يسرى الجمل وزير التعليم الأسبق: تطوير التعليم لابد ان يبدأ من فترة الروضة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

21052016

مُساهمة 

. يسرى الجمل وزير التعليم الأسبق: تطوير التعليم لابد ان يبدأ من فترة الروضة





أكد الدكتور يسرى الجمل وزير التعليم الأسبق، على ضرورة تطوير طرق التعليم فى مصر فى المدرسة بحيث يتم تحويله إلى طريقة التعليم الإبداعى والتعليم النقدى وأن يتم الابتعاد عن طريقة الحفظ والتلقين بمدارسنا وأن تقيس الامتحانات قدرة الطالب على الابتكار والإبداع وليس الحفظ.

 وأضاف الجمل على أهمية أن تبدأ عملية التطوير من فترة الروضة وأن يتم انتقاء الأطقال فى مرحلة الابتكار بحث عند وصولهم لمرحلة الجامعة يتم تنمية هذه القدرات برعاية وزارة التعليم العالى والبحث العلمى مع الشركات ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مؤكدا أن مجتمع المعرفة أساسه التعليم وأن الابتكار يبدأ من المدرسة.

 وتابع الجمل، ووصولنا للتعليم الجيد يحتاج إلى فترة عمل طويلة ومدارس العلوم والتكنولوجيا من أفضل المدارس التى حققت ذلك حيث أنشأت بمصر مدرستين بمحافظة القاهرة كبداية ثم مدرسة فى الإسكندرية ثم واحدة فى المنصورة موضحا أن هناك مخطط لإنشاء مدرسة من هذا النوع بكل محافظة وأن يتم الدراسة بطريقة تنفيذ المشروعات بداخلها وليس بالطريقة التقليدية للتعليم مضيفا أنها تجربة مهمة لإنتاج فئة من الشباب قادرة على التفكير الإبداعى والابتكار منذ دخول المدرسة.

 وقال الجمل، إن هناك مقاييس عالمية لتحديد جودة التعليم فى أى دولة منها الإتاحة مشيرا إلى أن حال التعليم المصرى جيد من حيث الإتاحة لأنه يتم إتاحة مكان لكل طفل يولد على أرض مصر بالفصل لكل هناك أزمة فى كثافة الفصول بشكل كبير بالإضافة إلى كفاءة المدرس نفسه فى قدرته على توصيل المعلومة وهما عنصران يقللان من جودة التعليم فى مصر وترتيبها مشددا على ضرورة الارتقاء بهاذين العنصرين .

 وبالنسبة لتطبيق التجربة اليابانية على التعليم فى مصر قال الجمل ، أن طريقة اليابان هامة جدا لأنها تعتمد على التحارب العملية والخبرة مؤكدا على أن الاستفادة من تجارب مثل هذه الدول هام للغاية .
 وأوضح أن الدستور المصرى ينص على أحقية المواطن فى التعليم الجيد وليس التعليم فقط وهى القضية الكبيرة ولا يجب أن يكون الهدف توفير مكان للطفل بالمدرسة لكن يجب أن نسأل أنفسنا ما هى جودة التعليم ومخرجاته؟.. متابعا: "نتمنى مع الجهود المبذولة من جانب الدولة أن تتحسن حالة التعليم".
 وبالنسبة للمشكلة التى ظهرت خلال السنوات الأخيرة بمصر وهى تسريب الامتحانات قال الجمل، هناك أشياء كثيرة يجب اتباعها للتغلب على هذه المشكلة وهى تطبيق القانون الصارم ومنع أن يدخل أى طالب بأى نوع من الأجهزة للجان الامتحان بالإضافة إلى منع المراقب أيضا من دخول اللجان بأى أجهزة إلكترونية واستخدام الأجهزة الحديثة لفحص الطلاب مثل العصا الإلكترونية وغيرها.
 وأكد الجمل، على ضرورة اتخاذ إجراءات صارمة تجاه الطالب الذى يثبت تورطه فى تسريب الامتحان أولها إلغاء امتحانه فى الحال.

Professor


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى