العبرة ليست في تغيير وزير التعليم.. العبرة في كيفية التطوير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

24032016

مُساهمة 

. العبرة ليست في تغيير وزير التعليم.. العبرة في كيفية التطوير





كتب: حسن الدولي

كلما يحدث تغيير وزاري ونحن دائما نترقب مجيء وزيرا للتربية والتعليم تكون له رؤية حقيقية في كيفية تغيير منظومة التعليم وانتشالها من المشكلات المتراكمة والتي تزداد عاما بعد عام حتى أنها أصبحت كالداء الذي تملك من الجسد حتى أصبح متغولا به وكأنه مرضا مزمنا يصعب على الأطباء علاجه ولكن هل يوجد في الحياة داء ولم يخلق الله عز وجل له دواء بالطبع لا حتى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في حديثه عن هذا الأمر فيما معناه ( ما من داء إلاوله دواء إلا الهرم ) بكسر الهاء ومعناه الشيخوخة
ولذا وبما أننا نلاحظ دائما أن الطريق الذي يسلكه وزراء التربية والتعليم طريقا واحدا لا يتغير بتغير الوزير ولا يتبدل بتبديله بوزير آخر إذا لماذا نبحث عن وزير آخر يتولى الوزارة ما دام فكرهم واحد وعطاءهم واحد وأجندتهم واحدة فليس هناك داع للمطالبة بتغييره ولكن حتى لا نقف مكتوفي الأيدي علينا أن نفعل نحن شيئا من أجله تغيير منظومة التعليم وانتشالها من مشكلاتها التي تعاني منها حاليا ولكن كيف هذا وهل يمكننا نحن التغيير للأفضل دون أن نحصل على مباركة وزارتنا أقول لكم نعم بل ومن السهل جدا أن نغير قدر المستطاع في أمور كثيرة وعلى رأسها تغيير منظومة التعليم للأفضل وأخص بالذكر قيادات المدارس الذين يتعاملون مع التلميذ والطالب معاملة مباشرة فلو وضع كل مدير لمدرسته رؤية وبرنامج حقيقي يهدف إلى تغيير الوضع لنجح في هذا نجاحا باهرا ولكن كيف هذا أقول لكم أيها الزملاء الكرام عن طريق
((( خطة تحسين المستوى )))
خطة تحسين المستوى تتطلب منا بعض الأمور التي من شأنها تساعدنا على تنفيذ خطة تحسين محكمة ومتقنة تؤتي ثمارها بإذن الله تعالى وقبل أي شيء علينا أن نفعل الآتي :
أولا / الجلوس مع نفسه منعزلا عن الآخرين ولو لمدة ساعة واحدة يبتعد خلالها عن أي مشكلات أخرى بعيدة عن العملية التعليمية
ثانيا / يمسك بالورقة القلم ويسجل ما يراه من مشكلات تعيق العملية التعليمية داخل مدرسته سواء كانت كبيرة أو صغيرة لابد من تسجيلها
ثالثا / يقوم بوضع حلولا جذرية لكل مشكلة من المشكلات التي قام بتسجيلها على حده مع توضيح كيفية تنفيذ البرنامج العلاجي لها
على سبيل المثال مشكلة تدني مستوى بعض التلاميذ في مهارتي القراءة والكتابة يقوم سيادته بوضع برنامج زمني محدد لعلاج تلك المشكلة علاجا جذريا حتى يبدأ عامه الجديد بمشيئة الله عز وجل وجميع تلاميذ مدرسته يجيدون القراءة والكتابة إجادة حقيقية
رابعا / وضع خطة مشتركة بينه وبين جميع المعلمين داخل مدرسته في كيفية وضع برنامج علاجي يمنح هؤلاء التلاميذ المتعثرين الفرصة في التساير مع أقرانهم من التلاميذ المتميزين علميا
خامسا / تحديد خطة زمنية محددة لتنفيذ البرنامج بكل دقة وتكامل
سادسا / أثناء تنفيذ خطة تحسين المستوى لابد من تقليل عدد التلاميذ المشتركين في كل مجموعة بحيث لا يزيد عدد المتواجدين في كل قاعة عن 25 تلميذا حتى يؤتي البرنامج ثماره المرجوة منه في تحسين مستوى التلاميذ الضعاف
سابعا / استخدام كل الوسائل المتاحة لتشجيع التلاميذ للحضور للبرنامج حتى لا يتخلفوا يوما عنه
ثامنا / تحديد خطة البرنامج والبرامج التي سيتم تدريسها للتلاميذ بعيدا عن المناهج الدراسية
تاسعا / عمل تقييم قبلي للتعرف على المستوى الحقيقي للتلاميذ ثم عمل تقييمات متفاوتة كل أسبوع للتعرف على مدى استفادة التلاميذ من البرنامج
عاشرا / ضرورة التواصل مع أولياء الأمور للتعرف على مستوى أبنائهم وكيفية المشاركة في رفع مستواهم
الحادي عشر / الأهم من كل ما سبق أن نكون جميعا على قلب رجل واحد من أجل تغيير منظومة التعليم وانتشالها من محنتها وأن نترك مصلحتنا الشخصية جانبا ونتفرغ تماما لتحسين مستوى هؤلاء التلاميذ الذين هم أمانة في رقابنا وسنسأل عنهم يوم القيامة إذا ما قصرنا في حقهم وليس هناك داع أن يقول البعض منا ماذا نفعل نحن كل المدارس هكذا جميع الأولاد في مصر 90 % منهم أميين هذا لا يصح نهائيا علينا أن نبدأ نحن ونترك الباقون وشأنهم هذا إن كنا نريد حقا أن نكون من أصحاب الرسالات التي من شأنها إصلاح شأن الآخرين وتربيتهم وتعليمهم تعليما حقيقيا
هذا وبالله التوفيق

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى