ننشر .. تعديلات منهج التربية الدينية "الإسلامية والمسيحية" وتعديلات منهج الرياضيات والكمبيوتر للعام القادم 2016/2017

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

22042016

مُساهمة 

. ننشر .. تعديلات منهج التربية الدينية "الإسلامية والمسيحية" وتعديلات منهج الرياضيات والكمبيوتر للعام القادم 2016/2017





ننشر التعديلات والمحذوفات من منهج التربية الدينية "الإسلامية والمسيحية" وتعديلات منهج الرياضيات، لطلاب التعليم قبل الجامعى لجميع الصفوف الدراسية للعام الدراسى المقبل، 2016،2017، بعد انتهاء اللجان من أعمالها، بالتنسيق مع الأزهر والكنيسة.
 وأكد التقرير أن أعضاء اللجان المكلفين من قبل الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، بمراجعة المناهج الدراسية، التزموا بالمعايير والضوابط التى تتضمنتها وثيقة التربية الدينية منها ترسيخ التمسك بأصول الدين وثوابته فى نفوس الطلاب من خلال مخاطبتهم بالأدلة لتحصينهم ضد ظاهرتى التطرف والإلحاد.
 وأوضح التقرير، أن تم مراعاة الأخذ بآليات تجديد الخطاب الدينى خاصة فى المسائل التى تحمل أكثر من وجهة نظر واختيار الوجة الأقرب إلى مقاصد الشريعة وروح العصر وصالح الوطن، إضافة إلى عدم تضمين الكتب أحدايث ضعيفة أو موضوعة والاكتفاء بصحيح الأحاديث النبوية الشريفة.
 وأشار التقرير إلى أن تعديل المناهج الجديدة تم بعد لقاءات مع معلمين وموجهين أوائل للطلاب على رأى الميدان وجمع الملاحظات. وكشف التقرير عن أن التعديلات التى قامت بها اللجان على
منهج التربية الدينية الإسلامية،
تمثلت فى توضيح الارتباط بين موضوعات الدروس والموضوع الرئيسى للوحدة لبيان منهجية الكتاب مع حذف بعض الصور لعدم مناسبتها لمحور الكتاب أو عدم ملاءمتها للوجه الحضارى للوطن، مع نسخ بعض الآيات المشار إليها فى أماكنها من المصحف بالخط العثمانى بدلا من كتابتها بالخط الإملائى، مع حذف الرويات الضعيفة للأحاديث النبوية واستبدالها بروايات صحيحة.
 وأوضح التقرير، أنه تم حذف بعض القصص التى ليس لها سند صحيح فى كتب السير، وتعديل وحذف بعض الأسئلة التى تمثل صعوبة على التلاميذ، مع إضافة بعض معانى المفردات لبعض الآيات الكريمة والأحاديث النبوية.
 وحدد التقرير نسبة الحذف والتعديل فى مناهج التربية الدينية بـ"40% لتلاميذ الصفوف الأول والثانى والثالث الإبتدائى، بالإضافة إلى 9% تعديل فى منهج الرابع الابتدائىو7% فى الخامس الابتدائى، إضافة إلى حذف 15% من منهج الشهادة الابتدائية وتعديل بنسبة 10%.
 وعن التعديلات الخاصة بمنهج المرحلة الإعدادية، شملت نسبة التعديل 9% فى منهج الأول الإعدادى و5% فى الثانى الإعدادى و12% من منهج الشهادة الإعدادية، كما تقرر حذف 12% من منهج الصف الأول الثانوى مقابل تعديل 7% وحذف 15% من منهج الثانى الثانوى مقابل تعديل 8% وحذف 9% من منهج الثانوية العامة مقابل 4% تعديل.

تعديلات منهج التربية الدينية المسيحية
 وأشار التقرير إلى أنه تم حذف بعض الفقرات الموجودة فى بعض الدروس بهدف تحقيق التخفيف المطلوب عن الطلاب، مع دمج بعض الدروس الأخرى مع بعضها، مع ترتيب التدريبات فى نهاية كل درس بدلا من وجودها فى نهاية الكتاب، مع التأكيد على خلو المقرر من المعلومات التى تخالف قيم المحبة والتسامح وقبول الآخر.
 وكشف التقرير عن أنه تم توضيح التواريخ فى المناهج والتأكيد على الحقبة القبطية فى تاريخ الكنسية، مع نقل بعض الدروس من وحدة العبادة إلى وحدة العقيدة لتحقيق الترابط المنهجى. وأكد التقرير أن نسب التعديل والحذف فى منهج المرحلة الابتدائية فى الصفوف من الأول حتى الثالث، فالمقررات جديدة، كما تم حذف 9.5% من منهج الرابع الابتدائى وتعديل 52% وحذف 19% من منهج الخامس مقابل تعديل 55% وحذف 12.5% من منهج الشهادة الابتدائية، مقابل تعديل 40%، إضافة إلى حذف 17% من منهج الصف الأول الإعدادى وتعديل 43% وحذف 15% وتعديل 30% من منهج الثانى الإعدادى وحذف 20% وتعديل 30% من منهج الشهادة الإعدادية، وحذف 18% وتعديل 22% من منهج الصف الأول الثانوى، وحذف 26% مقابل تعديل 32% من منهج الصف الثانى الثانوى، وحذف 8% وتعديل 13% من منهج الثانوية العامة.
 وقال الدكتور حازم راشد، مدير مركز المناهج والوسائل التعليمية، إن اللجنة راعت فى تنقيح المناهج البعد عن الموضوعات التى تثير خلافات تاريخية سواء فى التربية الدينية الإسلامية أو المسيحية، إضافة إلى التركيز على المفاهيم الوسطية.
 من جانبه، طالب الدكتور عادل محمود الخلفى، رئيس اللجنة التشريعية بالمجلس الأعلى للأمناء والآباء، خلال اجتماع مع أعضاء تنقيح المناهج والدكتور محمود فؤاد مدير عام تنمية مادة التربية الدينية بالوزارة، بأن تضاف مادة التربية الدينية إلى المجموع الكلى للطالب، إضافة إلى تخصيص معلمين لتدريس المادة بدلا من معلمى اللغة العربية مع وضع ضوابط معينة تمكن من إضافة المادة إلى المجموع، إضافة إلى تدريب المعلمين تربويا بالتنسيق مع الأزهر والكنسية.
 وتضمنت قائمة الأعضاء المشاركين فى تعديل المناهج، عدد من أساتذة الجامعات، والشاعر فاروق جويدة والكاتب الصحفى محمد حبيب، والدكتور حسن عبد الغنى أستاذ بكلية الدراسات الاسلامية بجامعة الأزهر والكاتب الصحفى رفعت فياض، والدكتور جاد الرب أمين عميد كلية الدراسات الاسلامية والعربية بنين جامعة الأزهر والدكتور شكرى مجاهد مدير المركز القومى للترجمة بوزارة الثقافة، والقس بولس حليم المتحدث باسم الكنيسة الارثوذكسية، وسمير مرقص مستشار وزير الثقافة عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان.
 وفى مادة الكمبيوتر
 كشف الدكتور طارهر عبد الحميد، رئيس قسم الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات بمركز تطوير المناهج بوزارة التربية والتعليم، عن أنه تم حذف ما يقرب من 20% من منهج الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات للشهادة الإعدادية العام المقبل مع تعديل 40% من الكتاب، إضافة إلى إضافة بعض الوحدات الجديدة ودمج بعضها بالشكل الذى لا يحدث خلل لدى الطالب. وأضاف طاهر، أن فريق عمل يعمل على تطوير منهجى الأول الإعدادى والثانى الإعدادى، مشيرا إلى أن العام المقبل 2016،2017 سيتم طرح منهج جديد فى مادة الكمبيوتر لطلاب الصف الأول الإعدادى، وفى العام الدراسى 2017، 2018، سيكون هناك منهج جديد للصف الثانى الإعدادى، على أن يتم وضع منهج جديد للصف الثالث الإعدادى فى العام الدراسى 2018،2019. وأضاف طاهر عبد الحميد أن تطوير المناهج يتم وفق المصفوفة التى تم إعدادها لأول مرة بمركز تطوير المناهج بالتعاون مع إدارة تنمية مادة الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات بالوزارة.
 وفى سياق متصل كشف مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم، إن التعديلات التى تمت فى
 مناهج الرياضيات،
تمثلت فى توزيع جدول الضرب على تلاميذ الصفين الثانى والثالث الإبتدائى، موضحا أنه تم تنظيم دورة تدريبية لتنمية مهارات معلمى الصف الأول الابتدائى على المفاهيم الجديدة، مشيرا إلى أنه ضمن المناهج الجديدة تأليف منهج الثانوية العامة، موضحا أن دور النشر انتهت من مرحلة التأليف وتم طرحه للتحكيم، لاختيار المنهج الذى يتوافق مع معايير التحكيم التى وضعها مركز المناهج.

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى