التعليم سجن كبير .. طلبة كلية الهندسة يحتفلون بالتخرج بملابس مساجين.. "كفارة خلصنا"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

17052016

مُساهمة 

. التعليم سجن كبير .. طلبة كلية الهندسة يحتفلون بالتخرج بملابس مساجين.. "كفارة خلصنا"





  5 سنوات قضوها بين مجموعة من الكتب والورش والمعامل فى بهو كلية الهندسة بالجامعة الحديثة، كانت كافية لتراكم الكثير من مشاعر "الكبت" و الرغبة فى الخلاص والوصول إلى لقب الـ "بشمهندس" سريعاً.
 أيام كثيرة مضت عليهم لا يفكرون سوى فى "الميدتيرم" و "مشروع التخرج" و كيف تمر امتحانات نصف العام سريعاً من أجل الحصول على أسبوعين راحة من العناء، كان ذلك هو حال طلبة قسم الاتصالات بمودرن أكاديمى الذين قرروا الاحتفال بالتخلص منه بطريقتهم الخاصة. مجموعة من البدل الزرقاء التى تميز نزلاء السجون، حملت كلمة "إفراج" ، رآهم البعض بها فرموهم بكمية تخمينات ناتجة عن "هرى" لا علاقة لها بالواقع، فلم يفكر أحد فى أن تكون هذه الملابس مجرد فكرة حلوة ناتجة عن مشاهدة أحد الطلاب لفيلم عربى.
عن قصة ملابس السجون التى ارتداها طلاب قسم الاتصالات "بالفن داى" تحدث بهاء الدين محمود طالب بالسنة الأخيرة بكلية الهندسة و قال "انا صاحب فكرة اننا نلبس لبس مساجين، والفكرة جاتلى من فيلم اللى بالى بالك، أنا كنت بتفرج على التلفزيون بالصدفة، وشوفتهم واقفين طابور وقولت لأصحابى على الفكرة وعجبتهم أوى.
 و قلت لهم لو محدش فيكم وافق انا هلبس بدلة مساجين لوحدى وكلهم رحبوا"، و أضاف "احنا كتبنا كلمة إفراج، لأن الفان داى وبعده الامتحانات ويبقى إفراج من التعليم كله، والفكرة مالهاش أى علاقة بالسياسية".
 ومن فكرة دمها خفيف لمبالغة السوشيال ميديا يوضح بهاء محمود بطريقة ساخرة حقيقة ما روجه نشطاء السوشيال ميديا عن فكرتهم "احنا منعرفش ايه اللى حصل ده، الناس شيرت الصور واتقال علينا بنعمل مظاهرة لحرية معتقلين الرأى، واحنا كان قصدنا الحرية لمعتقلى كلية الهندسة".
 "عاوزين نعرف الناس استفادت ايه غير إن أهالينا اترعبوا علينا لمجرد اننا فكرنا نفرح" هكذا تساءل "بهاء" مؤكداً إنهم قضوا أيام "مرعوبين " و أضاف "مصطفى زميلنا والدته منعته من النزول من الخوف عليه، ده غير زمايلنا اللى أهاليهم بقوا مرعوبين عليهم ومنعوهم من الدخول على فيس بوك.
 "الى استفدناه من الموضوع ده اننا عرفنا إن الناس مش عاوزة حد يفكر، مش عاوزين حد يبقى مختلف ويفرح بطريقته" بهذه الكلمات تحدث بهاء، الذى أكد أن الفكرة الفكاهية لم يكن الهدف منها سوى الاحتفال بالتخرج بطريقة كوميدية، ولم يتوقع أحدهم أن تتعرض لكل هذا الكم من الانتقادات




Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى