اولياء الامور: مناهج التربية والتعليم قتلت طفولة أبنائنا و جعلتهم يعيشون في حالة رعب وخوف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

23032016

مُساهمة 

. اولياء الامور: مناهج التربية والتعليم قتلت طفولة أبنائنا و جعلتهم يعيشون في حالة رعب وخوف





حالة من الطوارىء يعيشها أولياء أمور طلاب المرحلة الإبتدائية والإعدادية مع قرب موعد الإمتحانات، وبروز الكثير من المشاكل والازمات النفسية على الطلاب نتيجة الضغط من حشو المناهج وقرب موعد الأمتحانات بالإضافة إلى صعوبة الناهج التي لا تتناسب مع استيعاب عقول الطلاب.

ورصد"صدى البلد" شكاوى أولياء الأمور، في البداية قالت هبة أنسي سعد، احدى أولياء الامور، بالقاهرة، إن المناهج التي يتم تدريسها لأبنائها في الصف الرابع الإبتدائي لايستطع أن يستوعبها لكثافتها وصعوبتها خاصة وان بعض المواد كالعلوم تحمل مصطلحات انجليزية تحتاج إلى معاجم لمعرفة معناها، مشيرة إلى أن مواعيد الامتحانات قد اقتربت ولم يتم تحصيل المناهج.

وأضاف"أنسي" لـ"صدى البلد" أن المناهج التي كان يتم تدريسها لطلاب المرحلة الإعدادية أصبح مناهج لطلاب المرحلة الإبتدائية، موضحة أن الطالب الذي يصل عمره إلى 10 سنوات يدرس العلوم باللغة الإنجليزية ومصطلحات لايستطيع الطالب حفظها.

وقالت إيمان كمال، احدى أولياء الأمور بمحافظة القاهرة، إن ابنيها بالصف الرابع الابتدائي والثاني الإعدادي مطالبون بالإنتهاء من 4 دروس خلال اسبوعين مع كم كبير من المعلومات التي يتسم أغلبها بأنها حشو لافائدة منه، بالإضافة إلى أن مادة العلوم للصف الرابع الإبتدائي تشبه مادة تمهيدي الطب. وأضافت"كمال" بـ"صدى البلد" أن المدرسين يحفظون الطلاب الأسئلة وأجوبتها، وهو ما اجبرنا إلى العمل بنفس الطريقة مع أبنائنا خلال المذاكرة معهم، موضحة أن أبنائها أصبحوا مصابون بحالات تشنج وتقطيع الكتب نظرا للضغط عليهم من جانب المدرسين وأولياء أمورهم.

وقالت لمياء هلال، احدى أولياء الامور بالقاهرة، إن إن المناهج التعليمي للطلاب في مرحل التعليم قبل الجامعي، أما انها طويلة بالحشو وصعبة من خلال غير تناسبها مع المراحل العمرية للطلاب، موضحة أن أبنائها في الصف الأول الثانوي والأول الإبتدائي يذاكرون في اليوم من 12 ظهرا وحتى منتصف الليل. واضاف"هلال" لـ"صدى البلد" أن أبنائها يحصلون على الدرجة النهائية للمواد الا أنهم لا يستطيعوا كتابة الإملاء، أو عمل موضع تعبير، لأنهم حفظوا الدروس ولم يستوعبوها، كما أن مناهج الصف الرابع الإبتدائي أصعب من مناهج الصف الثانوي ومناهج الثانوي أصعب من مناهج الجامعة، موضحة أن ردود فعل أبنائها عن التعليم أصبحت تحمل ألفاظ"مين قال لكم انا عاوز اتعلم أنا عاوز أهاجر انا هانتحر في المدرسة واجيب ليكوا مصيبة علشان مش عاوز أروحها تاني" وأوضحت أن حجم المناهج وصعوبتها أصبحت تمثل عبء وهو ما أجبرنا على عدم وقف أنشطة المواهب الاخرى التي يمارسها أبنائي، موضحة أن المناهج والتعليم أصبحت بمثابة قاتل لطفولتهم بعد أن منعتهم عن ممارسة الأنشطة الأخرى.

وقالت هناء محمود، إن أبنائي بالصف الرابع والثاني، الإبتدائي، أصبحوا يعانون حالات نفسية من أزمات المناهج التعليم بسبب الضغط عليهم من جانب المدرسين في المدرسة، خاصة وأن الكثير من مدرسيهم غير متخصصين في المواد التي يقومون بتدريسها للطلاب فمدرس العربي يقوم بدور مدرس الدين ومدرس العلوم يقوم بدور مدرس الدراسات. وأضافت"محمود" لـ"صدى البلد" أن مواد التربية الدينية رغم أنها غير مدرجة على المجموع الا أن منهجها ثقيل للغاية على الطلاب خاصة وان المدرسين يقومون بتخويف الطلاب من عدم حفظ النصوص الدينية وأن العذاب يلاحق من لم يحفظوا المنهج الديني، وهو ماجعل أبنائي يعيشون في حالة رعب وخوف، موضحة أنه بدلا من شرح المنهج للطلاب بطريقة شيقة تحببهم في الدين أصبح الطلاب ينفرون من هذه المادة.

وقالت سمر يحيى: ابنتي في 4 ابتدائي ، لغات ، وتعاني من مناهج الدراسات والعلوم، حيث إنها مليئة بمعلومات صعبة وغير مفيدة بالمرة، وهو الأمر الذي يضطرنا لأن نعطي أبناءنا دروس خصوصية رغم صغر سنهم. وطالبت وزارة التربية والتعليم بإزالة الحشو من المناهج، وتبسيطها، وجعل المناهج تساعد التلاميذ على الإبداع بدلا من الحفظ والتلقين.

ومن جانبها قالت ميادة عبد الله، ابني في 4 ابتدائي وأصبح يكره كتب المدرسة من كثرة الحشو الموجود بها وصعوبة المعلومات التي يدرسها وأضافت قائلة: محتاجون نحبب أولادنا في الدراسة بدلا من حثهم على الحفظ والتلقي، وشكت "ميادة"، من أن المعلمين يستغلون درجات أعمال السنة المطبقة في 4 ابتدائي، ويمنحونها فقط للتلاميذ الذين يأخذون لديهم دروساً خصوصية، وصمت الوزارة على هذه المهزلة شيء محبط وسيئ للغاية. وقالت: نطالب بإلغاء نظام أعمال السنة مادامت وزارة التربية والتعليم لا تستطيع السيطرة على ابتزاز بعض المعلمين بشأنها، كما نطالب بإلغاء نظام الميدتيرم والعودة لنظام امتحانات الشهور، حتى لا يمتحن التلميذ في نفس الجزئية أكثر من مرة في العام.

أما غادة درويش ، فقالت : منهج العلوم للصف 4 ابتدائي يدرس للتلميذ تفاصيل الجهاز الهضمي والتنفسي وباقي أجهزة الجسم وكإن التلميذ سيتخرج من 4 ابتدائي ليلتحق مباشرةً بكلية الطب. وأضافت "غادة " قائلة : منهج الدراسات الاجتماعية لـ 4 ابتدائي يدرس للتلاميذ تفاصيل أماكن جميع المحميات الطبيعية في مصر على الخريطة وطبيعة ومميزات كل محمية، بالإضافة إلى تفاصيل حياة الأسر الفرعونية، وهي كلها أمور تفوق قدرات التلميذ في هذا السن المبكرة. كما لفتت "غادة" إلى أن الامتحانات تأتي للتلاميذ ليس من التفاصيل المباشرة الموجودة في الكتب، بل من بين السطور لمزيد من تصعيب الأمور على أطفالنا. وعن منهج الحاسب الآلي، شكت "غادة" من عدم استلام التلاميذ لكتاب خاص به، على الرغم من أنها مادة تضاف للمجموع.

وقالت نيفين ثابت: مناهج الوزارة مليئة بالحشو والتكرار والتفاصيل التي لا تراعي أعمار التلاميذ الذين يدرسونها، فهي مناهج لا تساعد أبداً على الإبداع، وأضافت قائلة: وزارة التربية والتعليم قتلت طفولة تلاميذ 4 ابتدائي بإهمالها.

كما شن عدد من أولياء أمور الطلاب حملة ضخمة ضد وزارة التربية والتعليم عبر صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وأعلن أولياء الأمور عبر تلك الصفحة التي تجمعهم ، أنهم سيشنون مظاهرة إلكترونية اليوم الثلاثاء على موقع وزارة التربية والتعليم ، احتجاجا على صعوبة مناهج العلوم و الدراسات الاجتماعية.

وأكد أولياء الأمور في تصريحات خاصة لموقع صدى البلد ، أنهم اتفقوا على تحديد مطالبهم من وزارة التربية والتعليم في : تعديل المناهج بما يتناسب مع سن الطلبة وقدراتهم و بما يتناسب مع مدة الفصل الدراسي ، والاهتمام بالطالب نفسيا وفكرياً حتى يحب الدراسة والتعليم ، وتقسيم العام الدراسي إلى 4 فصول دراسية ، وإلغاء أعمال السنة حتى لا يكون الطالب تحت رحمة معلم الفصل الخاص به ، وعدم إضافة مادة الرسم والأنشطة للمجموع.

كما طالب أولياء الأمور بتدريس مادة الحاسب الآلي بتطبيقاته الحديثة وعدم الاعتماد على الطريقة النظرية سواء في الدراسة او الامتحانات ، وتأهيل المعلمين على كيفية التعامل مع الطلبة وخاصة في المرحلة الابتدائية و تدريبهم على توصيل المعلومة بطريقة شيقة ، و تنظيم جدول الامتحانات بحيث يكون كل مادة في يوم ، و إدخال حصص للمهارات والأنشطة والمواهب والاهتمام بالجانب النفسي للطالب.

كما تلقت خدمة واتس آب صدى البلد عددا من الشكاوى من أولياء أمور التلاميذ بأكثر من محافظة بسبب جداول امتحانات تلاميذ الابتدائي ففي الاسكندرية ، أكدت "أميرة ابراهيم" أن جدول امتحانات الصفين 4 و 5 ابتدائي ، مضغوط جدا ، و لا يراعي صعوبة المواد على التلاميذ ، مشيرة إلى أنه وفقا للجدول تم وضع مادتي العلوم والدراسات الاجتماعية في يوم واحد ، وقالت : نحن نطالب بتعديل الجدول و حذف وحدة من كل مادة لأن المناهج طويلة جدا ولا يمكن لطفل أن يذاكر هذا الكم قبل الامتحانات.

وفي محافظة الجيزة ، أكدت الدكتورة رانيا أنور أن جدول امتحانات الصف الخامس الابتدائي على مستوى المحافظة سيئ جدا ، كما شكت من قصر الفصل الدراسي الثاني وطول المناهج  ،وفي القليوبية ، أكدت فاتن نبيل، أن جدول 6 ابتدائي مضغوط في 3 أيام فقط ، ويجبر التلميذ على أداء الامتحان في مادتي اللغة العربية والدراسات الاجتماعية في يوم واحد ، وقالت " ولادنا تعبوا ولو وصلت نتظاهر هنتظاهر علشان ننقذهم".

وقالت صباح محمد ولية أمر، إن المناهج أصبحت غاية فى الصعوبة، وتحتوي على كميات كبيرة من المعلومات التي يصعب على تلميذ فى المرحلة الابتدائية فهمها، وأضافت، أصبحنا نضغط على أطفالها من أجل حفظ المناهج دون فهمها ، بهدف النجاح في الامتحانات وليس من أجل التفوق الدراسي.

وطالبت من وزارة التربية والتعليم حذف جزء من المنهج حتى يستطيع التلميذ إنجازه، ووضع مناهج ملائمة لسن تلاميذ فى المرحلة الابتدائية ،واشتكت من درجات أعمال السنة قائلة :" إحنا بقت فى إيد المدرسين" بسبب تحكمهم فى 40% من درجات أعمال السنة بكل مادة.
المصدر
تقرير صدى البلد

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

اولياء الامور: مناهج التربية والتعليم قتلت طفولة أبنائنا و جعلتهم يعيشون في حالة رعب وخوف :: تعاليق

مُساهمة في 23/03/16, 04:40 pm  Mr.Riad



أنشأ عدد من أمهات تلاميذ الابتدائي في مصر ، صفحة على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" تحت اسم "ثورة أمهات مصر" ، للشكوى من صعوبة المناهج التي تدرس لتلاميذ الابتدائي في مصر.

ومن جانبها أكدت رؤى مصطفى صاحبة فكرة إنشاء تلك الصفحة ، نحن عدد كبير جدا يتعدي الــ 3000 أم ، بدأنا ندخل في مرحلة عجز شديد أمام ما يدرسه أبناؤنا من مناهج الصف الخامس لغات ، حيث يصعب أن تستوعبها عقول الآباء ، فما بال الأبناء.  وقالت "رؤى" : هناك سيدة "ولي أمر" ابنها الأكبر بكلية الطب يدرس في مادة التشريح ما يدرسه أبناؤنا في الصفين الخامس والسادس الإبتدائي الى جانب الحشو الموجود في مادة اللغة العربية ، وللأسف معظمنا لجأ للدروس الخصوصية حتي زادت المعاناه النفسية مع أولادنا. وأوضحت "رؤى" : حالياً قررت الامهات الموجودات على الصفحة إشعال ثورة أمهات مصر ، وذلك بطريقتين ، احداهما الكترونية عبر الفيس بوك ، والثانية تتمثل في انه جار الاتفاق على تنظيم وقفات احتجاجية امام الادارات التعليمية بالمحافظات، للمطالبة بتغيير المناهج من العام القادم ، وإلغاء جزء من منهج العام الجاري ، لإنقاذ أبنائنا.

قالت هدى عيسى، من محافظة الاسكندرية، إن المناهج التي يدرسها ابنها الطالب بالصف الأول الإبتدائي، تجعله يكره التعليم ووضعت حاجزا بين أسرته لأنه يشعر بالتعذيب ونحن نريد أن يكون من المتفوقين، الا أن المناهج بها كم كبير من المعلومات لا يستطيع استيعابه، كما ان جدول الامتحانات صعب للغاية خاصة مواد الدراسات والعلوم التي تم الجمع بينها في يوم واحد للامتحان. وأضافت "عيسى " لـ "صدى البلد" كيف يستوعب طفل هذا الكم من المعلومات الضخم، مطالبة بأن يكون هناك اعادة نظر لهذه المناهج، تقسيمها على 4 مراحل وليس ترمين فقط، موضحة أن الطفل مطالب بمذاكرة 15 درسا في تيرم واحد وهو ما يشكل ضغطا كبيرا على عقله، كما ان معظم الدروس ليس لها قيمة أو فائدة تعود عليه مستقبلا.

وقال اميمة عبد السميع، إن لديها طالبا بالصف الرابع الابتدائي وطالبة بالصف السادس الإبتدائي وهما يعانيان من ثقل المناهج وكم الحشو الموجود بها، بالإضافة إلى جدول الامتحانات الذي لم يوزع بطريقة تجعل هناك سعة من الوقت للمراجعة، فيتم الجمع بين مواد الدراسات والعلوم في يوم امتحان واحد، ويسبقهما يوم امتحان مادة أخرى، موضحة أنه من المستحيل أن يتم مراجعة هذه المواد في يوم واحد خاصة.

فيما قالت سالي فتحي، محافظة القاهرة: لدي ابن في كي جي 2 وبنت في رابعة ابتدائي لغات، وهما يعانيان من كمية الحشو الموجودة بالمناهج، وعدم قدرتهما على الاستيعاب لأن طلاب كي جي 2 يتم تدريس جدول الضرب والقسمة والكسور لهم وعقولهم لا تستوعبها خاصة أن هذه المناهج كانت تدرس لطلاب الصف الثالث الابتدائي. وأضافت لـ"صدى البلد" أن طلاب رابعة ابتدائي يدرسون لهم الأجهزة التنفسية والجهاز الهضمي وغيرها بتوسع وهو ما لا يستطيع عقل الطلاب استيعابه، متسائلة هل سيتم تخريجهم من رابعة والحاقهم لتدريس الطب مباشرة؟، اضافة إلى ذلك أن مواد الدراسات يتم شرحها بتوسع كبير الوحدة الواحدة تضم 3 دروس ما بين عصور المماليك وعصر الدولة الوسطى، والمطلوب أن يتم الإنتهاء من كل ذلك خلال شهرين فقط.

وقالت صباح محمد، ولية أمر، إن المناهج أصبحت غاية فى الصعوبة، وتحتوي على كميات كبيرة من المعلومات التي يصعب تلميذ فى المرحلة الابتدائية فهمها. وأضافت: أصبحنا نضغط على أطفالها من أجل حفظ المناهج دون فهمها، بهدف النجاح في الامتحانات وليس من أجل التفوق الدراسي. وطالبت من وزارة التربية والتعليم حذف جزء من المنهج حتى يستطيع التلميذ إنجازه، ووضع مناهج ملائمة لسن تلاميذ فى المرحلة الابتدائية. واشتكت من درجات أعمال السنة قائلة: "إحنا روحنا بقت فى أيدي المدرسين" بسبب تحكمهم فى 40% من درجات أعمال السنة بكل مادة.

من جانبها قالت وسام ممدوح، ولية أمر تلميذ بالصف الرابع الابتدائي، إن المناهج الدراسية فوق مستوى التلاميذ وأكبر من سنهم لما تحتويه من معلومات عديدة. كما طالبت من وزارة التربية والتعليم وضع مناهج تتناسب مع سن التلاميذ، ومع العصر، قائلة: "إزاي نكلم تلميذ عن بساط الريح واحنا في 2016.. انتو عاوزبن ولادنا يطلعوا متخلفين؟!!.

فيما اشتكت أم يحيي ولية أمر تلميذ بالصف الرابع الابتدائي، من مناهج مادتي العلوم والدراسات الاجتماعية وما تحتويه من معلومات كثيرة وغاية في الصعوبة بالنسبة لتلميذ بالصف الرابع الابتدائي. وأضافت أن جدول الامتحان آخر العام به مشكلة كبيرة، وهى وضع مادتي العلوم والدراسات في يوم واحد، ولا يوجد قبلهم سوى يوم واحد للمذاكرة. وطالبت "أم يحيي" وزارة التربية والتعليم تعديل جدول الامتحان أو حذف جزء من المناهج حتى يستطيع التلميذ الإلمام بالمعلومات.

وقالت سمر يحيى: ابنتي في 4 ابتدائي ، لغات ، وتعاني من مناهج الدراسات والعلوم، حيث إنها مليئة بمعلومات صعبة وغير مفيدة بالمرة، وهو الأمر الذي يضطرنا لأن نعطي أبناءنا دروس خصوصية رغم صغر سنهم. وطالبت وزارة التربية والتعليم بإزالة الحشو من المناهج، وتبسيطها، وجعل المناهج تساعد التلاميذ على الإبداع بدلا من الحفظ والتلقين.

ومن جانبها قالت ميادة عبد الله، ابني في 4 ابتدائي وأصبح يكره كتب المدرسة من كثرة الحشو الموجود بها وصعوبة المعلومات التي يدرسها وأضافت قائلة: محتاجون نحبب أولادنا في الدراسة بدلا من حثهم على الحفظ والتلقي، وشكت "ميادة"، من أن المعلمين يستغلون درجات أعمال السنة المطبقة في 4 ابتدائي، ويمنحونها فقط للتلاميذ الذين يأخذون لديهم دروساً خصوصية، وصمت الوزارة على هذه المهزلة شيء محبط وسيئ للغاية. وقالت: نطالب بإلغاء نظام أعمال السنة مادامت وزارة التربية والتعليم لا تستطيع السيطرة على ابتزاز بعض المعلمين بشأنها، كما نطالب بإلغاء نظام الميدتيرم والعودة لنظام امتحانات الشهور، حتى لا يمتحن التلميذ في نفس الجزئية أكثر من مرة في العام.

أما غادة درويش ، فقالت : منهج العلوم للصف 4 ابتدائي يدرس للتلميذ تفاصيل الجهاز الهضمي والتنفسي وباقي أجهزة الجسم وكإن التلميذ سيتخرج من 4 ابتدائي ليلتحق مباشرةً بكلية الطب. وأضافت "غادة " قائلة : منهج الدراسات الاجتماعية لـ 4 ابتدائي يدرس للتلاميذ تفاصيل أماكن جميع المحميات الطبيعية في مصر على الخريطة وطبيعة ومميزات كل محمية، بالإضافة إلى تفاصيل حياة الأسر الفرعونية، وهي كلها أمور تفوق قدرات التلميذ في هذا السن المبكرة. كما لفتت "غادة" إلى أن الامتحانات تأتي للتلاميذ ليس من التفاصيل المباشرة الموجودة في الكتب، بل من بين السطور لمزيد من تصعيب الأمور على أطفالنا. وعن منهج الحاسب الآلي، شكت "غادة" من عدم استلام التلاميذ لكتاب خاص به، على الرغم من أنها مادة تضاف للمجموع.

وقالت نيفين ثابت: مناهج الوزارة مليئة بالحشو والتكرار والتفاصيل التي لا تراعي أعمار التلاميذ الذين يدرسونها، فهي مناهج لا تساعد أبداً على الإبداع، وأضافت قائلة: وزارة التربية والتعليم قتلت طفولة تلاميذ 4 ابتدائي بإهمالها.

كما شن عدد من أولياء أمور الطلاب حملة ضخمة ضد وزارة التربية والتعليم عبر صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وأعلن أولياء الأمور عبر تلك الصفحة التي تجمعهم ، أنهم سيشنون مظاهرة إلكترونية اليوم الثلاثاء على موقع وزارة التربية والتعليم ، احتجاجا على صعوبة مناهج العلوم و الدراسات الاجتماعية.

وأكد أولياء الأمور في تصريحات خاصة لموقع صدى البلد ، أنهم اتفقوا على تحديد مطالبهم من وزارة التربية والتعليم في : تعديل المناهج بما يتناسب مع سن الطلبة وقدراتهم و بما يتناسب مع مدة الفصل الدراسي ، والاهتمام بالطالب نفسيا وفكرياً حتى يحب الدراسة والتعليم ، وتقسيم العام الدراسي إلى 4 فصول دراسية ، وإلغاء أعمال السنة حتى لا يكون الطالب تحت رحمة معلم الفصل الخاص به ، وعدم إضافة مادة الرسم والأنشطة للمجموع.

كما طالب أولياء الأمور بتدريس مادة الحاسب الآلي بتطبيقاته الحديثة وعدم الاعتماد على الطريقة النظرية سواء في الدراسة او الامتحانات ، وتأهيل المعلمين على كيفية التعامل مع الطلبة وخاصة في المرحلة الابتدائية و تدريبهم على توصيل المعلومة بطريقة شيقة ، و تنظيم جدول الامتحانات بحيث يكون كل مادة في يوم ، و إدخال حصص للمهارات والأنشطة والمواهب والاهتمام بالجانب النفسي للطالب.

كما تلقت خدمة واتس آب صدى البلد عددا من الشكاوى من أولياء أمور التلاميذ بأكثر من محافظة بسبب جداول امتحانات تلاميذ الابتدائي ففي الاسكندرية ، أكدت "أميرة ابراهيم" أن جدول امتحانات الصفين 4 و 5 ابتدائي ، مضغوط جدا ، و لا يراعي صعوبة المواد على التلاميذ ، مشيرة إلى أنه وفقا للجدول تم وضع مادتي العلوم والدراسات الاجتماعية في يوم واحد ، وقالت : نحن نطالب بتعديل الجدول و حذف وحدة من كل مادة لأن المناهج طويلة جدا ولا يمكن لطفل أن يذاكر هذا الكم قبل الامتحانات.

وفي محافظة الجيزة ، أكدت الدكتورة رانيا أنور أن جدول امتحانات الصف الخامس الابتدائي على مستوى المحافظة سيئ جدا ، كما شكت من قصر الفصل الدراسي الثاني وطول المناهج  ،وفي القليوبية ، أكدت فاتن نبيل، أن جدول 6 ابتدائي مضغوط في 3 أيام فقط ، ويجبر التلميذ على أداء الامتحان في مادتي اللغة العربية والدراسات الاجتماعية في يوم واحد ، وقالت " ولادنا تعبوا ولو وصلت نتظاهر هنتظاهر علشان ننقذهم".

وقالت صباح محمد ولية أمر، إن المناهج أصبحت غاية فى الصعوبة، وتحتوي على كميات كبيرة من المعلومات التي يصعب على تلميذ فى المرحلة الابتدائية فهمها، وأضافت، أصبحنا نضغط على أطفالها من أجل حفظ المناهج دون فهمها ، بهدف النجاح في الامتحانات وليس من أجل التفوق الدراسي.

وطالبت من وزارة التربية والتعليم حذف جزء من المنهج حتى يستطيع التلميذ إنجازه، ووضع مناهج ملائمة لسن تلاميذ فى المرحلة الابتدائية ،واشتكت من درجات أعمال السنة قائلة :" إحنا بقت فى إيد المدرسين" بسبب تحكمهم فى 40% من درجات أعمال السنة بكل مادة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى