امتحانات الثانوية العامة .. بعبع ادى الى انتحار طلاب شنقا وغرقا وبالسم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

16062016

مُساهمة 

. امتحانات الثانوية العامة .. بعبع ادى الى انتحار طلاب شنقا وغرقا وبالسم





"الثانوية العامة".. بعبع الطلاب في مصر، والتي ينظرون إليها، على أنها آخر المطاف، والرسام الذي يخطط لهم حياتهم المستقبلية، وعندما يستشعرون باحتمالية الفشل فيها، يجعلون خيارهم الأول «الانتحار» والتخلص من حياتهم للأبد.

وفى السطور التالية ترصد «فيتو» حالات الانتحار والأسباب التي دفعت الطلاب لذلك، خلال الأعوام الماضية، للفت نظر الأسر المصرية لخطورة هذه الظاهرة، في محاولة لوقف نزيفها.

2015

بدأت معاناة الطلاب وضحايا الثانوية العامة مبكرًا العام الماضي، في أبريل 2015، بعد أن انتحرت طالبة بالمرحلة الثانوية في محافظة الدقهلية، لمرورها بحالة نفسية سيئة، لقرب امتحانات الثانوية العامة، فتناولت أقراص سامة، تستخدم في حفظ الغلال من التسوس.

وفي نفس العام، أصيب طالب بحالة هياج عصبي، داخل لجنة الامتحان بمدرسة أحمد عرابي الثانوي، التابعة لإدارة البدرشين التعليمية بالجيزة، في 14 يونيو، وحاول الانتحار قفزًا من النافذة، لولا إنقاذه من قبل عدد من المدرسين.

كما أعلنت وزارة الصحة في بيان لها، عقب أيام من بداية امتحانات المرحلة الثانوية 2015، وفاة طالبة نتيجة هبوط حاد بالدورة الدموية داخل لجنة مدرسة بهتيم الثانوية بالقليوبية، كما سجلت ٢٧ حالة إصابة، ما بين أزمات قلبية وهبوط عام، وانخفاض بضغط الدم، وارتفاع بدرجة الحرارة وقيء وإسهال وانهيار عصبي.

وفي الدور الثاني، أقدمت طالبة بالثانوية العامة على محاولة فاشلة للانتحار، عقب الانتهاء من أداء امتحان الدور الثاني في مادة التاريخ، ببني سويف.

2014

ونظرًا لصعوبة امتحان اللغة الإنجليزية لعام 2014، قررت طالبة بمدرسة العاشر من رمضان الثانوية بنات، إحدى طلاب الثانوية العامة النظام القديم الانتحار، بإلقاء نفسها من الطابق الثاني بالمدرسة، عقب انتهاء لجنة الامتحان، بعدما دخلت في نوبة من البكاء والصراخ، لعدم تمكنها من الإجابة على الأسئلة، إلا أن الطالبات والمراقبين تمكنوا من إنقاذها.

كما شنق طالب آخر، بالصف الثالث الثانوي نفسه، داخل غرفة نومه بقرية أنشاص الرمل، في محافظة الشرقية خوفًا من امتحان الكيمياء، فيما شهد هذا العام حالات الإغماءات عدة، والهجيان العصبي بين الطلاب.

ويستمر المسلسل لبعد إعلان النتيجة، ويقدم طالب بقرية إبجاج الحطب، التابعة لمركز مطاي شمال المنيا، على الانتحار، من خلال إطلاق النار على نفسه، وذلك لرسوبه عدة مرات في امتحانات الثانوية العامة، الأمر الذي تسبب في إصابته بحالة نفسية سيئة، كما قام طالب آخر بالثانوية العامة بإلقاء نفسه في النيل، في القناطر الخيرية، بسبب تدني درجاته بامتحانات الثانوية العامة.

2013

ولأن الثانوية العامة موسم الانتحار في عام 2013 لقي «علاء. ع» طالب الثانوية العامة في محافظة البحر الأحمر مصرعه بعد تناوله مادة سامة، لعجزه عن الإجابة في امتحان اللغة الإنجليزية، وتحرر محضرا بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة لتباشر التحقيق.
كما حاول زميل له بمحافظة الشرقية السير على نهجه، بعد فشله في أداء امتحان الفيزياء، ولكن تمكنت رجال مباحث الشرقية من إنقاذه.

2012

أما في عام 2012 لم تجد بنت السابعة عشر عاما أمامها بديلا عن الانتحار، بعد أن استشعرت ضعف مستواها في تأدية امتحانات الثانوية العامة، بما يؤهلها إلى الكلية التي ترغب فيها، فشنقت بنت الإسكندرية نفسها، للتخلص من حياتها، بعد معاناتها من اكتئاب نفسى حاد.

كما حاولت إيرينى جرجس الانتحار، بإلقاء نفسها من الطابق الأول، في لجنة مدرسة الثانوية بنات بالغردقة، بعد خروجها من أداء الامتحان في محاولة منها للانتحار، بسبب صعوبة امتحان الكيمياء، وفور سقوطها تم نقلها إلى مستشفى الغردقة العام.

بينما أنهى محمد امتحان الجبر في الهرم، ودخل غرفته وهو يعاني من خوف شديد، من امتحان الكيمياء، الذي تحول إلى رعب، دفعه لشنق نفسه داخل غرفته.

بينما لقي «أحمد. م - 17 سنة» طالب بالقسم الأدبى مصرعه في بنى سويف بسبب فشله في حل الامتحانات، فساءت حالته النفسية، وأصبح منعزلا وانتهز فرصة بقائه وحده، في شقة خالية بالطابق الأعلى، خصصتها الأسرة لمذاكرته، وشنق نفسه بستارة علقها في سقف الحمام.

حوادث متفرقة

وتسببت صعوبة الامتحانات في إقدام بعض الطلاب على الانتحار داخل المدارس، أو لجان الامتحان، ففى مدرسة العجوزة الثانوية وبسبب صعوبة امتحان الأحياء، ألقى الطالب «يحيى. ع - 18 سنة» بنفسه من الطابق الثالث في المدرسة، عقب خروجه من الامتحان، بينما ألقت طالبة في الصف الثانى الثانوى، في نفس العام بالجيزة، نفسها من الطابق الثانى أثناء الامتحان، لعجزها عن حل امتحان اللغة الألمانية.

وتسبب الخوف من امتحان التفاضل والتكامل، في انتحار «حسن. م - 16 سنة» من بشتيل، وقبل ذلك انتحرت ميرهان في الصف الثالث الثانوى ببورسعيد لخوفها من امتحان الميكا***ا، بإلقاء نفسها من الطابق السادس من منزلها قبل الامتحان.

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى