رائعة لكل معلم ومعلمة "فنون التعامل في التربية"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

26022016

مُساهمة 

. رائعة لكل معلم ومعلمة "فنون التعامل في التربية"





رائعة لكل معلم ومعلمة

لكل معلم ...ولكل مربي

مرجع /( فنون التعامل في التربية )

* لا تجار الطالب_المشاغب::
فهو أطول منك نفَساً وأقوى منك بأساً ..

* أعرض عن السفهاء إعراض الحكيم لا إعراض الخائف
سيخجل السفيه من نفسه و يندم يوماً،،

* نصيحة أبتغي بها وجه الله
لا تدخل الفصل وهو مازال في حالة فوضى تريّث جوار الباب حتى يستقرّ الوضع ويجلس كلٌ في مكانه ثم ادخل بثقة،
* مما يكسر هيبة المعلم لدى تلاميذه أن يلاحظوا ميله لطالب معين .. إما لتفوقه أو مواهبه أوخدماته التي يقدمها للمعلم(( كن متزناً ))

* مواقف عملية للتوضيح:

عندما يعبث الطالب_المشاغب كثيراً في الحصة أوقف الشرح
انظر إليه عينك في عينه
اسأله هل لديه استفسار ؟؟
جوابه = لا (( إذن كن معنا ))

* لنفرض أن الطالب_المشاغب كان يكتب واجب مادة أخرى أثناء حصتك وأنت تشرح،،
هناك تدرّج في التعامل مع الموقف،إليكم التدرج كمثال:

١-انظر للجهة التي هو فيها نظرة عامة يفهم منها أنك رأيته ..
إن لم يستح ويغلق الكتاب
أو لم يفهم هذه النظرة ..
ننتقل للتالي:

٢- انظر إليه وأنت تشرح
ليتأكد أنك رأيته.. وممكن أن تهزّ رأسك أثناء الشرح فيفهم الطالب_المشاغب أنك تلفت نظره ..الطلاب الباقون لا يفهمون سرها !!

٣- إن استمر متجاهلاً تقدّم إليه بخطوات هادئة مستمراً في الشرح توزّع نظرك على كل الفصل حتى تصله
تسحب كتابه بهدوء وأنت مستمر في شرحك
لماذا وأنت تشرح؟
لكي لا يناقشك! بل يضطر للسكوت لأنك أصلاً لم
تكلمه ولم تعاتبه،،والتفاهم سيكون خارج الفصل لاحقاً،،
إذا جادلك الطالب_المشاغب :: أثناء الحصة فجاوبه بهدوء و تعقل،، بيّن له لماذا أخذت الكتاب، وأكمل شرحك من جديد

* اعلم أن هيبة المعلم لا تصنع في حصة أو اثنتين
ولا تخلو المدارس من الطالب المشاغب ولا شك،، لكن بصدق نيتك وطيب تعاملك ستذلل لك الصعاب

* تذكر وأنت تعاقب الطالب المشاغب أن للعباد بين يدي الله موقفا عظيما يسمى موقف القصاص،،يأخذ كل ذي حق حقه من ظالمه فاتق الله،

* تذكر وأنت تقيّم درجات الطالب المشاغب:: أنك تقيّمه على مستواه الدراسي وفهمه فصحح أوراقه بأمانة،،

* نجاح المعلم الفاضل ليس كسبه لقلب الطالب النجيب المنضبط،، بل كسبه لقلب الطالب المشاغب:: ولا ندري أيهما سينفع به الله الأمة و ينصرها!

* غداً تفترق عن طلابك و يغادر مدرستك الطالب المشاغب فأي ذكرى تودّ أن يحتفظ بها في قلبه لك؟
وهل تتمنى أن يدعو لك؟
و يثني عليك

** نسينا كل مواقف الطالب المشاغب وفتحنا له طريق التغيير
* يخلط بعض المعلمين بين الحزم وبين الشدة والغلظة.
مع أن الفرق بينهما واضح
فالحزم مع الطالب المشاغب::
جدية وصرامة في حب و خوف على مصلحته .

* ليس فخراً لمعلم أن يخافه طلابه بل الفخر في أن يحترموه ويحبوه ويهابوه هيبة الإجلال والتوقير

* كلاهما استيقظ مبكرًا وخرج، غير أنّ أحدهما سلك طريق المدرسة، والآخر سلك طريق الجنّة! )فانتبه لنيّتك.

* كلمة ضعها نصب عينيك أيها المعلم ( أنت تمارس مهنة الأنبياء )

* مثال عمر بن الخطاب رضي الله عنه كان في طريقه لقتل الرسول صلى الله عليه وسلم، والآن يرقد مدفونا بجانبه .. " فلا تفقد أملك في أحد أو في نفسك فالكل يتغير !! '

* أتممت ماصغته نصحا فخذ ما طاب لك وتحقق من واقعيته وكرر إرسالها لتربوي آخر لعله أن يستفيد فيدعو بخير للمرسل والكاتب والله من وراء القصد
وصل اللهم وسلم على محمد وآله وصحبه .
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين منقول

ارسلوها للزملاء المعلمين فلربما كلمة تغير امه !!!

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى