الهلالى الشربينى: جودة التعليم لم تعد محل جدل .. و نحتاج ٥٠ مليار جنيه لمواجهة الكثافة بالفصول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

17042016

مُساهمة 

. الهلالى الشربينى: جودة التعليم لم تعد محل جدل .. و نحتاج ٥٠ مليار جنيه لمواجهة الكثافة بالفصول





قال الدكتور الهلالى الشربينى، وزير التربية والتعليم، نائبًا عن المهندس شريف إسماعيل، إن جودة التعليم لم تعد محل جدل في العالم، وكل الصراعات الموجودة تعليمية وإن اختلفت أشكالها لذا فإن الحكومة لا تألو جهدًا في توفير الاحتياجات اللازمة من أجل بناء مجتمع يقوم على التعليم، كما أنها تؤكد على ضرورة توفير التعليم الجيد لكل طفل وتحقيق المنافسة العالمية.
وأضاف خلال فعاليات المؤتمر الثالث ضمان جودة التعليم، التعليم من أجل الحاضر، إن الوزارة تطبق ممارسات داخل المدرسة تضمن له حرية الاختيار والاعتماد على الذات وتلبية لسوق العمل ومن هنا فإن برنامج الوزارة، يركز على تطوير محاور العملية التعليمية، منها الارتقاء بالإدارة المحلية والمناهج ودعم وتطوير الأنشطة وتطوير مدارس الدمج وربط منظومة التعليم الفنى بسوق العمل ودعم الأبنية التعليمية لأقل من 45 تلميذًا داخل الفصل، موضحًا أن توجه الدولة لتحقيق تعلم قائم على الجودة هو أمر مُلح لتطلعات العصر الحاضر، من أجل تمكين الشباب من بناء مستقبلهم.

قال الدكتور الهلالي الشربيني، وزير التربية والتعليم، إن هدفنا التوسع في رياض الأطفال بجانب رفع الاهتمام بالتعليم الفني، وتوفير تعليم مجتمعي من سن ٦ إلى ١٤ عاما، بجانب تزويد فرص لذوي الإعاقة وتقديم نظام تعليمي عادل، وتطوير المناهج الدراسية وغرز قيم الإبداع، مع استخدام التكنولوجيا.
وأشار الشربيني خلال كلمته في فعاليات المؤتمر الدولي الثالث لجودة التعليم، والذي تنظم الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، على مدى يومين تحت عنوان (التعلم للحاضر والمستقبل)، إلى أن الوزارة تركز على دعم المنشآت التعليمية وتقليل الكثافة بالفصول، وألا يزيد على ٤١ طالبا بالفصل الواحد، مما يتطلب إنشاء ٥١ ألف فصل جديد، بجانب احتياجنا إلى ٣١ ألف فصل لمواجهة الزيادة السكانية وفصول لمواجهة الفترات المتعددة في المدارس، وهذا يتطلب ما يقرب من ٥٠ مليار جنيه خلال عامين، كاشفا أن ٤٥ ألف طفل في قوائم الانتظار في مدارس المتميزة قبل بدء العام الدراسي الحالي.
وكشف الشربيني أنه تم الاتفاق مع عدد من رجال الأعمال والمستثمرين لبناء مدارس، وهذا يحقق مساعدة الحكومة، ويعطي فرصا للمستثمرين، وتقديم خدمة تعليمية عالية بسعر جيد، وتحت إشراف وزارة التربية والتعليم.
وأضاف الشربيني، أنه تم ميكنة ٥٠٪‏ من المديريات التعليمية، والانتهاء من تطوير المناهج، وذلك على عام ٢٠١٨، وتم البدء من تطوير مناهج العلوم والرياضيات عن طريق لجنة من أعضاء هيئة التدريس بالجامعات، وسيتم البدء في تطوير مناهج العلوم الاجتماعية والإنسانية، وكذلك سيتم تحويل ٥٠٪‏ من المناهج إلى إلكترونية.
يحضر المؤتمر الدكتورة يوهانسن عيد رئيسة الهيئة ورئيسة المؤتمر، والدكتور الهلالي الشربيني وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والدكتور أشرف الشيحي وزير التعليم العالي، والدكتور طارق شوقي رئيس المجلس الاستشاري للتعليم برئاسة الجمهورية.
ويتضمن المؤتمر في يومه الأول ورش عمل متوازية للتعليم العالي والتعليم قبل الجامعي والتعليم الأزهري، وتتناول جلسات التعليم العالي بالتعاون مع مجلس اعتماد التعليم البريطاني معايير اعتماد التعليم المصري، وتطوير وتعزيز خبرات الجامعات المصرية والابتكار العلمي، وتدار الجلسات بمشاركة الدكتورة عزة اغا نائب رئيس الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد المصرية لشئون التعليم العالي، والبروفسير استيفن جاكسون الخبير بهيئة الاعتماد البريطانية، والدكتور أشرف حاتم أمين عام المجلس الأعلى للجامعات المصرية، والدكتور ياسر صقر رئيس جامعة حلوان، والبروفسيور مان الجيلاني بجامعة جرينتش ببريطانيا.
وتتناول ورش عمل التعليم قبل الجامعي موضوعات الجودة في التعليم قبل الجامعي، ومعايير الدمج في المدارس، وتحديات الاعتماد والجودة في مؤسسات التعليم قبل الجامعي، وتدار هذا الجلسات بمشاركة الدكتور علاء عبدالغفار نائب رئيس الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد لشئون التعليم قبل الجامعي، والدكتور نجيب خزام عضو مجلس إدارة الهيئة، والدكتور أشرف مرعي رئيس المجلس القومي للإعاقة، والدكتور رضا حجازي مدير التعليم العام بوزارة التربية والتعليم.
كما تتناول ورش عمل التعليم الأزهري موضوعات ضمان جودة التعليم الأزهري، وأدوات إصلاح التعليم، ومواصفات خريجي الأزهر والميزات التنافسية وجودة التعليم الأزهري اليوم والمستقبل، وتدار الجلسات بمشاركة الدكتورة راجية طه نائب رئيس الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد لشئون التعليم الأزهري، والدكتورة سحر المرصفي عضو مجلس إدارة الهيئة، والدكتور إبراهيم الهدهد رئيس جامعة الأزهر العالم الأزهري، والدكتور أسامة الأزهري، والدكتور محمد الأمير رئيس قطاع المعاهد الأزهرية.

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى