التعليم: إلغاء امتحان كل من استفاد من تسريب امتحان اللغة العربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

20062016

مُساهمة 

. التعليم: إلغاء امتحان كل من استفاد من تسريب امتحان اللغة العربية





فجر بيان وزارة الداخلية والذى حددت فيه الوزارة المسئولين عن تسريب امتحانات الثانوية العامة لمادتى اللغة العربية والتربية الدينية مفاجأة، تمثلت فى أن المتهم الرئيسى "عاطف ع م"، صدر ضده من قبل محكمة التأديبية حكما بتأجيل الترقية عند استحقاقها لمدة سنة، وذلك فى قضية الفساد الكبرى بالإدارة العامة للامتحانات والتى كان متهم فيها 12 مسئولا لاستيلائهم على ملايين الجنيهات بدون وجه حق.

وكشف مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم، أن المتهم تم ندبه ندبا داخليا من الإدارة العامة للامتحانات إلى المطبعة السرية، مؤكدا أن قرار التشكيل الخاص بالمطبعة السرية يوقع عليه رئيس عام الامتحانات، موضح أن المتهم سبق وأن عاد إلى المطبعة عام 2014، مشددا على أنه سيتم إحالة الواقعة إلى الشئون القانونية لتحديد المسئول عن مشاركة "عاطف" فى أعمال الامتحانات داخل المطبعة السرية هذا العام.

ومن جانبه، أكد بشير حسن، المتحدث الرسمى باسم وزارة التربية والتعليم، أنه لا إلغاء لامتحان اللغة العربية لطلاب الثانوية العامة والذى اختبره الطلاب 5 من يونيو الجارى، وذلك بعد بيان وزارة الداخلية بتسريب الامتحان.
وأضاف المتحدث الرسمى باسم وزارة التربة والتعليم أن إلغاء الامتحان فقط ينطبق على الطلاب الذين استفادوا من الامتحان، موضحا أن ذلك يحدده اعترافات المهتمين بتسريب الامتحانات، قائلا: لو ثبت أن ألف طالب أو 2000 استفادوا من الامتحان المسرب سيتم إلغاء امتحاناتهم وتقديمهم للمحاكمة وتطبيق القانون، سواء تطابقت أوراق إجابتهم من عدمة. وقال بشير حسن، أن غرفة عمليات الوزارة اكتشفت واقعة تسريب امتحان الدين، ولم تكتشف تسريب اللغة العربية، ولكن المتهمون هم من اعترفوا بذلك، قائلا: سيتم فتح تحقيق حول وجود المتهم الرئيسى داخل أعمال الامتحانات والمطبعة السرية رغم أنه كان متهم خلال السنوات السابقة.

وأوضح بشير حسن أن وزارة التربية والتعليم هى من اكتشفت واقعة تسريب امتحان مادة التربية الدينية فى بداية الامر وقدمن من تحوم حولهم الشبهات الى النيابة، موضحا أن قرارها كان جرئى بإلغاء الامتحان، لافتا إلى أنه كان بإمكانها عدم إعادة الامتحانات لكنها عرضت القرار على القيادة السياسة ووافقت على قرار إعادة امتحان التربية الدينية للطلاب 29 من يونيو الجارى.

وأكد المتحدث الرسمى أنه وفقا للبيان الصادر من وزارة الداخلية كانت امتحان الثانوية العامة عرضه للتسريب طوال العامين السابقين وهذا ما أكده المتهمون وفقا لما جاء فى البيان الداخلية، موضحا أن وزارة التربية والتعليم هى من اكتشفت عمليات التسرب التى استمرت السنوات السابقة وهذا الأمر يحسب للدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم لكونه أصر على تقديم امتحان يحقق العدالة بين الطلاب واكتشافه كيفية تسريب الامتحانات خلال السنوات الماضية.

Professor


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

التعليم: إلغاء امتحان كل من استفاد من تسريب امتحان اللغة العربية :: تعاليق

مُساهمة في 20/06/16, 10:38 pm  Professor



أكد اللواء حسام ابو المجد رئيس القطاع الفني لشئون مكتب وزير التربية والتعليم، أن الوزارة لم تتخذ اي قرار جديد بشأن امتحانات الثانوية العامة بعد البيان الاعلامي الاخير الذي اصدرته وزارة الداخلية، مشيرًا إلى أن الامتحانات ستسير بشكل طبيعي جدا حتى نهايتها دون اتخاذ اي قرار جديد.

وأوضح أبو المجد أنه لن يتم إعادة امتحان اللغة العربية ولا اي امتحان اخر إلا بعد أن تقدم النيابة مخاطبة رسمية لوزير التربية والتعليم توضح فيه حقيقة ما توصلت إليه تحقيقاتها بشأن قضية تسريب الامتحانات على ان توصي هذه المخاطبة بقرارات وتوصيات رسمية تكون ملزمة لوزارة التربية والتعليم بشأن هذه القضية.

وقال أن بيان وزارة الداخلية ماهو إلا بيان اعلامي لا يمكن اتخاذ قرارات رسمية بناءا عليه وان الفيصل الوحيد بالنسبة للوزارة في هذه القضية هو تتحقيقات الوزارة وقراراتها الاخيرة.

جدير بالذكر أن وزارة الداخلية كانت قد اصدرت منذ قليل بيان عاجل أوضح أن "عاطف ع.م" رئيس قسم بالمطبعة السرية بوزارة التربية والتعليم (محبوس على ذمة القضية) تمكن من الحصول على أسئلة وأجوبة إمتحان اللغة العربية من خلال عمله كمسئول عن طباعة أسئلة الإمتحانات بالمطبعة السرية وقام بالإستيلاء على أسئلة مادة التربية الدينية من جهاز خاص بأحد زملائه المسئول عن المادة بالمطبعة، ونقلها من خلال وحدة تخزين (فلاشة) إلى منزله ووضعها على جهاز الحاسب الخاص به وعقب ضبطه طلب من شقيقيه أشرف ع.م وخالد ع.م محو كافة محتويات جهاز الحاسب الخاص به.

وبمجرد صدور هذا البيان اصيب قيادات وزارة التربية والتعليم بالارتباك واخذوا يدرسون كافة النقاط الواردة بهذا البيان بدقة لتحديد الاجراءات المتوقع اتخاذها فيما بعد، خاصة بعد ان لمح البيان لتسريب امتحان اللغة العربية مثلما حدث مع التربية الدينية.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى