9 مدارس تحت الإشراف المالى والإدارى للوزارة فى عدة مخالفات، تتعلق بتحصيل المصروفات بالعملة الأجنبية، وعدم وجود لوائح، والتوسع بدون ترخيص، و3 مدارس دولية صدر لها قرار إغلاق، وتم وضع 6 مدارس عربى ولغات تحت الإشراف المالى، وغلق مدرسة أيضاً، وإنذار مدرسة أخرى عربى ولغات، إضافة إلى 46 مدرسة دولية تم إنذارها. وأوضح "الشربينى" أن المخالفات التى تم رصدها فى هذه المدارس كثيرة، منها التجاوز فى تحصيل المصروفات وجمعها بالعملة الأجنبية، ومدارس لا تؤدى تحية العلم المصرى، ولا تعلم التربية الوطنية والتاريخ والمواد الوطنية، لافتاً إلى أن تلك هى مجمل المخالفات. وأضاف وزير التعليم، أنه تم وضع المصروفات المتفق عليها مع المدارس على موقع الوزارة، مشيراً إلى أن بعض المدارس تراوغ، وهم قلة وسيتم الانتهاء منها خلال أسبوع، قائلا، 95% من مصروفات المدارس موجودة على موقع الوزارة، مشيرا إلى أنه حال وجود مشكلة يجب التواصل مع الوزارة لحلها قائلا، "حديثى عن المدارس الخاصة والدولية لا يعنى أن الوزارة لا تشجع التعليم الخاص، ولكن الوزارة تشجع المدارس المتلزمة". وأشار وزير التربية والتعليم إلى أن تسديد المصروفات جزء من أعمال السيادة، فيجب تحصيلها بالعملة والجنيه المصرى، قائلا، "لا يوجد ما يسمى بتحصيل المصروفات بالدولار أو الجنيه الإسترلينى، وأى مدرسة يثبت تقاضيها ذلك يتم اتخاذ كافة الإجراءات ضدها، وعلى الجميع الالتزام بذلك، لافتاً إلى الوزارة فى حالة عدم التزامها على الطرف الآخر مقاضاتها ولكن الوزارة ملتزمة.

من ناحية أخرى، تطرق الوزير إلى مخالفات طلاب الثانوية العامة، موضحا أنه تلاحظ زيادة حيازة الطلاب للمحمول والأجهزة الإلكترونية، التى يخفيها الطلاب فى أماكن يصعب اكتشافها، وتدخل بطرق مختلفة، مؤكدا أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم، وبعضهم تم إلغاء امتحان مواد لهم، مؤكداً رصد 3644 حالة مخالفة، وفحص 2920 حالة منهم، و558 حالة تم إلغاء الامتحانات لتمزيق الورقة، و662 حالة تم إلغاء الامتحان فى المادة لحيازته أداة غش ولم يستخدمها، وإلغاء الامتحان فى جميع المواد 333 حالة، ومراجعة وتصحيح 663 حالة لكون الورقة ملفتة، بالإضافة إلى عرض 267 حالة على مشرفى المادة وحفظ 270،و 92 مخالفات متنوعة، وإحالة 95 حالة للنيابة، كما تبقى 720 حالة جارى فحصها. وأكد الوزير أن حالات التسريب التى تم رصدها فى امتحانات الثانوية العامة ضعف ما تم رصده فى السنوات السابقة، موضحاً أن الوزارة كان لها السبق فى كشف التسريبات، كما حصرت الأفراد الذين اعتقدت أنهم على صلة بتلك التسريبات وإبلاغ النائب العام بتلك المخالفات، مشددا على أنه إصرار الوزارة على كشف أى فساد وعدم التستر عليه.

وأشار "الهلالى" إلى أن تسريب امتحانى "الدين والديناميكا" واقعة واحدة وليس واقعتين، موضحاً أنها تمت بنفس الطريقة، وكل المؤشرات تؤكد أنها واقعة واحدة وقد يكون نفس الشخص واحدا فى التسريب، مؤكداً إحالة كافة الأوراق والوقائع إلى النيابة العامة والإدارية، وهى الآن قيد التحقيق، وفى انتظار نتائج التحقيقات. فى سياق متصل، أعلن وزير التربية والتعليم، أن هناك لجاناً من التربية والتعليم والدفاع والأمن القومى لمناقشة الحلول ووضع التصورات لمواجهة الغش الإلكترونى والتسريبات، قائلا، "مفيش تسريب تانى، ومنع تداول الأسئلة، على أن يتم دراسة الجوانب المالية والتكاليف ويتم الإعلان عنها بعد الانتهاء منها"، مؤكداً أنه من المتوقع أن تصل نسبة النجاح العامة مثل العام الماضى التى بلغت 79.4 أو تقل نسبة قليلة أو تزيد. وأضاف الوزير أن هناك توجيهات رئاسية لتجنب مشكلات الأعوام السابقة، إلى جانب تغيير منظومة الثانوية العامة، لافتاً إلى أنه تم ضبط أدوات خلال امتحانات الدور الأول، لأول مرة، منها الفيزا كارد وسماعات البلوتوث وأجهزة الاستقبال والإرسال وحالات زرع سماعات البلوتوث، وإحالة 4 طلاب إلى مستشفيات المنصورة، إضافة إلى عمل دورات للمشاركين فى أعمال الامتحانات، مشيرا إلى أن العصا الإلكترونية لم تكشف كافة الوسائل المستخدمة فى الغش، لافتاً إلى أن الفترة المقبلة سيكون هناك تطوير للثانوية العامة بالتنسيق مع التعليم العالى.

من ناحية أخرى، أعلن وزير التربية والتعليم، نسب النجاح فى الثانوية العامة، ففى اللغة العربية وصلت نسبة النجاح إلى 95% والعام الماضى 92.1% والعام قبل الماضى 93.9%، منها 519 طالبا حصلوا على النهائية و656 العام الماضى وفى اللغة الأجنبية الأولى وصلت نسبة النجاح إلى84.7%، بينما وصلت النسبة العام الماضى إلى 86% و87.8%، حصل هذا العام على 6801 العام الماضى كانت 8281. وفى اللغة الأجنبية الثانية وصلت نسبة النجاح إلى 98.3% بينما كانت العام الماضى 95.78%، والعام قبل الماضى بلغت 97%، حصل هذا العام 115 ألف حصل على النهائية والعام الماضى حصل 76 ألف طالب على النهائية. وفى التاريخ وصلت نسبة النجاح إلى 82.9% العام الماضى 86.7% والعام قبل الماضى إلى 89.3%، كما حصل 1841 طالبا وطالبة هذا العام على النهائية العظمى و4159 طالبا العام الماضى على النهائية، وفى الجغرافيا 95.5% و90.1% العام الماضى حصل 8015 طالبا على النهائية العظمى.

وفى الفلسفة والمنطق، وصلت نسبة النجاح إلى 90.7% والعام الماضى 90.9% والعام قبل الماضى 9.1%، كما حصل 18 ألفا و606 طلاب حصلوا على النهائية هذا العام، وفى علم النفس والاجتماع وصلت نسبة النجاح إلى 88.7% إضافة إلى 92.7% العام الماضى و94%، قبل الماضى، كما حصل 24 ألفا 839 حصلوا على النهائية هذا العام، وفى الأحياء، وصلت نسبة النجاح إلى 87%، العام الماضى و83%، العام قبل الماضى 91% وحصل 13 ألفا 274 حصلوا على النهائية فى نتيجة هذا العام. وفى الجيولوجيا والعلوم البيئية، وصلت نسبة النجاح إلى 93.4% والعام الماضى 91.7% والعام السابق 96.7% منهم 28 ألفا 893 طالبا حصلوا على النهائية هذا العام. وفى الكيمياء، وصلت نسبة النجاح إلى 80.3% 91.7% و89.6%، منها 15 ألف و803 حصلوا على النهائية و46 ألفا و142 العام الماضى. وفى الفيزياء، وصلت نسبة النجاح إلى 77.6% 89.2% العام السابق و86.2% العام قبل الماضى كما حصل على النهائيات 8 آلاف و955 العام الحالى و21 ألفا و490 العام قبل الماضى. وفى الرياضيات البحتة، وصلت نسبة 88.7% العام الحالى العام الماضى 87.7% وقبلها 91.5% حصلوا على النهائيات العظمى 2439 طالبا وفى الرياضة التطبيقية، بلغت نسبة 90.6% العام الماضى 88% والعام قبل الماضى 90.6% منهم 3 آلاف 284 طالبا حصلوا على النهائية.

وأضاف "الهلالى"، أن الوزارة تنظر النتيجة منتصف الأسبوع المقبل، موضحاً أنه إصدار تعليمات بضرورة مراعاة الدقة، ولم يتم تحديد موعد محدد لإعلان النتيجة، مشيراً إلى أن الوزارة اكتشفت لأول مرة أجهزة تستخدم فى الغش وتصوير الامتحانات وفى خلال 10 دقائق، وتم ضبط الطالب الذى قام بتصوير ورقة الأسئلة فى مادة الإنجليزى وتحديد لجنته بمدرسة الملك الصالح بالمنصورة. وبالنسبة للاستعداد للعام الدراسى الجديد، أكد "الهلالى" أن وزارة التعليم لم يخصص لها موازنة لصيانة المدارس، وترسل مباشرة من وزارة المالية إلى المحافظات، وتكون المسئولية بين وكيل الوزارة والمحافظ، وهناك تواصل بين وكلاء الوزارة، مشيرا إلى أن أعمال الصيانة تنتهى قبل بدء العام الدراسى. وأوضح وزير التعليم أنه بالنسبة لتدريب المعلمين، فإن الوزارة التزمت فى برنامجها بتدريب 239 ألف معلم عن طريق مراكز الجودة والأكاديمية المهنية للمعلمين، وما تم إنجازه تحديداً 275 ألفا، حيث تم تجاوز الأعداد المطلوبة، إضافة إلى استهداف تدريب 350 ألفا خلال الفترة المقبلة خلال 2016،2017. وأشار وزير التربية والتعليم إلى أنه بالنسبة لتدريب القيادات الإدارية فإن الوزارة ملتزمة بتدرب 20 ألفا و400 قيادة، ولكن تم إنجاز 45 ألف ضعف العدد المطلوب، ونستهدف 45 ألف فى العام الجديد، مشيراً إلى أن وضع برنامج الوزارة تم وفق الإمكانيات ولكن العام السابق تم عقد اتفاقيات مع عدد من الجهات أدت إلى تدريب الأعداد السابقة، وتم عقد اتفاق مع المركز البريطانى لتدريب 37 ألف معلم لغة إنجليزية، يتحمل الجانب المصرى 10% من تكاليف التدريب، إضافة إلى اتفاق مع معهد جوتة لتدريب المعلمين فى اللغة الألمانية.

فى السياق ذاته أكد الوزير أن تقرير اليونسكو الخاص بتغيير مناهج العلوم والرياضيات وصل إلى الوزارة اليوم باللغة الإنجليزية، إضافة إلى وصوله بعد أسبوعين باللغة الإنجليزية ليتم إبداء الآراء حوله. من ناحية أخرى، قال مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم، إن الوزارة وضعت 4 بدائل للنظام الجديد لامتحانات الثانوية العامة لحل أزمة التسريب، موضحاً أن اللجان الخاصة بإعداد نظام بديل للثانوية العامة انتهت إلى أربعة بدائل جار الاتفاق على نظام واحد منهم لتطبيقه بداية العام الدراسى المقبل. وأضاف المصدر، فى تصريحات صحفية له اليوم، أن النظام الأول يعتمد على أن يتم دمج ورقة الأسئلة وورقة الإجابة فى ورقة واحدة، بينما تمثل النظام الثانى فى إجراء الامتحانات "أون لاين" بمعنى أن يتم الامتحان من خلال سبورات ذكية فى اللجان بدلا من ورقة الأسئلة، على أن يتم بث الامتحان عن طريق الإنترنت إلى اللجان بشكل إلكترونى فى نفس الوقت دون اللجوء لطبع الأسئلة. وأوضح المصدر، أن النظام الثالث أن يتم العمل بنفس الآلية الحالية، بطبع ورقة الأسئلة واللجوء إلى قطع الإنترنت عن فيس بوك وتويتر، وكل المواقع التى تسرب امتحانات الثانوية العامة، وهذا يحتاج إلى تشريع، ولكن يمكن بسهولة التصديق عليه من البرلمان، أما النظام الرابع فهو طباعة الامتحان على ورقة لا يمكن تصويرها، موضحا سوف يتم عرض كل هذه البدائل على الجهات السيادية فى الدولة.

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى