صفحات الغش على مواقع التواصل الاجتماعى نجحت بامتياز .. والوزارة رسبت بامتياز

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

31052016

مُساهمة 

. صفحات الغش على مواقع التواصل الاجتماعى نجحت بامتياز .. والوزارة رسبت بامتياز





«وعد فأوفى»، مقولة تنطبق على صفحات الغش المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعى بأسماء مختلفة، والتى أعلنت عزمها الأيام الماضية تسريب أسئلة الامتحانات، سواء لطلاب الأزهر أو التربية والتعليم، وصدقت فيما أعلنته بتسريب أسئلة وأجوبة امتحان القرآن الكريم، للشهادة الثانوية الأزهرية، بعد ساعة من بدء الامتحان أمس.

رغم تتبع «الداخلية» لصفحات تسريب امتحانات الثانوية نجحت «ثورة التعليم الفاسد» فى نشر أسئلة وأجوبة امتحان القرآن الكريم للشهادة الثانوية الأزهرية ووعدت بالمزيد

بالرغم من إعلان مباحث الإنترنت فى الساعات الماضية، استخدامها هذا العام أحدث التقنيات الحديثة لمواجهة وملاحقة الصفحات المسئولة عن تسريب أسئلة الامتحانات، وعقد اجتماعات مكثفة على مدار الأيام الماضية، من قِبل وزارتَى «التربية والتعليم» و«الداخلية»، لبحث سبل مواجهة مواقع وصفحات الغش، نجحت صفحة «ثورة التعليم الفاسد» الموجودة على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» منذ عام 2012، فى تسريب الامتحان.

«الحمد لله.. ربنا يقدرنى وأقدر أساعدكم أكتر من كده.. نستكمل الامتحانات غداً أزهر أدبى»، رسالة كتبها أدمن «ثورة التعليم الفاسد»، تكشف عن حيل الطلاب اللانهائية، وتحديهم لتحذيرات الوزارة، حيث أعقبتها سلسلة من الردود، تتفاوت ما بين الجد والسخرية، فعلق «محمد»: «أيوه كده.. ربنا يخليك للغلابة، بس ما تنسناش بكرة امتحان أدبى»، وكتب «عادل»: «الإنجلش أهم حاجة ربنا يكرمك»، أما «على» فناشد أدمن الصفحة بقوله: «يا ريت تنزل الإجابة بدرى شوية علشان المراقبين بيكونوا مشغولين».

هل نحن على موعد مع تكرار سيناريو العام الماضى بتسريب امتحانات الثانوية العامة؟ سؤال لم نحصل على إجابة عنه من مسئولى «التعليم»، بسبب قرار الدكتور الهلالى الشربينى، وزير التربية والتعليم، بمنع قيادات الوزارة من الإدلاء بأى تصريحات عن امتحانات الثانوية العامة، بينما عقب عليه كمال مغيث، الخبير التربوى، بأن الوضع سيستمر، والتسريب سيتكرر فى ظل العقلية العقيمة التى تدار بها منظومة التعليم، والجيل الحالى الذى يواجهها بأحدث التقنيات التكنولوجية: «صراع أجيال».

«مغيث» يرى أن الغش هو أحد أشكال التمرد على النظام والدولة، فالطلاب يريدون أن يبعثوا برسالة لمسئولى التعليم، مفادها أنه طالما تصرون على إدارة التعليم بهذا الشكل، وتلقيننا مواد غير مناسبة، فإننا لن نقبل ذلك وسنجهض فكرة الامتحانات، لتصبح بلا معنى وبلا قيمة.

تغليظ عقوبة الغش، وسجن الطلاب، عقوبة غير دستورية وغير مجدية، فى رأى «مغيث»: «إدارة التعليم بالطرق الأمنية لن يفلح».

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى