ننشر .. خطة التعليم داخل الـ"11 كنترولاً للثانوية العامة" لمواجهة تهديدات "شاومينج" بتعديل نتائج الطلاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

09072016

مُساهمة 

. ننشر .. خطة التعليم داخل الـ"11 كنترولاً للثانوية العامة" لمواجهة تهديدات "شاومينج" بتعديل نتائج الطلاب





كشف مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم، أن هناك خطة عمل مُحكمة داخل الـ"11 كنترولاً للثانوية العامة"، لتصحيح ورصد كراسات الإجابة لطلاب الثانوية العامة، والتى يصل عددها ملايين الكراسات. وأشار إلى أن المراحل التى تمر بها كراسات الإجابة متعددة؛ منها، مرحلة نزع السيلبس من الغلاف، إضافة إلى مرحلة التصحيح والمراجعة ورصد الدرجات، ثم مرحلة كتابتها على "الشيت" وأجهزة الكمبيوتر داخل الكنترول، لافتًا لأن كل كنترول يعمل فيها ما يقرب من 600 موظف يقومون برصد درجات الطلاب بعد انتهاء المصححين من تقدير الكراسات.

وأضاف المصدر أن اختيار أعضاء الكنترولات يتم بشكل دقيق بعد إجراء تحريات أمنية عليهم، إضافة إلى أنه لا يستطيع أى عضو داخل الكنترول معرفة كراسة أى طالب مهما كان، مؤكدًا أن ما دعت إليه صفحات تسريب الامتحانات بشأن تعديل نتيجة الطلاب مجرد أكاذيب، موضحًا أنه من منطلق الحرص سيتم اتخاذ تدابير أكثر صرامة، مثل تكثيف المتابعة على الكنترولات والعمل بداخلها.

وأوضح المصدر، أن العمل داخل الكنترولات يتم بشكل طبيعى، موضحًا أنه سيتم البدء غدًا الأحد فى تصحيح المواد المؤجلة، وتشمل التاريخ والجيولوجيا والجبر والهندسة الفراغية والديناميكا، مؤكدًا أن دعوات صفحات تسريب الامتحانات بتعديل نتائج الطلاب الغرض منها إثارة القلق والتوتر بين الطلاب، وجمع مبالغ مالية عن طريق كروت الشحن التى أعلنت تلك الصفحات عنها مقابل تعديل الدرجات.

وأكد المصدر، أن ما أعلنته صفحة "شاومينج" بشأن التلاعب فى نتيجة الثانوية العامة شىء لا يصدقه عقل، مؤكدًا أن الكنترولات مؤمنة منذ دخول كراسات الإجابة حتى إعلان النتائج، وشعار العمل بداخلها السرية، ولا يستطيع أحد اختراقها، قائلاً: "ميقدرش يعمل حاجة".
وتابع المصدر أن دورة العمل داخل الكنترولات تتم بشكل سرى للغاية، إضافة إلى أن أعمال التصحيح تتم على الرقم السرى للأوراق ولا يستطيع أى فرد مهما كانت صلته بأعمال الكنترولات بدءًا من مقدرى ومصححى الكراسات ورؤساء الكنترولات أن يعرف كراسة أى طالب.

وردًا على ما ادعته الصفحة بشأن تسريب امتحانات الثانوية العامة قبل الامتحانات بـ7 ساعات، قال المصدر، إن الأمر يتعلق بشخص خائن داخل المطبعة السرية، وسيتم محاسبته، لافتًا إلى أن صفحة تسريبات الامتحانات لم تكن تتمكن من التسريب لولا وجود هذا الشخص الخائن بين فريق العمل داخل المطبعة والوزارة، قائلاً: آلية التشغيل والعمل داخل الكنترولات تسيطر عليها السرية والمتابعة الدقيقة.
وتابع المصدر، أن كنترولات الثانوية العامة انتهت من تصحيح مواد اللغة العربية والتربية الدينية والفيزياء والأحياء وعلم النفس والاجتماع واللغة الأجنبية الأولى والفلسفة والمنطق واللغة الأجنبية الثانية والتربية الوطنية والاقتصاد والجغرافيا، موضحًا أنه سيتم تسليم تقرير عن جميع الامتحانات التى تم الانتهاء من تصحيحها ونسب النجاح لعرضها على الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم.

من جانبه، قال الدكتور رضا مسعد رئيس قطاع التعليم العام ورئيس عام امتحانات الثانوية العامة الأسبق، إن العمل داخل كنترولات الثانوية العامة يتم وفق خطة عمل صارمة، وتمر بمراحل متعددة، موضحًا أن اختيار مسئولى الكنترولات يتم بعناية وتحريات من قبل الجهات المختصة.
وأوضح رضا مسعد، أن دعوات صفحات التسريب لتعديل النتائج استمرار لحملة الصراع بين الوزارة وتلك الصفحات، وتهديد أجوف ليس له معنى، قائلاً: تسريب النتائج لم يحدث من قبل فى تاريخ الثانوية العامة حتى فى أصعب الظروف التى مرت بها مصر بعد الثورة، وهو تصعيد وصراع لا معنى له، والوزارة ستكون أكثر حرصًا بعد وقائع تسريب الامتحانات.

Mr Hassan


http://www.modars1.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى