بالمستندات: سيدة معاقة تكتشف بالصدفة انها معينة بالتربية والتعليم منذ 8 سنوات وتتقاضى مرتبا شهريًا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

16052016

مُساهمة 

. بالمستندات: سيدة معاقة تكتشف بالصدفة انها معينة بالتربية والتعليم منذ 8 سنوات وتتقاضى مرتبا شهريًا






مصر بلد العجائب يحدث فيها كل شيء، الأموات يصوتون في الانتخابات، والموظف الحكومي يمضي حضور وانصراف في آن واحد، فلا يوجد ما تتعجب منه في البلد، ومن أحدث العجائب تقدم سيدة من ذوي الاحتياجات الخاصة، إلى وزارة التضامن الاجتماعي لطلب مساعدة شهرية تعينها بسبب ظروفها الاجتماعية الصعبة، وخاصة في ظل الارتفاع المستمر في الأسعار، فاكتشفت عن طريق الصدفة أنها معينة في وظيفة حكومية منذ 8 سنوات وتتقاضى مرتبا شهريًا.

البداية
رشا أحمد حسين 34 عاما، من قرية بني المزار بالمنيا، مصابة بشلل أطفال في القدم اليسرى، وحاصلة على دبلوم تجارة، متزوجة منذ 10 سنوات في قرية كفر الجزار بمدينة بنها، ولديها 3 أطفال هم حبيبة بالصف الثالث الابتدائي وأحمد وحنين توءم 5 سنوات، يعمل زوجها بأحد المحال التجارية.

اتجهت "رشا" إلى وزارة التضامن الإجتماعى، لطلب مساعدة اجتماعية، واشترط البنك لحصولها على تلك المساعدة التقدم بعدة أوراق تثبت أنها ليس لديها حيازات زراعية، وشهادة من التأمينات تثبت عدم التأمين عليها، وأنها ليست موظفة حكومية.

ونجحت "رشا" في الحصول على شهادة تثبت عدم حيازتها لأراض زراعية، وكانت المفاجأة عند استخراجها «برنت التأمينات» والذي أثبت أنها معينة في إحدى المدارس بالتربية والتعليم بقرية بني مزار بالمنيا، مسقط رأسها منذ 8 سنوات وكانت موظفة بنظام التعاقد منذ 2009 ثم تم تثبيتها، ولها أجر ثابت 330 جنيها وأجر متغير وكافة الحقوق الوظيفية، كل ذلك دون علمها ودون تقاضيها مليما واحدا.

وبعد أن أفاقت من صدمة الأمر قررت بمساعدة زوجها أن تعرف من الذي استولى على حقها وحرمها من التعيين ضمن فئة الـ5% من ذوي الاحتياجات الخاصة، ومازال يحرمها من تقاضي راتبها وتسجيلها عند الحكومة كموظفة، وبالتالي منعها من التقدم لأي وظائف أخرى، مع أن بطاقتها الشخصية غير مدون بها أنها موظفة.

التكتم على الأمر
سافرت "رشا" إلى مسقط رأسها ببني مزار بالمنيا، طلبت من موظف بهيئة التأمينات الاجتماعية بالمنيا أن يعطيها بيانا بحالتها، فأكد لها أنها موظفة بالتربية والتعليم بمدرسة بقرية بني مزار منذ 8 سنوات.

وأوضحت رشا أنها ذهبت إلى قسم الشرطة لتحرر محضر إثبات حالة ولكن المختص بالقسم طلب منها التوقيع على إيصال يثبت أنها غير موظفة، وهو ما خشيت أن يكون وسيلة للالتفاف على حقها فرفضته ولم يحرر لها القسم محضر إثبات حالة.

وأشارت "رشا" إلى أنها توجهت بعد ذلك إلى الرقابة الإدارية بالمنيا فأخذوا شكوتها ووعدوها بالتواصل معها وحتى الآن لم يبت شيئا جديدا في الموضوع، مشيرة إلى أنها عرضت الأمر على محامٍ ولكنه طلب منها مبلغا كبيرا وهي مستواها المادى لا يمكنها من الإنفاق على القضية.

إحالتها للمعاش
وأوضح سامح أحمد زوج "رشا"، أنه علم من أحد الموظفين بمكتب التأمينات ببنها، أنه بعد أن طلب ورق زوجته وبحث في أمرها واكتشف تعيينها، كتبت هيئة التأمينات شهادة جديدة تعلن فيها أنه تم إحالتها للمعاش متعجبًا كيف يتم تعيينها وكيف أن تحال للمعاش وهي لا تعرف شيئًا.

وأشار إلى أنه قدم العديد من الشكاوى للمسئولين منهم محافظ القليوبية دون جدوى، مطالبًا بمعرفة من انتحل شخصية زوجته ومقاضاته قانونيًا واسترداد حقها.





Mr Hassan


http://www.modars1.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى