المعركة تشتعل .."شاومينج"تزعم تسريب النتيجة وتنشر صورا للكشوف و"التعليم" تراجع الدرجات والأسماء المنشورة مع الكنترولات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

13072016

مُساهمة 

. المعركة تشتعل .."شاومينج"تزعم تسريب النتيجة وتنشر صورا للكشوف و"التعليم" تراجع الدرجات والأسماء المنشورة مع الكنترولات





كشف مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى أن ما نشرته صفحة شاومينج من نتائج لطلاب الثانوية العامة مجرد وسيلة لتحصيل مبالغ مالية من الطلاب فقط، واستكمالا لحربه النفسية وصراعه وتحديه لوزارة التربية والتعليم.
وأضاف المصدر أن الدكتور رضا حجازى، رئيس قطاع التعليم العام ورئيس امتحانات الثانوية العامة، كلف بضرورة مراجعة الدرجات وأسماء الطلاب مع رؤساء الكنترولات، للتأكد من صحة ما تم نشره من درجات وأسماء طلاب، موضحاً أنه سيتم مطابقة الدرجات المنشورة على صفحة تسريب الأسئلة مع الدرجات الحقيقة للطلاب بمعرفة أعضاء الكنترولات.
وأوضح المصدر، أنه فى حال ثبوت صحة النتيجة المسربة على صفحة "شاومينج"، وهو أمر غير متوقع، سيتم إحالة كافة المسئولين عن أعمال الكنترولات للنيابة العامة، مشددا على أنه لا تهاون مع أى شخص يثبت تقصيره فى عمله.
وكانت صفحة شاومينج نشرت نتيجة 5 طلاب، زعمت أنها النتيجة الحقيقية لهؤلاء الطلاب مقابل 100 جنيه لكل مادة تدفع عن طريق كارت شحن. وأكد المصدر، أنه لم يتم تحديد موعد لإعلان النتيجة، موضحاً أن المؤشرات الأولية لأعمال التصحيح ورصد الدرجات تشير إلى أن اعتمادها سيكون 24 يوليو أو 25، وأن إرسالها إلى مكتب التنسيق يكون قبل يومين من موعد بدء تنسيق المرحلة الأولى، مستبعداً إعلانها قبل هذا التاريخ.
وأشار المصدر إلى أنه تم الانتهاء من تصحيح جميع المواد، عدا "التاريخ والجبر والهندسة الفراغية والجيولوجيا"، مؤكداً أن عمليات التصحيح وتقدير الدرجات سيتم الانتهاء منها منتصف الأسبوع المقبل، لتبدأ بعدها مراجعة درجات كل طالب وجمعها من جديد وإعادة السليبس إلى أوراق الإجابات، مؤكداً أنه سيتم تحديد الأوائل فى العلمى علوم والعلمى رياضة والأدبى تمهيداً لإعلان أسمائهم، مع ترتيب وحصر الراسبين نهاية الأسبوع المقبل.
من جانبه بحث الدكتور الهلالى الشربينى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، مع رؤساء لجان النظام والمراقبة وأعضاء الحاسب الآلى، ضوابط المهمة الخاصة بالبرنامج الزمنى للتصحيح، وكذلك نسب النجاح، وموعد اعتماد النتيجة، ومناقشة أعمال الدور الثانى.
وأكد "الهلالى"، فى بيان له اليوم، ثقته وتقديره للدور المهم لرؤساء لجان النظام والمراقبة، قائلا، "كلُّ مسئول فى مكانه، وأنتم على قدر هذه المسئولية، ولابد من مضاعفة الجهود، والحفاظ على سرية النتائج وأعمال الرصد لمواجهة التهديدات التى تواجهها الوزارة؛ ولتحقيق الانضباط فى نتائج الامتحانات"، مشيراً إلى أنه سيتم إعلان النتيجة للجميع فى وقت واحد دون مجاملة لأحد.
وشدد وزير التعليم على عدم التصريح بأى نتائج قبل الموعد المحدد لإعلان النتيجة، منبهاً على جميع العاملين فى الكنترولات بذلك، واتخاذ الإجراءات اللازمة فى هذا الشأن، وموافاة الوزارة فى حالة الاحتياج للمزيد من إجراءات التأمين والدعم.

وأكد وزير التربية والتعليم الالتزام بالمواعيد المقررة للانتهاء من تقدير مواد: (التاريخ، والجيولوجيا، والجبر والهندسة الفراغية)، والالتزام بالمعدل الطبيعى فى عمليات التصحيح، وأن تتم أعمال المراجعة والرصد بالتوازى، وتنفيذ قواعد المراجعة النهائية بكل دقة، والتحقق من إعطاء كل طالب الدرجة التى يستحقها، استعدادًا لإعلان النتيجة.
وشدد الوزير على سرعة الانتهاء من التحقيق مع الحالات التى تم إحالتها للشئون القانونية، حتى لا تتسبب فى تعطيل إعلان النتيجة، والاتصال بالمديريات التعليمية للتأكد من وصول جميع الحالات للشئون القانونية بالوزارة، موضحاً أنه فى حالة وجود حالات لطلاب صدر ضدهم قرار بحجب النتيجة ولهم دور ثانٍ تذكر مواد الدور الثانى وتحجب باقى النتيجة، وسرعة الإبلاغ عن مواد الرسوب لطلاب الحالات الخاصة: (شلل دماغى ـ نسبة ذكاء ـ متلازمة لوضع الامتحان الخاص بهم طبقًا لمادة الرسوب.
وعلى نطاق اخر دخلت المعركة بين صفحات تسريب الامتحانات ووزارة التربية والتعليم منحنى جديدا، بعدما أعلنت تلك الصفحات عن تسريب نتائج الثانوية العامة، بعدما نجحت فى تسريب معظم الامتحانات، ليشكل هذا ضربة جديدة لوزارة التربية والتعليم، التى أكدت أن النتائج ستنشر فى وقت واحد لجميع الطلاب.
زعمت صفحة الغش الإلكترونى "شاومينج" نشرها نتائج طلاب الثانوية العامة، كما نشرت صورة من كشف النتائج، وأكدت أن وزارة التربية والتعليم نجحت بالفعل فى غلق العديد من الصفحات التابعة لها، إلا أنها لم تتمكن من وقف تسريب النتيجة.
وكتبت الصفحة: "اللى مش مصدق يعمل سكرين شوت وأول ما النتيجة تطلع يتكلم، وأنا هسرب معظم نتائج الطلاب"، مضيفاً: "اعمل تاج لصحابك فى كومينتات وأما أصحى هختار 10 أجبلهم النتيجة زى بتوع النهاردة كده".

وأضافت الصفحة "أن الصفحة الرسمية أغلقت منذ 3 أيام، الناس بيقولولى أنت بيدجك 58 ألف لايك يعنى استحالة تكون رسمية، أنا اتقفلى بيدجين واحدة 750 ألفا والتانية 324 ألفا.. ولو مكنتش أنا البيدج الرسمية مكانتش بيدجى أنا الوحيدة إللى تتقفل دوناً عن كل الصفحات التانية".
وعقد الدكتور الهلالى الشربينى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، اجتماعًا مع رؤساء لجان النظام والمراقبة وأعضاء الحاسب الآلى، اليوم الأربعاء، للتأكيد على بعض الضوابط المهمة الخاصة بالبرنامج الزمنى للتصحيح، وكذلك نسب النجاح، وموعد اعتماد النتيجة، ومناقشة أعمال الدور الثانى.
وأكد "الهلالى"، فى بيان له، على ثقته وتقديره للدور المهم الذى يقوم به رؤساء لجان النظام والمراقبة، قائلا، "كل مسئول فى مكانه، وأنتم على قدر هذه المسئولية، ولابد من مضاعفة الجهود، والحفاظ على سرية النتائج وأعمال الرصد لمواجهة التهديدات التى تواجهها الوزارة؛ ولتحقيق الانضباط فى نتائج الامتحانات"، مشيراً إلى أنه سيتم إعلان النتيجة للجميع فى وقت واحد دون مجاملة لأحد.
وشدد وزير التعليم على عدم التصريح بأى نتائج قبل الموعد المحدد لإعلان النتيجة، منبهاً على جميع العاملين فى الكنترولات بذلك، واتخاذ الإجراءات اللازمة فى هذا الشأن، وموافاة الوزارة فى حالة الاحتياج للمزيد من إجراءات التأمين والدعم. وتم التأكيد خلال الاجتماع على الالتزام بالمواعيد المقررة للانتهاء من تقدير مواد: (التاريخ، والجيولوجيا، والجبر والهندسة الفراغية)، والالتزام بالمعدل الطبيعى فى عمليات التصحيح، وأن تتم أعمال المراجعة والرصد بالتوازى، وتنفيذ قواعد المراجعة النهائية بكل دقة، والتحقق من إعطاء كل طالب الدرجة التى يستحقها، استعدادًا لإعلان النتيجة.
كما تمت الإشارة إلى سرعة الانتهاء من التحقيق مع الحالات التى تم إحالتها للشئون القانونية، حتى لا تتسبب فى تعطيل إعلان النتيجة، والاتصال بالمديريات التعليمية للتأكد من وصول جميع الحالات للشئون القانونية بالوزارة. كما تم التأكيد خلال الاجتماع على أنه فى حالة وجود حالات لطلاب صدر ضدهم قرار بحجب النتيجة ولهم دور ثانٍ تذكر مواد الدور الثانى وتحجب باقى النتيجة، وسرعة الإبلاغ عن مواد الرسوب لطلاب الحالات الخاصة: (شلل دماغى ـ نسبة ذكاء ـ متلازمة ـ ...) لوضع الامتحان الخاص بهم طبقًا لمادة الرسوب.
حضر الاجتماع الدكتور رضا حجازى، رئيس قطاع التعليم العام رئيس عام الامتحان، واللواء عمرو الدسوقى رئيس الإدارة المركزية للأمن، ومحمد سعد نائب رئيس عام الامتحان.

العلم والايمان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى